الى الذين سيحكمون غدا…نقول …؟..نظرية التعتيم والتغليس في العراق               ورقة التوت الايرانية               بالمشمش..ائتلاف المالكي:س”نفعل قانون من أين لك هذا ؟”               عبداللهيان للحلبوسي لاتكذب ..التسجيل الصوتي موجود!               الآلوسي يدعو العبادي إلى حل مجلس النواب لأنه “مجلس باطل”               مباحثات بريطانية إيرانية حول الحكومة في العراق               القيادة العامة للقوات المسلحة بيان بمناسبة ذكرى رد العدوان الايراني في 22 أيلول 1980               "النجوم التركية" تتألق في سماء إسطنبول بجوار "بوينغ 777"              

حرب اعلانات تفاقم التوتر بين أنقرة وحلفائها الأوروبيين

أخبار عربية وعالمية
الجمعة, 19 آب 2018

اسطنبول - تضمن إعلان معروض على لافتة في المطار الرئيسي بإسطنبول هذا الأسبوع تحذيرا للمسافرين من زيارة السويد التي وصفها بأنها صاحبة أعلى معدل اغتصاب في العالم في أحدث جولة من الحرب الكلامية بين تركيا ودول أوروبية.

وتدهورت العلاقات بين تركيا وأوروبا منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو/تموز بعد أن اتهمت أنقرة حلفاءها الغربيين بالافتقار للإحساس قائلة إنهم كانوا أكثر قلقا على الانقلابيين من حملة التطهير التي أعقبت الانقلاب من الانقلاب ذاته.

وجاء في الإعلان الضخم الذي وضع الخميس في صالة المغادرة في مطار أتاتورك الدولي "تحذير من السفر! هل تعلم أن السويد بها أعلى معدل اغتصاب في العالم؟"

وأظهرت لقطات تلفزيونية المسافرين في المطار وهم ينظرون للإعلان لدى مرورهم أمامه.

وبجوار الرسالة ظهرت صورة للصفحة الأولى من صحيفة جونيش الموالية للحكومة وعنوان يقول "السويد بلد الاغتصاب".

وقالت وكالة أنباء الأناضول الحكومية إن شركة خاصة دفعت تكلفة الإعلان.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو للصحفيين الاثنين إن تركيا استدعت السفير السويدي للاحتجاج على تصريحات لوزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم بشأن تشريع تركي يتعلق بالانتهاكات الجنسية ضد الأطفال.

ونددت الوزيرة السويدية الأحد بقرار صدر عن المحكمة الدستورية التركية التي أيدت في يوليو/تموز سحب مادة من قانون العقوبات تعتبر أي عمل جنسي مع طفل دون الخامسة عشرة بمثابة "اعتداء جنسي".

وكتبت فالستروم على موقع تويتر "يجب الغاء القرار التركي الذي يسمح بعلاقات جنسية مع أطفال تقل أعمارهم عن 15 عاما. إن الاطفال يحتاجون إلى حماية أكبر وليس أقل ضد العنف والتحرش الجنسي".

وقبل ذلك كانت أنقرة قد استدعت القائم بالأعمال النمساوي في أنقرة بسبب ما وصفته بأنه "تقرير غير محترم" عن تركيا على شريط للأخبار بمطار فيينا.

وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي أن عنوانا كتب عبر شريط إخباري بالمطار جاء فيه "تركيا تسمح بممارسة الجنس مع الأطفال الأقل من 15 سنة."

وقال مسؤول تركي الأحد "تم التعبير بشدة للقائم بالأعمال عن انزعاجنا ورد فعلنا على هذا الأمر الذي يلطخ صورة تركيا ويتعمد تضليل الناس"، مضيفا أنه تمت إزالة العنوان بعد تدخل الوزارة.

وقضت المحكمة الدستورية التركية في يوليو/تموز بإزالة مادة في قانون العقوبات تصف كل الممارسات الجنسية مع الأطفال الأقل من 15 سنة بأنها "اعتداء جنسي" بعد أن قدمت محكمة محلية طلبا بذلك.

وأثار القرار الذي اتخذته هيئة المحكمة بأغلبية سبعة قضاة مقابل ستة ويسري اعتبارا من يناير/كانون الثاني 2017 غضبا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا وبين نشطاء حقوق المرأة الذين أبدوا مخاوفهم من أن يؤدي القرار إلى إفلات حالات من إساءة معاملة الأطفال من العقاب.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة