قوات إيرانية تنتشر قرب الحدود مع العراق في إطار مهمة أمنية تتعلق بالمرشد الإيراني علي خامنئي               أردوغان: المتطرفون في إدلب بدأوا الخروج من المنطقة منزوعة السلاح والسلام مستحيل مع استمرار الأسد               * نزوح 2000 عائلة من ذي قار بسبب أزمة المياه               سليماني يتوجه إلى كردستان للتدخل في أزمة الحزبين الكرديين               الرئيس الامريكي يؤكد فرض عقوبات جديدة على ايران               إحالة ١٦٩ ينتمون لـ ( حزب الله البحريني ) للمحاكمة               انفجار وسط اربيل وانباء عن وقوع ضحايا               التغيير:المالكي والبارزاني يتلاعبان بعقول العراقيين              

'لافال'.. أول سوار ذكي يروي عطشك

تكنولوجيا
الإثنين, 19 أيلول 2018

واشنطن - يعتبر "لافال" اول سوار ذكي قابل للارتداء يُقدم مزايا متكاملة لتتبع النشاط الصحي لدى المستخدم ولمنحه إشعارات فورية حول الأداء البدني.

ويتميز الجهاز القابل للارتداء بقدرته على تتبع حاجة المستخدم للماء وهي خاصية غير متوفرة في أي سوار ذكي مطروح في الأسواق حالياً.

وتضم فئة الأجهزة القابلة للإرتداء كل من النظارات والساعات والملابس الداخلية والخواتم الذكية، بالإضافة إلى الأساور الرياضية التي تستشعر المؤشرات الحيوية لمستخدمها.

ويتيح السوار الجديد القدرة على قياس نبضات القلب ومعدل السعرات الحرارية بالإضافة إلى تتبع النوم، كما يدعم إمكانية الارتباط مع الهاتف الذكي بنظام أندرويد من خلال البلوتوث.

ويوفر السوار واجهة مستخدم بسيطة يُمكن من خلالها متابعة المعلومات والإشعارات أولاً بأول عبر شاشة ملونة من نوع OLED تعمل باللمس مع دعمها لأزار إضافية لضبط المدخلات.

وبطارية "لافال" يُمكنها العمل لغاية 4 أيام قبل أن تحتاج للشحن مرة أخرى وذلك لمدة تتراوح ما بين ساعة إلى ساعتين، كما يتميز السوار بمقاومته للماء والغبار تحت معيار IP67.

والأجهزة القابلة للارتداء مصممة لكي تلبس على الجسم وليس لحملها، وهذه الأجهزة مثل النظارات والساعات تلتقط الصور وتسجل مقاطع الفيديو والمقاطع الصوتية، وترد على الاتصالات وتجري المكالمات وتتصفح الإنترنت، وتعتبر أهم خاصية تقدمها الأجهزة القابلة للارتداء هي الحصول على المعلومة الفورية للأشياء من حولك.

ويعود الاهتمام الكبير بالتكنولوجيا القابلة للإرتداء في الوقت الحالي، نتيجة دخول شركات مهمة على غرار آبل وسامسونغ وغوغل وسوني الى حقل المنافسة، إضافة إلى ما تقدمه تلك المنتجات من خدمات وميزات بالنسبة للمستخدمين، حيث باستطاعتها تزويدهم بالمعلومات الضرورية إينما كانوا، وتبقيهم على اتصال دائم بالشبكات الإجتماعية بطريقة سهلة.

وعلى رغم اعتماد بعض الأجهزة الذكية بشكل أساسي على هاتف المستخدم، إلّا أنها ستشهد تطوراً كبيراً في المستقبل، بحيث سيصبح في مقدورها تخفيف اعتمادها عليها الى أن تستقِلّ عنها بشكل كامل.

ويرى خبراء في التكنولوجيا ان الاجهزة القابلة للارتداء قادرة على قضم حصة الهواتف الذكية واجهزة الكمبيوتر المحمولة والتابلت لا سيما في ظل اقبال المراهقين والشباب ومحبي الصرعات التكنولوجية على كل ما هو غريب وملفت للانتباه في العالم الرقمي.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة