حرب:صرف الحلبوسي 3 ملايين دينار شهريا لكل نائب “فساد كبير”               علاوي:انتقائية “اجتثاث البعث” ستمزق وحدة المجتمع العراقي               مصدر:سحب ملايين الدولارات من البنك المركزي العراقي بطرق “مزورة”!               ماذا خلّف الجّعفرّي المنافق في وزارة الخارجية من أثر؟               الزوبعي:الحلبوسي سيعود إلى مقعده السابق في مجلس النواب               بالوثيقة..الحلبوسي يمنح 3 ملايين دينار شهريا لكل نائب على آهات الجياع والفقراء والعجز المالي للدولة!               مصدر نيابي:متهم بالفساد يترأس لجنة النزاهة البرلمانية!               أردوغان: لا لتقسيمات سايكس بيكو جديدة في المنطقة              

القيادة القومية تحي الانتفاضة الشعبية في العراق

أخبار عربية وعالمية
الخميس, 15 كانون الأول 2018

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

القيادة القومية تحي الانتفاضة الشعبية في العراق


حيّت القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي الانتفاضة الشعبية في جنوب العراق ووسطه ضد رموز الفساد والعمالة.. جاء ذلك في تصريح للناطق الرسمي بإسم القيادة القومية هذا نصه:

في الوقت التي تستفحل فيها مشهدية المجزرة الوطنية التي ينفذها الاحتلالان الإيراني والأميركي، وبالاتكاء على ما تقوم به الميليشيات الطائفية والمذهبية من "حشد طائفي" بكل مشتقاته، و"داعش" بكل مسمياته، ينتفض شعب العراق في الجنوب والوسط ضد رموز العمالة والفساد، ويقوم على طردهم حيثما حاولت أقدامهم أن تطأ أرض جنوب العراق ووسطه.

إن إقدام الجماهير المنتفضة على طرد المالكي كعنوان للفساد والعمالة، كانت أبلغ رسالة موجهة لكل الذين افرزهم الاحتلال وأولاهم إدارة شؤون العراق، كما كانت رسالة لمن يوفر حماية لهذه الرموز الفاسدة ويربطهم بغرفة تحكم وتدير شؤون العراق من طهران.

إن هذه الانتفاضة الشعبية، جاءت لتؤكد بأن العراق متجذر بوطنيته وعروبته، وأنه لن يقبل استلاب إرادته والحاقه بنظام الملالي الذي يريد فرض الفرسنة على كل معالم الحياة في هذا القطر العربي الأصيل في انتمائه القومي.

إننا إذ نوجه التحية لشعب العراق المنتفض ضد رموز العمالة السياسية الغارقين بالفساد والعمالة ونهب ثروة البلاد، فإننا على ثقة أكيدة بأن هذا الشعب الذي أفرز مقاومة وطنية طردت الاحتلال الأميركي وتتصدى للاحتلال الإيراني، هو اليوم عبر استحضاره لعناصر القضية الوطنية في حراكه ضد الفساد ورموزه والعملية السياسية والتحاقاتها، سيعود بيئة طاردة لكل قوى التخريب الداخلي والتبعية للخارج الإقليمي والدولي، وسيكون حاضناً للقوى الوطنية المعبرة عن طموحه وتوقه لإعادة بناء عراقي عربي ديمقراطي موحد، وما هذه الانتفاضة، الشعبية الا استمرار لنهج المقاومة التي كان لحزب البعث حمل لوائها وها هي نتائج تضحياته تثمر نتاجاً نضالياً.

الدكتور أحمد الشوتري

الناطق الرسمي بإسم القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي

في 12/12/2016

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة