الامانة العامة لمجلس الوزراء تعلن تعطيل الدوام الرسمي غدا الخميس               اصدار احكام بالسجن على محافظين سابقين               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 19/09/2017               الكرملين يعلق على عرض فيلم "موت ستالين" في روسيا               إبداعات روسية في تصنيع الأسلحة الصغيرة               أنف اصطناعي يغني عن الكلاب المدربة               في ليلة ميسي .. برشلونة يسحق إيبار (فيديو)               ترامب يهاجم إيران 'الدكتاتورية الفاسدة والمارقة '              

قشور بذور الأفوكادو تساهم في دحر أمراض السرطان والقلب

طب وصحة
الجمعة, 25 آب 2017

واشنطن - قالت دراسة أميركية حديثة إن قشور بذور ثمرة الأفوكاد، عبارة عن "منجم من الذهب" يحتوي على العديد من المركبات الكيميائية، التي يمكن أن تعالج أمراض السرطان والقلب.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة تكساس الأميركية، وعرضوا نتائجها، الالثلاثاء، أمام الاجتماع السنوي للجمعية الكيميائية الأميركية، الذي يعقد في الفترة من 20 إلى 24 أغسطس/آب في العاصمة واشنطن.

ولرصد محتويات قشور بذور الأفوكادو، استخلص الباحثون القشور من 300 بذرة مجففة من الأفوكادو، احتوت هذه الكمية على 3 ملاعق صغيرة من زيت قشر البذور وملعقة صغيرة من الشمع.

وبتحليل هذا المستخلص، وجد فريق البحث 116 مركبًا في الزيت و16 مركبًا في الشمع، كما وجدوا أن العديد من هذه المركبات غير موجودة في البذور نفسها ومتواجد في القشور فقط.

ومن بين تلك المركبات التي عثروا عليها في زيت القشور، "الدوكوسانول" (Docosanol) وهو عنصر هام يستخدم في الأدوية المضادة للفيروسات، كما عثروا على مركب "هيبتاكوسان" (Heptacosane)، وهو مركب قد يمنع نمو الخلايا السرطانية.

وعثر الباحثون أيضًا على حمض "الديكانويك" (Dodecanoic)، الذي يقلل من خطر تصلب الشرايين وبالتالي يحد من أمراض القلب.

كما اكتشفوا أن الشمع المستخلص من قشور البذور يمكن أن يستخدم في مستحضرات التجميل والعطور.

وقال الباحثون إن دراستهم تعد الأولى من نوعها التي تكشف أن قشر البذور التي توجد داخل نبات الأفوكادو، والتي عادة ما يتم التخلص منها مع البذور تحتوي على مركبات طبية عديدة قد تمنع نمو الأورام الخبيثة وتراكم الدهون داخل الشرايين.

وبحسب الدراسة، يتم إنتاج ما يقرب من 5 ملايين طن من الأفوكادو في جميع أنحاء العالم سنويًا.

وكانت دراسة سابقة اكتشفت أن تناول فاكهة الأفوكادو بانتظام يساعد في علاج متلازمة التمثيل الغذائي التي تزيد خطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب والسكري.

وأرجع الباحثون فوائد الأفوكادو إلى احتوائه على مكونات نشطة بيولوجيا تشمل الكاروتينات والأحماض الدهنية والمعادن مثل الكالسيوم والحديد والزنك وفيتامينات (A ، B ، C ، E).

واستعرض الفريق أيضًا نتائج أبحاث أخرى كشفت أن تناول الأفوكادو يخفّض ضغط الدم بين المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، كما أنه يساعد أيضًا على الحد من تصلب الشرايين.

 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة