أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 20/09/2017               كاليفورنيا "تشكو" ترامب بشأن جدار المسكيك               العلم يفسر.. لماذا تتعرض المكسيك لهذه الزلازل المدمرة؟               تحذير عراقي تركي إيراني من "استفتاء كردستان"               تركيا ترسل معدات بناء عسكرية إلى الحدود مع سوريا               افتتاح مدرسة تحمل اسم الخميني يثير مخاوف طائفية في نينوى               موسكو تحذر واشنطن من استهداف قوات النظام بديرالزور               الاتفاق النووي في مهب التهديدات الأميركية والتصلب الإيراني              

هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية ج/الاول.. ح/20 شبكة البصرة

مقالات وآراء
الثلاثاء, 5 أيلول 2017

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية

ج/الاول.. ح/20

 

عبد الحسين البديري

1. وان الهدف الرئيسي من افتاء فتوى الفتنة الطائفية للسستاني هو لمقاتلة كل من يعادي العملية السياسية وحكومتها الصفوية، ولمقاتلة كل من يعارض ويقاوم الاستعمار الايراني الصفوي للعراق.

2. وان الذي حصل على الارض بعد (فتوى) السيستاني شمل قتل كل اصحاب الاديان والأقليات والمذاهب المعارضة للغزو الفارسي الصفوي.

3. وان ان الشيعة كمذهب من مذاهب الدين الاسلامي الحنيف شيء والطائفية الصفوية الفارسية شيء اخر، وهي تمثل ديناً اخر غير دين الاسلام، دين مخترع ومصاغ لخدمة الامة الفارسية.

4. وان سبب اصدار فتوى (السيستاني) هو في سياق (المشروع) الصفوي للإسراع بالسيطرة على العراق وذلك بإعطاء الميليشيات الصفوية دعماً دينياً وشرعياً يجبر الحكومة على اعطائها دعماً وغطاءً رسمياً وقانونياً لانطلاقها في مهامها علناً ورسمياً بعد ان كان عملها سرياً قبل ذلك.

5. وان ان السيستاني رجل غير عراقي رجل اجنبي غريب فكيف يحق له ان يفتي لشعب العراق.

6. وان السيستاني رجل معادي للعراق وللشعب والأمة وهو من دولة معادية للعراق والأمة والعراق والأمة في حرب مع دولته.

7. وان السيستاني مرفوض وفتواه مرفوضة بكل القوانين والدساتير والمواثيق والأعراف الدولية، وفي كل الدساتير والقوانين والأعراف الوطنية، وفي كل القوانين والأعراف السماوية.

8. وان السيستاني من (أوائل) الذين أيدوا الغزو (الامبريالي الصهيوني الاستعماري) للعراق. (

9. وان السيستاني هو الذي (حرّم) الجهاد ضد الغزاة.

10. وان السيستاني هو اليوم يشرع للاحتلال (الفارسي) الصفوي لقتل الشعب العراقي، فشيعة العراق ان جاز التعبير براء منه ومن فتواه ومن دولته.

11. وان الواجب الوطني والقومي لإعلام الامة الشريف ولأحرارها وثوارها وخاصة العراقيين ان يركزوا على ان (السيستاني) ليس عراقياً ولا يحمل الجنسية العراقية ويحمل الجنسية (الايرانية) بل هو رجل غريب وانه رجل معادي للعراق والأمة والسستاني ودولته في حرب مع العراق والأمة

يتبع.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة