واشنطن "تعارض بشدة" الاستفتاء على انفصال الأكراد               لاعبان عربيان قهرا الريال مهمشان في منتخباتهما الوطنية!               محنة العراق أكبر من استفتاء الانفصال               ترامب وإيران وإرث أوباما الكارثي               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 20/09/2017               كاليفورنيا "تشكو" ترامب بشأن جدار المسكيك               العلم يفسر.. لماذا تتعرض المكسيك لهذه الزلازل المدمرة؟               تحذير عراقي تركي إيراني من "استفتاء كردستان"              

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 09/09/2017

أخبار عراقية
الأحد, 10 أيلول 2017

* إصابات بانفجار عبوة ناسفة وحريق في بغداد والنجف

* مدارس نينوى المدمرة..وعود متكررة بإعادة إعمارها دون تنفيذ!

* هجوم للميليشيات على منزل صحفية شرقي بغداد

* صراع بين المثنى وذي قار حول مكاسب النفط

* كيف سيكون الفساد إن لم تخضع المؤسسات الحكومية للرقابة؟

* الأحزاب تتبرأ من فاسديها بعد أن هربتهم مع مليارات الدولارات

* تناقض تصريحات وكيل وزير الهجرة مع صعوبة أوضاع النازحين

* اعتقالات وانتهاكات لميليشيا الحشد الشعبي غربي الموصل

* مقتل مدني برصاصة طائشة وإصابات بانفجار عبوة ناسفة في بغداد

* تواطؤ ميليشيات متنفذة مع البيشمركة في تهريب النفط لإيران

* صفقات وهمية وفساد في وزارة الدفاع

* هل ستتكرر عقود الرز الفاسد؟

* مقتل 13 شخصا في عملية عسكرية للقوات المشتركة شمال شرقي ديالى

* بضائع مهربة داخل 13 حاوية في ميناء أم قصر

* القيادات السياسية تجدد اعلانها عدم امكانية الاستغناء عن ايران

* تقصير لا يخفى واهمال كبير للنازحين

* انتشال 2100 جثة لمدنيين في أيمن الموصل منذ انتهاء العمليات العسكرية

* لماذا تم ايقاف وزير سابق في حكومة المالكي بمطار بيروت؟

* ميليشيات حزب الله وراء محاولة اغتيال البديري في النجف

* هل ستشهد مناطق غرب الانبار والحويجة وقت واحد لاقتحامها؟

* بغداد مفلسة ومجلس المحافظة لا يملك سلطة ايقاف التجاوزات على الأراضي

* تقلص مساحة الأراضي المزروعة في العراق الى 75%

 

* إصابات بانفجار عبوة ناسفة وحريق في بغداد والنجف

أصيب شخصان، اليوم السبت، بانفجار عبوة ناسفة في ناحية الرشيد جنوبي العاصمة بغداد، فيما أصيب عامل بمولدة أهلية جراء حريق اندلع فيها بمنطقة حي الجمعية شمالي النجف.

وقال مصدر حكومي في تصريح صحفي إن “عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب طريق في ناحية الرشيد انفجرت، مساء اليوم، ما أسفر عن إصابة شخصين بجروح”.

وأضاف المصدر أن “حريقا اندلع، اليوم، داخل مولدة أهلية وصهريج كاز سعة 20 ألف لتر في منطقة حي الجمعية شمالي محافظة النجف، ما أدى إلى إصابة عامل في المولدة بحروق”.

* مدارس نينوى المدمرة..وعود متكررة بإعادة إعمارها دون تنفيذ!

تعرضت مئات المدارس في محافظة نينوى للتدمير، نتيجة العمليات العسكرية على المحافظة، ورغم انتهاء تلك العمليات إلا أن هذه المدارس لا تجد من يعيد تأهيلها، في ظل الوعود الحكومية الكاذبة بين الحين والآخر بإعادة إعمار هذه المدارس المدمرة، وفي هذا السياق، أقرت وزارة التربية باتفاقها مع منظمة معتمدة دوليا من قبل الامم المتحدة لإعادة ترميم وبناء عدد من المدارس في محافظة نينوى.

وقال المكتب الإعلامي لوزير التربية في بيان إن “الوزارة اتفقت مع منظمة مجلس اللاجئين النرويجي المعتمدة دوليا من قبل الامم المتحدة لإعمار عدد من المدارس في عدد من مناطق نينوى، مضيفاً انه تم الاتفاق على اعادة ترميم ثلاث مدارس ابتدائية، وواحدة ثانوية في مناطق عمر قابجي وركابة وخورسباط ضمن الجهود المبذولة لإعادة تأهيل المدارس في المناطق المقتحمة”.

وأضاف البيان أن “وزير التربية “محمد اقبال” وجه، المديرية العامة للتربية المدرسية والتخطيط لاستنفار كوادرها للمساهمة في عمليات الاعمار وتأهيل المدارس لاستقبال طلبتها في العام الدراسي القادم”.

 

* هجوم للميليشيات على منزل صحفية شرقي بغداد

تواصل الميليشيات الطائفية التابعة لجهات متنفذة استهداف الصحفيين، في محاولة لإسكات صوتهم، وفي هذا الإطار، أكد المرصد العراقي للحريات الصحفية أن منزل الصحفية “هبة حسين” شرق العاصمة بغداد، تعرض لاعتداء مسلح من ميليشيات، ما أسفر عن أضرار مادية بليغة.

وقال المرصد في بيان إن “الصحفية هبة حسين التي تعمل محررة للأخبار في وكالة أنباء (نينا) وتشغل منصب نائب رئيس رابطة الصحفيين والإعلاميين الشباب في نقابة الصحفيين العراقيين، أبلغت المرصد، بتعرض منزلها الى اعتداء مسلح مجهول الليلة الماضية في الساعة الواحدة والنصف تقريبا، ما أسفر عن تحطم زجاج سيارتها الشخصية إضافة الى إختراق الإطلاقات النارية الباب الرئيسي للمنزل وزجاج نافذة غرفة الاستقبال وإختراق رصاصات المسلحين جدران المنزل، دون إصابات بشرية لإنتقال أفراد العائلة الى مكان آخر في البيت”.

وأضاف المرصد أن “الصحفية أوضحت أن والدها ذهب على الفور لمركز شرطة المنطقة للإبلاغ عن الحادث إلا أن ضابط الشرطة الخافر رفض تسجيل الدعوى، بذريعة انتهاء الدوام الرسمي، وفيما تأجل الأمر لصباح، اليوم السبت، الا أن الشرطة لم تخرج للكشف الموقعي للحادث”.

* صراع بين المثنى وذي قار حول مكاسب النفط

لا تتسابق الأحزاب السياسية في العراق إلا لتحصيل المكاسب المادية من خلال سرقة ونهب أموال الشعب الكادح، وفي هذا الإطار، تصاعدت حدة الاتهامات المتبادلة بين محافظتي المثنى وذي قار حول الاستحواذ على واردات نفط الجنوب، وفق ما أقر محافظ المثنى “فالح سكر”.

وقال سكر في تصريح صحفي إن “جهات في ذي قار تحاول تجيّير العمل والاستكشافات لصالح شركة نفط ذي قار مع انها حقول مشتركة”.

وأضاف سكر أنه “يجب على الحكومة المركزية التدخل الفوري لفك الارتباط”.

* كيف سيكون الفساد إن لم تخضع المؤسسات الحكومية للرقابة؟

استفحل الفساد في كافة مؤسسات الحكومات التي أعقبت احتلال العراق، وبات ممنهجا، الأمر الذي أوصل البلاد إلى حد الإفلاس وجعلها تعتمد على القروض الخارجية لسد عجزها المالي، ورغم ذلك، زعم المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء “سعد الحديثي” وجود آلية لمتابعة المفاصل المهمة واداء القيادات في المناصب العليا لمؤسسات الدولة واخضاع جوانب الانفاق والتعاقدات والمشتريات والمشاريع للرقابة المشددة لمنع الفساد.

وقال الحديثي في تصريح صحفي إن “حكومة رئيس الوزراء “حيدر العبادي” ملتزمة تماما ببرنامجها الاصلاحي والذي جزء منه هو ملف محاربة الفساد وايجاد منظومة حكومية للمتابعة والاشراف والرقابة والتدقيق تتضمن متابعة كل ابواب الانفاق والمشاريع خطوة بخطوة وضمان عدم تسرب الفساد والشبهات اليها”.

وأضاف الحديثي أنه “لانقول بأننا نجحنا في انهاء الفساد بشكل كامل ولكن نجحنا في الحد منه بمستوى كبير ودليل هذا صدور الكثير من اوامر القبض ووضع متهمين رهن الاعتقال واستكمال الاجراءات التحقيقية والقانونية خطوة بخطوة”.

وتابع المتحدث باسم مكتب العبادي أن “هناك خطوات عديدة في هذا الصدد والفترة المقبلة ستكون افضل حالاً من الوضع الان من حيث محاربة الفساد،مشيرا الى اننا عملنا جاهدين واستعنا بخبرات دولية في هذا المجال”.

وأشار الحديثي إلى أنه “تم اعتماد الية لمتابعة المفاصل المهمة واداء القيادات في المناصب العليا لمؤسسات الدولة وكل عمليات الانفاق والمشاريع والتعاقدات والمشتريات والرقابة والتدقيق لغلق كل منافذ الفساد والحد منها”.

* الأحزاب تتبرأ من فاسديها بعد أن هربتهم مع مليارات الدولارات

تتستر الأحزاب السياسية التي تشكلت منها حكومات الاحتلال المتعاقبة على سياسييها الفاسدين في مختلف المناصب بهدف الكسب المادي، وفي الأخير تتبرأ منهم، وفي هذا الإطار، أعلن حزب الدعوة عن براءته من وزير التجارة السابق “عبد الفلاح السوداني” وذلك بعد سنين على هروبه محملا بملايين الدولارات من أموال وزارة التجارة، وتوقيفه من الشرطة الدولية (الانتربول).

وقال المتحدث باسم المكتب الاعلامي لحزب الدعوة في بيان إن “بعض وسائل الاعلام تناقلت خبر اعتقال وزير التجارة السابق “فلاح السوداني” في بيروت بواسطة الانتربول لاتهامه بقضايا تتعلق بالنزاهة، ﻻفتا الى ان السوداني انفصل عن تنظيم الحزب عام 2000م، وشغل منصبه عام 2006 ممثلاً لكتلة أخرى”.

من جانبها قالت مصادر صحفية إن “مراقبين أبدوا استغرابهم الشديد من صمت حزب الدعوة على هذه المعلومة ان صدقت كل هذه السنين التي قضاها السوداني مستمتعا باموال العراق والحصة التموينية، وهي قوت الشعب العراقي في بريطانيا ولم يصدر مثل هكذا بيان سابق عنهم”.

* تناقض تصريحات وكيل وزير الهجرة مع صعوبة أوضاع النازحين

في ظل الأوضاع المزرية التي يعيشها النازحون في المخيمات بمختلف أنحاء البلاد، نتيجة الإهمال الحكومي، وافتقار المخيمات لأبسط مقومات الحياة، يخرج المسؤولين بتصريحات منافية للواقع وبوعود كاذبة كدعاية انتخابية لهم، وفي هذا السياق، زعم وكيل وزير الهجرة “جاسم العطية” بأن الوزارة لديها أربع محاور رئيسية لاستقبال النازحين، وأن رئيس الوزراء “حيدر العبادي” وجه ان تكون التحضيرات لاستقبال النازحين عالية.

وقال العطية في تصريح صحفي إن “العبادي وجه بأن تكون التحضيرات عالية في لاستقبال نازحي الحويجة والساحل الايسر من الشرقاط”.

وأضاف العطية أن “هيئة وزارة الهجرة لديها أربع محاور رئيسية لاستقبال النازحين وهي العلم – صلاح الدين، والحاج علي – الموصل، ومحافظة التأميم، ومخمور”.

وتابع العطية أن “هناك محاور فرعية أخرى ستفتح في حال بدء عمليات النزوح”.

* اعتقالات وانتهاكات لميليشيا الحشد الشعبي غربي الموصل

منذ الإعلان عن انتهاء العمليات العسكرية في مدينة الموصل بمحافظة نينوى، وميليشيا الحشد الشعبي ترتكب جرائم وانتهاكات صارخة بحق المدنيين الأبرياء بتواطؤ حكومي واضح، وفي هذا الإطار، نفذت ميليشيا الحشد حملة اعتقالات عشوائية بحق مدنيين في ناحية المحلبية غربي الموصل، اعتقلت خلالها نحو 40 مواطنا.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن “قوات الحشد الشعبي اقدمت خلال مداهمة احياء سكنية في ناحية المحلبية على اعتقال نحو 37 مدنياً دون مذكرات اعتقال بتهمة التعاون مع (تنظيم الدولة) واقتادتهم الى جهة مجهولة”.

واضاف المصدر أن “المعتقلين ليس لهم اي صلة بـ(تنظيم الدولة) بل هم من المتضررين من (التنظيم)”.

* مقتل مدني برصاصة طائشة وإصابات بانفجار عبوة ناسفة في بغداد

يتواصل مسلسل الانفلات الأمني في العاصمة بغداد كما في باقي المحافظات، نتيجة العجز الحكومي عن تحقيق الأمن للمواطنين والفشل في التعامل مع هذا الملف، في غضون ذلك، قتل مدني برصاصة طائشة قرب منزله في بغداد، فيما أصيب أربعة أشخاص بانفجار عبوة ناسفة في منطقة السيد عبدالله جنوبي العاصمة.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن “رصاصة طائشة تسببت في مقتل مدني قرب منزله في بغداد”.

وأضاف المصدر أن “عبوة ناسفة انفجرت بالقرب من علوة لبيع الخضر والفواكه في منطقة السيد عبدالله جنوبي العاصمة بغداد مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص بجروح متفاوتة”.

* تواطؤ ميليشيات متنفذة مع البيشمركة في تهريب النفط لإيران

تتمتع الميليشيات الطائفية التابعة لايران بنفوذ واسع في العراق في ظل تقصير حكومي في الحد من تدخلها في الشؤون المختلفة وقيامها بتجاوزات في جميع المجالات، وفي ضوء ذلك افادت تقارير صحفية بقيام تلك الميليشيات بعمليات تهريب للنفط بالتواطؤ مع قوات البيشمركة الكردية الى ايران وبيعه باسعار زهيدة تصل الى دولارات للبرميل الواحد.

وافادت صحيفة “العربي الجديد”، في تقرير لها بان “حالات سرقة النفط العراقي زادت إلى حد يثير مخاوف السلطات من فقد سيطرتها على حصة مهمة من إنتاج الذهب الأسود الذي تعتمد عليه الدولة في تمويل الموازنة”.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها، أنه “في حادث هو الثالث من نوعه خلال أقل من شهر واحد، أعلنت الشرطة، عن ضبط أنبوب جانبي لسرقة النفط من شبكة أنابيب التصدير الرئيسة بمحافظة البصرة المطلة على مياه الخليج العربي جنوب العراق”.

واضافت الصحيفة ان “مصدر في الشرطة اكد ان مافيات وعصابات تتخصص في سرقة النفط الخام من الأنابيب التي تمر عبر مناطق صحراوية أو ريفية غير مأهولة بالسكان أو لا تتوفر فيها قوات أمن كافية”.

وبينت الصحيفة ان “المصدر شدد على ان هذه العصابات تقوم بثقب أنبوب النفط الرئيس من الأعلى وتركيب أنابيب بلاستيكية بديلة بقطر 60 أو 70 ملم يتم دفنه في الأرض بعد مده إلى مسافات طويلة تصل إلى 2 كلم، حيث تصب هذه الأنابيب في صهاريج تتبع للعصابات”.

وتابعت الصحيفة، ان ”العقيد “محمد حسين الوائلي” اكد انه كلما كشفت قوات حماية منشآت النفط موقعا يُسرق الخام منه، استحدثت العصابات أماكن أخرى جديدة للسرقة وأن النفط المسروق يتجه إلى إيران تهريبا، أو بيعه لمصافي تكرير خاصة موجودة بإقليم كردستان العراق”.

واوضحت الصحيفة في تقريرها ان “المهندس “أحمد عبد الحسين”، من شركة تصدير النفط العراقية “سومو”، قدر خسائر العراق جراء عمليات سرقة النفط بـ“نحو 30 مليون دولار شهريا، مشيرا إلى أن ثمة خسائر باهظة تتحملها الحكومة بسبب تكاليف صيانة الأنابيب التي تتعرض للتخريب من جانب عصابات سرقة، فضلا عن توقف العمل بالأنابيب عند صيانتها التي تستغرق أحيانا أكثر من يوم”.

* صفقات وهمية وفساد في وزارة الدفاع

يستشري الفساد في جميع المؤسسات والكيانات التي تشكلت بعد عام 2003، ولم تكن وزارة الدفاع بمنأى عن هذا الفساد حيث اقرت “عالية نصيف” عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه “نوري المالكي” بقيام أشخاص داخل وزارة الدفاع بإرسال دعوات إلى شركات وهمية لإبرام صفقات فاسدة بملايين الدولارات، تحتوي على هدر للمال العام.

وقالت نصيف في بيان انه، “سبق وأن حذرنا لأكثر من مرة من قيام أشخاص في وزارة الدفاع بإرسال دعوات إلى شركات وهمية أو وسيطة غير مصنعة بهدف إبرام صفقات معها بملايين الدولارات مقابل حصول هؤلاء على عمولات بمبالغ ضخمة، وقد عاود هؤلاء إرسال الدعوات مجدداً لشركات وهمية من بينها شركة (تاترا) التي لديها سجل حافل بالمخالفات”.

وأضافت نصيف، أنه “لغرض إبعاد الشبهات تم إرسال الدعوة إلى شركتين إضافيتين مع شركة تاترا ليبدو الأمر طبيعياً، وستكون حصة أحد الفاسدين مليون ونصف مليون دولار، مبينة أن هذه الشركة مملوكة لسمسار عراقي يحمل الجنسية البلغارية”.

واوضحت نصيف انه “من الضروري تدخل وزير الدفاع والمفتش العام وهيئة النزاهة لردع هؤلاء الفاسدين ومنعهم من هدر المال العام”.

* هل ستتكرر عقود الرز الفاسد؟

يتفشى الفساد في جميع الكيانات والمؤسسات التي افرزها الاحتلال، لا سيما في النواحي الاقتصادية التي تمس حياة المواطنين بصورة مباشرة وتؤثر في مستوى معيشتهم، وفي هذا السياق اعلنت الشركة العامة لتجارة الحبوب في وزارة التجارة عن مباشرة فرعها في محافظة النجف بتجهيز الوكلاء بالرز المحلي ضمن مفردات البطاقة التموينية، وهو ما جعل الكثير من المراقبين يخشون من تكرار مسالة عقود الرز الفاسدة التي عانى منها العراقيون كثيرا.

وقال مدير عام شركة تجارة الحبوب بوزارة التجارة “هيثم الخشالي”، في تصريح صحفي انه” تم تجهيز الوكلاء بالرز المحلي لحصة شهر ايار حيث بلغت الكميات المجهزة 3863 طنا من مجموع 4861 طنا تمثل حصة المحافظة”.

واوضح الخشالي ان “حصة الرز هذه تضمن 155 طنا حصة النازحين والتي تم تجهيزها بالكامل“.

* مقتل 13 شخصا في عملية عسكرية للقوات المشتركة شمال شرقي ديالى

شنت القوات المشتركة، اليوم السبت، عملية عسكرية في شمال شرقي محافظة ديالى ما اسفر عن مقتل 13 شخصا فيما لا تزال العملية مستمرة ما يرجح ارتفاع اعداد القتلى والجرحى.

وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن “مزهر العزاوي”، في تصريح صحفي ان “القوات المشتركة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي تمكنت من قتل 6 اشخاص ومحاصرة اخرين في مناطق وادي ثلاب ضمن قاطع نفط خانة شمال شرقي ديالى“.

وأضاف العزاوي ان ”الحشد الشعبي تمكن من قتل 7 اشخاص ومحاصرة اخرين خلال العملية ايضا“.

وبين العزاوي ان “هذه النتائج تعتبر الحصيلة الاولية للعملية، مؤكدا ان العملية مستمرة وسيتم اعلان نتائجها خلال وقت قصير”.

* بضائع مهربة داخل 13 حاوية في ميناء أم قصر

تنتشر في السوق العراقي الكثير من البضائع المغشوشة والمهربة وسط اهمال من الحكومة في متابعة عمليات دخول البضائع لا سيما عبر ميناء ام قصر بالبصرة والذي شهد ضبط 13 حاوية تحمل بضائع مهربة.

وقال مصدر في الشرطة في تصريح صحفي ان “الشرطة تلقت معلومات تفيد بوجود حاويات للشحن في ميناء أم قصر الشمالي تحتوي بضائع مهربة من ضمنها مساحيق تنظيف”.

واوضح المصدر ان ”مفرزة من الجهاز نصبت كميناً خارج الميناء وضبطت 13 حاوية تحمل بضائع مختلفة غالبيتها مهربة لأنها غير مذكورة في التصاريح الكمركية”.

واضاف المصدر أن “الحاويات تم تسليمها الى الجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية”.

* القيادات السياسية تجدد اعلانها عدم امكانية الاستغناء عن ايران

يرتبط السياسيون الذين اتوا بعد عام 2003 بإيران التي تسيطر وتملي تعليماتها عليهم بما يتوافق مع مصالحها، فيما يحرص هؤلاء السياسيون على ارضاء طهران واظهار الولاء والانتماء لها، وفي ضوء ذلك اقر تيار الحكمة الذي يتزعمه “عمار الحكيم”، بانه لا يمكنه الاستغناء عن نصائح وتوجيهات المرشد الإيراني الأعلى، “علي خامنئي”.

وقال الحكيم في تصريح صحفي إن “خامنئي يولي اهتماما خاصا للعراق، بحكم علاقته المباشرة مع أغلب القيادات العراقية على مدى 40 عاما”.

واضاف الحكيم انه “لا يمكن الاستغناء عن نصائح وتوجيهات المرشد الاعلى الايراني علي خامنئي”.

واوضح الحكيم ان “العراق قادر على تقريب العلاقة بين إيران والسعودية باعتباره الحيز الجغرافي الوحيد الذي يربط بين ايران والمملكة”.

وبين الحكيم أن “أكبر ثلاث دول في الشرق الأوسط، هي إيران والسعودية وتركيا، ويمثل العراق المساحة التي تربط هذه الدول، لذا فهو المؤَّهل الوحيد للقيام بتقريب وجهات النظر بينهم”.

* تقصير لا يخفى واهمال كبير للنازحين

يعاني النازحون من الإهمال الحكومي لأوضاعهم وظروف معيشتهم الصعبة، فيما تقدم الحكومة مساعدات محدودة لا تكفي لسد حاجاتهم الاساسية، وفي هذا السياق قدمت وزارة الهجرة والمهجرين خلال الاسبوع المنصرم (21.592) حصة من المساعدات الاغاثية العينية والغذائية بين الاسر النازحة في مخيمات الخازر وحسن شام وجمكور شرق نينوى ومخيمي النمرود والسلامية في ناحية النمرود فضلا عن مخيم العلم والشهامة في محافظة صلاح الدين، وهي مساعدات ضئيلة لا تتناسب مع الحاجات الضخمة لهؤلاء النازحين.

وقال مسؤول قسم محافظات كردستان في الوزارة “جوان محمود” في تصريح صحفي ان “فرق عمل الوزارة وزعت (7.482) حصة اغاثية للعوائل النازحة في مخيمات شرق نينوى و(13.060) حصة اغاثية للنازحين في مخيمي النمرود والسلامية الى جانب توزيعها (1.050) حصة اغاثية بين النازحين في مخيم العلم والشهامة بمحافظة صلاح الدين”.

واضاف محمود ان “هذه المساعدات تدخل ضمن عمليات إغاثية طويلة الأمد تعمل الوزارة عليها”.

* انتشال 2100 جثة لمدنيين في أيمن الموصل منذ انتهاء العمليات العسكرية

أدت العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى الى احداث دمار كبير في المدينة وسقوط الاف القتلى بعد تدمير منازلهم، وفي هذا السياق اعلن الدفاع المدني عن استخراج 2100 وجثة لمدنيين في الجانب الايمن من الموصل منذ انتهاء العمليات العسكرية وحتى الان.

وقال الضابط برتبة رائد في الدفاع المدني “سعد حامد” في تصريح صحفي ان “فرق الإنقاذ التابعة لمديرية الدفاع المدني بالمحافظة إنتشلت حتى الآن أكثر من (2100) جثة لمدنيين من تحت منازل مدمرة في الجانب الغربي فقط، وخاصة في الموصل القديمة”.

وأوضح حامد أن “فرق الإنقاذ تواجه عقبات منها لوجستية تتعلق بالمعدات المجهزة، وهناك عقبات أخرى أمنية تتمثل بوجود مخابئ وأنفاق أو سراديب ما تزال تحوي عناصر لمسلحي (تنظيم الدولة)، نتعرض منها لإطلاق نار”.

* لماذا تم ايقاف وزير سابق في حكومة المالكي بمطار بيروت؟

يستشري الفساد بين السياسيين والمسؤولين في الوزارات المختلفة وتتواطأ الحكومة مع هذا الفساد وترعاه، وفي ضوء ذلك تم ايقاف وزير التجارة السابق في حكومة المالكي “عبد الفلاح السوداني”، والمدان والمحكوم عليه بسبع سنوات سجن بتهم تتعلق بالفساد، وذلك في مطار بيروت بما يؤكد تواطؤ الحكومة في تهريبه.

وقال مصدر صحفي في تصريح له، ان “الوزير السابق الذي تم توقيفه في مطار بيروت اليوم، هو وزير التجارة السابق عبد الفلاح السوداني”.

واضاف المصدر، ان “السوداني مطلوب للانتربول الدولي“.

وكانت وسائل إعلام لبنانية، افادت بأن السلطات هناك أوقفت وزيرا عراقيا سابقا مطلوبا للانتربول في مطار بيروت.

يشار الى ان لجنة النزاهة في البرلمان، اعترفت في وقت سابق، بأن السلطات القضائية أصدرت حكم غيابيا على وزير التجارة السابق عبد الفلاح السوداني بالسجن سبع سنوات لادنته بقضايا فساد.

* ميليشيات حزب الله وراء محاولة اغتيال البديري في النجف

تنتشر الميليشيات المتنفذة في العراق بشكل لافت وتنفذ عمليات خاصة بها خدمة لمصالح شخصيات او كيانات سياسية في ظل عجز وتواطؤ من الحكومة مع ما ترتكبه تلك الميليشيات التي تحركها ايران من تجاوزات، وفي هذا السياق اتهم المرجع الشيعي “فاضل البديري” جهات مقربة من مليشيا حزب الله اللبناني بالوقوف وراء محاولة الاغتيال التي تعرض لها الثلاثاء الماضي في محافظة النجف.

وقال البديري في تصريح صحفي ان “جهات من مقربة من حزب الله تقف وراء محاولات الاغتيال التي تعرضت لها الثلاثاء الماضي”.

واضاف الديري ان “التهديدات مستمرة منها بالقتل من جهات مسلحة في حال عدم الاعتذار عن بيان استنكار صفقة حزب الله مع مسلحي (تنظيم الدولة)”.

واوضح البديري ان ”من اتصل به هدده بعواقب وخيمة في حال تم انتقاد حزب الله وزعيمه حسن نصرالله”.

واوضح البديري انه “تلقى عدداً من المكالمات ورسائل التهديد، من قبل أشخاص قالوا إنهم مناصرون ومؤيدون لحزب الله، وقد طلبوا منه التراجع عن انتقاداته السابقة لتلك الصفقة، التي أبرمت الأسبوع الماضي وقضت بنقل حوالي 600 عنصر من مسلحي (تنظيم الدولة) ومدنيين من القلمون الغربي على الحدود اللبنانية السورية إلى دير الزور شمال سوريا بالقرب من الحدود السورية العراقية.

وكان البديري قد تعرض مساء الثلاثاء، لمحاولة اغتيال أثناء خروجه من مجلس عزاء بأحد شوارع النجف، من قبل مجموعة مسلحة اشتبكت مع حمايته ولاذت بالفرار بعد أن ألقت ثلاثة قنابل يدوية على موكبه، فنقل إلى مستشفى الصدر التعليمي، إلا أنه لم يصب بجروح خطيرة.

* هل ستشهد مناطق غرب الانبار والحويجة وقت واحد لاقتحامها؟

تستعد القوات المشتركة والميليشيات الداعمة لها لاقتحام مدينة الحويجة بمحافظة التاميم، ومناطق القائم وعنة وراوة غرب محافظة الأنبار والشرقاط شمال محافظة صلاح الدين الا ان عضو لجنة الامن والدفاع بالبرلمان “اسكندر وتوت” عن ائتلاف دولة القانون اقر بوجود خطة عسكرية لاقتحام كل تلك المناطق في توقيت واحد، وسط مخاوف من ارتكاب القوات المشتركة المزيد من الانتهاكات ضد المدنيين في المناطق المستهدفة.

وقال وتوت في تصريح صحفي إن “العمليات المشتركة تخطط لعملية عسكرية هي الأوسع من نوعها بحيث تنطلق العمليات العسكرية بالتوقيت ذاته لاقتحام غربي الانبار والحويجة جنوبي كركوك والساحل الايسر لقضاء الشرقاط شمالي صلاح الدين، متوقعا انطلاق المعارك خلال الشهر الجاري”.

من جانبه اوضح قائد الشرطة الاتحادية الفريق “رائد شاكر جودت” في بيان إن “قوات الشرطة تدفع بقوات من وحدات المغاوير الخاصة والآليات المدرعة وكتائب المدفعية والصواريخ الموجهة والطائرات المسيرة وتستكمل جهوزيتها للمشاركة في عمليات استعادة ما تبقى من المناطق التي يسيطر عليها مسلحي (تنظيم الدولة) في الحويجة وغرب الأنبار والشرقاط”.

* بغداد مفلسة ومجلس المحافظة لا يملك سلطة ايقاف التجاوزات على الأراضي

ينهار الوضع الخدمي في العاصمة يوما بعد يوم في وقت تعاني فيه بغداد من قلة الموارد المالية بسبب الفساد المالي والإداري وفي هذا السياق اعترف محافظ بغداد، “عطوان العطواني”، بان بغداد مفلسة وتعاني من الفساد المالي والإداري كما ان مجلس المحافظة لا يملك سلطة ايقاف التجاوزات المستمرة على الاراضي خاصة الزراعية منها.

وقال العطواني في تصريح صحفي ان “موضوع المشاريع في بغداد معقد جداً، وعدد من المشاريع انطلق منذ سنوات، وقد توقف بعضها بسبب الازمة المالية وقد توقف بعض آخر بسبب سوء اداء الشركات والفساد المالي والاداري”.

واضاف العطواني انه “كما هو الحال في كل المحافظات ليست هناك واردات وبالأخص لمحافظة بغداد، لا منافذ حدودية مثلا ولا واردات يمكن تعظيمها، واعتماد المحافظة 100% على تخصيصات تنمية الاقاليم، وتوقف هذه التخصيصات يعني توقف المشاريع بكل انواعها، نعم، محافظة بغداد مفلسة بالكامل، وصلنا الى الشهر التاسع وليس هناك دولار واحد مخصص لمحافظة بغداد في تنمية الاقاليم”.

واوضح العطواني ان ”المشاريع في المؤسسات التابعة لمجلس محافظة بغداد تحتاج الى تخصيصات وحتى واردات البلديات لا يمكنها ان تؤدي كافة متطلبات المحافظة، من الممكن ان تغطي تصليح الماء والمجاري ولكنها لا تستطيع تغطية مشاريع استراتيجية”.

وبين العطواني ان “التجاوزات على الأراضي موضوع كبير جدا وانتشر بشكل ملحوظ بعد 2003، وفي عام 2009 كان هناك 30 عشوائية في بغداد اليوم لدينا 400 عشوائية، امام انظار الحكومة والجهات المعنية يتم التجاوز على هذه الاراضي، هذه التجاوزات اعاقت الكثير من المشاريع ومنها مشروع خط الخنساء”.

وتابع العطواني ان “هناك روتين قاتل، نحضر اجتماعات مجلس الاسكان برئاسة مجلس الاعمار والاسكان، لتدارس المضي بمبادرة السكن، لا شك لم تعد هناك اراض في مركز بغداد ولا في محيطها يمكنها سد النقص الحاصل في السكن، نحتاج اكثر من مليون وحدة سكنية في مدينة بغداد، الكثير من الاراضي المحيطة ببغداد طبيعتها زراعية وعائدة الى وزارة الزراعة او المالية”.

واكمل العطواني ان “هناك نقص كبير في حصة بغداد من الكهرباء، المعادلة التي على اساسها تم تقسيم الاحمال الكهربائية بين المحافظات معادلة مجحفة بحق بغداد، هناك 1000 ميغا واط بين استثناء من القطع وبين حرف الحمل وهذا الألف يستقطع من حصة المواطن”.

* تقلص مساحة الأراضي المزروعة في العراق الى 75%

أدى الإهمال الحكومي وسوء الادارة وتفشي الفساد والمحسوبية وغياب الرؤية الاقتصادية الى انهيار القطاع الزراعي في البلاد، حيث اقر نائب رئيس الجمهورية “إياد علاوي”، اليوم الجمعة، بتراجع مساحة الأراضي المزروعة في العراق إلى 75%، وأن اموال المبادرات الزراعية تذهب لجيوب الفاسدين، محذرا من انعكاسات تدهور الزراعة على الامن الغذائي للمواطن.

وقال علاوي في بيان انه، “نأسف للتراجع المريع في مساحة الأراضي المزروعة والتي انخفضت من 48 مليون دونم إلى 12 مليونا فقط، معبرا عن خشيته من انحسار المساحات المتبقية وزيادة التصحر بسبب نقص الموارد المائية واستخداماتها الجائرة وغياب الخطط الكفيلة بمواجهة هذه الأوضاع”.

وأضاف علاوي، أن “أموال المبادرات الزراعية تذهب لجيوب المفسدين، ونحذر من انعكاسات تدهور الزراعة على الأمن الغذائي للمواطن وسيادة القرار مشيرا إلى تصاعد الهجرة من الريف وخسارة آلاف فرص العمل”.

وأوضح علاوي، أن “غياب الرؤية الاقتصادية للحكومات أفضت إلى تدهور الواقع الزراعي ومجمل الأوضاع الاقتصادية، مما اضطر العراق وسط أزمته المالية إلى استيراد ما يزيد على 75% من احتياجاته الغذائية و91% من السلع الأخرى”.

يذكر أن العراق يعتمد في استيراد منتجاته الزراعية والحيوانية على دول الجوار، حيث تزايد حجم الاستيراد بعد عام 2003.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة