لاصقات طبية فريدة لإذابة الدهون               الاشتباك بين نيمار وكافاني ينتقل إلى غرفة الملابس               من ذكريات معركة قادسية صدام المجيدة ضد العدو الايراني زيارةالاستاذ المؤسس احمد ميشيل عفلق الى الفيلق الرابع               هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية ج/2.. ح/34               هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية ج/2.. ح/33               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 18/09/2017               "صاروخ ماديرا" يعود لإنقاذ ريال مدريد               منع أزهري 'أجاز' معاشرة الزوج لزوجته المتوفاة من الظهور اعلاميا              

هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية ج/الاول.. ح/26

مقالات وآراء
الإثنين, 11 أيلول 2017

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية

ج/الاول.. ح/26


عبد الحسين البديري

1. وان (البعث) قسم الإرهاب الى ارهاب (ممدوح ومحمود ومطلوب) من شعبنا وأمتنا لكونه يردع الأعداء من العدوان والظلم والطغيان ثم لمقاتلة المحتلين والغزاة لبلادنا في حرب التحرير الشعبية والإرهاب (المذموم والممقوت والمدمر) لحياة الشعوب والأمم والذي يمثل قمة الشر والظلم والعدوان وتخريب الأوطان وقتل الحياة فيها.

2. وان امريكا هي أول من مارست الإرهاب المنظم بأبشع صوره وذلك في قتل شعب الهنود الحمر وتصفيتهم من الوجود، ثم ما فعلته في (فيتنام)، ثم ما فعلته في (العراق) بشكل خاص.

3. وإرهاب الاستعمار (الغربي) في اجتياح أمتنا وما فعل فيها.

4. وارهاب النازية (الألمانية).

5. وارهاب الفاشية (الإيطالية).

6. وارهاب (إسرائيل) اللقيطة وما فعلته في شعبنا (الفلسطيني).

7. والارهاب (إلايراني) الصفوي وأذرعها في (العراق وسوريا واليمن ولبنان) الذي فاق على جميع من سبقها من الدول والعصابات الإرهابية في القتل وسفك الدماء والحرق والهدم والتخريب.

8. وان الارهاب (الداعشي) وهو آخر من ظهر في ساحتنا وهو أهون على الأمة في موضوع القضاء عليه من كل قوى الإرهاب التي ذكرناها.

9. وان فتوى الخميني الارهابية في حرب القادسية القيت على بعض المناطق من العراق وخاصة في منطقة (السليمانية)، والذي أحل فيها (دم) كل من يقاتل مع (صدام) ومن يؤيده. وبعده الفتوى الارهابية للسستاني واللتان احَلَت (القتل وحرق الدار وغنيمة الأموال وسبي العيال وقتل (الأطفال) و (النساء (.

10. وان الاساليب الارهابية التي استخدمتها (المليشيات) من التعذيب والقتل، والتي لم يسبقها أحد إليها منها استخدام (الدريل) لإحداث الثقوب في الرأس وفي أي مكان من الجسم للإحياء ومنها فقع العيون للإحياء ومنها الحرق بالنار للإحياء ومنها شق (المعذب) إلى نصفين وهو حي وذلك بواسطة (السيارات) منها قطع الأعضاء الحساسة، ومنها تشريط (جلد (الإنسان ووضع (الملح) على الجروح، ومنها المسائل (الجنسية) ومنها (تقطيع (الاطراف وهو حي.. إلى غير ذلك بالإضافة الى انواع التعذيب با (الكهرباء).

يتبع..

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة