لاصقات طبية فريدة لإذابة الدهون               الاشتباك بين نيمار وكافاني ينتقل إلى غرفة الملابس               من ذكريات معركة قادسية صدام المجيدة ضد العدو الايراني زيارةالاستاذ المؤسس احمد ميشيل عفلق الى الفيلق الرابع               هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية ج/2.. ح/34               هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية ج/2.. ح/33               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 18/09/2017               "صاروخ ماديرا" يعود لإنقاذ ريال مدريد               منع أزهري 'أجاز' معاشرة الزوج لزوجته المتوفاة من الظهور اعلاميا              

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 12/09/2017

أخبار عراقية
الأربعاء, 13 أيلول 2017

* ميليشيا الحشد تقر بفشلها السيطرة على الحدود العراقية السورية غربا

* الى متى يعاني قطاع التعليم وكوادره الاهمال المتعمد؟

* من اعطى ايران الضوء الاخضر للاستحواذ على نفط العراق من خلال الاتفاقيات؟

* المرصد العراقي للحريات يستنكر الاجراءات التعسفية بحق الصحفيين والمدونين

* جنوبي بغداد... انتحار امرأة باطلاق النار على نفسها

* من مخلفات العمليات... قتلى وجرحى من الاطفال بتفجير جنوب الموصل

* بعد زيارة سليماني... إيران تهدد كردستان من خلال شمخاني

* بعد ساعات من وقوع 80 اخرين... العياضية تشهد سقوط 30 قتيلا على يد القوات المشتركة

* سطو مسلح للميليشيات في صلاح الدين واستهداف للشرطة والحشد جنوب بغداد

* بعد مندلي... السعدية في ديالى تخرج من دائرة المشاركة باستفتاء كردستان... تهديد من؟

* اين اختفت نتائج التحقيق في فساد وزارة الزراعة...وهل هرب المتورطون به؟

* من بغداد الى اربيل... جرائم السطو والسرقة تزداد بشكل مقلق

* ترحيل مهاجرين عراقيين من كندا قسرا

* الموصل وتلعفر منطقتين منكوبتين... من المتسبب بذلك؟

* سليماني في السليمانية... ما سر الزيارة في هذا الوقت؟

* مصير مجهول لـ300 عائلة في واسط بعد قرار مجحف بحقهم... ما هو؟

* هل سيكون العراق محل صراع امريكي ايراني؟

* كيف يمكن لانتشار القوات المشتركة ان يخلف 80 قتيلا شمال تلعفر؟

* ما الذي شهدته الكرادة وسط بغداد واثار غضب المواطنين؟

* هل تشهد التاميم صراعا عسكريا بعد انتشار البيشمركة على ارضها؟

* السجن 10 سنوات لموظف في التسجيل العقاري ببغداد لتورطه في سرقة 14 مليار دينار

* كيف تتواطؤ هيئة النزاهة مع الفاسدين من السياسيين؟

 

* ميليشيا الحشد تقر بفشلها السيطرة على الحدود العراقية السورية غربا

اقر القيادي في ميليشيا الحشد الشعبي “جواد الطليباوي”، امس الثلاثاء، بصعوبة تامين الحدود العراقية السورية بذريعة مااسماها العوامل الجغرافية وطول المسافة، متغاضيا عن الهجمات المتكررة التي تعرضو لها وكبدتهم خسائر مادية وبشرية كبيرة.

وقال الطليباوي في تصريح صحفي ان “فصائل الحشد الشعبي اكملت جميع الاستعدادات والتحضيرات العسكرية الخاصة بتحرير قضاء القائم والمناطق المحيطة به وكذلك تامين الحدود العراقية السورية”.

وتابع الطليباوي ان “مهمة تامين الحدود العراقية ستكون صعبة وشاقه وذلك لعدة عوامل ابرزها جغرافية الارض وطول المسافة الحدودية التي يفترض تحريرها وتأمينها”.

* الى متى يعاني قطاع التعليم وكوادره الاهمال المتعمد؟

اقرت عضو التحالف الوطني عن محافظة البصرة “رحاب العبودة ”، امس الثلاثاء، بأن الأمانة العامة ل‍مجلس الوزراء اوصت في كتابها الموجه إلى البصرة بعدم تجديد عقود المدرسين والمعلمين المتعاقدة معهم من أبناء المحافظة وعددهم 2000، بذريعة عدم وجود التخصصات المالية، وذلك في صورة جديدة من صور الاهمال الحكومي المتعمد لقطاع التربية والتعليم وكوادره.

وقالت العبودة في تصريح صحفي إن “توصية الأمانة العامة لمجلس الوزراء في كتابها الموجه إلى البصرة بعدم تجديد عقود المدرسين والمعلمين المتعاقدة معهم من أبناء المحافظة وعددهم 2000 مدرس ومعلم، من أغرب التوصيات التي تصدر عن جهة تعد بمثابة الأب لكل العراقيين وهي امانة مجلس الوزراء حين توصي وبدم بارد الحكومة المحلية هناك بعدم تجديد عقود هذه الشريحة في حال لم تتوفر التخصيصات المالية”.

وأضافت العبودة أن “كتاب الأمانة الذي يتعين على محافظة البصرة رفضه إنما يتعامل مع عشرات آلاف العراقيين قوامهم ألفي عائلة وكأنهم مواطنين احتياط يستحقون أن تدفع لهم مرتبات في حال حصل فائض في الميزانية وتقطعه عنهم في حال عدم توفر التخصيصات”.

 

* من اعطى ايران الضوء الاخضر للاستحواذ على نفط العراق من خلال الاتفاقيات؟

أعلن مساعد شركة النفط الوطنية الإيرانية “غلامرضا منوجهري”، امس الثلاثاء، عن إبرام اتفاقية لتطوير حقل “آزادغان” النفطي المشترك مع العراق في إطار جمعية دولية قريبا، وذلك في سعي متواصل لايران لسيطرتها على جميع مقدرات العراق والنفط في مقدمتها، اضافة الى تدخلها في جميع شؤونه الداخلية والخارجية، بترحيب من الموالين لها في العراق.

ونقلت مصادر صحفية مطلعة بالقول إن إيران “أبرمت اتفاقية لتطوير حقل آزادغان للنفط في محافظة خوزستان والمشترك مع العراق في إطار كنسرسيوم دولي، لافتا إلى أن هناك جدولا زمنيا لمدة عام للتوقيع على هذه الاتفاقية”.

من جانبه، قال نور الدين شهنازي زاده، مدير عام شركة الهندسة وتطوير النفط “متن” والتي تتولي مسؤولية تطوير الحقل، بحسب المصادر إن “59 شركة كانت قد أعلنت استعدادها لتطوير هذا الحقل حيث تمت المراسلة مع الشركات المؤهلة”.

وأضاف شهنازي زاده، أننا “سنشهد تلقي المقترحات الفنية والمالية للشركات بإكمال وثائق المناقصة ومن ثم سيتم تشكيل كنسرسيوم لتطوير هذا الحقل، متابعا أنه تم توقيع مذاكرات تفاهم مع شركات مثل توتال وشل واينبكس اليابانية وبرشيا للنفط والغاز لانجاز دراسات حول هذا الحقل حيث أن بعض هذه الشركات قدمت نتائج دراساتها إلى إيران”.

 

* المرصد العراقي للحريات يستنكر الاجراءات التعسفية بحق الصحفيين والمدونين

أدان المرصد العراقي للحريات الصحفية، مساء امس الثلاثاء، في بيان له، إجراءات أتبعتها  قوات وزارة الداخلية في العاصمة بغداد، بحق صحفيين ومدونين أثناء تغطيتهم لعملية رفع الاكشاك في منطقة الكرادة وسط بغداد، التي اعتبرتها تلك القوات “تجاوزات” وتشويه للمنظر العام، وسط استياء من قبل المواطنين واحتجاجا على قطع ارزاقهم دون توفير بديل لهم.

وقال المرصد في بيان صدر عنه الثلاثاء ان ” المرصد يدين الإجراءات التي أتبعها مسؤولون محليون في العاصمة بحق صحفيين ومدونين أثناء تغطيتهم لاجراءات البلدية برفع التجاوزات من أمام المحال التجارية في منطقة الكرادة، مشيرا الى أن السلطات الأمنية في العاصمة بغداد أفرجت عن المدونين (محمود الغريب، واكرم الكعبي، وكرار الزبيدي) بعد ساعات من اعتقالهم”.

ومن جانب آخر، قال الصحفي علاء البصري، بحسب بيان المرصد “دخلنا برفقة مجموعة من الزملاء لتغطية إجتماع مجلس الديوانية وبحضور مدراء التربية والصحة، وفوجئنا بعدم تخصيص أماكن لجلوس الصحفيين وبقينا نغطي الجلسة وقوفا رغم مطالبتنا لرئاسة المجلس بتوفير مكان لائق، موضحا أن الكراسي المخصصة للصحفيين مشغولة من قبل موظفي المجلس والأعضاء، الامر الذي دفعنا للانسحاب والاحتجاج”.

هذا و يعاني المواطن البسيط الاهمال الحكومي المتعمد له منذ اكثر من 14 عاما، في توفير الخدمات الاساسية والضرورية له، اضافة الى توفير فرص العمل وايضا التشجيع على جلب العمالة الاجنبية للبلاد مما ساهم في انتشار البطالة في العراق بشكل كبير، ولم تكتف الحكومة بذلك بل تستمر في محاربة كل من يحاول ايجاد فرصة عمل بسيطة له لكسب قوت عيشه، واخر هذه الفصول هو ماشهدته منطقة الكرادة وسط بغداد من رفع ومصادرة ماوصفتها امانة بغداد بالتجاوزات على ارصفة المنطقة من فرشات (بسطات) المواطنين البسيطة لكسب عيشهم اليومي بذريعة تشويه المنظر العام، مااثار غضب واستياء المواطنين.

 

* جنوبي بغداد... انتحار امرأة باطلاق النار على نفسها

اقدمت امرأة، مساء امس الثلاثاء، على الانتحار باطلاق النار على نفسها داخل منزلها في منطقة الدورة جنوب العاصمة بغداد، دون معرفة الاسباب الداعية للانتحار، فيما يعزو مراقبون للشان العراقي ازدياد حالات الانتحار الكبير في العراق الى الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعيشها المواطن في ظل انعدام الخدمات وفرص العمل والامن.

وقال مصدر في الشرطة بتصريح صحفي ان “امرأة تدعى (م.خ) اطلقت مساء الثلاثاء، النار على نفسها من سلاح رشاش تابع لشقيقها داخل منزلها بحي اسيا في منطقة الدورة جنوبي بغداد، ما ادى الى مقتلها على الفور”.

واضاف المصدر ان “قوة امنية طوقت مكان الحادث، ونقلت الجثة الى الطب العدلي، فيما فتحت تحقيقا لمعرفة ملابساته لكنها لم تتوصل لشيء يذكر“.

يذكر أن اغلب المدن العراقية، تشهد خلال الفترة الحالية والماضية حالات انتحار يعزوها أطباء نفسيون إلى الضغوط النفسية والتغيرات التي شهدها المجتمع العراقي بعد أحتلال العراق عام 2003.

 

* من مخلفات العمليات... قتلى وجرحى من الاطفال بتفجير جنوب الموصل

قتل واصيب عدد من الاطفال، مساء اليوم الثلاثاء، بانفجار عبوة ناسفة من مخلفات العمليات العسكرية جنوب مدينة الموصل بمحافظة نينوى، والتي تعرض المدنيين واطفالهم بين الحين والاخر لخطر الموت بسبب الاهمال المتعمد والتقاعس الحكومي على اخلاء وتنظيف المناطق المقتحمة بالمحافظة من هذه المخلفات الحربية.

وقال مصدر صحفي بتصريح له إن “طفلين اثنين قتلا وأصيب اثنان آخران بجروح نتيجة انفجار عبوة ناسفة من مخلفات الحرب في قرية الامام بناحية القيارة جنوب نينوى، موضحا أن العبوة انفجرت اثناء لعب الاطفال بمخلفات حربية متروكة في شوارع القرية حتى الان“.

واضاف المصدر أنه “تم نقل المصابين الى مستشفى قريب لتلقي العلاج، وجثتي القتيلين الى دائرة الطب العدلي، وسط حالة من الرعب بين المواطنين وسخط من قبل ذوي الضحايا“.

 

* بعد زيارة سليماني... إيران تهدد كردستان من خلال شمخاني

حذر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني “علي شمخاني”، مساء اليوم الثلاثاء، كردستان العراق من تكريس الخلافات بين الأحزاب والفصائل الكردية، وتصاعد التوترات بالإقليم ومع حكومة بغداد، في حال المضي بالاستفتاء المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول الحالي، وذلك بعد ساعات من زيارة مفاجئة قام بها قائد فيلق القدس الايراني “قاسم سليماني” الى محافظة السليمانية ولقائه باعضاء وقياديين من الاتحاد الوطني الكردستاني لايصال رسالة تهديد من طهران لمنع اجراء الاستفتاء.

ونقلت وكالة أنباء إيرانية عن شمخاني قوله، إن “إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان العراق من شأنه تكريس الخلافات في وجهات النظر القائمة بين الأحزاب والفصائل الكردية”، لافتا إلى أن “تصاعد التوترات غير المطلوبة في هذه المنطقة من شأنه زيادة محن وآلام أبناء منطقة كردستان المضطهدين والشجعان”.

وردا على سؤال بشأن النتائج السلبية للاستفتاء على الأمن في كردستان، قال شمخاني “الآن، وبعد اقترابنا من غلق ملف الجماعات التكفيرية بجهود دول الخندق الأول في محاربة الإرهاب، فإن الإجراءات غير المدروسة بإمكانها أن تزيد خطر اندلاع الصراعات والتوتر الأمني من جديد”.

يذكر ان مصادر كردية مطلعة من داخل محافظة السليمانية كشفت، اليوم الثلاثاء، عن وصول قائد فيلق القدس الايراني “قاسم سليماني” الى المدينة في زيارة سرية لم يعلن عنها مسبقا، مشيرة الى انه جرى اجتماع بين سليماني وقياديين في حزب الاتحاد الوطني بزعامة “جلال الطالباني” فور وصوله للمدينة، لبحث ملف استفتاء كردستان، مؤكدة مواصلة رفض ايران اجراء كردستان الاستفتاء في وقته المحدد ومهددة بعواقب وخيمة في حال اجرائه.

 

* بعد ساعات من وقوع 80 اخرين... العياضية تشهد سقوط 30 قتيلا على يد القوات المشتركة

اقرت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الثلاثاء، بمقتل 30 شخصا غرب ناحية العياضية شمال شرق قضاء تلعفر بمحافظة نينوى، خلال ما وصفتها عمليات تمشيط وانتشار في مناطق الناحية المذكورة، وذلك بعد ساعات قليلة على مقتل 80 اخرين في عمليات مشابهة، مما يكشف حقيقة مايتعرض له المدنيين في قضاء تلعفر وناحية العياضية وماتعرض من قبلهم مدنيي الموصل على يد تلك القوات وميليشياتها.

وقال المتحدث باسم القيادة، العميد “يحيى رسول” في بيان صدر عنه إن “قطعات الفرقة 15 وبإسناد طيران الجيش اكملت تفتيش وتطهير قرية قصبة الراعي غرب ناحية العياضية شمال شرق تلعفر”.

وأضاف رسول أن “التطهير أسفر عن قتل 30 ارهابيا وتدمير عدة منازل تابعة لهم في الناحية المذكورة”.

يذكر ان قيادة العمليات المشتركة اعلنت، مساء امس الاثنين، عن مقتل 80 ممن وصفتهم بالارهابيين خلال انتشار قواتها في مناطق وقرى شمال قضاء تلعفر في محافظة نينوى، وذلك في استمرار للانتهاكات من القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي في مناطق دون غيرها بالعراق، مما يثير التساؤل حول اسباب استمرار سقوط القتلى والجرحى في تلعفر والعياضية رغم انتهاء العمليات العسكرية منذ مرة.

 

* سطو مسلح للميليشيات في صلاح الدين واستهداف للشرطة والحشد جنوب بغداد

اقدمت ميليشيات مسلحة، اليوم الثلاثاء، على سرقة مبلغ نحو 25 مليون دينار عراقي بسطو مسلح على منزل سكني وسط مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين، فيما قتل واصيب عدد من الشرطة وميليشيا الحشد بانفجار استهدف دورية مشتركة جنوب بغداد، وذلك بحادثين منفصلين.

وقال مصدر في الشرطة بتصريح صحفي إن “مسلحين أقدموا, اليوم, على سرقة مبلغ 23 مليون دينار من منزل سكني في حي الضباط وسط مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين واتجهوا إلى جهة مجهولة”.

وأوضح المصدر أن “ظاهرة السرقات انتشرت في الآونة الأخيرة في تكريت، مبيناً أن أهل المنزل المسروق أبلغوا الشرطة المحلية وفتحوا تحقيقاً في الحادث لكنها لم تتوصل لشيء بعد”.

واضاف المصدر ان “عنصرا من الشرطة استشهد واصيب اثنان اخران بجروح بينهم احد عناصر الحشد بانفجار عبوة ناسفة على دورية مشتركة تابعة للشرطة والحشد في منطقة عرب جبور جنوبي العاصمة بغداد”.

وتشهد مناطق العاصمة بغداد ومحافظة اربيل بكردستان العراق، انتشارا كبيرا للجريمة المنظمة من خلال عمليات سرقة وخطف وابتزاز مالي تقوم بها عصابات اجرامية مسلحة وميليشيات متنفذة في الدولة، مايعكس صورة سيئة للواقع المرير الذي يعيشه العراق عموما وهذه المدن وغيرها من مدن البلاد خصوصا من انفلات امني واضح وسطوة لتلك الميليشيات على ارض الواقع.

 

* بعد مندلي... السعدية في ديالى تخرج من دائرة المشاركة باستفتاء كردستان... تهديد من؟

كشف مصدر محلي في محافظة ديالى، اليوم الثلاثاء، ان ناحية السعدية ثاني ناحية متنازع عليها في المحافظة تخرج من دائرة المشاركة باستفتاء كردستان، مشيرا الى وجود جهود مكثفة من اجل تفعيل رفض مشاركة ناحيتين اخريتين وهما قره تبه وجلولاء ذات الاغلبية الكردية، فيما كشف مراقبون للشان العراقي حول امكانية سيطرة الميليشيات المسلحة المتنفذة في الدولة على تلك القرى والنواحي مما دفع اهلها للتراجع عن قرار المشاركة خوفا على حياته.

وقال المصدر في تصريح صحفي إن “ناحية السعدية شمال شرق ب‍عقوبة، تاكد بانها لن تشارك باستفتاء اقليم كردستان بعد ضغوط القوى الكردستانية لدفعها الى اصدار قرار رسمي بالمشاركة لكنها لم تفعل”.

واضاف المصدر ان “السعدية خرجت من دائرة المشاركة باستفتاء كردستان وهي الثانية بعد ناحية مندلي، لافتا الى وجود جهود وتحركات مكثفة من اجل تعميم الرفض الشعبي لمشاركة ناحيتي جلولاء وقره تبه ايضا بالاستفتاء باعتبارهما يمثلان غالبية للقومية العربية”.

وتعد السعدية من النواحي المتنازع عليها في ديالى وهي تمثل خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان، حالها حال نواحي مندلي وجلولاء وقره تبه.

* اين اختفت نتائج التحقيق في فساد وزارة الزراعة...وهل هرب المتورطون به؟

اقرت عضو في لجنة الزراعة والمياه والاهوار البرلمانية عن التحالف الوطني ”زينب الطائي”، اليوم الثلاثاء ”بان نتائج التحقيق في ملفات فساد وزراة الرزاعة لم تظهر للعلن منذ اعتقال مدير التجهيزات الزراعية قبل نحو اسبوعين، مطالبة رئيس الوزراء “حيدر العبادي” ووزير الداخلية ورئيس هيئة النزاهة بالكشف عنها، محملة اياهم جميعا مسؤولية هروب الشخصيات المتورطة بتلك الملفات.

وقالت الطائي في تصريح صحفي إن “هناك قضيـة رأي عام تتعلق بفساد وزارة الزراعة حيث حذرنا الحكومة من محاولات لهروب العديد من الفاسدين في هذه الوزارة، مضيفة أن الاعلام تداول ذكر اسماء وشخصيات سياسية متورطة بعملية الفساد، واننا نحمل الجهات الحكوميـة مسؤوليـة هروب تلك الشخصيات، كما نحمل هيئة رئاسة مجلس النواب مسؤولية التأخير في عملية استجواب وزير الزراعة”.

وطالبت الطائي هيئة النزاهة بـ “الاستمرار في عملية كشف الفساد في العقود الموقعة من اجل استرجاع تلك الاموال، مشددة أنه على رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الداخلية ورئيس هيئة النزاهة الكشف عن التحقيقات الجارية حاليا”.

وكان رئيس لجنة النزاهة البرلمانية “طلال الزوبعي” طالب قبل يومين، القضاء بنشر نتائج التحقيق بقضية مدير عام شركة التجهيزات الزراعية السابق “عصام جعفر الحسني” المتهم بأختلاس اموال من وزارة الزراعة، والذي كان قد هرب من مركز شرطة المثنى في منطقة زيونة في بغداد بمساعدة نائب سابق، ليتم اعتقاله مجددا في منفذ الشلامجة الحدودي اثناء محاولته الهرب الى ايران.

 

* من بغداد الى اربيل... جرائم السطو والسرقة تزداد بشكل مقلق

تشهد مناطق العاصمة بغداد ومحافظة اربيل بكردستان العراق، انتشارا كبيرا للجريمة المنظمة من خلال عمليات سرقة وخطف وابتزاز مالي تقوم بها عصابات اجرامية مسلحة وميليشيات متنفذة في الدولة، مايعكس صورة سيئة للواقع المرير الذي يعيشه العراق عموما وهذه المدن وغيرها من مدن البلاد خصوصا من انفلات امني واضح وسطوة لتلك الميليشيات على ارض الواقع.

حيث أعلنت مديرية مكافحة إجرام بغداد التابعة لوزارة الداخلية،اليوم الثلاثاء في بيان لها، إن “مكافحة الإجرام ألقت القبض على عصابة تتكون من 12 متهماً لقيامهم بعدة عمليات تسليب لعجلات الحمل في مناطق تابعة لقضاء المحمودية جنوب بغداد، ومناطق متفرقة من محافظة بغداد، مضيفة أن إحدى العصابات قامت بسرقة قاصة بداخلها مبلغ مالي قدره 300 مليون دينار عراقي، وأجهزة حواسيب، ومستمسكات رسمية، من داخل شركة تجارية في منطقة المنصور، كما ألقت القبض على عصابة لقيامهم بالسطو المسلح على دار وسرقة مبلغ من المال ومصوغات ذهبية و بندقية كلاشنكوف في منطقة بغداد الجديدة”.

واوضحت في بيانها ايضا أن “المفارز تمكنت أيضا من القبض على 3 متهمين، يستقلون عجلة مطلوبة وبحوزتهم صاروخ قاذفة، ورمانات يدوية، وبندقية كلاشنكوف، وجهاز بيني، وشاحنات أجهزة بينية، في منطقة حسينية المعامل، فضلاً عن القبض على أحد أفراد عصابة النصب والاحتيال وطبع المبالغ النقدية الفئة 100 دولار في منطقة الحرية”.

من ناحية اخرى اعلن اللواء عبدالخالق طلعت المدير العام لشرطة أربيل في تصريح صحفي، إن “عصابة من تسعة اشخاص يرتدي افرادها زياً عسكرياً، 7 منهم من سكنة اربيل، قامت قبل ايام بقطع الطريق امام شاحنات قادمة من ايران وتركيا، موضحاً أن العصابة نفذت عمليات سرقة السواق، كما انها نفذت عدة جرائم قتل وسرقات داخل مدينة اربيل وضواحيها”.

يذكر ان احصائية رسمية في صحيفة القضاء العراقي افادت، امس الاثنين، بتصدر العاصمة بغداد المحافظات العراقية في حالات الاتجار بالبشر حيث شكلت 50 بالمئة من مجموع المحافظات، وان سبب ازديادها يعود الى امتهان الاتجار من قبل عصابات تستغل الفتيات والاطفال فيما رجح اخرون ان العامل الاقتصادي والفقر اهم الاسباب التي ادت الى ازديات هذه الحالات، حيث ان العوز دفع عائلات طرح ابنائها للبيع، مشيرة الى ان محاكم العراق سجلت جرائم الاتجار بالبشر في اغلب المحافظات خلال العام الماضي والبالغ عددها مايقارب 200 جريمة حتى الان.

 

* ترحيل مهاجرين عراقيين من كندا قسرا

كشف تقرير لموقع “يونيون ليدر” الامريكي، امس الاثنين، أن السلطات الكندية قامت بترحيل المئات من الاشخاص الى بلدان تعاني من خطر شديد على المدنيين، حيث أن نصف اولئك المبعدين كانوا من العراق طبقا للبيانات الحكومية الكندية، مما يساهم هذا القرار بزيادة معاناة المهاجرين العراقيين في الخارج، لاسيما بعد ان ظنو انهم اصبحو في ملاذ امن بعيدا عن مايجري في العراق من انتهاك لحقوق الانسان من قبل السلطات وميليشاتها، اضافة الى انعدام الامن والخدمات منذ سنوات.

وذكر التقرير الصادر من موقع ”يونيون ليدر” الامريكي أن “الارتفاع في عدد المبعدين يعود الى ان كندا تواجه رقما قياسيا في اعداد المهاجرين وتحاول سلوك الطريق الصحيح للحصول على طلبات اللجوء من اجل السيطرة على تدفق المهاجرين حيث ان الكثير منهم يعبرون الحدود الامريكية بشكل غير قانوني”.

واضاف التقرير أنه “طبقا للاحصائيات الحكومية فانه في الفترة ما بين كانون الثاني عام 2014 الى ايلول من عام 2017 ابعدت كندا 249 شخصا الى 11 بلدا شملت 134 شخصا من العراق و 62 شخصا من جمهورية الكونغو و 43 شخصا من افغانستان”.

وتابع التقرير ان “اعداد العراقيين المرحلين ارتفعت من 22 شخصا عام 2014 الى 51 شخصا عام 2016 فيما بلغ عدد المبعدين العراقيين هذا العام 34 شخصا حتى الان”.

من جانبه قال ممثل المجلس الكندي لشؤون اللاجئين “جان نيكولاس بيوزي” إن “المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة توصي الدول بالامتناع عن ترحيل الناس الى العراق بسبب حالة حقوق الانسان والنزاع هناك لكن بعض المناطق مثل كردستان تعتبر اكثر امانا من بقية اجزاء البلاد”.

واضاف بيوزي أن “المسؤولية تقع على عاتق الحكومة التي تقوم باعادة الناس الى تلك الدول وعليها ان تتأكد من ان هؤلاء الناس لن يصبحوا مشردين داخليا داخل بلادهم ويعتمدون على المساعدات الانسانية”

 

* الموصل وتلعفر منطقتين منكوبتين... من المتسبب بذلك؟

العمليات العسكرية التي نفذتها القوات المشتركة مع ميليشيا الحشد الشعبي وباسناد مباشر من طيران التحالف الدولي وقوات الاحتلال الامريكية على مدينة الموصل وقضاء تلعفر بمحافظة نينوى، والتي طالت الاخضر واليابس ولم تستثن احدا جعلت من الموصل وتلعفر منطقتين منكوبتين باقرار البرلمان، حيث اكدت عضو البرلمان عن محافظة نينوى “انتصار الجبوري”، اليوم الثلاثاء، ان خلال جلسة اليوم تم التصويت على ذلك الامر، مطالبة رئاسة البرلمان مخاطبة مجلس الوزراء لمتابعة هذا القرار لجعلها تستفيد من المنح الدولية.

وقالت الجبوري في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى البرلمان إن “مجلس النواب صوت، بالإجماع على اعتبار محافظة نينوى منكوبة، مطالبة رئاسة البرلمان بـمخاطبة مجلس الوزراء لمتابعة القرار من اجل أن تستفيد المحافظة من المنح الدولية المقدمة من دول العالم”.

وأضافت الجبوري أن “المحافظة تفتقد للمدارس والمستشفيات بسبب التدمير وهي بحاجة الى تأهيل”، مشددة على “ضرورة إعادة الحياة الاقتصادية للمحافظة وإعادة المفصولين الى وظائفهم ودفع رواتب موظفيها”.

وكان مجلس النواب قد صوت في جلسته الاعتيادية، اليوم الثلاثاء، على اعتبار الموصل وتلعفر في محافظة نينوى منطقتين منكوبتين بفعل العمليات العسكرية.

 

* سليماني في السليمانية... ما سر الزيارة في هذا الوقت؟

كشفت مصادر كردية مطلعة من داخل محافظة السليمانية، اليوم الثلاثاء، عن وصول قائد فيلق القدس الايراني “قاسم سليماني” الى المدينة في زيارة سرية لم يعلن عنها مسبقا، مشيرة الى انه جرى اجتماع بين سليماني وقياديين في حزب الاتحاد الوطني بزعامة “جلال الطالباني” فور وصوله للمدينة، لبحث ملف استفتاء كردستان، مؤكدة مواصلة رفض ايران اجراء كردستان الاستفتاء في وقته المحدد ومهددة بعواقب وخيمة في حال اجرائه.

وقالت المصادر التي فضلت عدم الكشف عنها ان “سليماني وصل، فجر الثلاثء، الى محافظة السليمانية بشكل مفاجئ، ومن ثم عقد اجتماعا صباحا بحزب الاتحاد الوطني الكردستاني لبحث ملف الاستفتاء”.

واضافت المصادر نقلا عن مراقبين للشان العراقي ان ”زيارة سليماني غير المعلنة الى السليمانية تمثل “تهديدا مبطنا” للكرد لثنيهم عن الاستفتاء، لتواصل تدخلاتها في شؤونه الداخلية والخارجية وكي تتمكن من الاستحواذ عليه باكمله وليس جزءا منه “.

يذكر ان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” أعرب عن ترحيب بلاده بتصريحات رئيس كردستان “مسعود بارزاني” التي قال فيها “إن إيران يمكنها الوساطة بين أربيل وبغداد في حل المشكلات العالقة”، بحسب قوله.

 

* مصير مجهول لـ 300 عائلة في واسط بعد قرار مجحف بحقهم... ما هو؟

تواجه اكثر من ثلاثمئة عائلة بسيطة في محافظة واسط، اليوم الثلاثاء، مصيرا مجهولا بعد قرار حكومي مجحف بحقهم يطالبهم بزالة محال يعمل ذووهم فيها وسط سوق شعبية في مدينة الكوت مركز محافظة واسط، مااثار غضب واستياء المواطنين الذين قطعت ارزاقهم بهذا القرار، مؤكدين في الوقت ذاته انهم لم يبدوا معارضة للرحيل شريطة ان يكون هنالك بديل يوفر مصدر رزق لعوائلهم.

مصادر صحفية مطلعة اكدت في تصريح لها ان ”اصحاب محلات السوق الشعبي في مدينة الكوت عبروا عن غضبهم واستيائهم من من قرار ترحيلهم وقطع ارزاقهم من قبل بلدية واسط، مطالبين حكومة واسط بايجاد بديل لهم قبل ان تقوم بقطع ارزاقهم، اذا كان امرهم يهمها“، بحسب قولهم.

وأضافت المصادر نقلا عن اصحاب المحلات قولهم ان ”اكثر من 300 عائلة تواجه مصير مجهولا بسبب قطع ارزاقهم لان ذويهم يملكون محلات في السوق لبيع الموبايلات الملابس وغيرها من المهن التي توفر لهم قوت يومهم، وممكن لكل محل ان يكون مصدر رزق لثلاث عائلات او اكثر“.

يذكر ان مشكلة ازالة التجاوزات على صعيد بعض المحال الصغيرة او ما يعرف بالبسطات، بات مشكلة كبيرة كونها تمثل مصدر رزق لنسبة كبيرة من العوائل الواسطية وغيرهم من الاسر في محافظات عراقية اخرى، وعملية ازالتها تعني مزيدا من العاطلين عن العمل، لاسيما في ظل عدم توفير البديل من قبل الحكومة.

كما ان المواطن البسيط يواصل معاناته الاهمال الحكومي المتعمد له منذ اكثر من 14 عاما، في توفير الخدمات الاساسية والضرورية له، اضافة الى توفير فرص العمل وايضا التشجيع على جلب العمالة الاجنبية للبلاد مما ساهم في انتشار البطالة في العراق بشكل كبير، ولم تكتف الحكومة بذلك بل تستمر في محاربة كل من يحاول ايجاد فرصة عمل بسيطة له لكسب قوت عيشه، واخر هذه الفصول هو ماشهدته منطقة الكرادة وسط بغداد من رفع ومصادرة ماوصفتها امانة بغداد بالتجاوزات على ارصفة المنطقة من فرشات (بسطات ) المواطنين البسيطة لكسب عيشهم اليومي بذريعة تشويه المنظر العام، مااثار غضب واستياء المواطنين.

 

* هل سيكون العراق محل صراع امريكي ايراني؟

كشف خمسة مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” يدرس استراتيجية تدعو إلى ردود أمريكية أشد صرامة ضد إيران وقواتها ووكلائها في العراق وسوريا ودعمها لجماعات متشددة، ما يؤكد احتمالية ان يكون العراق في الفترة المقبلة ساحة للصراع الامريكي الايراني ومكانا لتصفية الحسابات بينهم.

وأضاف المسؤولون الذين فضلو عدم الكشف عن هويتهم في تصريح صحفي أن ”المقترح أعده وزير الدفاع “جيم ماتيس” ووزير الخارجية “ريكس تيلرسون” ومستشار الأمن القومي “إتش آر مكماستر” ومسؤولون كبار آخرون، حيث قدم لترامب خلال اجتماع لمجلس الأمن القومي يوم الجمعة الماضي“.

واوضحو ان “من الممكن الموافقة على الاقتراح وإعلانه قبل نهاية سبتمبر (أيلول)، والمصادر جميعها مطلعة على المسودة وطلبت عدم الكشف عن أسمائها لأن ترامب لم يتخذ قراراً بشأنها حتى الآن، وان الهدف من الخطة زيادة الضغط على طهران لكبح برامجها للصواريخ الباليستية ودعمها للمتشددين” بحسب وصفهم.

وبين المسؤولون ان ”الاستراتيجية شاملة لكل الأنشطة الإيرانية الضارة ومنها الأمور المالية ودعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار بالمنطقة ولاسيما في سوريا والعراق واليمن، وأن المقترح يستهدف أيضاً التجسس الإلكتروني وأنشطة أخرى وربما الإنتشار النووي“.

يذكر ان إدارة الرئيس الامريكي ترامب تناقش موقفاً جديداً بشأن اتفاق وقعه الرئيس السابق “باراك أوباما” في 2015 لكبح برنامج الأسلحة النووية الإيراني، وتحث المسودة على دراسة فرض عقوبات اقتصادية أشد صرامة إذا انتهكت إيران الاتفاق.

 

* كيف يمكن لانتشار القوات المشتركة ان يخلف 80 قتيلا شمال تلعفر؟

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، مساء امس الاثنين، عن مقتل 80 من وصفتهم بالارهابيين خلال انتشار قواتها في مناطق وقرى شمال قضاء تلعفر في محافظة نينوى، وذلك في استمرار للانتهاكات من القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي في مناطق دون غيرها بالعراق، مما يثير التساؤل حول اسباب استمرار سقوط القتلى والجرحى في تلعفر والعياضية رغم انتهاء العمليات العسكرية منذ مرة.

وقال المتحدث باسم العمليات العميد “يحيى رسول” في تصريح صحفي إنه “اثناء عمليات التطهير والتفتيش التي تقودها قطعات الفرقة 15 من الجيش مسنودة بطيران الجيش باتجاه قرية قصبة الراعي التي تقع غرب العياضية تمكنا من قتل 65 ارهابيا ومن بعدهم 15 اخرين“.

وأضاف رسول، أن “العمليات اسفرت ايضا عن تدمير عجلتين واربع مضافات تابعة للارهابين ” بحسب قوله.

يذكر ان رئيس الوزراء “حيدر العبادي” كان قد اعلن في (31 آب 2017)، عن انتهاء العمليات العسكرية في قضاء تلعفر وناحية العياضية التابعة له في محافظة نينوى، عقب اقتحامهما بالكامل من قبل القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي باسناد مباشر من طيران التحالف الدولي ومدفعية قوات الاحتلال الامريكية.

 

* ما الذي شهدته الكرادة وسط بغداد واثار غضب المواطنين؟

يعاني المواطن البسيط الاهمال الحكومي المتعمد له منذ اكثر من 14 عاما، في توفير الخدمات الاساسية والضرورية له، اضافة الى توفير فرص العمل وايضا التشجيع على جلب العمالة الاجنبية للبلاد مما ساهم في انتشار البطالة في العراق بشكل كبير، ولم تكتف الحكومة بذلك بل تستمر في محاربة كل من يحاول ايجاد فرصة عمل بسيطة له لكسب قوت عيشه، واخر هذه الفصول هو ماشهدته منطقة الكرادة وسط بغداد من رفع ومصادرة ماوصفتها امانة بغداد بالتجاوزات على ارصفة المنطقة من فرشات (بسطات) المواطنين البسيطة لكسب عيشهم اليومي بذريعة تشويه المنظر العام، مااثار غضب واستياء المواطنين.

وكشفت مصادر صحفية مطلعة ان ”فرق تابعة لامانة بغداد اقدمت، مساء الاثنين، على رفع ومصادرة العديد “بسطات” البيع من على الأرصفة العامة في منطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد، ما ادى الى غضب اصحابها واستيائهم“.

واضافت المصادر ان ”اصحاب البسطات اعتبرو ان هذا الاجراء هو قطع لارزاقهم، مطالبين امانة بغداد بايجاد بدائل لهم بدلا من قطع ارزاقهم بهذه الصورة“.

 

* هل تشهد التاميم صراعا عسكريا بعد انتشار البيشمركة على ارضها؟

اعلن القيادي التركماني في ميليشيا بدر “محمد مهدي البياتي”، صباح اليوم الثلاثاء، عن انتشار قوات البيشمركة الكردية في مناطق كركوك وداقوق وطوزخرماتو داخل محافظة التاميم وفي اطرافها، مطالبا ميليشيا الحشد الشعبي بالتحرك لايقاف انتشار البيشمركة، مما يثير التساؤل عن ما تشهده التاميم قريبا من احتمالية حدوث صدام عسكري بين القوات الكردية وميليشيا الحشد الشعبي قبيل اجراء الاستفتاء الخاص بكردستان.

وقال البياتي في تصريح صحفي ان “قوات البيشمركة الكردية انتشرت في كركوك وداقوق وطوز خورماتو، مبينا ان من ينفي ذلك فمستعد للاثبات في المواقع التي انتشرت فيها تلك القوات وعدد افرادها والياتها”.

واضاف البياتي اننا “نوجه رسالة إلى فصائل الحشد الشعبي ولا نخاطب غيرهم، حيث ان مخاطبتنا ليس ضعفا وإنما إلقاء الحجة عندما رأينا الحكومة ورئيسها لا تسمع أصوات احد، مشيرا الى اننا التجأنا اليهم لان هذه القوات لم تأتي لغرض الاستفتاء وإنما لقمع العرب والتركمان وفرض الاستفتاء بقوة السلاح والدبابات والمدرعات”.

يذكر ان البياتي وجه البياتي، يوم امس، رسالة الى زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” جاء فيها “نُحب ان نسمع منك تصريحاً واحداً فقط عنكم هل أنتم مع وحدة العراق وماهو موقفكم الحقيقي من استفتاء “كاكا مسعود” لغرض ضم نفط كركوك والمناطق المتنازعة عليها لحزبه، ولماذا لاتكون مظاهراتكم ضد هؤلاء السراق اذا ليست هناك مطالبات نحن تركمان وعرب كركوك نطالب ونستغيث “شيعة وسنة” العراق تخليصنا من هؤلاء السراق اولاً وثم نحن نخرج معكم لمعالجة الفساد وعقاب المفسدين” بحسب رسالته.

 

* السجن 10 سنوات لموظف في التسجيل العقاري ببغداد لتورطه في سرقة 14 مليار دينار

يتغلغل الفساد في جميع المؤسسات والهيئات في حكومات الاحتلال المتعاقبة، وتتكشف بين الحين والآخر ملفات فساد جديدة متورط بها موظفون ومسؤولون في هذه الحكومات، وفي هذا الإطار، قضت محكمة الجنايات المختصة بقضايا النزاهة، بسجن موظف في دائرة السجيل العقاري ببغداد، على خلفية تورطه بسرقة 14 مليار دينار.

وقال المفتش العام لوزارة العدل “حسن حمود العكيلي” في تصريح صحفي إن “الموظف (ا.ح) قام خلال عام 2015 بتوقيع سندات المداينة لعقارات تقع ضمن حدود اعمال مديرية التسجيل العقاري في المدائن، وتبين ان تلك العقارات مزورة من حيث المساحة والجنس ومخالفات أخرى في المعاملة، ونتج على اثرها صرف قرض من مصرف الرشيد بقيمة 14 مليار دينار”.

وأضاف العكيلي أن “المدان وبالاتفاق والاشتراك مع متهمين اخرين تحايلوا على المصرف من خلال التزوير على أوراق العقارات، مما تسبب بسرقة هذا المبلغ من أموال الدولة، مبينا ان المحكمة وجدت من الأدلة المتحصلة لديها كافية لادانته بالسجن 10 سنوات وتأييد حجز أمواله المنقولة وغير المنقولة”.

 

* كيف تتواطؤ هيئة النزاهة مع الفاسدين من السياسيين؟

ضعف الأجهزة الرقابية والقضائية وتسييسها خلال فترة ما بعد الاحتلال، تسبب في استشراء الفساد في كافة مؤسسات الدولة لعدم وجود رادع لسراق المال العام، وبسبب تواطؤ هذه الأجهزة مع الفاسدين من الساسة، وفي هذا السياق، أقرت عضو البرلمان عن التحالف الوطني “ابتسام الهلالي” بأن المحققين في هيئة النزاهة والمفتشين العموميين بالوزارات، يتواطؤوا مع الفاسدين، بعدم تقديم أدلة كافية تثبت تورط هؤلاء الفاسدين لادانتهم، معترفة بأن استشراء حالات الفساد في عموم البلاد يرجع إلى القوانين غير الفعالة.

وقالت الهلالي في تصريح صحفي إن “حالات الفساد في البلاد جعلتها متصدرة للقوائم العالمية وفي مقدمة الدول الفاسدة وضاعت عشرات مليارات الدولارات في مشاريع وهمية وصفقات سمعنا بها فقط دون أن نراها”.

وأضافت الهلالي أن “أغلب القوانين الموضوعة كانت السبب في العفو عن المتهمين وتسهيل هروبهم فضلا عن تقصير الجهات المعنية بمحاربة الفساد، لافتة الى ان المحققين في هيئة النزاهة والمفتشين العموميين يتحملون السبب في اصدار الاحكام البسيطة والغاء التهم من قبل القضاء كونهم لم يقدموا الادلة الكافية او غضوا النظر عنها”.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة