أحداث كركوك تثير انقسامات في الولايات المتحدة               الجبوري يدعو العوائل التي غادرت المدينة للعودة إلى منازلهم               ضبط 100 الف تأشيرة دخول مزيفة في ايران الى العراق               العبادي محذرا أربيل: إقحام "بي كا كا" في كركوك بمثابة إعلان حرب‎               "تسونامي الدولار".. صدام حسين أول من فطن له والقذافي خانه الزمن               تعنت كردي يفتح أبواب المواجهة العسكرية مع بغداد               الحديثي : القوات الاتحادية تعيد انتشارها بكركوك والمناطق التي كانت تتواجد فيها قبل دخول داعش               سليماني يصل الى دوكان              

هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية ج/ 2.. ح/ 31

مقالات وآراء
الأحد, 17 أيلول 2017

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية 

ج/ 2.. ح/ 31

 

عبد الحسين البديري

1. ان الاسباب التي ادت الى اثارة وتأجيج الطائفية في سوريا هي ارتداد حافظ الأسد عن عقيدة العروبة وفكرها ومبادئها وأهدافها في الوحدة والحرية والاشتراكية، وقيامه بانقلابه المشهور على حزب البعث العربي الاشتراكي وقيادته القومية فقتل من قتل منهم ووضع الآخرين في السجون بمن فيهم الأمين العام للحزب الرفيق أحمد ميشيل عفلق رحمة الله عليه وذهابه ليصطف بل ليتحالف مع إيران الفارسية الصفوية قبل مجيء الخميني وبعد مجيئه وهو الذي شارك إيران في عدوانها على العراق وساندها وأمدها بالسلاح والخبرات والمعلومات الاستخباراتية على مدى ثماني سنوات الحرب بين إيران والعراق وتصفيته الجيش السوري الوطني العظيم بقتل ضباطه الوطنيين والقوميين ووضعهم في السجون وحوله إلى عصابة بيد النصيرية والفارسية الصفوية لذبح الشعب العربي السوري وأخيراً سلم سورياً أرضاً وشعباً للفرس.

2. وان الحاكم الحقيقي اليوم في سوريا هو قاسم سليماني وحسن نصر الله وقد دخل أخيراً على الخط بوتين وروسيا وبقي بشار الأسد عنواناً دون مضمون ولولا هذا الوجود لإيران بشكل خاص لذهب الأسد وزمرته منذ الأشهر الأولى لثورة الشعب العربي السوري.

3. وأن ما بين النظام السوري وإيران ليس تحالفاً وإنما احتلال إيراني مباشر عسكري وسياسي واقتصادي وثقافي وإعلامي لسوريا.

4. وان الأخطر هو ما يقوم به الفرس الصفويون اليوم من تغيير ديموغرافي واسع في مدن وقرى عديدة ومهمة في سوريا يجري علناً تهجير أهلها وإسكان الفرس والأفغان والعراقيين مكانهم فلا توجد سيادة ولا أي فعل للنظام السوري على الأرض السورية.

5. وان المؤامرات التي اشترك بها النظام النصيري السوري ضد العراق كثيرة منها اشتراكهم الواسع مع الغزو الفارسي للعراق في قادسية العرب الثانية واشتراكهم بثقل اساسي وبقوة في غزو العراق عام 1991 مع الحلف الامبريالي الصهيوني عند دخول العراق الى الكويتومحاولاتهم المستميتة لتفتيت الحزب وتدميره قبل ثورة 17-30 تموز المجيدة وآخرها ما سمي بانشقاق عمار الراوي او الانشقاق السوري عام 1967 ومؤامراتهم الكبرى على الحزب والتي ذهب ضحيتها الامين العام المساعد للحزب الدكتور منيف الرزاز وخمسة من اعضاء القيادة وأكثر من (70) رفيق من الكادر المتقدم واشتراكهم كجهة اساسية في المؤامرة الكبرى على الحزب وثورته مع امريكا وإسرائيل والاستعمار الغربي وإيران وعملائها.

6. وان دمشق هي المقر رقم (1) لتواجد المتآمرين ونشاطهم ثم طهران ثم لندن ثم واشنطن وآخر المقرات صلاح الدين في اربيل حتى احتلال العراق وتدميره.

7. وان قصة المؤامرة منشورة على قناة الرافدين واحتضانهم لمجموعة من البعثيين العراقيين الخونة منذ انقلابهم على الحزب سموهم قيادة قطر العراق والتي لم تستطع كسب نصير واحد في العراق الى يوم الاحتلال.

8. وان التآمر الاخطر والأخس على الحزب بعد الاحتلال والذي يمثل غدراً وطعنة في الظهر أذ أنهم شكلوا في اليوم الثاني من الاحتلال حزباً يتكون من مجوعة منبوذة قد عفى عليها الدهر وهي مجموعة (صباح المدني) و (عدنان الشريفي) تحمل اسم الحزب.

9. وان اول بيان لهم اصدروه يحمل قرار فصل (صدام حسين وعزة ابراهيم وطه ياسين رمضان وطارق عزيز وعلي حسن المجيد اخرها  محاولاتهم الخسيسة القذرة هي مؤامرة الخائن (محمد يونس) الرسمية والعلنية والتي جرت تحت رعاية وقيادة المخابرات السورية ولم تدم هذه الفقاعة التي بنوا عليها الآمال اكثر من عام واحد فعاد الرفاق الذين ضُللوا والذين أستُغفلوا والذين استيئسوا من حزبهم الى الحزب.

10. وان كل ما حصل لشعبنا العربي في سوريا من قتل وتشريد وتهجير وتجويع وتدمير تتحمل مسؤوليته (الامبريالية الامريكية وإيران الفارسية).

11.  وان امريكا هي التي وضعت الغطاء الدولي (لايران) في غزوها لسوريا.

12. وان ايران عبأت لقتال الشعب السوري الثائر من كل اصقاع الارض من المرتزقة من عملائها وأذنابها من (العراق ولبنان واليمن وأفغانستان و باكستان والهند) ومن كل المجاميع الصفوية المنتشرة في العالم.

13.  وان التعبئة التي عبئنها ايران في مقاتلة الشعب السوري بغطاء امريكي اوروبي استعماري.

14. وان شعب سوريا شعب عربي اصيل وثائر يقاتل الغزاة وعملائهم منذ خمس سنوات وقدم على مذبح حريته نصف مليون شهيد ثم ادخلوا روسيا الى جانب ايران محتلة تقتل وتدمر.

15. وان البعث مؤمن وواثق بأن النصر سيكون حليف الشعب العربي السوري ومقاومته الوطنية والقومية والإسلامية لأن التاريخ يشهد على ذلك.

يتبع..

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة