هاسبل تحيط أعضاء مجلس النواب الأمريكي بجريمة قتل خاشقجي               أردوغان يعلن عن عملية عسكرية لتطهير شرقي الفرات من الإرهاب               الوطنية تخول عبد المهدي باختيار وزير الدفاع               الزوبعي:لن اتنازل عن دعوتي القضائية ضد الحلبوسي               مصدر:عبد المهدي سيسحب ترشيح الفياض للداخلية               البعث العربي الاشتراكي ارسى دعائم العدل والعدالة               علاوي:لن يستقر العراق وحيتان الفساد من تصنع القرار               المالكي:لو ألعب لو أخربط الملعب..أنا النائب الشيعي الوحيد لبرهم صالح!!              

أردوغان يتوعد كردستان العراق بـ'دفع ثمن' الاستفتاء

أخبار عربية وعالمية
الأحد, 1 تشرين الأول 2018

اسطنبول - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت إن السلطات في كردستان العراق ستدفع الثمن لإجرائها استفتاء على الاستقلال لاقى معارضة دولية وإقليمية واسعة.

وأيد أكراد العراق بأغلبية ساحقة الاستقلال في استفتاء جرى الاثنين في تحد لدول الجوار التي تخشى أن يشجع ذلك مساعي الانفصال للأكراد على أراضيها ويفجر صراعا جديدا في المنطقة.

وقال أردوغان لأعضاء في حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه في مدينة أرضروم شرق البلاد "لن يشكلوا دولة مستقلة. إنهم يفتحون جرحا في المنطقة ليزيدوا الوضع سوءا".

وأسس أردوغان علاقات تجارية قوية مع سلطات كردستان في شمال العراق التي تضخ مئات الآلاف من براميل النفط يوميا عبر تركيا للتصدير للأسواق العالمية.

وقال "لا نندم على ما فعلناه في الماضي. لكن بما أن الظروف تغيرت واتخذت حكومة كردستان، التي قدمنا لها كل الدعم، خطوات ضدنا فإنها ستدفع الثمن".

تواطؤ مع الموساد

في مناسبة اخرى، اعتبر اردوغان السبت ان اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية "الموساد" لعبت دورا في تنظيم الاستفتاء المثير للجدل.

و انتقد رفع الاكراد العراقيين اعلام اسرائيل خلال احتفالهم بنتيجة الاستفتاء قال اردوغان  "هذا يثبت امرا: ان لهذه الادارة تاريخا مشتركا مع الموساد. انهما يسيران يدا بيد".

وفي اعقاب تنديد المجموعة الدولية بشدة بالاقتراع، كانت اسرائيل الدولة الوحيدة التي ابدت تاييدها علنا لاستقلال اقليم كردستان.

وقال اردوغان مخاطبا القادة الاكراد العراقيين خلال خطاب متلفز القاه في أرضروم في شرق تركيا "هل تدركون ما تقومون به؟ وحدها اسرائيل تدعمكم".

وشكل مؤيدو الاستقلال غالبية ساحقة وفق نتائج الاستفتاء الذي جرى الاثنين بدعوة من رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ساند "الجهود المشروعة للشعب الكردي لاقامة دولة خاصة به".

وهددت تركيا مرارا بفرض عقوبات اقتصادية بما قد يقطع عمليا صلة كردستان الرئيسية بالأسواق الدولية كما أجرت تدريبات عسكرية مشتركة مع القوات العراقية على الحدود.

لكن بعد أن قال إردوغان إن أكراد العراق سيتضورون جوعا إذا أوقفت أنقرة تدفق الشاحنات والنفط عبر الحدود عادت بلاده وقالت إن أي إجراءات ستتخذها لن تستهدف المدنيين وستركز بدلا من ذلك على من نظموا الاستفتاء.

وقالت وزارة الدفاع العراقية الجمعة إنها تعتزم السيطرة على حدود إقليم كردستان شبه المستقل بالتنسيق مع إيران وتركيا.

وبدعوة من الحكومة العراقية، أعلنت تركيا تعليق كل رحلاتها من وإلى كردستان العراق اعتبارا من مساء الجمعة.

ولم يشر رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم لتلك الخطط على وجه التحديد في تصريحات أدلى بها السبت لكنه قال إن أنقرة لن تتعامل بعد الآن من السلطات الكردية في أربيل.

وتابع "من الآن فصاعدا علاقاتنا بالإقليم ستتم عبر الحكومة المركزية في بغداد".

وأضاف قائلا "إيران والعراق وتركيا تعمل على إحباط المخططات التي تحاك للمنطقة".

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة