حفل تتويج ريال مدريد بكأس العالم للاندية وتوزيع الجوائز للمرة الثالثة في التاريخ ! مودريتش افضل لاعب               بالفيديو.. رونالدو يهدي ريال مدريد كأس العالم للأندية 2017               موسكو تتهم واشنطن بتجنيد 'بقايا الإرهابيين' في سوريا               الحشد الشعبي يطلق الرصاص على محتجين مسيحيين قرب الموصل               خبير امني محذرا: 100 الف داعشي مازالوا في المناطق المحررة               الحلبوسي يقرر إيقاف عمل قناة الشرقية في الانبار               التعليم العالي تعتزم تطبيق نظام المقررات في عدد من الجامعات               "قدماه سبقته إلى الجنة".. القعيد "إبراهيم" تمنى الشهادة لأجل فلسطين فنالها              

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 20/11/2017

أخبار عراقية
الثلاثاء, 21 تشرين الثاني 2017

* العثور على مقبرة جماعية داخل آبار نفط قرب جبال حمرين

* المرصد الاورومتوسطي ينتقد قانون الأحوال الجديد

* ميليشيا الحشد تمارس جرائم وانتهاكات في "القائم" غرب الانبار

* أمريكا تدعم تأجيل الانتخابات وتطلب من الجبوري فك تحالفه مع المالكي

* نواب التأميم: لا يحق لأعضاء البرلمان إقالة مجلس المحافظة

* انفجار عبوة ناسفة يسفر عن مقتل شخصين وسط الموصل

* جرحى بانفجار عبوة ناسفة غربي بغداد

* المناطق الحدودية في ديالى بؤرة لترويج المخدرات

* تظاهرة غاضبة أمام مبنى محافظة ذي قار احتجاجا على خصخصة الكهرباء

* تحذيرات من انفجار عشائري في المثنى بسبب شح المياه

* اليونيسيف تتولى تأهيل وإعمار مشاريع في قضاء الحويجة

* تظاهرة لعشرات المواطنين في البصرة للمطالبة بفرص عمل

* نينوى: 45 ألف نازح من الموصل قلقون من اندلاع معارك قرب مخيماتهم في نينوى

* ميليشيا الحشد تختطف عضوين في الديمقراطي الكردستاني شمال كركوك

* شرطة كربلاء تعتقل 22 شخصًا بتهم مختلفة

* أبو كلل: إيران "عمق إستراتيجي" للعراق واكثر الداعمين له

* أكثر من 400 ناقلة نفط إيرانية تدخل كردستان العراق

* السجن 15 عاما بحق مسؤول متورط بتهريب السلاح

* نفاذ 35% من الخزين المائي وتفاقم الأزمة يهدد الزراعة

* البصرة تطالب بغداد بـ20 تريليون دينار

* نائب: الجبوري سيدخل الانتخابات إيرانيًا ويخرج منها أمريكيًا

* مسؤول محلي: ميليشيا الحشد تسببت بتدهور الأوضاع في سنجار

* ديون العراق تبلغ 133 مليار دولار

* حملات اعتقال واسعة بحق المتسولين والباعة المتجولين في بغداد

* تجدد التظاهرات لمنتسبي "شركة الحفر" في البصرة

* اعتقالات عشوائية تطال 50 شخصا في "ميسان"

* بغداد تسعى لتغيير مسار تصدير نفط كركوك باتجاه إيران

* حملات دهم واعتقال في "حمام العليل" جنوب الموصل

* تغييب قسري بحق 6500 مواطن من قبل القوات الحكومية

* اعتقالات عشوائية تطال العشرات في "راوة" غرب الانبار

 

* العثور على مقبرة جماعية داخل آبار نفط قرب جبال حمرين

من حين لآخر تتكشف جرائم القوات المشتركة والميليشيات الطائفية بحق المدنيين في مختلف أنحاء البلاد، وفي هذا السياق، تم العثور على مقبرة جماعية، داخل آبار نفط قرب جبال حمرين، شمال شرقي البلاد.

وقالت مصادر صحفية إن “المقبرة الجماعية تضم رفات مدنيين تم إعدامهم قرب جبال حمرين”.

يشار إلى أن جبال حمرين هي عبارة عن سلسلة جبلية في العراق تمتد من محافظة ديالى الواقعة شرقي بغداد، إلى مدينة كركوك الغنية بالنفط الواقعة شمال العاصمة.

* المرصد الاورومتوسطي ينتقد قانون الأحوال الجديد

مشروع تعديل قانون الأحوال الشخصية المثير للجدل، وما يحمله من ترسيخ للطائفية وانتهاك لحقوق المواطنين، دفع المنظمات الإنسانية إلى انتقاده والتحذير من هذا التعديل، وفي هذا السياق، انتقد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان موافقة البرلمان المبدئية على تعديل قانون الأحوال الشخصية، معتبرًا أن هذه التعديلات تحمل في طياتها مخالفات جسيمة ومصادرة حقيقية لحقوق الطفل والمرأة.

وقال المرصد في تقرير له إن “تعديل قانون الأحوال الشخصية جاء غير منسجم مع الدستور العراقي ذاته، فضلاً عن التزامات العراق بموجب المعاهدات الدولية، حيث أعطى التعديل المؤسسات الدينية الأفضلية على المؤسسات القضائية من خلال منح رجال الدين والمرجعيات الدينية السلطة في تحديد الأحكام فيما يتصل بقضايا الأحوال الشخصية، وفرض فتاويهم على قاضي الأحوال الشخصية حسب المذاهب التي يعتقدونها، وهو ما ينتهك المادة (88) من الدستور العراقي والتي تنص على أن القضاة مستقلون لا سلطان عليهم في قضائهم لغير القانون، ولا يجوز لأي سلطة التدخل في القضاء أو في شؤون العدالة”.

وأضاف المرصد أن “التعديلات المطروحة تنتهك اتفاقية حقوق الطفل والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، حيث بموجبها يمكن السماح بزواج القاصرات في عمر 9 سنوات بموافقة الوالدين أو إذن القضاء، وهو السن الذي لا تكون فيه الطفلة مكتملة الأهلية العقلية أو الصحية”.

وتابع المرصد أن “التعديلات سوف تتيح حرمان المرأة من إرث زوجها من العقارات التي يتركها كتركة في حال كانت الزوجة لم تنجب له ولدًا، وهي تهدد حضانة الأم لأطفالها من خلال إعطاء الزوج الحق في أخذ الرضيع بعمر السنتين من أمه في حال وقع الطلاق، وتجبر الزوجة على السكن مع أهل زوجها. كما تلغي التعديلات المطروحة حق الزوجة في التفريق القضائي بسبب ضرر وقع عليها، كامتناع الزوج عن النفقة أو ضربها أو هجرها، حيث يجب عليها إذا أرادت أن تحصل على حق التفريق أن تشترط ذلك بشكل مسبق في عقد الزواج”.

ولفت المرصد إلى أن “هذه التعديلات جاءت قاسية بحق الطفل والمرأة، وأن إعطاء المرجعيات الدينية هذه السلطات يمكن أن يؤدي إلى تكريس المذهبية الطائفية، فضلاً عن أنه يمثل تجاوزًا للسلطة القضائية، ومخالفة صريحة لمبدأ الفصل بين السلطات التي نص عليها الدستور العراقي”.

 

* ميليشيا الحشد تمارس جرائم وانتهاكات في "القائم" غرب الانبار

تنشط الميليشيات الطائفية، وتتزايد ممارساتها الإجرامية بحق المدنيين، في أعقاب كل عملية عسكرية تشنها القوات المشتركة على مناطق بعينها لغايات خبيثة لا تخدم إلا المشروع الإيراني في العراق، وفي هذا الإطار، لاتزال ميليشيات كتائب الحمزة التابعة لميليشيا الحشد الشعبي، تُمارس التهديدات ضد المواطنين الأبرياء وتنفذ التهجير القسري في مدينة القائم غربي الأنبار.

وقالت مصادر صحفية إن “ميليشات كتائب الحمزة تُمارس التهديدات ضد المواطنين الأبرياء وتنفذ التهجير القسري في مدينة القائم، لغرض إثبات ولاءها ليمليشات الحشد التي أعلنت في وقت سابق وقوفها مع المحافظ المقال “صهيب الراوي” القيادي في الحزب الاسلامي، مشيرة إلى أن جهات سياسية تساند ميليشيا الحمزة باعتبارها جناحها المسلح وهي ايضا تحظى بدعم وتغطية على جرائمها من قبل اللواء الركن “قاسم المحمدي” قائد عمليات الجزيرة والبادية والذي شغل منصب قائد الفرقة السابعة”.

وأضافت المصادر أن “ميليشيا كتائب الحمزة هي ضمن تشكيلات ميليشيات فوج أعالي الفرات الذي عين عليه ((العقيد موسى الحمد السند الكربولي)) المنضوية تحت مؤسسة ميليشيات الحشد الشعبي حيث جرى تعيين 100 عنصر من ميليشيات كتائب الحمزة وتم تعيين ابن خالة المحافظ السابق “صهيب الراوي” عليه ((رباح احمد فريح المحلاوي)) مسؤولا على ميليشيات الحمزه وهو لايجيد القراءة والكتابة لكن شقيقه مسؤول حماية محافظ الانبار السابق مما جعله ليكون بأمر حكومي مسؤولا لها مع بقاء اللواء اسماعيل شهاب المحلاوي قائد عمليات الانبار السابق والمقرب من “نوري المالكي” هو المتحكم الفعلي ليمليشيات الحمزه وقرارات الاغتيال والتهجير والتعذيب تجري بإشرافه المباشر وقد صرح في وقت سابق أنه لا يعترف بالقضاء انما سيعمد على التصفية المباشرة للمواطنيين اذا احد وشى عليهم، ويعتبر كل من بقى بالمدن تحت سيطرة (تنظيم الدولة) هدف لمليشاته”.

وتابعت المصادر أن “عائلة المخطوف (شهاب عبد الله فيحان المحلاوي) قد قدمت وثائق ابنهم المعتقل من (تنظيم الدولة) منذ عشرة اشهر ويطالبون بالافراج عن والدهم مما دفع ميليشيات الحمزه الى تهجير عدد من عائلة المختطف وتهديد احد اولاده الذي يخضع الان تحت الإقامة الجبرية في مدينة القائم”

وأشارت المصادر إلى أن “ميليشيا الحمزة قد بدأت بسرقة المنازل والسيارات والمولدات الكهربائية ويعطون نسبة اكبر من السرقات الى ميليشيات العصائب وميليشيات حزب الله وميليشيات النجباء وكل هذا يجري تحت أنظار قائد عمليات البادية اللواء قاسم المحمدي والجيش الحكومي الذي بدأ ايضا بسرقة المعامل والاجهزة الكهربائبة من المنازل”.

 

* أمريكا تدعم تأجيل الانتخابات وتطلب من الجبوري فك تحالفه مع المالكي

تدفع الولايات المتحدة باتجاه تأجيل الانتخابات البرلمانية في العراق، من خلال إصدار أوامر لأذنابها في البلاد بذلك، لإبقاء الوضع على ما هو عليه خدمة لمصالحها، وفي هذا السياق، أبلغت الولايات المتحدة رئيس البرلمان “سليم الجبوري” خلال زيارته الأخيرة لواشنطن أنها تدعم تأجيل الانتخابات، كما طالبت الجبوري بفك تحالفه مع نائب رئيس الجمهورية “نوري المالكي”.

وقالت مصادر صحفية إن “السفارة الأمريكية في بغداد زودت البيت الأبيض بتقارير عن واقع المدن التي تم اقتحامها، والعدد الحقيقي للنازحين وتأثيرهم على نتائج الانتخابات في المدن السنية مبينة أن مسؤولين أمريكان أبلغوا رئيس البرلمان “سليم الجبوري” ونائب رئيس الجمهورية “أسامة النجيفي” اللذين زارا واشنطن في الأيام الماضية بأن الإدارة الأمريكية تدعم مطالب السنة في تأجيل الانتخابات لكن ليس بإمكانها أن تضغط بهذا الاتجاه من غير حراك فاعل للقوى السياسية السنية يصب في هذا الاتجاه”.

وأضافت المصادر أن “المسؤولين الأمريكان ألمحوا للجبوري بفك تحالفه مع رئيس الوزراء السابق “نوري المالكي” المدعوم من إيران وبناء تحالفات جديدة تلعب دورا في كبح النفوذ الإيراني في العراق”.

وتابعت المصادر أن “ذلك يأتي متزامنا مع بدء الحراك لرسم الخرائط الانتخابية وبلورة التحالفات الحزبية والسياسية استعدادا للانتخابات التشريعية التي ستجرى يوم 15 مايو القادم”.

 

* نواب التأميم: لا يحق لأعضاء البرلمان إقالة مجلس المحافظة

تعتبر محافظة التأميم من أكثر المحافظات التي تأثرت بالأزمة بين بغداد وأربيل، التي أعقبت الاستفتاء وما ترتب عليها من عمليات عسكرية لاقتحام المحافظة، حيث انعكس كل ذلك بالسلب على الصعيدين الأمني والسياسي في التأميم، وفي هذا السياق، علق نواب محافظة التأميم، على جمع تواقيع نيابية لحل مجلس محافظة التأميم، مؤكدين أنه لا يحق لأعضاء البرلمان إقالة أي مجلس محافظة.

وقال النواب في بيان تلته النائبة “الاء طالباني” في مؤتمر صحفي عقد بمجلس النواب أنه “وفقا للقانون لا يحق قانونا لاعضاء مجلس النواب سواء من المحافظة او الاخرين باقالة اي مجلس محافظة ومنها كركوك، مبينة انه وفقا للقانون ايضا فإن ثلث اعضاء مجلس المحافظة انفسهم، لديهم الحق بإقالة او حل مجلس محافظة التأميم”.

وأضافت طالباني أن “الطلب الذي وقعه نواب تركمان واخرين لاقالة مجلس محافظة التأميم هو طلب قديم تم بعد قرار مجلس محافظة كركوك برفع العلم واجراء الاستفتاء، واليوم هناك قرارات سابقة وحالية صدرت من المحكمة الاتحاديـة منها الغاء الاستفتاء والاثار والنتائج المترتبة على العملية، فلا يوجد مبرر لاقالة مجلس المحافظة بسبب ذلك”.

وأشارت طالباني إلى أن “النواب الاكراد عن كركوك من كتلة الاتحاد الوطني قدموا طلبا الى مجلس النواب مرفقا بطلب اخر ثلث اعضاء مجلس محافظة التأميم بإقالة محافظ التأميم وكالة “راكان الجبوري”، وارفق الطلب بكافة الاجراءات والصلاحيات التي قام المحافظ باصدارها وسلمت الى هيئة رئاسة البرلمان، بسبب قيامه باجراءات منها رفع التجاوزات في المحافظة وهي وفقا للقانون من صلاحية المحكمة حصرا لا غيرها، والتجاوزات المشمولة بقرار المحافظ وكالة هي مناطق فقيرة للمكونين الكردي والتركماني وهي قرارات تعسفية غير مقبولة”.

يشار إلى أن أعضاء عرب وتركمان من البرلمان عن محافظة التأميم، طالبوا، في وقت سابق، بحل مجلسها، بسبب ما وصفوه بمخالفاته الدستورية وشمول كركوك باستفتاء الانفصال.

 

* انفجار عبوة ناسفة يسفر عن مقتل شخصين وسط الموصل

انفجرت عبوة ناسفة، اليوم الاثنين، في المدينة القديمة بالموصل مركز محافظة نينوى ما أسفر عن مقتل شخصين اثنين، وذلك في ظل حالة الانفلات الأمني المتفشية في جميع المحافظات وعجز الحكومة عن السيطرة عليها.

وقال مصدر في الشرطة في تصريح صحفي ان “عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من محال تجارية وسط المدينة القديمة في الموصل، انفجرت اليوم ما اسفر عن مقتل شخصين اثنين”.

واضاف المصدر ان “قوات شرطة الموصل طوقت مكان الانفجار ومنعت المدنيين من الاقتراب منه، فيما نقلت جثة القتيلين الى دائرة الطب العدلي في المحافظة”.

 

* جرحى بانفجار عبوة ناسفة غربي بغداد

تسبب انفجار عبوة ناسفة في قضاء أبو غريب غربي بغداد في إصابة 4 أشخاص بجروح متفاوتة، بما يؤكد حالة الانفلات الأمني التي تعاني منها جميع المحافظات بسبب العجز الحكومي عن السيطرة عليها.

وقال مصدر في الشرطة في تصريح صحفي إن “عبوة ناسفة كانت مزروعة بالقرب من محال للمواد الإنشائية في قضاء أبو غريب غربي العاصمة بغداد انفجرت مما أسفر عن اصابة أربعة أشخاص بجروح متفاوتة”.

وأضاف المصدر، أن “قوة من الشرطة طوقت مكان الحادث ونقلت الجرحى إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج”.

 

* المناطق الحدودية في ديالى بؤرة لترويج المخدرات

تفشت تجارة المخدرات في العراق بشكل كبير في ظل حكومات ما بعد الاحتلال، وفي ضوء ذلك أقر مجلس محافظة ديالى “علي الدايني”، بأن المناطق الحدودية في المحافظة بدأت تتحول إلى بؤر لترويج المخدرات.

وقال الدايني في تصريح صحفي، ان “المناطق الحدودية في ديالى تعاني من تحديات في اطار بروز تجارة وترويج المخدرات من خلال شبكات وعصابات بدات تنشط في السنوات الاخيرة”.

وأضاف الدايني انه “يحذر من تحول المناطق الحدودية الى بؤر لتجارة المخدرات داعيا وزارة الداخلية الى دعم مضاعف لمفارز مكافحة المخدرات في تلك المناطق”.

وتابع الدايني ان “أجهزة الشرطة المختصة نجحت في تفكيك واعتقال افراد اربع شبكات لترويج المخدرات في الاشهر الماضية ما يدلل على وجود نشاط واضح يجب ان يحظى بالاهتمام والمتابعة من قبل الجهات المعنية”.

 

* تظاهرة غاضبة أمام مبنى محافظة ذي قار احتجاجا على خصخصة الكهرباء

خرج أهالي محافظة ذي قار، اليوم الاثنين، امام مبنى المحافظة احتجاجا على خصخصة الكهرباء، والتي أثقلت عبء المواطنين بالتكاليف.

وقال مصدر صحفي في تصريح له، إن “العشرات من اهالي محافظة ذي قار تظاهروا، اليوم، امام مبنى المحافظة احتجاجا على خصخصة الكهرباء”، مبينا ان “المتظاهرين رفعوا لافتات تطالب بالغاء الخصخصة ورفضهم لتسعيرة الكهرباء الجديدة”.

واضاف المصدر، ان “المتظاهرين بينوا ان اقل مبلغ جاء في فواتير الكهرباء بعد تطبيق الخصخصة كانت بحدود 300 الف دينار”، مشيرين الى ان “الخصخصة كانت اشد ايذاءً من اصحاب المولدات الاهلية”.

 

* تحذيرات من انفجار عشائري في المثنى بسبب شح المياه

تسبب شح المياه الذي تعاني منه عدد من المحافظات الجنوبية في أزمة كبيرة القت بظلالها على مختلف مناحي الحياة، وفي هذا السياق حذر أعضاء بالبرلمان عن محافظة المثنى، اليوم الاثنين، من انفجار عشائري في المحافظة في حال عدم حل مشكلة شحة المياه، فيما دعوا رئيس الوزراء “حيدر العبادي”، الى ارسال قوات اتحادية باسرع وقت لرفع التجاوزات التي تحصل على حصة المثنى.

وقال عضو البرلمان عن محافظة المثنى “عدنان الأسد”،، انه “رغم توجيه المناشدات والمطالبات الى رئيس الوزراء ووزير الموارد المائية ما زال الوضع المائي في المثنى متأزم، ولا تتوفر مياه كافية للشرب”، مبينا ان “هناك تجاوز كبير على حصة المثنى المائية من قبل بعض المحافظات، وبهذا لا تصل كمية من الماء الكافي”.

واضاف الاسدي، “تكلمنا مع قيادة عمليات الفرات الاوسط وقيادة عمليات بابل، ولازالت التجاوزات على وضعها”، موضحا ان “حصة بابل 45% الديوانية 45% والمثنى 10%، وحتى هذه النسبة لا تصل بشكل كامل لها”.

وتابع الاسدي ان “المثنى تعاني الان من العطش والعشائر في المحافظة لا تستطيع التحكم بهم، فالوضع اصبح فوق طاقة ابناء المحافظة”، محذرا من “انفجار عشائري في المثنى لا يمكن السيطرة عليه، فالعشائر قد تتحرك بحركة معينة لقطع الطرق، ونحن تفاهمنا معهم لكن ما زال الوضع متوترا”.

واوضح الأسدي أن “على رئيس الوزراء “حيدر العبادي”، إرسال القوات المشتركة باسرع وقت لرفع التجاوزات التي تحصل في بابل والديوانية على حصة المثنى”، داعيا وزارة الموارد المائية الى “تشكيل غرفة عمليات طوارئ لتحديد من هم المتجاوزين واحالتهم للمحاكمة”.

 

* اليونيسيف تتولى تأهيل وإعمار مشاريع في قضاء الحويجة

أهملت الحكومة المدن والأقضية التي تعرضت لعمليات عسكرية من القوات المشتركة وميليشياتها، ما جعل تلك المناطق تعتمد على المساعدات الدولية للمساهمة في عملية إعادة إعمارها، وفي هذا السياق أقر محافظ التاميم “راكان سعيد الجبوري”، اليوم الاثنين بأن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ستتولى إعادة تأهيل وإعمار عدد من المشاريع في قضاء الحويجة بمحافظة التاميم.

وقال الجبورى، فى بيان، إن “قضاء الحويجة بحاجة ماسة لإعادة الخدمات فى مجال الطرق والجسور والمستشفيات والمراكز الصحية والمدارس ومشاريع المياه، موضحا أن وفد المفوضية قدم نبذة عن خططها لإعادة إعمار المعهد التقنى فى القضاء”.

وأضاف الجبوري أن “اليونيسيف ستتولى أيضا عملية إعمار وتشغيل مشاريع الماء فى قضاء الحويجة وناحيتى العباسى والرياض جنوب غربى كركوك، مشيرا إلى أنه سيتم قريبا المباشرة بإعادة إعمار وترميم مستشفى الحويجة القديم من قبل وزارة الصحة وجهود دائرة صحة كركوك”.

 

* تظاهرة لعشرات المواطنين في البصرة للمطالبة بفرص عمل

فشلت الحكومة في القضاء على البطالة بالعراق وتوفير فرص عمل بسبب استشراء الفساد فيها وسوء الإدارة، ما تسبب في حالة غضب واستياء بين المواطنين، وفي هذا السياق اعترفت إدارة ناحية السيبة في محافظة البصرة، اليوم الاثنين، بأن عشرات المواطنين تظاهروا من أبناء الناحية قرب حقل السيبة الغازي للمطالبة بوفير فرص عمل لهم في الحقل الذي تتولى تطويره منذ أعوام شركات ذات جنسيات متعددة.

وقال مدير الناحية “أحمد هلال الربيعي”، في تصريح صحفي، إن “العشرات من أبناء الناحية تظاهروا سلمياً قرب حقل السيبة الغازي للمطالبة بتوفير فرص عمل لهم في الحقل القريب من مناطق سكناهم”، مبيناً أن “المتظاهرين يعتقدون بأن لهم الأولوية بالعمل في الحقل، لكن ما يؤسف له أن الشركات النفطية لا تأخذ بقرارات وتوجيهات الحكومة المحلية، ولذلك تقوم بتشغيل موظفين من محافظات ومناطق أخرى”.

وأضاف الربيعي أن “المتظاهرين لم يتمكنوا من الحصول على موافقة من الشرطة للتظاهر لوجود توجيه حكومي بعدم السماح بالظاهر قرب الحقول والمنشآ النفطية، ولكن التظاهرة خرجت بلا مشاكل”، مضيفاً أن “هناك مفاوضات بين ممثلي المتظاهرين وإدارة حقل السيبة، ونأمل أن تؤدي الى تفاهمات جيدة للطرفين”.

 

* نينوى: 45 ألف نازح من الموصل قلقون من اندلاع معارك قرب مخيماتهم في نينوى

يعاني النازحون في المخيمات من صعوبات جمة تهدد حياتهم وأمنهم في ظل إهمال حكومي تام لهم، وفي هذا الإطار يعيش أكثر من 45 ألف نازح من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى؛ حالة من القلق، ويعانون من أوضاع إنسانية ونفسية صعبة؛ بسبب قرب مخيماتهم من خطوط مواجهة محتملة بين البيشمركة والقوات المشتركة شرق محافظة نينوى.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “معظم النازحين يبدون رغبتهم في العودة إلى ديارهم لكن عوائق عديدة تقف في وجوههم، أهمها سيطرة ميليشيات الحشد الشعبي على مناطقهم”.

وأضاف المصدر أن “النازحين أبدوا مخاوفهم من اشتعال الحرب بين البشمركة والقوات المشتركة بالقرب من مخيماتهم، كما يخشى بعضهم من العودة الى تلك المخيمات في ظل سيطرة الحشد الشعبي الذي لا يقبل بعودته لأسباب طائفية، أو بذرائع أمنية”.

وأوضح المصدر أن ”القوات المشتركة والبشمركة تبعد عن مخيهم كيلومترا واحدا، وفي حال وقوع أي اشتباك سيكون المخيم أكبر المتضررين”.

وبين المصدر أنه “وإلى جانب القلق الذي يعيشه النازحون خشية وقوع اشتباكات عسكرية فإن المساعدات الإنسانية شحيحة، خاصة بعد أن أغلقت بغداد مطارات كردستان”.

* ميليشيا الحشد تختطف عضوين في الديمقراطي الكردستاني شمال كركوك

تواصل ميليشيات الحشد الشعبي ارتكاب جرائمها وانتهاكاتها بحق المواطنين في المناطق التي تقتحمها، حيث اختطفت ميليشيا (عصائب قيس الخزعلي) المنضوية في الحشد، اليوم الاثنين، عضوين في المكتب التنظيمي للحزب الديمقراطي الكردستاني شمال كركوك مركز محافظة التاميم.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن ”مليشيات الحشد الشعبي (عصائب قيس الخزعلي) اختطفوا عضوين في المكتب التنظيمي للحزب الديمقراطي الكردستاني”.

وأوضح المصدر ان “المختطفين من بلدة برده (التون كوبري) شمال كركوك وهما “بختيار توفيق خالد” و”كوسرت كاكل عبدالله””.

* شرطة كربلاء تعتقل 22 شخصًا بتهم مختلفة

تشن الشرطة من وقت لآخر حملات دهم واعتقالات عشوائية تطال الكثير من المواطنين من دون ارتكابهم ما يستدعي تلك الاعتقالات، وفي هذا السياق أقدمت شرطة كربلاء على إلقاء القبض على 22 شخصا بشكل عشوائي وبتهم مختلفة.

وقال قائد شرطة محافظة كربلاء، اللواء “أحمد زويني”، في تصريح صحفي، إن “مفارز مديرية مكافحة الاجرام بالتنسيق مع الشرطة في السيطرات والمراكز التابعة لمديرية شرطة كربلاء، قامت بإلقاء القبض على 22 متهما بجرائم جنائية مختلفة”.

وأضاف زويني أنه ”تم القبض على متهم حائز على دراجة نوع (ستوته) تحمل لحوما غير مختومة من المجازر الحكومية، كما تم ضبط دراجات نارية وعجلات لاتحمل مستمسكات رسمية وثبوتية”.

وأوضح زويني أنه “تمت إحالة المتهمين إلى القضاء لينالوا جزائهم”.

* أبو كلل: إيران "عمق إستراتيجي" للعراق واكثر الداعمين له

وصف “بليغ ابو كلل”، عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني الذي يتزعمه “عمار الحكيم” امس الأحد، إيران بانها الـ”عمق الإستراتيجي” للعراق، متحدثا في الوقت نفسه عن “تسونامي” سيمتد للعملية السياسية مع قرب الانتخابات البرلمانية، بحسب قوله.

وقال أبو كلل في تصريح صحفي إن “العراق عمقه الاستراتيجي هو الجمهورية الإيرانية، لكن هذا لا يعني أن يستعدي بقية الدول”، لافتا إلى أن “إيران كانت أكثر البلدان الداعمة للعراق بعد 2003، ووقفت معه“.

وأضاف أبو كلل أن “العلاقة مع إيران طيبة ولم تتضرر بعد انبثاق تيار الحكمة”، داعيا في الوقت ذاته إلى “التعامل مع ايران كدولة وليس كأحزاب”.

وكان الحكيم قد أعلن، في تموز الماضي انشقاقه عن المجلس الأعلى، وتشكيل تيار الحكمة الوطني، بعد خلافات شديدة مع اعضاء المجلس الاعلى.

* أكثر من 400 ناقلة نفط إيرانية تدخل كردستان العراق

التغلل الايراني في العراق لم يترك جانبا حتى وصله، ولاسيما الجانب الاقتصادي الذي اصبح مقاليده بيد طهران والموالين لها في العراق، حيث أعلنت المديرية العامة للمشتقات النفطية في محافظة السليمانية، امس الأحد، عن دخول 413 ناقلة تحمل النفط والبنزين والكاز من ايران عبر معبر باشماخ الحدودي إلى كردستان، وسط تساؤلات عن اسباب استيراد النفط ومشتقاته من ايران فيما يتم استخراجه من ارض العراق.

وقالت المديرية في بيان لها إنه “خلال الأيام الثلاثة الماضية دخلت 237 ناقلة تحمل مادة البنزين و77 ناقلة تحمل كاز و99 ناقلة تحمل مادة النفط الأبيض”، مشيرة إلى أن “هذه الناقلات دخلت الإقليم عبر معبر باشماخ الحدودي مع ايران“.

وأكدت المديرية، انه “من مجموع هذه الناقلات (البالغ 413 ناقلة) لم تعطَ الموافقة على ادخال 20 ناقلة كاز و6 ناقلات نفط إلى اقليم كردستان عبر معبر باشماخ الحدودي”.

* السجن 15 عاما بحق مسؤول متورط بتهريب السلاح

أعترفت هيئة النزاهة في بيان لها، امس الأحد، بصدور حكم غيابي بالسجن لمدة 15 عاما على مسؤول حكومي في شركة أهلية مدان بمحاولة إدخال أسلحة مضادة للدروع وعتاد إلى البلاد عن طريق مطار بغداد الدولي بطريقة غير قانونية، ما يكشف حقيقة الشخصيات التي تضمها العملية السياسية في العراق.

وقالت الهيئة في بيان لها إن “حكما غيابيا صدر بحقِّ “خير الله أحمد صالح بابان”، المدير المُفوَّض لإحدى الشركات الأهليَّة يقضي بالسجن لمُدَّة 15 سنةً”، مضيفة أن “محكمة جنايات الكرخ في بغداد، أصدرت حكما غيابيا بحقِّ المُدان الهارب؛ لثبوت قيامه باستغلال منصبه ومحاولة إدخال أسلحةٍ تتضمَّن صواريخ قاذفات (آر بي جي 7) وعتاد بنادق كلاشنكوف على متن طائرةٍ تمَّ ضبطها في مطار بغداد الدوليِّ؛ لعدم حصولها على الموافقات”.

وأوضحت هيئة النزاهة أن “الأسلحة المضبوطة عبارةٌ عن 3 آلاف و800 صاروخ قاذفة (آر بي جي 7)، و628 ألف و420 إطلاقةً عيار 7,62ملم، قرَّرت المحكمة مصادرتها وإيداعها لدى وزارة الدفاع للتصرُّف بها وفق القانون”.

وبيّن أن “قرار الحكم الصادر، تضمن أيضا أمر قبضٍ وتحرٍ بحقِّ المدان، مع تأييد الحجز الواقع على أمواله المنقولة وغير المنقولة، إضافةً إلى الاحتفاظ للجهة المُتضرِّرة (وزارة الدفاع) بحقِّ المطالبة بالتعويض بعد اكتساب القرار الدرجة القطعيَّة”.

وأوقفت في 2014، طائرة شحن روسية في مطار بغداد الدولي على أنها تحمل سجائر لدى محاولتها التزود بالوقود، وبعد التحري والتفيش عثر بداخلها على أسلحة وعتاد مختلف، وتم حجزها.

* نفاذ 35% من الخزين المائي وتفاقم الأزمة يهدد الزراعة

عدم التنسيق بين وزارتي الزراعة والموارد المائية تسبب بهدر الحصص المائية للمحافظات الجنوبية ونفاد 35% من الخزين المائي، بحسب مااقر عضو البرلمان عن محافظة ذي قار “عزيز العكيلي “، امس الأحد.

وقال العكيلي في مؤتمر صحفي إنه “تم استضافة وزير الموارد المائية “حسن الجنابي” لمناقشة الحصص المائية للمحافظات الجنوبية وكذلك التجاوزات المائية”، مضيفا أنه “تبين خلال الاستضافة عدم وجود تنسيق بين وزارتي الزراعة والموارد المائية”.

وأوضح العكيلي أن “وزارة الزراعة أعدت الخطة على أن يكون 4 مليون دونم يزرع في شمال العراق وجنوبه، ووزارة الموارد المائية لديها خطة لا تتجاوز 2 مليون دونم، وهي تقول انها لا تستطيع تأمين غير ذلك”، مبينا ان “هناك تخبطاً بين هاتين الوزارتين”، مشيرا إلى أن “الخزين المائي نفد منه 35%، ونحن في بداية فصل الشتاء”.

يشار الى ان محافظات ذي قار والمثنى وميسان والبصرة اشتكت مؤخراً من تجاوز عدد من المحافظات على حصصها المائية، مما تعاني من ازمة مياه شبه دائمة.

* البصرة تطالب بغداد بـ20 تريليون دينار

طالبت محافظة البصرة، اليوم الاحد، من حكومة العبادي في بغداد برصد مبلغ 20 تريليون دينار ضمن موازنة 2018 لتكون حصتها المالية من البترودولار، بما يؤكد استمرار الخلافات والشد والجذب بين الطرفين منذ فترة طويلة حول الموازنة المالية.

وقال عضو المحافظة “عادل المنصوري في تصريح صحفي ان “محافظة البصرة تطلب الحكومة مبلغ 20 تريليون دينار حصتها من البترودولار ولم تتسلم من هذا المبلغ دينارا واحدا”.

وبين المنصوري ان “البصرة تتحمل مخاطر الاشعاعات وهي منبع للنفط وتقدم الخير لجميع المحافظات، الا انها لا تنعم بحصتها ومستحقاتها من النفط ولازالت تعاني من انعدام ابسط الخدمات”.

 

* نائب: الجبوري سيدخل الانتخابات إيرانيًا ويخرج منها أمريكيًا

مع اقتراب اجراء الانتخابات البرلمانية الجديدة تزداد الخلافات والانشقاقات بين اعضاء الكتل والتحالفات الواحدة سعيا منهم للمحافظة على تحقيق مصالحهم الشخصية والحزبية، حيث اعترف عضو اتحاد القوى “عبد الرحمن اللويزي“، اليوم الأحد، بخارطة التحالفات الانتخابية المتوقعة خلال الانتخابات المقبلة، مشيرا إلى أن رئيس البرلمان “سليم الجبوري” سيدخل الانتخابات إيرانياً وسيخرج منها أميركياً.

وقال اللويزي في تصريح صحفي إن “تحالفين اساسيين سوف يتنافسان في الانتخابات المقبلة وهما الأول برعاية سعودية أميركية تكون الرياض هي الواجهة وذلك لحساسية بعض الكتل الشيعية في التعامل مع واشنطن بشكل مباشر ويقابله تحالف مدعوم من إيران”.

وأضاف اللويزي، أن “تحالف الجبوري – الكربولي يعتبر اليوم قريب من التحالف الثاني فضلا عن قربه من التحالف الوطني”، لافتا إلى أن “الجبوري سوف يدخل الانتخابات إيرانياً لكنه سيخرج منها أميركياً”.

واستبعد اللويزي أن “تأخذ القوائم الانتخابية طابع التخندقات الطائفية”، مشيرا إلى أن “الشارع بدأ يتقبل بشكل أكبر فكرة القوائم العابرة للطائفية”.

* مسؤول محلي: ميليشيا الحشد تسببت بتدهور الأوضاع في سنجار

صراع القوات المشتركة وميليشياتها مع القوات الكردية حول فرض السيطرة على المناطق المتنازع عليها، اثر بشكل مباشر على اهالي وسكان تلك المناطق وعلى حياتهم، حيث اتهمت قائممقامية شنكال، اليوم الاحد، ميليشيا الحشد الشعبي بالاسهام بتدهور الاوضاع في القضاء.

وقال قائممقام قضاء شنكال “محما خليل” في تصريح صحفي ان “اليزيديين يطالبون قوات الحشد الشعبي بالانسحاب من مناطقهم، لان القضاء ليس بحاجة الى هذه القوات، اضافة الى عدم تقديمهم ما يساعد اليزيديين”.

وأضاف خليل ان “بقاء الحشد الشعبي في القضاء سيسهم في عدم استقراره، فضلا عن عدم تقديم الخدمات الضرورية للقضاء”، متابعا ان “أهالي القضاء لا يرغبون ببقاء قوات الحشد الشعبي”، مشيرا الى ان “الحشد يسعى لاسهام اكثر في خنق القضاء من الناحية الاقتصادية، ولاسيما في الظروف الحالية الصعبة”.

* ديون العراق تبلغ 133 مليار دولار

اقر نائب رئيس الجمهورية “إياد علاوي”، اليوم الاحد، ان ديون العراق بلغت مئة وثلاثة وثلاثين مليار دولار رغم الثروات الكبيرة التي يملكها وفي مقدمتها النفط الذي يملك فيه ثاني اكبر احتياطي للنفط بعد المملكة العربية السعودية.

ولفت علاوي في تصريحات صحفية الى ان ”الانتخابات المقبلة ستشهد متغيرات كبيرة إن جرت بنزاهة، رافضا في الوقت نفسه اي تدخل من قبل أي دولة في الانتخابات” بحسب قوله.

وأشار علاوي الى ان ”التوافق غير مستقر بين أمريكا وروسيا وان وضع سوريا بدأ يقلق المنطقة، مبينا في الوقت ذاته ان روسيا متمسكة بوحدة سوريا وتخشى من أن يحدث لها ما حدث للعراق”.

* حملات اعتقال واسعة بحق المتسولين والباعة المتجولين في بغداد

شرعت القوات المشتركة في بغداد، خلال الساعات الماضية، بحملات واسعة لاعتقال الباعة المتجولين والمتسولين بعدد من مناطق العاصمة، حيث شملت الاعتقالات الاشخاص الذين لا يحملون مستمسكات شخصية، مما اثار غضب المواطنين واستهجانهم حيال الاعتقالات التي طالت الباعة البسطاء وقطعت ارزاقهم، لاسيما في ظل اهمال حكومي لجميع فئات الشعب وشرائحه.

وقال مصدر في الشرطة بتصريح صحفي إن “حملة واسعة شملت مناطق مختلفة من بغداد وشملت الكرادة وشارع فلسطين وزيونة والمنصور ومدينة الكاظمية، اسفرت عن أعتقال الباعة المتجولين والمتسولين”.

وأضاف المصدر أن “الاعتقالات شملت الذين لا يحملون مستمسكات شخصية اصولية، وتم ايداعهم في مراكز الاحتجاز للتحقيق معهم“.

* تجدد التظاهرات لمنتسبي "شركة الحفر" في البصرة

جدد العشرات من موظفي شركة الحفر العراقية في محافظة البصرة، تظاهرتهم امام مقر ديوان المحافظة، للمطالبة بتحسين ظروف عملهم وتغيير ادارة الشركة فضلا عن تفعيل نظام المكافآت والحوافز وزيادة الأرباح ورفع العقوبات عن الاشخاص المطالبين في حقهم من الذين تعرضوا للنقل الى اماكن اخرى، مايكشف حجم الاهمال الحكومي الذي يشمل جميع المؤسسات والدوائر الحكومية في العراق.

وقال مصدر صحفي مطلع نقلا عن متظاهرين قولهم انه “على الرغم من المخاطر التي يتعرض لها العاملون إلا أنهم يعانون من الاستقطاعات في رواتبهم بالإضافة إلى شبه انعدام الأرباح منذ عدة سنوات على الرغم من الإنتاجية التي تقدمها الشركة والإيرادات التي تستحصل من ذلك”، مطالبين في الوقت ذاته بـ”رفع العقوبات عن الأشخاص المطالبين بحقهم والذين تعرضوا للنفي إلى أماكن ساخنة والمساوات مع أقرانهم في بقية شركات القطاع الخاص النفطي من أرباح وحوافز علاوة على مطالبتهم بتغيير الإدارة العليا التي لم تحقق أي نجاح سوى القطوعات المستمرة في مخصصات المنتسبين رغم زيادة الإنتاج”.

واضاف المصدر ان ”المتظاهرين يناشدون الجميع لرفع الظلم عنهم، لانهم تعرضوا في السنوات الاخيرة للظلم والتعسف وقطع الارزاق علما بأنهم يببذلون الجهود المضنية من اجل تحمل الظروف المحيطة بالخطورة، حيث يتعرض العديد من الكوادر الى الإصابات والموت بسبب طبيعة عملهم بمصارعة الحديد وحرارة الشمس اللاهبة وبرودة الشتاء القارصة في الصحراء، وفي السنين الأخيرة تعرضوا للحرمان من ابسط حقوقهم بسبب انخفاض الإيرادات وارتفاع التكاليف وذلك بسبب عدم خبرة القائمين على ادارة الشركة وتعسفهم في التعامل مع المنتسبين في الشركة إذا ماطلبتهم بتحسين الأداء يعاقبون عليه بالعقوبات تارة والإبعاد تارة أخرى”.

وتابع المصدر نقلا عن المتظاهرين “انقذوا هذه الشركة التي سيكون مصيرها الإفلاس والتدمير على يد هؤلاء المتسلطين على أرزاق ورقاب منتسبي هذه الشركة”.

* اعتقالات عشوائية تطال 50 شخصا في "ميسان"

الاعتقالات العشوائية تجوب مدن محافظات العراق كافة، وتطال ابناء العراق من مختلف المدن والمناطق، بحجة تحقيق الامن والاستقرار، حيث اعلن قائد شرطة ميسان و العميد “نزار موهي الساعدي”، اليوم الاحد، عن اعتقال 50 شخصا بذريعة انهم من المطلوبين، بعمليات دهم وتفتيش طالت مناطق متفرقة من المحافظة.

وقال الساعدي في بيان له ان ”القوات المشتركة وخلال عمليات دهم وتفتيش، تمكنت من اعتقال 50 مطلوباً صادره بحقهم مذكرات قبض من المحاكم المختصة بتهم مختلفة “.

ولفت إلى ”اقتياد المعتقلين من قبل الشرطة إلى مراكز الاحتجاز لاستكمال الإجراءات القانونية بحقهم بغية إحالتهم للقضاء”، مضيفاً ان ”العمليات جرت بناءاً على معلومات وشملت مناطق متفرقة من المحافظة خلال الأسبوع الماضي”.

* بغداد تسعى لتغيير مسار تصدير نفط كركوك باتجاه إيران

اكد خبراء اتراك، اليوم الاحد، ان حكومة العبادي في بغداد تسعى بشكل جدي لتصدير نفط كركوك بمحافظة التاميم إلى إيران بدلا من تركيا، موضحين ان بغداد لم تعد مستعدةً بعد الآن لتصديره عن طريق أنبوب نفط (كردستان - جيهان) التركي، الأمر الذي من شأنه إلحاق ضرر اقتصادي كبير بالاخيرة.

واوضح الخبراء في تصريح صحفي انه ”وبعد ان سيطرت حكومة بغداد على حقول النفط شمال غرب كركوك، بدت مساع بغداد حالياً بشكل جدي لتغيير مسار تصدير النفط باتجاه إيران عوضاً عن ميناء جيهان التركي“.

واضاف الخبراء ان “تركيا تعتبر أكبر المتضررين من سياسة بغداد هذه، وأن عليها اتخاذ الخطوات الضرورية وإلا ستتعرض لأضرار في مجال الطاقة بالمنطقة”، مبينين، أنه “يمكن تقبل تركيا هذه القرارات على المستوى القصير، أما على المستويين المتوسط والطويل، فلا يمكن تقبلها، فعندما كانت إيران محاصرة، كانت تركيا بوابتها إلى العالم، ولهذا السبب تواجه تركيا مشاكل جدية مع الدول الغربية، خصوصاً الولايات المتحدة الأمريكية، كما أن نفط شمال العراق يُصدر إلى العالم عن طريق تركيا، ويجب الحفاظ على هذا الشيء، وإلا ستكون هناك مشاكل اقتصادية تؤثر على الحياة اليومية للمواطنين”.

* حملات دهم واعتقال في "حمام العليل" جنوب الموصل

حملات الدهم والتفتيش التي تشنها القوات المشتركة وميليشياتها، بالمناطق والمدن المقتحمة بحجة اعادة الامن اليها، ورائها اهداف المختفية تتكشف بمرور الايام التي تعقب الحملات ومايرافقها من انتهاكات وجرائم منظمة بحق المدنيين، حيث نفذت تلك القوات حملة دهم واسعة في ناحية حمام العليل جنوب الموصل، اسفرت عن اعتقال عدد من المواطنين، خلال الساعات القليلة الماضية.

واكدت مصادر محلية في تصريح لمصادر صحفية بالقول ان ”قوات مشتركة ومع الحشد الشعبي شنت حملة دهم وتفتيش واسعة في منطقة العريج التابعة لناحية حمام العليل جنوب مدينة الموصل في محافظة نينوى“.

واضافت المصادر ان ”الحملة اسفرت عن اعتقال اربعة اشخاص بتهمة الارهاب، مبينة ان الحملة رافقها اعلان حظر للتجوال في المنطقة التابعة لناحية حمام العليل”.

* تغييب قسري بحق 6500 مواطن من قبل القوات الحكومية

اقرت مصادر مسربة من مجلس النواب، اليوم الاحد، بأن 6500 مواطن من اهالي محافظتي صلاح الدين والانبار تم تغييبهم قسريا من قبل القوات المشتركة والميليشيات التابعة لها، بما يبين النهج الذي تتبناه السلطات الحكومية تجاه محافظات معينة دون غيرها، من اجل التنكيل باهلها وتغيير ديمغرافيتها.

واكدت المصادر البرلمانية التي فضلت عدم الكشف عن هويتها أن ”قوّات الشرطة الاتحادية و الأمن الوطني، فضلاً عن ميليشيات مسلحة متنفذة في الدولة، غيّبت بشكل قسري بعد عام 2014 أكثر من (3500) مدني من اهالي محافظة صلاح الدين، و(3000) آخرين من اهالي محافظة الأنبار“.

واضافت المصادر ان ”مصير المعتقلين مفقودا حتى الان ولاتتوفر اية معلومات تشير الى وجودهم في السجون التابعة لوزارتي الداخلية والعدل في محافظات وسط وجنوب العراق”.

* اعتقالات عشوائية تطال العشرات في "راوة" غرب الانبار

نفذت القوات المشتركة مع ميليشيا الحشد الشعبي، عقب اقتحام مركز قضاء راوة غرب الانبار، حملات دهم وتفتيش عشوائية في مناطق عدة من القضاء، ما اسفرت عن اعتقال عشرات المدنيين، بحجة ارتباطهم بالارهاب، وذلك في جرائم جديدة للقوات المشتركة تضاف لسجلها الاسود في العراق.

وقالت مصادر محلية في تصريحات لاخرى صحفية إن “القوات المشتركة ألقت القبض على العشرات من المدنيين خلال عملية تدقيق للمعلومات في راوة بعد تجمع المدنيين في مكان عام للتأكد من سلامة موقفهم الأمني وفرز المطلوبين منهم لإحالتهم إلى المحاكم المختصة عند الانتهاء من الإجراءات الخاصة بهم”.

وأوضحت المصادر أن ”القوات المشتركة شرعت مع بدء انطلاق عمليات صحراء الأنبار العسكرية بإجراءات ووضع خطط لتقدم القطعات باتجاه الصحراء وإنشاء سواتر ترابية وأبراج مراقبة باتجاه صحراء الأنبار من جهة الحدود العراقية السورية بعد استعادة قضاء راوة غرب الانبار“.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة