فديو....الجلسة الافتتاحية لقمة منظمة التعاون الإسلامي في دورتها الثالثة عشرة               أردوغان: عاصمة فلسطين هي القدس من الآن فصاعدا               أحزاب البرلمان التركي تدعو العالم للاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين               البيان الختامي لقمة القدس.. خارطة طريق من 23 بندا للتصدي لقرار ترامب               نائبة : الحشد الشعبي المتواجدة في الانبار قام بفتح مكاتب حزبية والانتماء لاحزاب سياسية               برلماني : عشرون منفذا حدوديا غير شرعي شمال العراق               نائبة: شحنة صدر الدجاج الصيني المسرطن دخلت العراق ووصلت الى بغداد               ( مكالمات مجهولة ) ترعب ملايين الروس .. ومصدرها سوريا              

ماذا يعني تحفظ لبنان والعراق؟!

مقالات وآراء
الخميس, 23 تشرين الثاني 2017

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

ماذا يعني تحفظ لبنان والعراق؟!؛

 

السيد زهره

دولتان عربيتان فقط تحفظتا على القرار الذي صدر عن الاجتماع الطاريء الأخير لوزراء الخارجية العرب، والمخصص للتدخلات الايرانية في الشئون الداخلية للدول العربية، هما لبنان والعراق.

من المهم أن نتوقف عند ما وراء هذا التحفظ واسبابه، وماذا يعني بالضبط.

لبنان تحفظ على الفقرات 4 و6 و9 في القرار. وهي الفقرات التي تتضمن ادانة التدخلات الإيرانية ودور حزب الله الإرهابي في تأسيس وتدريب جماعات إرهابية في مملكة البحرين وفي السعودية، وتحميل الحزب مسئولية دعم الإرهاب والجماعات الإرهابية.

جاء في نص التحفظ اللبناني الاعتراض على تصنيف حزب الله إرهابيا، والقول ان هذا " خارج تصنيف الأمم المتحدة"، ولا يراعي التمييز بين المقاومة والإرهاب، وان الحزب مكون أساسي في لبنان ومشارك في الحكومة والبرلمان.

بالطبع، هذه الأسباب غير منطقية ولا يمكن ان تكون مقبولة. كون حزب الله مشاركا في الحكومة او البرلمان لا يبرر ان يمارس كل هذا الإرهاب في الدول العربية،. ولبنان بهذا التحفظ يتجاهل ترسانة الأدلة على ممارسة الحزب الإرهاب في البحرين والسعودية واليمن والكويت وغيرها من الدول العربية. وبالطبع، من السخف الشديد الحديث هنا عن تمييز بين المقاومة والإرهاب.

بعيدا عن هذه الأسباب، نعرف بالطبع السبب الجوهري وراء تحفظ لبنان، وهو ان الحكومة اللبنانية خاضعة اصلا لسطوة وسيطرة حزب الله، وليس لديها أي جرأة على ان تتحدى هذا.

ومع هذا، لا يمكن ابدا قبول ان تظل الحكومة اللبنانية هاربة من تحمل المسئولية، ولا تجرؤ حتى على مجرد ادانة ما تتعرض له الدول العربية من إرهاب منطلق من أراضيها لحساب النظام الإيراني، ولا حتى ان تطالب حزب الله بوقف ارهابه.

الأكثر غرابة من تحفظ لبنان هو تحفظ العراق.

العراق تحفظ على الفقرتين 8 و9 في القرار.

الفقرة8 تنص على ادانة تدخلات ايران في الشئون العربية وتغذية النزاعات الطائفية ودعم الجماعات التي تؤجج هذه النزاعات وخصوصا في دول الخليج العربية، وتطالب بوقف دعم وتمويل وتسليح المليشيات المسلحة في الدول العربية وخصوصا في اليمن.

والفقرة 9 تتعلق بحزب الله والمطالبة بتوقفه عن دعم الإرهاب والإرهابيين.

ما الذي يعترض عليه العرا ق هنا بالضبط؟

اذا كنا نستطيع ان نفهم تحفظ لبنان، فانه لا يمكن ابدا ان نجد أي سبب معقول لتحفظ العراق.

هل العراق مثلا يؤيد تدخلات ايران في الدول العربية ودعمها للإرهاب، ويؤيد تأجيج النزاعات الطائفية، ويؤيد ما يفعله الحوثيون في اليمن، ويؤيد إرهاب حزب الله؟

ليس هناك من تفسير لتحفظ العراق على هذا النحو، سوى ان حكومته خاضعة عمليا لإرادة ايران، ولإرادة المليشيات والقوى الطائفية العميلة لإيران في العراق، ولا يمكن أن يكون لها قرار مستقل خارج هذه الإرادة.

لنلاحظ ان العراق اتخذ هذا الموقف على الرغم من كل حديث القادة العراقيين في الفترة الماضية عن العمق العربي، وعن عزمهم توثيق العلاقات والروابط مع الدول العربية. الى آخر هذا الكلام.

الحقيقة ان هذا الموقف العراقي قد يكون تنبيها الى ضرورة إعادة التفكير في الانفتاح العربي على هذه الحكومة العراقية. لا نعني وقف هذا الانفتاح، ولكن يجب ان يكون مشروطا بموقف العراق من القضايا العربية وانحيازه لها.

المهم في كل الأحوال، ان تحفظ لبنان والعراق على هذا النحو ليس له من معنى سوى انه حين كان على البلدين الاختيار بين المصلحة العربية والمصلحة الايرانية، اختارا عمليا المصلحة الإيرانية.. البلدان اختارا التضحية بأمن واستقرار وسلامة الدول العربية في مواجهة كل هذا الإرهاب، من اجل ايران، وخدمة لها.

هذا التحفظ يؤكد الى أي حد وصل الخطر الإيراني، والى أي حد وصلت سيطرة ايران في البلدين العربيين ومصادرة قرارهما. وهذا في حد ذاته من اكبر العوامل التي تجعل من مواجهة ايران وعملائها في المنطقة مهمة عربية حاسمة.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة