فديو....الجلسة الافتتاحية لقمة منظمة التعاون الإسلامي في دورتها الثالثة عشرة               أردوغان: عاصمة فلسطين هي القدس من الآن فصاعدا               أحزاب البرلمان التركي تدعو العالم للاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين               البيان الختامي لقمة القدس.. خارطة طريق من 23 بندا للتصدي لقرار ترامب               نائبة : الحشد الشعبي المتواجدة في الانبار قام بفتح مكاتب حزبية والانتماء لاحزاب سياسية               برلماني : عشرون منفذا حدوديا غير شرعي شمال العراق               نائبة: شحنة صدر الدجاج الصيني المسرطن دخلت العراق ووصلت الى بغداد               ( مكالمات مجهولة ) ترعب ملايين الروس .. ومصدرها سوريا              

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 23/11/2017

أخبار عراقية
الجمعة, 24 تشرين الثاني 2017

* الحكومة تمنع رواتب موظفي صحة نينوى منذ شهر آب من دون إبداء أسباب

* حريق داخل عمارة لبيع مواد التجميل وسط بغداد

* قائممقام عنة غرب الأنبار: 12 شرطيًا فقط في القضاء

* شرطة ديالى تعتقل 8 أشخاص بتهم مختلفة

* السليمانية تدعو بغداد للتدخل لحل أزمة المحروقات

* مجلة "دير شبيغل": العبادي منع زيارة وزير الخارجية الالماني إلى العراق بطريقة غير دبلوماسية

* صحيفة الغارديان: القوات المشتركة عذبت الأسرى في معركة الموصل

* النجيفي والجبوري طلبا من واشنطن تأجيل الانتخابات مقابل ضمان بقاء القوات الأمريكية

* مقتل قائد في الجيش الحكومي في جبال حمرين

* مقتل وإصابة 4 أشخاص بتفجير غربي بغداد

* إصابة 15 طالبة بالاختناق جراء انفجار قنينة كلور في ميسان

* خبراء أجانب يتفحصون سدي الموصل ودربندخان

* ذي قار تطالب بغداد بالتدخل الفوري لإيقاف التجاوزات على ماء الفرات

* عودة 446 لاجئًا إلى العراق من الاراضي السورية

* شرطة بغداد تعتقل 19 شخصا بتهم مختلفة

* شرطة ذي قار تشدد الحراسة حول سجن الناصرية المركزي

* قانون الأحوال الجديد مطلب الأحزاب الطائفية

* انطلاق عملية عسكرية واسعة في صحراء الجزيرة

* الحكومة يوقع عقدًا بقيمة 400 مليون دولار مع جنرال الكتريك

* الجزائر تطالب سفير العراق بمغادرة أراضيها

* مجلة أمريكية: العراق ولبنان يقعان تحت النفوذ الإيراني الكامل

* مقتل أكثر من مليون عراقي جراء الغزو الامريكي للبلاد

* مافيات مسلحة تتحايل على القانون لتسرق العقارات الخاصة بالمواطنين

 

* الحكومة تمنع رواتب موظفي صحة نينوى منذ شهر آب من دون إبداء أسباب

يعاني الموظفون في القطاعات والوزارات المختلفة من الاستقطاعات التي تقوم بها الحكومة من رواتبهم فضلا عن تأخر تسليم تلك الرواتب لاسيما في نينوى والتي أقر فيها عضو البرلمان عن المحافظة “ماجد شنكالي”، اليوم الخميس، بأن رواتب موظفي دائرة صحة نينوى لم يتم صرفها منذ شهر آب الماضي دون معرفة الأسباب، محذراً من إجراءات برلمانية في حال عدم إعلان الوزارة أو دائرة صحة المحافظة عن الأسباب وإيجاد الحلول.

ونقلت وكالة (السومرية) عن شنكالي قوله، إن “موظفي دائرة صحة نينوى لم تُصرف رواتبهم منذ شهر آب الماضي دون بيان أي أسباب من الوزارة أو دائرة صحة المحافظة”.

وأضاف شنكالي أن “موظفي المحافظة عانوا ماعانوه طيلة السنوات السابقة من صعوبات العيش وباعوا كل ما يملكون لتوفير لقمة العيش بالتالي فلم يبقى لديهم أي مبالغ مالية أو موارد يعتمدون عليها لتوفير قوتهم وقوت عوائلهم”.

وأوضح شنكالي، أن “وزيرة الصحة أو وكلاءها والمدراء العامين في الوزارة لن يقبلوا على أنفسهم أو أبنائهم البقاء بدون رواتب أو إعانة لثلاثة أشهر كي يتم التعامل مع موظفي صحة المحافظة بهذا الشكل”.

وبين شنكالي أنه “يحذر من طرح الموضوع بجلسات البرلمان الاسبوع المقبل واتخاذ إجراءات لمحاسبة كل من له يد بهذا التقصير في حال عدم إعلان الوزارة أو دائرة صحة المحافظة عن الأسباب لهذا التخبط وإيجاد الحلول للمعوقات أن وجدت لصرف تلك الرواتب بأسرع فرصة”.

 

* حريق داخل عمارة لبيع مواد التجميل وسط بغداد

اقرت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، بأن حريقا اندلع داخل عمارة لبيع العطور ومواد التجميل وسط بغداد، ويأتي هذا في ظل تكرار حوادث الحرائق في مختلف المحافظات وإهمال الحكومة البحث عن أسبابها ومعالجتها.

وقالت الوزارة في بيان إن “فرق الدفاع المدني وبأشراف مدير الدفاع يحاولون اخماد حريق اندلع داخل عمارة تضم عطور ومواد تجميل في منطقة الشورجة وسط بغداد”.

واضافت الوزارة في بيانها أن “الحريق الذي اندلع في الطابق العلوي من العمارة، ادى الى الحاق اضرار مادية”، وان “اسباب اندلاع الحريق لم تعرف لغاية الان”.

يذكر أن بغداد وعددا من المحافظات تشهد بين فترة وأخرى اندلاع حرائق عدة، لاسيما في دوائر الدولة والأسواق التجارية الكبيرة، بينما تهمل الحكومة البحث عن أسباب تكرار مثل هذه الحوادث ومعالجتها لمنع استمرارية وقوعها.

 

* قائممقام عنة غرب الأنبار: 12 شرطيًا فقط في القضاء

استشرى الانفلات الأمني في جميع المحافظات العراقية لا سيما المقتحمة منها، وذلك بسبب الإهمال الحكومي لضبط الأوضاع الأمنية في البلاد، وفي هذا السياق أقر قائمقام قضاء عنة غرب محافظة الأنبار “سعيد الفياض”، اليوم الخميس، بأنه لا يوجد سوى 12 شرطيا في القضاء، بعد اقتحامه منذ فترة.

وقال الفياض في تصريح صحفي ان “القضاء الذي حررته القوات الامنية قبل شهرين لايوجد به سوى 12 منتسباً من الشرطة المحلية”.

واضاف الفياض اننا “خاطبنا الجهات المختصة ووعدونا بارسال تعزيزات او اعادة المصفرة رواتبهم في الايام المقبلة من أجل تعزيز الجانب الامني واستقرار القضاء خاصة مع مباشرة العوائل بالعودة نهاية الشهر الحالي على شكل وجبات”.

 

* شرطة ديالى تعتقل 8 أشخاص بتهم مختلفة

تواصل الحكومة تنفيذ عمليات الاعتقال العشوائي بحق المواطنين، والتي تتم دون سند قانوني حقيقي وبذرائع مختلفة، وفي هذا السياق أقرت شرطة ديالى، اليوم الخميس، باعتقال ثمانية أشخاص بتهم مختلفة في مناطق متفرقة من المحافظة.

وقالت قيادة شرطة ديالى في بيان إن “دوريات ومفارز من قسم شرطة بعقوبة والمقدادية وجلولاء وابي صيدا ومندلي وبالاشتراك مع مفارز من مديرية الاستخبارات في شرطة ديالى، ألقت القبض على ثمانية مطلوبين أثنين منهم وفق المادة 4 إرهاب وستة مطلوبين أخرين وفق مواد جنائية مختلفة”.

وأضافت القيادة أنه “تم ارسالهم الى مراكز الاحتجاز لعرضهم على القضاء”، مؤكدة أن “العملية تمت ضمن الممارسات الامنية لقيادة شرطة المحافظة والمنشآت”.

 

* السليمانية تدعو بغداد للتدخل لحل أزمة المحروقات

تضرب الأزمات مختلف المرافق والخدمات في العراق في ظل استشراء الفساد وانهيار البنية التحتية وانشغال السياسيين بتحقيق أهدافهم ومصالحهم الشخصية، وفي ضوء ذلك طالب عضو مجلس محافظة السليمانية “زانا سعيد”، اليوم الخميس، الحكومة المركزية في بغداد بالتدخل لحسم ملف الوقود وارتفاع أسعاره.

وقال سعيد في تصريح صحفي إن “محافظة السليمانية تعيش حالة من الغلاء في محطات وقود السيارات ووصل اللتر إلى 1000 دينار”.

وأضاف سعيد أن “الحكومة المركزية مطالبة بالتدخل وتشكيل لجنة لمتابعة هذه الأسعار والإيعاز للجهات المختصة بتخفيضها لكونها تعيش حالة من الغلاء وأثّر على دخلهم اليومي”.

 

* مجلة "دير شبيغل": العبادي منع زيارة وزير الخارجية الالماني إلى العراق بطريقة غير دبلوماسية

وصلت الخلافات بين بغداد وأربيل إلى طريق مسدود بعد أن فشلت الوساطات التي تدخلت لحل هذه المسألة في إيجاد أرضية مشتركة بين الجانبين، وفي هذا السياق رفض رئيس الوزراء “حيدر العبادي”، وساطة كان مفترض أن يقوم بها وزير الخارجية الألماني “زيغمار غابرييل” لحل الأزمة القائمة بين بغداد وكردستان العراق، وذلك بحسب ما افادت به مجلة (دير شبيغل الألمانية)، بما يؤكد استمرار حالة الاحتقان والعناد بين الطرفين واستبعاد أي حلول مرتقبة للأزمة.

وقالت مجلة (دير شبيغل) في تقرير لها إن “العبادي منع زيارة مقررة لوزير الخارجية الالماني سيغمار غابرييل الى بغداد وكوردستان بطريقة غير دبلوماسية”.

وأضافت المجلة أن ”العبادي عارض بشدة خطة غابرييل لزيارة اقليم كوردستان بعد ان يزور العاصمة العراقية في خطوة وصفها التقرير بـالإهانة”.

وأوضح التقرير أن ”الوزير الالماني كان ينوي زيارة بغداد ومن ثم اربيل في اطار جهود للوساطة بين الجانبين لحل الازمة التي تفجرت بعد الاستفتاء”.

وتابع التقرير أن ”المستشارة الالمانية “انجيلا ميركل” حاولت بدورها اقناع العبادي خلال محادثات هاتفية بينهما بالموافقة على زيارة غابرييل لكنه رفض بشدة، ما اضطر الوزير الألماني إلى إلغاء زياته”.

ووفقا للتقرير الالماني فان تدريب المانيا لقوات البيشمركة وإمدادها بالسلاح هو ملف يشكل مصدر قلق لبغداد.

 

* صحيفة الغارديان: القوات المشتركة عذبت الأسرى في معركة الموصل

ارتكبت القوات المشتركة والميليشيات التابعة لها انتهاكات واسعة أثناء العمليات العسكرية الهادفة لاقتحام مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، حيث كشفت صحيفة (الغارديان) البريطانية في تقرير لها أن الجنود التابعين للقوات المشتركة أو الميليشيات كانوا يقومون بتصفية الأسرى وقتل المحتجزين لمجرد الاشتباه في انتمائهم لمسلحي (تنظيم الدولة).

وأفادت الصحيفة في تقريرها بأن “القادة العسكريين في معركة استعادة الموصل عمدوا إلى إرسال الجنود إلى جبهات القتال المباشرة مع مسلحي (تنظيم الدولة)، من دون إمدادهم بقوات مساندة، أو حتى إعطائهم إحداثيات غير صحيحة لأرض المعركة”، مضيفا أن “هذه الأفعال أدت إلى عصيان الجنود والضباط للأوامر التي يرسلها القادة”.

وأضاف التقرير أن “القادة منعوا انسحاب الجنود حتى في حالة حصارهم من قبل عناصر مسلحي (تنظيم الدولة) وإصابة جرحى بينهم”، مبينا أن “الجنود والضباط يرون أن من تسبب بالخسائر هو تهور القادة”.

ونقل التقرير عن الجنود قولهم إن “القادة لا يهتمون بنا، يدفعوننا لساحات القتال، ثم يخرجون من مقرهم المكيف بالهواء البارد والمجهز بالماء البارد، لالتقاط الصور على أنهم الأبطال المحررون”، وبحسب ما نقله أيضا، فإن الجنود يعتقدون أن “الحرب مع مسلحي (تنظيم الدولة) لن تكون الأخيرة، فهناك حرب تنتظرهم مع الميليشيات، التي تخزن الأسلحة والأموال”.

وأوضح التقرير أن “القوات المشتركة رافقها أشخاص من سكان مدينة الموصل؛ لمساعدتها على تجاوز ورطة الإحداثيات الخاطئة، وإرشادها إلى المواقع الصحيحة على أرض المعركة المليئة بالدمار والأنقاض”.

وبين التقرير أن “عدم ثقة الجنود بالقضاء، والشك بنزاهته” دفعهم إلى قتل الأسرى المشتبه بهم”.

وأكمل التقرير أن “الجنود كانوا يرون أنفسهم فوق عصابة السياسيين الفاسدين في بغداد، وهذا يعطيهم الحق في تقرير ما هو الصواب والخطأ، والتعامل المباشر مع الأسرى”.

وأردف التقرير نقلا عن بعض الجنود تأكيدهم أن ”جهاز الاستخبارات رفض استلام الأسرى”، وأن الجنود كانوا يخشون تحركات منظمات حقوق الإنسان الدولية ومنظمة الصليب الأحمر”.

وأشار التقرير إلى أن “ضباطا فاسدين باعوا كمية كبيرة من الأسلحة للبيشمركة وللمليشيات العسكرية الدينية التي أنشئت ظاهريا لمحاربة مسلحي (تنظيم الدولة)”.

 

* النجيفي والجبوري طلبا من واشنطن تأجيل الانتخابات مقابل ضمان بقاء القوات الأمريكية

بعد احتلال العراق على يد القوات الأمريكية، تشكلت طبقة سياسية جاءت على ظهر الدبابة الأمريكية وتدين بالولاء لها وتأتمر بأمرها، وفي ضوء ذلك طلب كل من رئيس البرلمان “سليم الجبوري”، ونائب رئيس الجمهورية “أسامة النجيفي”، من الإدارة الأمريكية تأجيل الانتخابات البرلمانية لعام واحد مقبل بقاء ضمان بقاء الاحتلال الأمريكي في البلاد.

وقالت صحيفة “المدى”، إن “أطرافا سنية أكدت أن زيارة سليم الجبوري وأسامة النجيفي الى واشنطن تركزت على إقناع الإدارة الأمريكية بتأجيل الانتخابات لمدة عام واحد”.

وأضافت الصحيفة، أن “الأطراف كشفت أن رئيس البرلمان ونائب رئيس الجمهورية عرضا مطلبهما لتأجيل الانتخابات مقابل ضمان وجود أميركي في المحافظات السنية”.

وأوضحت الصحيفة، أن “مباحثات النجيفي والجبوري في واشنطن جاءت بسبب تراجع شعبيتيهما في الشارع السني وأن إجراء الانتخابات في موعدها بات يمثل لهما انتحاراً سياسياً”.

 

* مقتل قائد في الجيش الحكومي في جبال حمرين

قتل قائد ميداني في الجيش الحكومي، اليوم الخميس، في جبال حمرين، إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت اللواء 88 في الجيش في تلك المنطقة، بما يؤكد عجز القوات المشتركة عن بسط كامل سيطرتها على المناطق التي تنتشر بها.

وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان إن “”أحمد الشيال الجبوري”، ضمن اللواء الـ88 في الجيش قد قتل بانفجار عبوة ناسفة مزروعة في جبال حمرين”.

يشار إلى أن القوات المشتركة اقتحمت سلسلة جبال حمرين واستعادتها بعدما كانت تلك المنطقة خاضعة لسيطرة مسلحي (تنظيم الدولة).

 

* مقتل وإصابة 4 أشخاص بتفجير غربي بغداد

قتل وأصيب أربعة أشخاص، اليوم الخميس، بانفجار عبوة ناسفة في قضاء أبو غريب غربي العاصمة بغداد، وذلك في استمرار للانفلات الأمني الذي تعيشه العاصمة والمحافظات العراقية نتيجة عجز الحكومة عن حفظ الأمن.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن “عبوة ناسفة كانت مزروعة قرب سوق شعبي في قضاء أبو غريب غربي العاصمة بغداد، انفجرت، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة ثلاثة آخرين”.

وأضاف المصدر أن “قوات الشرطة طوّقت مكان الحادث، فيما نقلت الجثة إلى دائرة الطب العدلي والمصابين إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج”.

 

* إصابة 15 طالبة بالاختناق جراء انفجار قنينة كلور في ميسان

أصيبت 15 طالبة بالاختناق، اليوم الخميس، جراء انفجار قنينة كلور في حي القاهرة بمحافظة ميسان، وذلك في ظل الإهمال الحكومي وعدم الاكتراث بحياة المواطنين.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن “قنينة لمادة الكلور السائل في معمل الالبان بحي القاهرة بالمحافظة، انفجرت، اليوم، ما اسفر عن اصابة 15 طالبة من ثانوية الشيماء للبنات”.

وأضاف المصدر أن “فرق الاسعاف الفوري في ميسان قامت على الفور بنقل الطالبات المصابات الى مستشفى الصدر التعليمي، مؤكدا أن الفرق الصحية تمكنت من السيطرة على تلك الحالات”. وتابع المصدر أن “جميع الطالبات المصابات بحالة مستقرة الآن”.

 

* خبراء أجانب يتفحصون سدي الموصل ودربندخان

في ظل تضارب الأنباء حول أوضاع سد الموصل عقب الزلزال الذي ضرب البلاد ومدى تأثره به، والتحذيرات من وقوع كارثة حال انهياره، أعلن وزير الموارد المائية “حسن الجنابي” أن خبراء أجانب سيصلون إلى البلاد خلال اليومين المقبلين للاطلاع على أوضاع سدي الموصل ودربندخان.

وقال الجنابي في تصريح صحفي إن “اوضاع سد الموصل مطمئنة، إذ لا توجد أية مخاطر عليه ولم يتأثر بشكل مباشر نتيجة الهزة الارضية التي حصلت خلال الأيام الماضية”.

وأضاف الجابي أن “خبراء أجانب سيصلون خلال اليومين المقبلين للاطلاع بشكل نهائي على أوضاع سدي الموصل ودربندخان، فيما يعمل خبراء جيولوجيون آخرون على تقييم الوضع في سد دربندخان، اذ تتم دراسة بعض القرارات بتخفيض منسوب المياه بالسد لاكتشاف مدى الضرر فيه، بيد أن هناك قناعة بسلامته إلى حد معين”.

وتابع الجنابي أن “أزمة الشح المائية الحاصلة في المحافظات الجنوبية ستزول تأثيرها خلال مدة تتراوح بين 7ـ 10 ايام، اذ اتخذت الوزارة اجراءات لحسم هذه المشكلة اهمها ضخ قرابة 90 مترا مكعبا في حوض الفرات ونسبة مشابهة في حوض نهر دجلة”.

 

* ذي قار تطالب بغداد بالتدخل الفوري لإيقاف التجاوزات على ماء الفرات

أزمة شح المياه التي تعصف بالمحافظات الجنوبية نتيجة الإهمال الحكومي لإيجاد حل لها، أدت إلى وقوع خلافات بين إدارات هذه المحافظات، وفي هذا السياق، اتهمت مديرية الموارد المائية في ذي قار، مديرية ري المثنى بالتجاوز على حصتها بشكل كبير من مياه نهر الفرات وتسببها بكارثة، مطالبة مجلس الوزراء بالتدخل الفوري ومحاسبة المسؤولين في ري المثنى.

وقال مدير الموارد في ذي قار “حسين علي” في تصريح صحفي إن “المديرية تناشد مجلس الوزراء للضغط على المثنى وإيقاف التجاوزات والاستهلاك الكبير لماء الفرات، نظرًا لعدم تجاوب موظفي هذه المديرية مع مطالبات ذي قار المتكررة”.

وأضاف علي أن “تجاوزات المثنى المائية تكاد تتسبب بكارثة في حوض الفرات، حيث تستهلك اكثر من حصتها المقررة، ولا تقوم بما يجب في رفع التجاوزات المنتشرة على حوض الفرات”.

 

* عودة 446 لاجئًا إلى العراق من الاراضي السورية

يعيش نازحو العراق أوضاعا مزرية في داخل البلاد وخارجها، نتيجة الإهمال الحكومي لظروفهم الصعبة، ورغم عدم تأهيل المناطق التي فر منها النازحون والتي دمرتها العمليات العسكرية، يسعى المسؤولون لإعادة النازحين إلى مناطقهم بأسرع وقت، كنوع من الدعاية الانتخابية، وفي هذا السياق، أكدت وزارة الهجرة والمهجرين، أنها أعادت 446 لاجئاً عراقياً من مخيم الهول في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، إلى الأراضي العراقية.

وقالت الوزارة في بيان إن “مديرة قسم محافظات إقليم كردستان العراق “جوان محمود” قالت إنه ضمن برنامج الوزارة للعودة الطوعية المجانية، قام كادر فرع الوزارة في محافظة دهوك بالتعاون مع وزارة النقل بإعادة 446 عراقياً من مخيم الهول في سوريا إلى العراق”.

وأوضحت الوزارة أنه “جرى إعادة اللاجئين عبر الأراضي التركية بالتعاون مع أنقرة، مبينةً أن اللاجئين العائدين دخلوا تركيا من منطقة إعزاز شمال سوريا ثم دخلوا العراق عبر معبر إبراهيم الخليل”.

وأضافت الوزارة أنها “وفرت لهم حافلات تقلهم إلى مدينة الموصل بعد التدقيق الأمني لأسمائهم، مشيرةً إلى أن فريقها الميداني وزّع عليهم مساعدات غذائية وبعض الاحتياجات الضرورية خلال عملية نقلهم”.

وأكدت الوزارة “استمرار الوزارة بالعمل على نقل جميع العراقيين المتواجدين في سوريا وإعادتهم إلى البلاد، مبينةً أن دفعات أخرى من النازحين العراقيين من مخيم الهول ستصل تباعاً، وفقاً لخطة وضعتها وزارة الهجرة”.

 

* شرطة بغداد تعتقل 19 شخصا بتهم مختلفة

الانتهاكات الحكومية بحق المدنيين الأبرياء متواصلة، والتي من بينها حملات الاعتقال التعسفية الواسعة التي تنفذ يوميا في مختلف المناطق، وفي هذا السياق، اعتقلت شرطة بغداد 19 شخصا بحملات دهم وتفتيش نفذتها في عدة مناطق بالعاصمة.

وقالت مديرية مكافحة الاجرام في بغداد في بيان إن “مفارز المديرية ألقت القبض على 19 شخصا، بحملات دهم وتفتيش تمت في مناطق متفرقة من بغداد”.

وأشار البيان إلى “قيام المديرية بإحالة جميع المعتقلين إلى الجهات المختصة لغرض استكمال الاجراءات القانونية بحقهم”.

يشار إلى أن القوات المشتركة تشن يوميا حملات دهم وتفتيش تعسفية ظالمة في مختلف المحافظات العراقية، تعتقل خلالها عشرات المواطنين الأبرياء بتهم باطلة.

 

* شرطة ذي قار تشدد الحراسة حول سجن الناصرية المركزي

تعيش المحافظات العراقية وضعا أمنيا هشا، نتيجة الفشل الحكومي في التعامل مع هذا الملف منذ احتلال البلاد، وفي هذا الصدد، أكدت قيادة شرطة محافظة ذي قار، انها اتفقت مع اللجنة الامنية في مجلس المحافظة خلال اجتماع أمني مشترك، امس الاربعاء، على ضرورة تشديد الاجراءات حول سجن الناصرية المركزي واتخاذ خطط اخرى تختلف عن سابقاتها.

وقال قائد الشرطة “حسن الزيدي” في بيان إنه “شاركنا باجتماع امني مشترك مع اللجنة الامنية في مجلس ذي قار مع عدد من القيادات لمناقشة اتخاذ تدابیر احترازية مشددة حول سجن الناصرية المركزي لمنع حدوث أي خروقات أمنية”.

وأضاف الزيدي أنه “تم خلال الاجتماع بحث آليات تنفيذ خطة أمنية خاصة مع التأكيد على جاهزية القوة لمواجهة الحالات الطارئة الأخرى والتنسيق المشترك في مواجهة الإرهاب و تامين الحماية أثناء حالات الشغب ونشوب الحرائق أو خلال ظروف الطقس الصعبة”.

وتابع الزيدي أن “المجتمعين أكدوا بأنه ستكون ھناك إجراءات أمنية تختلف عن الإجراءات السابقة التي كان معمولا بھا تم اتخاذھا عبر تحديث الخطط الموضوعة من قبل القیادات الأمنية وعلى أعلى المستويات”.

 

* قانون الأحوال الجديد مطلب الأحزاب الطائفية

تتواصل الانتقادات الموجهة للتعديلات التي من المقرر أن تجرى على قانون الأحوال الشخصية، وكذلك التحذيرات من ترسيخ هذه التعديلات للطائفية، وفي هذا الإطار، أكدت مصادر صحفية أن تعديل قانون الأحوال الشخصية هو مطلب الأحزاب الطائفية التي تسعى إلى تعميق الخلاف المذهبي وتشريع قوانين الأحوال الشخصية بحسب التشريعات المذهبية التي تخالف القانون المدني المستنبط من الشريعة الإسلامية.

وقالت المصادر إن “مشروع تعديل قانون الأحوال الشخصية الذي طُرح أخيراً في العراق ما زال يشهد تجاذبات كثيرة، إذ يعدّ كثيرون بعضاً من مواده مهينة للمرأة ويرفضون السماح بزواج القاصرات في سنّ التاسعة”.

وأضافت المصادر أن “الرفض المحلّي وكذلك الدولي لقانون الأحوال الشخصية الجديد في العراق الذي كانت مناقشته مقرّرة، يوم الأحد الماضي، أدّى الى تأجيل التصويت عليه وإعادته إلى لجنة المرأة والطفل في البرلمان بهدف مراجعته مرّة أخرى، بحسب ما أفادت النائبة “شروق العبايجي”، وهو ما يمكن اعتباره تقدماً إيجابياً قد يحول بالنهاية دون إقرار القانون المثير للجدال الذي يقوم على تعديلات جوهرية في القانون المعمول به في العراق منذ عام 1959 ولغاية اليوم والذي كُتب على أساس المواطنة بمفهومها الحديث بعيداً عن الدين أو المذهب”.

وتابعت المصادر أن “رافضي تعديل القانون يتّهمون أحزاباً دينية بأنّها تسعى إلى تعميق الخلاف المذهبي وتشريع قوانين الأحوال الشخصية بحسب التشريعات المذهبية التي تخالف القانون المدني المستنبط من الشريعة الإسلامية. مشيرة إلى أن الخلاف حول القانون الجديد يأتي في نقاط جاءت في المادتين الثالثة والخامسة من القانون. فتنصّ الفقرة (أ) من المادة الثالثة على أنّه يجوز للمسلمين الخاضعين لأحكام هذا القانون تقديم طلب إلى محكمة الأحوال الشخصية المختصة، لتطبيق الأحكام الشرعية للأحوال الشخصية وفق المذهب الذي يتبعونه”.

ولفتت المصادر إلى أنه “في الفقرة (ب)، ينصّ القانون على أن تلتزم المحكمة المختصة بالنسبة إلى الأشخاص الوارد ذكرهم في الفقرة (أ) من هذا البند عند إصدار قراراتها في جميع المسائل التي تناولتها نصوص قانون الأحوال الشخصية رقم 188 لسنة 1959 المعدّل وغيرها من المسائل المتعلقة بالأحوال الشخصية، باتباع ما يصدر عن المجمع العلمي في ديوان الوقف الشيعي والمجلس العلمي والإفتائي في ديوان الوقف السنّي وتبعاً لمذهب الزوج، ويصحّ أن يكون سبباً للحكم”.

وأشارت المصادر إلى أنه “في الفقرة (ج) من المادة نفسها، ينصّ على أن يلتزم المجلس العلمي في ديوان الوقف الشيعي بإجابة المحكمة عن استيضاحاتها، وفقاً للمشهور من الفقه الشيعي وفتاوى الفقهاء الأعلام، وعند عدم الشهرة يؤخذ برأي (المرجع الديني الأعلى) الذي يرجع إليه في التقليد أكثر الشيعة في العراق من فقهاء النجف الأشرف. وفي الفقرة (د) ينصّ على أن يلتزم المجلس العلمي والإفتائي في ديوان الوقف السنّي بإجابة المحكمة عن استيضاحاتها، وفقاً للمشهور من الفقه السني”.

وأكدت المصادر أنه “أمّا المادة الخامسة من القانون، فتنصّ على جواز إبرام عقد الزواج لأتباع المذهبَين (الشيعي والسنّي) كلّ وفقاً لمذهبه، من قبل من يجيز فقهاء ذلك المذهب إبرامه للعقد بعد التأكد من توفّر أركان العقد وشروطه وانتفاء الموانع في الزوجَين”.

 

* انطلاق عملية عسكرية واسعة في صحراء الجزيرة

لم تكد تنتهي القوات المشتركة وميليشياتها من عملية عسكرية على مناطق بعينها في العراق بذريعة تحريرها، حتى تشرع في أخرى، وفي هذا السياق، أعلنت خلية الاعلام الحربي، اليوم الخميس، عن انطلاق عمليات عسكرية واسعة في مناطق بصحراء الجزيرة بين محافظات صلاح الدين ونينوى والانبار.

وقال قائد العمليات “عبد الامير رشيد يار الله” في بيان إن “قوات الجيش وقوات الحشد الشعبي شرعت بعملية واسعة لتطهير مناطق الجزيرة الكائنه بين محافظات (صلاح الدين - نينوى - الانبار)”.

وأضاف يار الله أن “العملية جاءت ضمن المرحلة الثانية من عمليات تطهير الجزيرة وعاالي الفرات”.

 

* الحكومة يوقع عقدًا بقيمة 400 مليون دولار مع جنرال الكتريك

كشفت شركة جنرال إليكتريك يوم الأربعاء، إنها وقعت مع وزارة الكهرباء في الحكومة عقدا بقيمة 400 مليون دولار لبناء 14 محطة تقوية على أساس نظام تسليم مفتاح وتوريد معدات مهمة، ويأتي هذا العقد وسط تساؤلات من السكان عن جدوى إنفاق مثل هذه الأموال في ظل تردي حالة الخدمة الكهربائية في جميع المحافظات.

وأعلنت الشركة في بيان أنها “وقعت مع وزارة الكهرباء عقدا بقيمة 400 مليون دولار لبناء 14 محطة تقوية على أساس نظام تسليم مفتاح وتوريد معدات مهمة”.

وأضافت الشركة أنها “ستساعد وزارة الكهرباء في تدبير تمويل المشروع، الذي سيسهم في علاج مشكلة نقص إمدادات الكهرباء في محافظات نينوي وصلاح الدين والأنبار وكربلاء وبغداد والقادسية والبصرة”.

 

* الجزائر تطالب سفير العراق بمغادرة أراضيها

جردت الجزائر، اليوم الأربعاء، سفير بغداد لديها من جميع مهامه وطالبته بمغادرة أراضيها ؛ بعد اتهامات وجهت له بسعيه لنشر مذهبه هناك، بما يؤكد النهج الطائفي المسيطر على عقلية الحكومة وممثليها في الداخل والخارج.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إنه ”تم إعلان اليوم الأربعاء 22 نوفمبر 2017، أن السفير “عبد الرحمن حامد الحسيني”، المعين بالمنصب منذ سنة ونصف تم إعفاؤه من مهامه بناء على طلب من الحكومة الجزائرية”.

وأضاف المصدر أن “إنهاء مهام السفير “عبد الرحمن حامد الحسيني” بسبب أخطاء ارتكبها، وعدم نجاحه في تنفيذ الأهداف الدبلوماسية الموكولة له وسيغادر منصبه خلال ديسمبر كانون أول المقبل”.

وأوضح المصدر أن “للسفير دور في إثارة أزمات دبلوماسية غير معلنة بين البلدين من ذلك إعلان مصالح القنصلية منح تأشيرات للجزائريين لدخول الأراضي العراقية، لغرض الزيارات الدينية خصوصا منها المزارات الشيعية، ما أثار ضجة دينية وحقوقية لما اعتبروه أنها دعوة من السفير لترويج المذهب الشيعي”.

وتابع المصدر أن “الحكومة الجزائرية علقت حينها على هذا الإعلان على لسان وزير الشؤون والأوقاف، بالقول انه “نرجو أن تلتزم البعثات الدبلوماسية بالمهام المنوطة بعقيدة الجزائريين المضبوطة بروح الدستور والنصوص القانونية”، معبرة عن انزعاجها مما أعلنه السفير العراقي”.

 

* مجلة أمريكية: العراق ولبنان يقعان تحت النفوذ الإيراني الكامل

أفادت مجلة (فورين بولسي) الأمريكية، اليوم الأربعاء، بأن العراق ولبنان يقعان تحت النفوذ الإيراني الكامل، خاصة في ظل تبعية الميليشيات الطائفية في العراق للأوامر الإيرانية.

وأفادت الصحيفة بأن ”العراق ولبنان يقعان تحت النفوذ الإيراني بالكامل، وأن سوريا واليمن تعرضتا للانهيار بشكل كامل، وأن هناك حربا جارية على الأنقاض في هذين البلدين، وأن المستفيد في كل الحالات هو إيران”.

وأضافت الصحيفة أن “الحرس الثوري الإيراني طور قوات مليشيا مكونة من 120 ألف مقاتل تحت اسم الحشد الشعبي. ومع أن القوى في الحشد الشعبي لم تكن كلها مؤيدة لإيران، إلا أن أهم ثلاث مليشيات فيه كانت مرتبطة بإيران، وهي منظمة بدر وعصائب أهل الحق وكتائب حزب الله”.

وبينت الصحيفة أن “إيران تحظى بنفوذ سياسي كبير في بغداد وأن الحكومة تعتبر مؤيدة لطهران”.

وأوضحت الصحيفة أن “تشكيل الحكومة اللبنانية في 2016 التي كان يسيطر عليها حزب الله، وإلى تعيين حليف الحزب الجنرال ميشال عون رئيسا للبلاد، وإلى وقف السعودية تمويلها للبنان”.

وتابعت الصحيفة أن “الحكومة اللبنانية لم تستطع منع حزب الله من التدخل في الحرب في سوريا ومن دعم رئيس النظام السوري بشار الأسد، لافتا إلى الدور الإيراني في سوريا”.

 

* مقتل أكثر من مليون عراقي جراء الغزو الامريكي للبلاد

كشفت صحيفة (إندبندنت) البريطانية في تقرير لها صدر سنة (2015)؛ بأن عدد القتلى جرّاء الغزو والاحتلال الأمريكي للعراق منذ سنة (2003)؛ تجاوز مليون شخص.

وأفادت الصحيفة في تقريرها بانه “وبعد بدء بوش ما يسمى بالحرب على الارهاب تحولت حياة الملايين راسا على عقب، وقد سمح لمسلحي (تنظيم الدول) بان تتفاقم وانتشرت فيما كان العراق يواجه خطر الانفصال والتقسيم، علاوة على مقتل عدد لايحصى من المدنيين الأبرياء - بسبب المرض، والعمليات العسكرية وعمليات التعذيب البشعة، والحملة العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة وبريطانيا”.

واضافت الصحيفة أن “الولايات المتحدة اجبرت في الاونة الاخيرة على معالجة القضية المؤلمة التي تتعلق بالخسائر بين صفوف المدنيين التي وجدت فيها صحيفة نيويورك تايمز أنه خلافا لمطالب البنتاغون، ما يصل الى واحد من كل خمسة غارات جوية على أهداف في العراق في عام 2014، أسفرت عن مقتل مدنيين وكان هذا الرقم أعلى ب 31 مرة مما اعترفت به الولايات المتحدة”.

وتابعت الصحيفة انه “وفي رد على سؤال بشأن عدد المدنيين الذين قتلوا منذ غزو العراق وحتى الان قال المتحدث باسم البنتاغون “اريك باهون” إنه: يشك في انه يستطيع تقديم عدد دقيق محيلا الاستفسار الى عملية الحل المتأصلة وتهرب من الاجابة”.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث قوله، إنه “في الواقع لا احد يعرف العدد الحقيقي للوفيات بين صفوف المدنيين العراقيين منذ ان شن “جورج بوش” و”توني بلير” حملتهما العسكرية على العراق وفي الوقت الذي حافظت فيه القوات الامريكية والبريطانية على سجلات مضنية تتعلق باصابات ووفيات جنودهما تجاهلا احصائيات الوفيات بين صفوف المدنيين في العراق”.

واردفت الصحيفة ان “اولى الاحصائيات التي اصدرتها دراستين عن جامعة جون هوبكنز الامريكية عام 2004 اشارت الى ان 100 الف مدني عراقي نتيجة للحرب فقط فيما اشارت الدراسة الثانية التي صدرت عام 2006 فان الرقم قد ارتفع الى 650 الف مدني عراقي قتلوا في البلاد حيث انتقدت الحكومتان البريطانية والأمريكية النتائج ولكن المدافعين دافعوا عن المنهجية“.

وواصلت الصحيفة أن “آخر دراسة احصائية صدرت عام 2015 من قبل منظمة اطباء المسؤولية الاجتماعية أن مجموع الوفيات بين صفوف المدنيين العراقيين قد تجاوز المليون شخص نتيجة الحرب وماتلاها”، مشيرة إلى أن “الحرب كانت دائما مكانا للاعمال القذرة والخطيرة ولاينبغي للناس ان يدعوا خلاف ذلك“.

 

* مافيات مسلحة تتحايل على القانون لتسرق العقارات الخاصة بالمواطنين

تنتشر الميليشيات المسلحة في العراق وتعتدي على المواطنين وأملاكهم دون رادع من الحكومة التي تتواطأ مع تلك الميليشيات، وفي ضوء ذلك أقر رئيس كتلة الرافدين وعضو البرلمان عن محافظة بغداد “يونادم كنا”، اليوم الأربعاء، عن تزوير عقارات المواطنين بأعداد كبيرة، مشيرا إلى أن هناك مافيات مسلحة تتحايل على القانون لسيطرة على تلك العقارات.

وقال كنا في تصريح صحفي إننا “نسعى مع الحكومة الاتحادية بتخفيف سرقات العقارات الخاصة بالمواطنين”، مشيرا إلى أن “هناك ضعف في سلطة فرض القانون ولا تزال المافيات المسلحة تتحايل على القانون للسيطرة على تلك العقارات”.

وأضاف كنا أنه “لا يوجد إحصائية وأرقام عن العقارات المزورة بسبب عدم وجود آليات للمسح العام”.

وأوضح كنا أن “أغلبية العقارات المزورة تابعة للمكون المسيحي وهنا عقارات أخرى تابعة لمكونات غير المسيحيين”، مبيناً إنه “بعد هجرة المواطنين إلى الخارج تقوم المافيات باستغلال منازلهم”.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة