فديو....الجلسة الافتتاحية لقمة منظمة التعاون الإسلامي في دورتها الثالثة عشرة               أردوغان: عاصمة فلسطين هي القدس من الآن فصاعدا               أحزاب البرلمان التركي تدعو العالم للاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين               البيان الختامي لقمة القدس.. خارطة طريق من 23 بندا للتصدي لقرار ترامب               نائبة : الحشد الشعبي المتواجدة في الانبار قام بفتح مكاتب حزبية والانتماء لاحزاب سياسية               برلماني : عشرون منفذا حدوديا غير شرعي شمال العراق               نائبة: شحنة صدر الدجاج الصيني المسرطن دخلت العراق ووصلت الى بغداد               ( مكالمات مجهولة ) ترعب ملايين الروس .. ومصدرها سوريا              

تفاصيل التحرك الاميركي في كركوك

أخبار عربية وعالمية
الأربعاء, 6 كانون الأول 2017

نفى السفير الأميركي لدى العراق، دوغلاس سيليمان، اليوم الثلاثاء، ارسال واشنطن قوات امريكية الى كركوك ،مؤكدا ان قوات التحالف الدولي موجودة في كركوك والحويجة منذ فترة طويلة .

وقال سليمان في تصريحات صحفية بشان انباء ارسال واشنطن قوات اميركية تحمي محافظة كركوك ان “قوات التحالف الدولي تتواجد في كركوك حتى 16 تشرين الثاني وما حصل مؤخرا هو تحرك ونقل لبعض المعدات العسكرية من والى القواعد العسكرية للتحالف في كركوك فقط ولم يكن هناك ارسال لقوات اميركية جديدة الى كركوك كما نشرت بعض وسائل الاعلام” .

وبشان سقوط طائرات 16 Fالتي من ضمن الصفقة الاميركية العراقية المتضمنة 48 طائرة وكيفية تعويضها قال سليمان تم اجراء تحقيق امريكي عراقي مشترك بخصوص تعويض طائراتي الاف 16 التين سقطتا اثناء التدريب في الاراضي الاميركية واستشهد فيهما طياران عراقيان .

واضاف ان “برنامج الـF 16 برنامج صعب جدا ومكثف وهناك تنسيق بين القوات الاميركية والقوات العراقية وتحدث هناك اصابات ووفيات في التدريب ونقدم التعازي الحارة لذوي الضحايا” .

واشار الى ، أن “الولايات المتحدة بذلت جهدا في دعم العراق في مجال التسليح أكثر من جهدها في البيع للعراق”.

وبشان انتهاء صفحة داعش حذر سيليمان من معركة ذات “طابع جديد” وظهور منظمة تمرد في العراق تهدف الى خرق الامن والاستقرار من خلال احداث تفجيرات هنا وهناك، مؤكدا ان العراق دخل مرحلة جديدة وهي تتطلب عملا كثيرا بعد زوال داعش”، مبينا أن “لدى واشنطن ثقة كبيرة بقدرة القوات العراقية، وهي مستمرة بتقديم الدعم للقوات الماسكة للأرض”.

و بشأن وجود اتفاقية بين واشنطن وبغداد حول زيادة أو بقاء القوات الأميركية إلى ما بعد داعش، أكد “لا توجد أية اتفاقية بهذا الخصوص، انما هناك تقليل تدريجي للقوات الاميركية وقوات التحالف الدولي بعد طرد داعش من العراق”، مؤكدا “عدم وجود اي معتقل عراقي لدى القوات الاميركية، وما تناقله البعض حول ذلك غير صحيح”.

وفيما يخص صفقات إقليم كردستان النفطية، قال سيليمان، “يساورنا القلق بخصوص بعض الصفقات التي قام بها اقليم كردستان في المجال النفطي، الا ان الاهم من ذلك ان يرى العراقيون كيفية صرف الاموال النفطية، حيث اننا نعمل مع وزارة النفط والاقليم من أجل الاستفادة من اموال النفط”.

وبشأن مساعدة الولايات المتحدة للعراق، قال السفير إن “هناك مساعدات غير مرئية وغير مباشرة خلال 2017، والاكثر كانت في المجال العسكري والتسليح، اما في الجانب الانساني فقد كانت المساعدات كبيرة للنازحين خلال الحرب على داعش”.

وأضاف أن بلاده “قدمت 112 مليون دولار من أجل إزالة الألغام ومخلفات الحرب، بالإضافة إلى عزمها تقديم 150 مليون دولار الى البرنامج الانمائي للأمم المتحدة لإعادة الاستقرار في المناطق المحررة”.

وتابع”أننا ندعم اي جهد حكومي او اية جهة عراقية في محاربة الفساد ونعمل مع مكتب رئيس الوزراء لتقليص ارضية الفساد”، مؤكدا “سوف ترون اعادة توجيه الحكومة خلال العام المقبل لإعادة الاستقرار في العراق لاننا بعد هزيمة داعش العسكرية سنعمل على إعادة النازحين الى ديارهم لإعادة الاستقرار”.

واوضح نحن نعمل مع العراق وحكومة الكويت لإعادة الاستقرار في المناطق المحررة، لأن الكويت تسعى الى عقد مؤتمر بهذا الشأن”.

واضاف ،نحن نشجع القطاع الخاص في العراق ونشجع المشاريع الاستثمارية وندعم استقطاب المستثمرين العراقيين للمشاركة في دعم المشاريع والاستثمار داخل العراق.

وبشان مبادرة رئيس الوزراء القضاء على الفساد اكد سيليمان :نحن ندعم الجهود الحكومية للحد من الفساد في العراق ونحن نعمل مع وحدة الاصلاح الاقتصادية في مجلس الوزراء العراقي للحد وتقليل نوع الفساد من خلال التعاون المتبادل كما نحن ندعم الحكومة العراقية بخصوص دعم القطاع المصرفي والراوتب والالية المقبل المخطط لها من الحكومة العراقية.


أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة