معالم بسكوف الروسية تنتظر إدراجها في قائمة تراث اليونيسكو               مادة غذائية تمنع الإصابة بالسرطان وتوقف نموه!               فاكهة يجب تناولها باعتدال لتجنب "خطرها"!               علامات غير متوقعة تدل على نقص الحديد!               صحيفة أمريكية: صواريخ روسيا المضادة للدبابات كابوس حلف الناتو!               ميلشيات سلطة أم سلطة ميلشيات؟               تهنئة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث والقائد الاعلى للجهاد والتحرير               حزب البعث العربي الاشتراكي / قيادة قطر العراق ... تحية لثورة 17 تموز العظيمة ولقادتها في.. ذكراها الخمسين              

أمير عربي يشتري أغلى لوحة في العالم

فن ومنوعات
الأحد, 10 كانون الأول 2018

بيعت في مزاد كريستي بنيويورك لوحة "مخلص العالم" التي رسمها ليوناردو دا فينشي (1452 - 1519) بمبلغ 450.3 مليون دولار، في 16 نوفمبر الماضي، ولم يعلن وقتها عن اسم المشتري.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية بأن المشتري هو الأمير بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود.

وقد اشتهر المالك الحالي للوحة دافينشي، الأغلى في العالم، بجمعه للأعمال الفنية، لكن المعلومات المتاحة عن وضعه المالي شحيحة. وتتابع نيويورك تايمز أن الأمير تربطه علاقة بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان (32 عاما)، والذي ظهر مؤخرا بقوة في الإعلام من خلال هيئة مكافحة الفساد التي أصدرت قرارا، مطلع نوفمبر، باعتقال 11 أميرا سعوديا في المملكة، وإخضاعهم للتحقيق بتهم متعلقة بالفساد.

الأمير بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود

ويذكر أن شراء لوحة كهذه بهذا السعر، من قبل أمير مسلم، سوف يثير جدلا بين المواطنين المتدينين في المملكة العربية السعودية، خاصة أن موضوع اللوحة من وحي الإنجيل، وهي تصور المسيح، وفي إطار التحريم القاطع في الإسلام لتصوير الأنبياء والرسل.

كما تشير النيويورك تايمز كذلك إلى أن الأمير محمد بن سلمان تربطه علاقة صداقة مع السلطات في إمارة أبو ظبي التي افتتح فيها مؤخرا أكبر فرع لمتحف اللوفر الفرنسي في العالم، ما يفسر التغريدة التي أطلقها متحف اللوفر أبو ظبي من خلال حسابه على موقع تويتر، والتي تقول إن لوحة "مخلص العالم" سوف تكون ضمن المعروضات في هذا المتحف.

ورسم دا فينشي "مخلص العالم" مطلع القرن الـ 16، وجاء أول ذكر لها في المجموعة الفنية لملك إنكلترا كارل الأول، وذكرت للمرة الثانية عام 1763 عند عرضها للبيع في المزاد العلني، ثم عادت اللوحة فاختفت مرة أخرى. ولم يتحدث عنها أحد حتى ظهورها في مجموعة  فردريك كوك، أحد أثرياء إنكلترا، واعتبرها الخبراء حينها مرسومة بريشة أحد تلاميذ دا فينشي.

سل.

المصدر: لينتا رو

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة