تغطية خاصة بمناسبة ذكرى الرد العراقي الحاسم ضد الاعتداءات الايراني على العراق ٢٢ / ٩ / ١٩٨٠               بالوثيقة ..نتائج اجتماع تحالف الإصلاح والاعمار               رئيس البرلمان رَكَلَ البرلمان !               تحالف الإصلاح والاعمار يفتح ملف “آلية صعود” الحلبوسي لرئاسة البرلمان               3 خطوات مهمة تتخذها روسيا في سوريا ردا على إسقاط "إيل-20"               بماذا سيفاجئ ترامب العالم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة؟               سحب من الدخان تغطي سماء البصرة               مصالح الأحزاب تنذر بانهيار أوضاع العراق              

البنتاغون تطالب بغداد باستعادة الدبابات الامريكية من قبضة الميليشيات المدعومة من ايران

أخبار عربية وعالمية
الأربعاء, 21 شباط 2018

البنتاغون تطالب بغداد باستعادة الدبابات الامريكية من قبضة الميليشيات المدعومة من ايران

نشر موقع “ديلي بيست” تقريرا للكاتب ديفيد إكس، يقول فيه إن البنتاغون تضغط على الحكومة العراقية لاسترداد الدبابات الأميركية التي سيطرت عليها القوات المسلحة المدعومة من إيران، إلا أن وزارة الدفاع لم توضح عدد الدبابات التي تم استرجاعها حتى الآن. وتشير المعلومات، إلى أن القوات العراقية وضعت يدها على تسع دبابات متقدمة من نوع “أم-1″ في بداية عام 2015، حيث اعترفت الحكومة الأميركية بذلك بداية هذا الشهر، لافتا إلى أنه مع هذا الاعتراف فإن وزارتي الدفاع والخارجية قالتا إنهما تحاولان استعادتها.
ويعلق الكاتب قائلا إن “الضرر قد حدث في نهاية الأمر، حيث استخدمت قوات إيران الدبابات ضد حلفاء الولايات المتحدة الأكراد في شمال العراق”. وينقل الموقع عن المتحدث باسم قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، قوله في رسالة إلكترونية: “ندرك أن المواد التي قدمتها الولايات المتحدة ليست كلها تحت سيطرة الجهة المعنية بتلقيها”، وأضاف أن “الولايات المتحدة تواصل العمل مع الحكومة العراقية، والتحرك بسرعة، والتأكد بأن المواد الدفاعية كلها عادت إلى الجهة المعنية بها”، مشيرا إلى أن الجيش العراقي استعاد عددا منها.
ويكشف التقرير عن أن دبابة “أبرامز أم-1″، البالغ وزن الواحدة منها 70 طنا، هي واحدة من الدبابات في ترسانة الجيش الأميركي وقوات المارينز، وواحدة من أهم الدبابات التي بحوزة حلفائها. ويفيد إكس بأنه يعتقد أن العراق حصل على 140 دبابة من نوع “أم-1″ من الولايات المتحدة، بدءا من عام 2008, في محاولة منه لبناء فرق مدفعية، بدلا من تلك التي دمرها الأمريكيون خلال الغزو الأميركي عام 2003، مستدركا بأن كلفة الفرقة متفاوتة، حيث يبلغ سعر الدبابة حوالي 4.3 ملايين دولار.
وينوه التقرير إلى أن “هناك فيديو على الإنترنت انتشر في كانون الثاني 2015، أظهر “أم-1″ يرفرف عليها علم كتائب حزب الله، وهي جماعة تعدها الولايات المتحدة إرهابية”، لافتا إلى أن “شريطا آخر منفصلا ظهر في شباط 2016، وفيه دبابة “أم-1″، وعليها علم كتائب سيد الشهداء، وهي كتيبة أخرى من الحشد الشعبي

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة