علاوي:لن يستقر العراق وحيتان الفساد من تصنع القرار               المالكي:لو ألعب لو أخربط الملعب..أنا النائب الشيعي الوحيد لبرهم صالح!!               ما هكذا تورد الأبل يا صبحي حديدي.. لقد أحترقت أوراق الأخوان               ريفر يحرز لقب كأس ليبرتادوريس               "لا أستطيع التنفس"..كانت آخر كلمات خاشقجي               نائب: 50 مليون دينار الراتب التقاعدي الشهري لرئيس الجمهورية جريمة أخلاقية وسرقة للمال العام               الغريري:المليشيات حولت ناحية جرف الصخر إلى سجون سرية               تيار الحكمة: تأجيل التصويت على أربع وزارات إلى العام المقبل              

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 16/04/2018

أخبار عراقية
الثلاثاء, 17 نيسان 2018

* العراق في ذيل قائمة الدول التي توفر العيش الأفضل لمواطنيها

* إصابة 20 شخصًا بهجوم مسلح في مدينة الرمادي

* استغلال الإيرانيات في تهريب المخدرات إلى العراق

* مقتل وإصابة 16 شخصا بانفجارين في الموصل

* اعتقال مدير عام مصرف الرافدين الأسبق

* اشتباكات بين ميليشيا الحشد ومسلحين في ديالى

* العراق يحتجز 180 سيارة سياحية كويتية في سفوان

* ميليشيا الحشد تداهم عشرات القرى في جزيرة صلاح الدين

* تظاهرات حاشدة لمرضى السرطان أمام المنطقة الخضراء

* الكشف عن 574 حالة فساد في وزارة الداخلية

* الميليشيات تهدد مواطني شمال الموصل وتجبرهم على انتخاب أحزاب معينة

* دعم إيراني علني للمالكي والعامري في الانتخابات البرلمانية

* المالية النيابية تقر بفشل الحكومات المتعاقبة بمحاربة الفساد

* إجراءات عسكرية مشددة في مدينة السماوة

* قصف مروحي يستهدف مناطق غرب الأنبار

 

* العراق في ذيل قائمة الدول التي توفر العيش الأفضل لمواطنيها

السياسات الفاشلة والطائفية التي انتهجتها الحكومات المتعاقبة بعد الاحتلال ، حولت حياة المواطن العراقي إلى مأساة يكابدها في عيشه اليومي ، بسبب تدهور الواقع الخدمي والصحي وانهيار اقتصاد البلاد ، في غضون ذلك واعتمادا على دراسة أجرتها الأمم المتحدة حول التنمية البشرية في العالم، فإن أفضل الدول للعيش هي تلك التي تتمتع بنظام اقتصادي مستمر، وتهتم بقطاعات التعليم وسوق العمل، ولديها بنى تحتية قوية ومعاصرة، وتستثمر طاقات وإمكانيات مواطنيها ، فيما تذيل العراق قائمة الدول التي توفر العيش الأفضل لمواطنيها.

ومن بين المعايير التي تم الأخذ بها في تقرير التنمية البشرية، العمر المتوقع للسكان ومستوى التعليم والمساواة بين الجنسين والثروة المالية والحياة الصحية.

ولم تتضمن قائمة الدول الـ15 الأفضل للعيش، أيا من المنطقة العربية، فقد حلت قطر في المرتبة الأولى عربيا والمرتبة 33 عالميا، وجاءت بعدها السعودية في المركز 38، ثم الإمارات 42، والبحرين 47، والكويت 51، ومن ثم عمان 52، تلتها لبنان في المرتبة 76.

وجاءت الجزائر في المرتبة 83 ، والأردن 86، وتونس 97، وليبيا 102، ومصر 111، والأراضي الفلسطينية 114، والعراق 121، والمغرب 123، وسورية 149، وموريتانيا 157، والسودان 165، واليمن 168، وجيبوتي 172، وأرتيريا 179.

وهذه قائمة بالدول الـ15 الأولى في التقرير ، ففي المرتبة 15 جاءت ليشتنشتاين ، وهي إمارة صغيرة تقع في جبال الألب في أوروبا الوسطى، تحدها سويسرا من الغرب والجنوب والنمسا من الشرق ، ويتمتع العديد من سكان هذا البلد الناطق بالألمانية بدخل مرتفع، إذ يبلغ متوسط الدخل السنوي 78000 دولار.

وفي المرتبة 14 جاءت السويد ، التي يبلغ متوسط عمر الفرد في هذا البلد الاسكندنافي 82.3.

واحتلت نيوزيلندا المرتبة 13 ، والتي يحصل الطلاب فيها على مستوى عال من التعليم في هذا البلد، ويذهبون إلى المدرسة لمدة 19 عاما على الأقل.

والمرتبة 12 احتلتها هونغ كونغ ، التي يبلغ متوسط العمر في هذ الإقليم التابع للصين، 84 عاما.

أما المرتبة 11 احتلتها الولايات المتحدة ، حيث يحقق الأميركيون دخلا متوسطا قدره 59039 دولار سنويا.

وفي المرتبة 10 جاءت كندا ، التي تحتل مرتبة عالية في التحصيل العلمي، إذ يحصل أكثر من نصف سكانها على الشهاد الجامعية.

والمرتبة 9 احتلتها آيسلندا حيث يبلغ متوسط العمر المتوقع للسكان في هذا البلد 82.7 عاما.

أما المرتبة 8 فاحتلتها آيرلندا ، التي نسبة الجرائم منخفضة فيها جدا ، إذ يبلغ معدل جرائم القتل 1.1 فقط لكل 100.000 شخص، وفقا لأحدث البيانات المتاحة.

وفي المرتبة 7 جاءت هولندا ، حيث ظاهرة عدم المساواة في الدخل في البلد منخفضة نسبيا، وفي هبوط مستمر منذ منتصف التسعينيات.

والمرتبة 6 احتلتها سنغافورة حيث معدل الأعمار في هذا البلد عال جدا حيث يصل إلى 83 عاما.

وفي المرتبة 5 جاءت الدنمارك ، فوفق تصنيف الأمم المتحدة، فإن الدنمارك تأتي في نفس مرتبة سنغافورة، وعند مقارنة متوسط الأجور بين الرجل والمرأة، فان الفجوة تبلغ 7.8 في المئة بالنسبة للموظفين العاملين بدوام كامل، وهي نسبة قليلة مقارنة بباقي البلدان.

والمرتبة 4 جاءت فيها ألمانيا ، حيث أصبحت جميع الجامعات في ألمانيا اعتبارا تشرين الأول/أكتوبر 2014 مجانية للمقيمين والطلاب الدوليين في هذا البلد، وتشير الإحصاءات إلى أن أكثر من 96 في المئة من السكان لديهم على الأقل بعض التعليم الثانوي.

والمرتبة 3 احتلتها سويسرا ، حيث يحتل هذا البلد مرتبة عالية في مجال الصحة، وفي المتوسط يعيش الناس هناك حتى يبلغون 83 عاما، ونسبة تعرضهم للإصابة بأمراض مثل الملاريا وفيروس نقص المناعة البشرية والسل قليلة جدا.

وفي المرتبة 2 جاءت أستراليا ، حيث يشكل التعليم أكثر من 5 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي الوطني في هذا البلد. ووجدت الأمم المتحدة أن معظم الطلاب يذهبون إلى المدرسة لمدة 20 عاما في أستراليا.

أما المرتبة 1 فاحتلتها النرويج ، فللعام الثالث عشر على التوالي، احتلت النرويج المرتبة الأولى في مستوى المعيشة، ومتوسط عمر الفرد، والنظام التعليمي. وبفضل نظام الرعاية الصحية القوي الممول من الدولة، يبلغ متوسط العمر المتوقع 82 عاما.

 

* إصابة 20 شخصًا بهجوم مسلح في مدينة الرمادي

أفاد مصدر مطلع في قيادة شرطة محافظة الأنبار ، الاثنين ، بأن 20 مدنيا اصيبوا ، إثر هجوم برمانة يدوية استهدف منزلا وسط مدينة الرمادي مركز المحافظة ، وذلك في وقت تعيش فيه محافظة الأنبار وضعا أمنيا مترديا ، نتيجة عجز الحكومة عن السيطرة على الأوضاع فيها.

وقال المصدر في تصريح صحفي إن “مسلحا هاجم منزل مدني برمانة يدوية في منطقة الثيلة الشرقية وسط مدينة الرمادي ، ما أدى إلى إصابة 20 مدنيا بجروح مختلفة”.

وأضاف المصدر أن “سيارات اسعاف نقلت المصابين الى المستشفى القريب لتلقي العلاج ، مبينا ان القوات الامنية أغلقت كافة الطرق المؤدية الى مكان الحادث وقامت بحملة دهم وتفتيش واسعة النطاق في المنطقة المذكورة بحثا عن المهاجم الذي لاذ بالفرار الى جهة مجهولة”.

 

* استغلال الإيرانيات في تهريب المخدرات إلى العراق

بعد احتلال العراق انتشرت بشكل غير مسبوق في مختلف المحافظات ، ظاهرة تجارة وتعاطي المخدرات المهربة من إيران عبر المنافذ الحدودية بطرق مختلفة ، في غضون ذلك ، تستغل عصابات تجارة المخدرات والمافيات النساء في إدخال المخدرات إلى المحافظات العراقية، حيث ضبطت هيئة المنافذ الحدودية مسافرتين تحملانَ الجنسية الايرانية وبحوزتهما كمياتٌ من الموادِ المخدرة.

وقالت الهيئة في بيان إنه “بالتعاون مع مكافحة المخدرات وشرطة كمرك منفذِ زرباطية في محافظةِ واسط تمكنا من القبض على مُهرّبتين للموادِ المخدرة تحملان الجنسية الايرانية”.

وأضافت الهيئة أنه “تم اتخاذ الإجراءاتِ القانونية بحقهما واحالتِهما الى القضاء”.

يشار إلى أنه يتم ضبط شحنات من المواد المخدرة أثناء دخولها للعراق عبر الحدود الإيرانية ، الأمر الذي أدى إلى انتشار ظاهرة تجارة وتعاطي المخدرات في البلاد.

 

* مقتل وإصابة 16 شخصا بانفجارين في الموصل

وضع أمني هش تعيشه مدينة الموصل ، ويعاني منه الأهالي كثيرا ، نتيجة عجز الحكومة عن السيطرة على الأوضاع في المدينة عقب انتهاء العمليات العسكرية ، وفي هذا السياق ، أفاد مصدر محلي بمحافظة نينوى ، الإثنين ، بمقتل 5 مدنيين وإصابة 11 آخرين بانفجار عبوتين ناسفتين في أحد أسواق الموصل.

وقال مصدر في الشرطة الاتحادية في تصريح صحفي إن “انفجار عبوتين ناسفتين، وضعتهما عناصر (تنظيم الدولة) في سوق المعاش في الساحل الأيمن من مدينة الموصل اليوم ، أسفر عن قتل خمسة مدنيين وإصابة 11 آخرين بجروح متفاوتة”.

ويقصد سوق المعاش الذي يشهد ازدحاما في الصباح ، الكثير من المزارعين من قضاء سنجار وتلعفر والبعاج ، الذين يقومون ببيع محاصيلهم من الخضار والفواكه إلى الباعة ، الذين يسوقونها إلى مختلف مناطق الموصل.

ومازالت العديد من مناطق الموصل تشهد تفجيرات وهجمات مسلحة ، في ظل حالة الانفلات الأمني التي تعيشها المدينة.

 

* اعتقال مدير عام مصرف الرافدين الأسبق

أغلب المسؤولين الذين تسلموا مناصب في حكومات الاحتلال المتعاقبة ، ثبت أن تورطوا في ملفات فساد كبيرة ، نهبوا من خلالها أموال الشعب العراقي الكادح ، وفي هذا الصدد ، أعلنت هيئة النزاهة ، الاثنين ، عن اعتقال مدير عام مصرف الرافدين الأسبق “ضياء الخيون” في عمان ، مبينة أن المعتقل صادرة بحقه ثلاثة قرارات عن محكمتي الجنح والجنايات بلغ مجموعها 12عاما.

وقالت الهيئة في بيان إن “السلطات الأردنية تمكنت من إلقاء القبض على المُدان الهارب (ضياء حبيب فارس الخيون) المدير العامِّ الأسبق لمصرف الرافدين ، مبينة ان ذلك جاء بعد نجاح جهودها في متابعة ملفات الاسترداد”.

وأضافت الهيئة أن “ذلك جاء بعدما أرسلت الهيئة إلى السطات القضائيَّة الأردنيَّة أربعة ملفات استردادٍ خاصَّةٍ بالمُدان الخيون وأنَّه مطلوبٌ للقضاء العراقيِّ بمقتضى أحكام المواد (340، 331، 341) من قانون العقوبات العراقيِّ ، مشيرة الى ان خيون صادرة بحقِّه ثلاثة قراراتٍ عن محكمتي الجنح والجنايات بلغ مجموعها 12 سنةً”.

يُشارُ إلى أنَّ هيئة النزاهة قد استردت العام الجاري عددٍ من المُدانين المطلوبين للقضاء العراقيِّ ممَّن سبق لهم أن تسلموا مناصب عليا في البلد بعد 2003، كان منهم وزير التجارة الأسبق “فلاح السوداني” والأمين العامّ الأسبق ل‍وزارة الدفاع “زياد طارق القطان”.

 

* اشتباكات بين ميليشيا الحشد ومسلحين في ديالى

تبدو الأوضاع الأمنية في محافظة ديالى متدهورة جدا ، نتيجة عجز الحكومة عن السيطرة على الأوضاع في المحافظة ، ويتعرض المواطنون في ديالى وكذلك القوات المشتركة وميليشيا الحشد لهجمات وتفجيرات بين الحين والآخر ، وفي هذا الإطار ، أفادت مصادر مطلعة في ديالى ، اليوم الاثنين ، عن اندلاع اشتباكات مسلحة بين ميليشيا الحشد الشعبي ومسلحين في شمال شرق المحافظة.

وقال إعلام الحشد الشعبي في بيان إن ”استخبارات اللواء 110 في الحشد الشعبي نصبت كمينا لسيارة تقل عناصر (تنظيم الدولة) عددهم سبعة اشخاص ونصبت لهم عبوة ناسفة وفجرتها اثناء مرورهم في منطقة امام ويس شمال شرق ديالى، ما اسفر عن قتلهم جميعا بينهم قيادي بارز”.

وأضاف البيان أن “استخبارات الحشد أكدت أن العمليات مستمرة حتى القضاء على آخر مسلح في (تنظيم الدولة)”.

وشهدت محافظة ديالى في وقت سابق ، اليوم الاثنين ، مقتل شخص أمام منزله خلال مشاجرة ما بين طرفين تطورت لاستخدام السلاح شمال شرقي المحافظة.

 

* العراق يحتجز 180 سيارة سياحية كويتية في سفوان

عمليات تهريب واسعة ومستمرة ، تقوم بها الجهات المتنفذة والميليشياوية التي تسيطر على المنافذ الحدودية في ظل غياب الرقابة ، وتواطؤ الحكومة مع هذه الجهات ، وفي هذا الصدد ، كشفت هيئة المنافذ الحدودية ، الاثنين ، عن أكبر عملية تهريب لسيارات سياحية كويتية، مشيراً إلى إحالة قائمة تحتوي على 180 سائق سيارة سياحية كويتية إلى القضاء لتورطهم بتهريب سياراتهم السياحية والتصرف بها خلافاً للقانون العراقي.

وقالت الهيئة في بيان إن “منفذ سفوان الحدودي أعلن عن كشف أكبر عملية تهريب لسيارات سياحية كويتية”.

وأضاف البيان أنه “بناءً على ذلك تمت إحالة قائمة تحتوي على 180 سائق سيارة سياحية كويتية من قبل مدير المنفذ إلى القضاء لتورطهم بتهريب سياراتهم السياحية والتصرف بها خلافاً للقانون العراقي بعد انقضاء المدة القانونية المحددة لبقائها داخل الأراضي العراقية ومن الممكن أن تستخدم هذه السيارات في عمليات تهدد أمن واستقرار المواطنين”.

يشار إلى أنه يتم الكشف بين الحين والآخر عن عمليات تهريب مخدرات ومواد غذائية فاسدة ، وغير ذلك من المخالفات ، في المنافذ الحدودية التي تسيطر عليها جهات متنفذة وميليشياوية.

 

* ميليشيا الحشد تداهم عشرات القرى في جزيرة صلاح الدين

ترافق ميليشيا الحشد الشعبي القوات المشتركة في عملياتها العسكرية التي تشنها على مناطق بعينها في البلاد بذريعة ملاحقة المسلحين ، حيث ترتكب هذه الميليشيات وتلك القوات انتهاكات بالجملة ، حولت حياة المواطنين في هذه المناطق إلى جحيم ، وفي هذا السياق ، بدأت ميليشيا الحشد الشعبي ، اليوم الاثنين ، بمداهمة 66 قرية في جزيرة محافظة صلاح الدين.

وذكر بيان لاعلام ميليشيا الحشد أن “اللواء السادس في الحشد الشعبي نفذ عملية كبيرة لتطهير جزيرة صلاح الدين من خلال تفتيش اكثر من 66 قرية للبحث عن المطلوبين والخلايا النائمة من فلول (تنظيم الدولة)”.

وأضاف البيان أن “عملية تطهير الجزيرة جاءت بعد أن أكدت استخبارات اللواء السادس وحسب مصادرها عن وجود خلايا لـ(تنظيم الدولة) تختبئ في عمق الجزيرة والقرى النائية مشيرا الى اعتقال اثنين من المشتبه بهم وتدمير أربعة إنفاق ومضافات لـ(التنظيم) والعثور على عبوات ناسفة وملابس الزي الخاص بـ(التنظيم)”.

وأوضح البيان أن “العملية شاركت فيها كافة صنوف اللواء السادس من هندسة ميدان وقوى صاروخية وتدخل سريع والفوج الرابع والآليات والطبابة”.

 

* تظاهرات حاشدة لمرضى السرطان أمام المنطقة الخضراء

يعاني قطاع الصحة في العراق من نقص الخدمات الطبية والأدوية اللازمة لعلاج المرضى، لا سيما أصحاب الأمراض المزمنة والخطيرة، وفي ضوء ذلك تظاهر العشرات من المصابين بالسرطان أمام المنطقة الخضراء وسط بغداد، اليوم الاثنين، للمطالبة بتوفير العلاج.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “العشرات من المصابين بمرض سرطان الدم خرجوا اليوم في تظاهرة أمام المنطقة الخضراء وسط بغداد، للمطالبة بتوفير العلاج اللازم”.

وأضاف المصدر أن “المتظاهرين هددوا بتنظيم اعتصام مفتوح في حال عدم الاستجابة لمطالبهم”.

يشار إلى أن المستشفيات والمراكز الطبية التخصصية بالمحافظات تواجه نقصاً حاداً في الأدوية، في ظل الإهمال الحكومي لتوفير هذه الأدوية بالرغم من إنفاق الكثير من الأموال على المشاريع الوهمية، فضلا عن هدر المليارات من الدولارات بسبب الفساد وسوء الإدارة، في وقت عزت فيه مديريات الصحة بالمحافظة أزمة أدوية سرطان الدم إلى ضعف التخصيصات المالية.

 

* الكشف عن 574 حالة فساد في وزارة الداخلية

يستشري الفساد بين المسؤولين في العراق وتتواطؤ الحكومة مع هذا الفساد الذي ينعكس على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، وفي هذا السياق أقرت وزارة الداخلية، اليوم الاثنين، بأن مكاتبها في عموم المحافظات باستثناء بغداد تمكنت خلال الفصل الأول من العام الحالي 2018 من كشف 574 حالة فساد ‘داري ومالي في دوائر ومفاصل الوزارة.

وأفادت مديرية تفتيش المحافظات في مفتشية الداخلية في تقرير لها بأن “مكاتبها تمكنت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري 2018 من اكتشاف 514 حالة فساد اداري و60 حالة فساد مالي”.

وأضاف التقرير أن “نتائج حالات الفساد المكتشفة كانت حصيلتها قسم اللجان التفتيشية في المديرية تمكن من اكتشاف 16 حالة فساد إداري و3 حالات فساد مالي، فيما تمكن مكتب تفتيش محافظة البصرة تمكن من اكتشاف 51 حالة فساد إداري و8 حالات فساد مالي”.

وأوضح التقرير أن “مكتب تفتيش محافظة ميسان تمكن من اكتشاف 29 حالة فساد إداري، ومكتب تفتيش محافظة ذي قار تمكن من اكتشاف 34 حالة فساد اداري وحالتي فساد مالي”.

وبين التقرير أن “مكتب تفتيش محافظة المثنى تمكن من اكتشاف 26 حالة فساد إداري، ومكتب تفتيش الديوانية تمكن من اكتشاف 30 حالة فساد إداري و حالتي فساد مالي، إلى ذلك مكتب تفتيش محافظة النجف تمكن من اكتشاف 61 حالة فساد ‘داري و3 حالات فساد مالي”.

وتابع التقرير أن “”مكتب تفتيش محافظة كربلاء تمكن من اكتشاف 47 حالة فساد إداري و16 حالة فساد مالي، مكتب تفتيش محافظة بابل تمكن من اكتشاف 55 حالة فساد إداري و 4 حالات فساد مالي، مكتب تفتيش محافظة واسط تمكن من اكتشاف 32 حالة فساد إداري و حالتي فساد مالي، أما مكتب تفتيش محافظة الأنبار تمكن من اكتشاف 25 حالة فساد إداري و 8 حالات فساد مالي”.

وأكمل التقرير أن “مكتب تفتيش محافظة صلاح الدين تمكن من اكتشاف 30 حالة فساد إداري و5 حالات فساد مالي، مكتب تفتيش محافظة ديالى تمكن من اكتشاف 30 حالة فساد إداري، مكتب تفتيش محافظة كركوك تمكن من اكتشاف 27 حالة فساد إداري و5 حالات فساد مالي، مكتب تفتيش نينوى تمكن من اكتشاف 10 حالات فساد إداري، مكتب تفتيش كردستان تمكن من اكتشاف 11 حالة فساد إداري و حالتي فساد مالي”.

وأردف التقرير أن “مؤشرات الفساد الإداري المكتشفة كانت: 58 حالة استغلال وظيفي، و 26 حالة سوء استخدام للسلطة، و 11 حالة تزوير، و 416 حالة إهمال، و3 حالات ابتزاز”.

في غضون ذلك لفت التقرير إلى أن “مؤشرات الفساد المالي المكتشفة كانت 31 حالة هدر بالمال العام، و16 حالة اختلاس، و8 حالات إخفاء مواد، و 4 حالات سرقة، و حالة رشوة واحدة”.

وأوضح التقرير أن “مفارز ولجان مديرية تفتيش المحافظات نفذت خلال الفصل 95 لجنة تدقيقية و493 لجنة وزيارة تفتيشية”.

 

* الميليشيات تهدد مواطني شمال الموصل وتجبرهم على انتخاب أحزاب معينة

تسيطر ميليشيات الحشد الشعبي على الأوضاع في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، وتسعى من خلال ذلك التواجد إلى إجبار الأهالي على انتخاب جهات معينة في ظل غياب القانون والنزاهة عن تلك الانتخابات وتعرض الاهل والأقارب لاعتداءات من جانب ميليشيا الحكومة، وفي هذا السياق أشارت وثيقة تم العثور عليها إلى منع من توزيع ملصاقت ودعاية انتخابية في قضاء تكليف التابع لمحافظة نينوى.

وتشير الوثيقة التابعة لتحالف تمدن إلى أن “تهديدات كثيرة طالت العرب والتركمان بسبب عدم إشراك اليهود، في حال عدم التصويت لمرشحي الجهة السياسية التي ينتمي اليها حشد بابليون.

* دعم إيراني علني للمالكي والعامري في الانتخابات البرلمانية

بعد انطلاق الحملة الدعائية للانتخابات البرلمانية في العراق المقرر إجراؤها في 12 أيار / مايو المقبل، تسعى إيران لضمان جهات سياسية موالية لها على رأس الحكومة و التقريب بين التحالفات التي انشقت عن التحالف الوطني الموالي لها، وتركز طهران في دعمها على كلا من رئيس ائتلاف دولة القانون “نوري المالكي”، ورئيس تحالف الفتح “هادي العامري”، بينما لا يبدو رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي”، ضمن الخيارات الأولى لإيران في الانتخابات المقبلة.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “رئيس الحكومة، “حيدر العبادي”، وتحالفه “النصر”، ليسا من ضمن الدائرة التي تسعى طهران لدعمها، بل على العكس تماماً، فالتحركات الإيرانية تتم بمعزل تام، ومن دون تواصل مع العبادي، الذي ترى طهران أنه يميل إلى الغرب والمحيط العربي، الأمر الذي جعل من انقسام التحالف الوطني في هذه الانتخابات أمراً حتمياً”.

وقال مسؤول سياسي في تصريح صحفي إن ” السفير الإيراني لدى العراق، “إيرج مسجدي”، بدأ الأسبوع الماضي، جولة من اللقاءات والاجتماعات مع عدد من قادة تحالف الكتل السياسية المنشقة عن التحالف الوطني”، مبيناً أنّ “مسجدي التقى أولاً مع رئيس ائتلاف دولة القانون، “نوري المالكي”، وعقد معه اجتماعاً لعدّة ساعات، بحث خلاله موضوع الانتخابات المقبلة، وإمكانية توحيد بعض الجهات لتشكيل تحالف جديد يكون بديلاً للتحالف الوطني، ليعمل على تشكيل الحكومة المقبلة”.

وأضاف المسؤول أنّ “المالكي، الذي يسعى للحصول على دعم الجانب الإيراني للوصول إلى سدّة الحكم، لم يحصل من مسجدي على وعود حتى الآن”، موضحاً أنّ “مسجدي وعد المالكي بالدعم لتشكيل تحالف واسع يشمل أغلب التحالفات المنشقة عن التحالف الوطني، لكنه لم يبحث موضوع رئاسة الحكومة المقبلة معه”، مبيناً أنّ “الجانبين (المالكي ومسجدي) يسعيان في الوقت ذاته لإبعاد العبادي وعزله تماماً عن هذا التحالف، على اعتبار أنه لم يتقرب من إيران في هذه الفترة، على العكس مما فعله تجاه الغرب والمحيط العربي”.

وأوضح المسؤول أنّ “مسجدي عاد ليلتقي زعيم تيار الحكمة، “عمّار الحكيم”، وبحث معه أيضاً تشكيل تحالف واسع يكون على عاتقه تشكيل الحكومة المقبلة”، مبيناً أنّ “الحكيم لم يختلف مع مسجدي في وجهات النظر، وأنّ الجانبين اتفقا على تذليل الصعاب لتشكيل تحالف واسع”.

وأكد المصدر أنّ “لقاءات مسجدي مع قادة تحالف الفتح (الحشد الشعبي)، خصوصاً “هادي العامري” و”فالح الفياض”، لم تنقطع طوال الفترة السابقة”، مبيناً أنّ “مسجدي سيجري، خلال الأسبوع الحالي، عدة لقاءات مع عدد من الائتلافات التي انقسمت عن التحالف الوطني الحاكم في العراق”.

وتابع المسؤول أنه “لا يوجد على جدول لقاءات العبادي أي لقاء قريب مع مسجدي أو أي مسؤول إيراني آخر”، مبيناً أنّ “ملامح الدعم الإيراني بدت واضحة للجميع، بينما لا يوجد تقارب أو دعم للعبادي، لكنها لم تستقر بعد على دعم شخص معين من قادة التحالفات الأخرى، ليكون رئيساً للحكومة المقبلة”.

وأشار المصدر إلى أنّ “التنافس محتدم بين المالكي والعامري على رئاسة الحكومة، ولم يقدم أي منهما أي تنازل للآخر، وهما متمسكان بالوصول إليها”، مؤكداً أنّ “إيران أكثر دعماً للعامري في هذه الانتخابات، وتدفع به للوصول إلى رئاسة الحكومة”.

وقال القيادي في تحالف “الفتح”، “إبراهيم بحر العلوم”، في تصريح صحافي، إنّ “تحالفاتنا الانتخابية ستعتمد على طبيعة المرحلة المقبلة، والنتائج التي ستعلن عن الانتخابات”، مبيناً أنّ تحالفه “سينظر بعين المصلحة الوطنية لتحالفاته المستقبلية”.

وأضاف بحر العلوم أنه “من مبادئ تحالف الفتح الأساسية الانفتاح على كافة الأحزاب التي تعمل وفقاً للدستور “، مشيراً إلى أنّ “الفتح هو اليوم كتلة تضم جميع مكونات الشعب ، وتخوض الانتخابات في كافة المحافظات، باستثناء إقليم كردستان”.

ويؤكد مراقبون أنّ “الدعم الإيراني في هذه الدورة الانتخابية، أقل تأثيراً من الدورات السابقة، الأمر الذي دفع العبادي إلى أن يبتعد عنه إيران متجهاً نحو الجانب الغربي والمحيط العربي”.

وقال الخبير السياسي، “عبد الستار الشمري” في تصريح صحفي ، إنّ “الانقسام بين كتل التحالف الوطني واضح في هذه الدورة، والتأثير الإيراني في هذه الدورة أقل منه في الدورات السابقة، لكن، في الوقت ذاته، فإن إيران تملك القدرة على جمع مكونات التحالف”، مبيناً أنّها “وإن لم تحدد شخصية رئيس الحكومة حتى الآن، لكنها تنتظر نتائج الانتخابات لتتحرك وفقاً لمعطياتها”.

وأكد الشمري أنّه “من الواضح جداً أنّ إيران تدعم زعيم مليشيا بدر، “هادي العامري”، لمنصب رئيس الحكومة، لكنها لن تعلن ذلك حتى تظهر نتائج الانتخابات”، مشيراً إلى أنّ “التحالف الشيعي في هذه الدورة ليس كما في الدورات السابقة، إذ إنّ انقسام العبادي وذهابه بخط مغاير للخط الإيراني أضعف التحالف الشيعي”.

* المالية النيابية تقر بفشل الحكومات المتعاقبة بمحاربة الفساد

فشلت الحكومات التي تعاقبت بعد الاحتلال الأمريكي للعراق في القضاء على الفساد، بسبب تواطؤها معه ومشاركة المسؤولين فيه، وفي هذا السياق اقر عضو اللجنة المالية بالبرلمان “رحيم الدراجي”، اليوم الاثنين، بأن الحكومات بعد عام 2003 فشلت بمحاربة الفساد لأنها جزء منه.

وقال الدراجي في تصريح صحفي إن “الحكومات المتعاقبة بعد عام 2003 وحتى اليوم فشلت كلها في محاربة الفساد لأنها جزء من آلية الفساد”.

وأضاف الدراجي أن “الحديث عن الفساد كثيرا ما يأخذ بعدا إعلاميا فقط دون تحقيق خطوات جدية في هذا المجال”.

وبين الدراجي أن “إهدار أكثر من 328 مليار دولار خلال السنوات الخمسة عشر الماضية فضلا عن عقود وهمية بالآلاف لم يتحقق منها شيء”.

* إجراءات عسكرية مشددة في مدينة السماوة

تشهد مدينة السماوة مركز محافظة المثنى، اليوم الاثنين،، إجراءات عسكرية مشددة استدعت قطع بعض الشوارع الرئيسية في المدينة، ونشر قوات اتحادية على الطريق الرابط بين مركز المحافظة ومنطقة معامل الاسمنت، وذلك استعدادا لزيارة رئيس الوزراء “حيدر العبادي” للمحافظة، وتأتي تلك الإجراءات برغم فشل القوات المشتركة في السيطرة على حالة الانفلات الأمني وتخوفهم من الخروقات المتكررة.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “الشرطة بالمثنى دخلت حالة الإنذار القصوى منذ ليلة أمس مع نشر فرق مكافحة المتفجرات وتشديد إجراءات التفتيش في السيطرات الخارجية”.

وأضاف المصدر أنه “تم نشر قوات اتحادية على الطريق المؤدي لمعمل اسمنت سامان المزمع افتتاحه هذا اليوم”.

وتأتي تلك الإجراءات في وقت يتسبب فيه الانفلات الأمني في سقوط مزيد من الضحايا من المدنيين دون أن تبذل الحكومة المزيد من الجهود للقضاء على هذه الظاهرة.

* قصف مروحي يستهدف مناطق غرب الأنبار

قصفت مروحيات الجيش الحكومي، اليوم الاثنين، مناطق في أطراف قضاء عنة غرب محافظة الأنبار من دون معرفة المزيد من التفاصيل حول حجم الخسائر التي سببها ذلك القصف.

وقال مصدر إن “مروحيات الجيش الحكومي استهدفت، في منتصف الليلة الماضية، مناطق على أطراف قضاء عنة غرب المحافظة، بقصف صاروخي”.

وأضاف المصدر أن “الضربات شعر بها أهالي القضاء، وتسببت بهلع كبير للمواطنين، من دون معرفة النقاط المستهدفة ولا الخسائر”.

هذا ولا تزال الطائرات الحربية التابعة للقوات المشتركة تشن من وقت لآخر هجمات على مناطق غرب محافظة الأنبار الأمر الذي يتسبب في سقوط ضحايا برغم الإعلان عن انتهاء العمليات العسكرية في تلك المناطق.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة