الصالحي: المخابرات والأمن الوطني تحققا من وجود عمليات قرصنة لاصوات الناخبين               تحالف القرار يطالب بالغاء اصوات الخارج والنازحين               البولاني يتهم ميليشياالعصائب بتزوير الانتخابات               مشاة البحرية الأمريكية تتسلم أغلى مروحية في العالم               كولوبكوف: روسيا أوفت بجميع التزاماتها للفيفا بخصوص كأس العالم               يلدريم: اضطراب سعر الليرة ناجم عن تلاعب نعلم مصدره               ثلاث قوائم انتخابية في الانبار تطالب المفوضية بتسليمها نتائج الخارج والنازحين               لقاء الأستاذ صلاح المختار على قناة المستقلة - تقديم الاعلامي عباس الجنابي - 25/5/2018              

ما الذي يجري وما هو المطلوب؟

مقالات وآراء
الأربعاء, 18 نيسان 2018

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

ما الذي يجري وما هو المطلوب؟

 

صلاح المختار

عندما احتلت اسرائيل الشرقية الفاو في جنوب العراق اثناء الحرب الاستعمارية التي شنها خميني على العراق كانت الخطة الايرانية والامريكية والصهيونية هي جعل الفاو منطقة قتل للعراق، او بتعبير اخر ثقب اسود يقضم ويمتص كل طاقات العراق فيجبر على الاستسلام لخميني ويفرّس العراق، فالاصل في غزو الفاو كان استنزاف العراق وتدمير قواه البشرية والمادية لكسب حرب استعمار العراق، ولكن القيادة الوطنية بفضل وعيها الستراتيجي العالي والعميق عرفت الخطة الايرانية فقررت تطويق ثغرة الفاو وتجنب جعلها معركة الحسم النهائي وركزت قواها على حماية كل العراق من شماله الى جنوبه وتدمير الثغرات التي تتحقق وجر جيوش الفرس الى مقاتل نوعية تجرد نظام خميني تدريجيا من مصادر الاستمرارية في الحرب وايصاله لنفس الحالة التي اراد ايصال العراق اليها وهي انعدام القدرة على الصمود، وعندما حقق العراق هذه النتيجة تم سد ثغرة الفاو بزمن قياسي مذهل وضع فصل الختام في حرب خططت لها امريكا والصهيونية وانتصر العراق بعد ان تجنب مناطق القتل. بعدم الانجرار لاعتبار حسم معركة الفاو فورا هي الواجب الرئيس والتركيز على حماية كل العراق واعتبار ذلك الضمانة الاساسية لاستعادة الفاو نجحت القيادة الوطنية العراق في اسقاط المخطط الايراني والدولي لاحتلال العراق والانطلاق لاحتلال كل الوطن العربي. والان هناك من يريد جعلنا ننظر الى الاستفتاء على انه معركتنا الاساسية التي تتطلب التضحية بكل شيء وهذا خطأ فادح من الناحية الستراتيجية لان المطلوب الان من وجهة نظر المصلحة الوطنية العراقية هو حماية كل العراق باسقاط مخطط تفريسه والذي وصل مراحل بالغة الخطورة بتهجير اكثر من خمسة ملايين عربي عراقي سني وشيعي واستيراد ما بين اربعة وخمسة ملايين فارسي وغير عراقي ومنح اغلبهم الجنسية العراقية وعملية التهجير مستمرة في كافة انحاء العراق.

 

الثلاثاء 2 شعبان 1439 / 17 نيسان 2018

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة