الجيش الأمريكي:مليشيات الحشد والمالكي دمار العراق وإيران هي القرار               النجيفي:رئيس البرلمان الحالي” لا أحد يستمع له”               نائب:رواتب الرئاسات الثلاث جريمة اقتصادية               ظاهرة إغتصاب المعاني               الحربُ الأمريكية – الإيرانية في العراق               أغرب مواقف الحُكّام العراقيين               استجداء وزارة التربية.. (التبرعات المدرسية) وتسريب اسئلة الامتحانات انموذجا               عقارات الدولة والمواطنين في بغداد تحت فوهات البنادق الحزبية والمليشياوية              

الخالصي يدعو المرجعيات والتكتلات التي قاطعت الانتخابات إلى مؤتمر وطني شامل

أخبار عراقية
الأحد, 13 أيار 2019

السومرية نيوز/ بغداد 
شدد المرجع الديني جواد الخالصي، الاحد، على ضرورة العمل لتشكيل حكومة "إنقاذ وطني" تدير البلد لفترة مؤقتة، مثمنا موقف "المقاطعين للإنتخابات"، فيما دعا جميع المرجعيات الدينية والتكتلات والمنظمات والجبهات التي قاطعت الانتخابات إلى مؤتمر وطني شامل لرسم ملامح الفترة المقبلة.

وقال الخالصي في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إنه "بعد استجابة الجماهير العراقية الواعية الغيورة لنداء المرجع الخالصي والمراجع العاملين وقادة الحركة الوطنية، لمقاطعة الانتخابات البرلمانية الحالية، يتبين للجميع أن الطبقة الحاكمة في العراق هي غير مرغوب فيها من قبل هذا الشعب المظلوم طوال هذه السنوات الماضية المؤلمة".


وشدد الخالصي على ضرورة "العمل لتشكيل حكومة إنقاذ وطني تدير البلد لفترة مؤقتة، وتهيء لإنتخابات حرة شرعية ووطنية نزيهة، وتغيير جذري كامل لأصل العملية السياسية التي كانت تحكم بالمحاصصة الطائفية، وإبدالها بحكومة شرعية وطنية عادلة يعيش فيها الجميع بكرامة وبلا تمييز".

وثمن الخالصي "الموقف الوطني الشجاع لجماهير العراق بكافة اطيافه لهذا الوعي الكبير الواضح"، داعيا جميع "المرجعيات الدينية والتكتلات والمنظمات والجبهات التي قاطعت الانتخابات إلى مؤتمر وطني شامل يُرسم فيه ملامح الفترة القادمة". 
وكان الخاصي قد دعا باستمرار خلال خطب صلاة الجمعة في الاسابيع التي سبقت موعد الانتخابات الى مقطاعتها. 

وطالب ائتلاف "الوطنية"
بزعامة اياد علاوي، في وقت سابق اليوم الاحد، بالغاء نتائج الانتخابات واعادة اجراءها في وقت لاحق حتى توفير "الظروف الملائمة"، فيما دعا الى الإبقاء على الحكومة الحالية لتصريف الاعمال.
وأفادت وكالة "رويترز" للأنباء، في وقت سابق اليوم الاحد، بأن ائتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي تتصدر النتائج الاولية للإنتخابات تليها قائمة سائرون بزعامة مقتدى الصدر. 

من جهتها قالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، إنه من المتوقع إعلان نتائج الانتخابات التشريعية في غضون يومين، بعد صويت شهد أدنى مشاركة منذ 13 عاما.

وكان نحو 11 مليون عراقي من أصل 24 مليونا يحق لهم الانتخاب أدلوا بأصواتهم، امس السبت، لاختيار ممثليهم بالبرلمان، في أول انتخابات تشهدها البلاد بعد هزيمة تنظيم داعش، وشهدت أدنى نسبة إقبال.

وذكرت المفوضية، أن نسبة الإقبال بلغت 44 بالمئة، في حين كانت نسبة الإقبال لا تقل عن 60 بالمئة في الانتخابات التي جرت منذ 2005.

وخاض أكثر من 7 آلاف مرشح في 18 محافظة الانتخابات هذا العام من أجل الفوز بمقاعد في البرلمان الذي يضم 329 مقعدا.

 
 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة