اختراق علمي.. "إحياء" أدمغة خنازير بعد موتها بساعات               المعارضة السودانية تطالب المجلس العسكري بتشكيل مجلس رئاسي مختلط وحكومة مدنية وبرلمان               نائب: الحشد الشعبي في الموصل عبارة عن مجموعة من عصابات الإجرام والسرقات               المليادير الصبي “علي هادي العامري” وراء صفقة شراء السيارات الفاسدة للداخلية               لهذا ظلت قيادة الرفيق القائد شيخ المجاهدين عزة إبراهيم ضرورة تاريخية من وحي خطابه التاريخي بمناسبة الذكرى 72 لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي               المناضل ( عزة إبراهيم ) بين العقيدة والمبادئ والأهداف ورسائله المبدئية في ذكرى مولد البعث ( ٧٢ ) ( الحلقة ٢ )               نواب من أصول إيرانية: العراق يلغى والحشد لن يلغى               المناضل ( عزة إبراهيم ) بين العقيدة والمبادئ والأهداف ورسائله المبدئية في ذكرى مولد البعث ( ٧٢ ) ( الحلقة - ١ )              

دراسة تحذر من خطر "أطباق" المطارات الأمنية!

طب وصحة
الأحد, 9 أيلول 2019

وجدت دراسة حديثة أن أطباق البلاستيك المستخدمة في منصات أمن المطارات، تحوي فيروسات أكثر من المراحيض العامة.

واستندت الدراسة إلى 90 عينة سطحية و4 عينات هواء تم جمعها في مطار هلسنكي-فانتا، على مدار 3 أسابيع خلال عام 2016.

وجمعت العينات أسبوعيا خلال 3 فترات مختلفة من اليوم، ومن نقاط مختلفة على طول رحلة الركاب، بما في ذلك السلالم المتحركة والأزرار ومقابض العربات والألعاب في منطقة لعب الأطفال.

ومن بين العينات التي تم اختبارها، وُجد أن أطباق الأمان تشكل أكبر خطر محتمل للتلوث الفيروسي. وشملت الفيروسات التنفسية التي تم اكتشافها، إنفلونزا A وdeno وrhino وhuman corona OC43.

وبالمقارنة، لم ترصد أي فيروسات تنفسية في 42 عينة مأخوذة من 3 مناطق في المراحيض العامة للمطار.

وتقول الدراسة، نظرا لأن الأطباق تُستخدم من قبل جميع الركاب تقريبا، فإنها تشكل خطرا حقيقيا لانتشار الفيروسات على المستوى الدولي.

وعموما، تم اكتشاف فيروس تنفسي واحد على الأقل في 9 عينات سطحية، أي ما يعادل 10% في المجموع.

وأوضح الباحثون أنه يمكن تقليل هذا الخطر من خلال تقديم خدمة تعقيم الأيدي، قبل وبعد الفحص الأمني، وزيادة وتيرة تطهير الأطباق المستخدمة.

وخلصت الدراسة إلى أن هذه النتائج تؤكد الحاجة إلى التحقيق في دور محاور حركة المرور المختلفة، في نقل الفيروسات التنفسية.

وتجدر الإشارة إلى أن ارتفاع معدل السفر الجوي زاد من احتمال انتشار الأمراض المعدية بسرعة بين الدول والقارات، بما في ذلك الانتشار السريع لمرض الالتهاب الرئوي الحاد، من هونغ كونغ إلى العديد من البلدان، خلال فترة زمنية قصيرة في 2003.

المصدر: إنديبندنت

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة