حرب:صرف الحلبوسي 3 ملايين دينار شهريا لكل نائب “فساد كبير”               علاوي:انتقائية “اجتثاث البعث” ستمزق وحدة المجتمع العراقي               مصدر:سحب ملايين الدولارات من البنك المركزي العراقي بطرق “مزورة”!               ماذا خلّف الجّعفرّي المنافق في وزارة الخارجية من أثر؟               الزوبعي:الحلبوسي سيعود إلى مقعده السابق في مجلس النواب               بالوثيقة..الحلبوسي يمنح 3 ملايين دينار شهريا لكل نائب على آهات الجياع والفقراء والعجز المالي للدولة!               مصدر نيابي:متهم بالفساد يترأس لجنة النزاهة البرلمانية!               أردوغان: لا لتقسيمات سايكس بيكو جديدة في المنطقة              

الديموقراطيون يتجهون لانتزاع أكثرية الكونغرس من الجمهوريين

أخبار عربية وعالمية
الجمعة, 14 أيلول 2018

 

أبوظبي - سكاي نيوز عربية
يتجه الحزب الديمقراطي لانتزاع الأكثرية في الكونغرس الأميركي من الجمهوريين، وفقا لاستطلاعات للرأي، خلال الانتخابات التشريعية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، كما سجل تراجع في شعبية الرئيس دونالد ترامب.
واتسعت الفجوة لصالح الديموقراطيين بين تموز/يوليو وأيلول/سبتمبر، بحسب استطلاع للرأي أجرته الإذاعة الرسمية الأميركية "ان بي ار" ومعهد "ماريست بول".
وأعلن نصف الناخبين المشاركين في هذا الاستطلاع (50%) عزمهم على التصويت للديموقراطيين في الكونغرس، مقابل 38% فقط للجمهوريين خلال الانتخابات البرلمانية التي ستُجرى في تشرين الثاني/نوفمبر، مقارنة بـ47% للديموقراطيين و40% للجمهوريين في تموز/يوليو.
وشمل الاستطلاع 949 مقابلة أجريت بين 5 و9 أيلول/سبتمبر 2018، وركز على نوايا التصويت العامة وليس على كل عملية انتخابية ستُجرى في الكونغرس في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر.
وستكون مقاعد مجلس النواب ال435، وثلث مقاعد مجلس الشيوخ (35 مقعدا) على المحك، إضافة إلى مناصب الحكام في 36 ولاية.
ويزداد الضغط على الجمهوريين بسبب استمرار انخفاض شعبية الرئيس الأميركي بحيث بلغت نسبتها الأدنى في أيلول/سبتمبر مع 36% مقابل 42% في آب/أغسطس، بحسب استطلاع للرأي أجرته شبكة "سي ان ان" ونشرته الإثنين

أبوظبي - سكاي نيوز عربية...يتجه الحزب الديمقراطي لانتزاع الأكثرية في الكونغرس الأميركي من الجمهوريين، وفقا لاستطلاعات للرأي، خلال الانتخابات التشريعية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، كما سجل تراجع في شعبية الرئيس دونالد ترامب.واتسعت الفجوة لصالح الديموقراطيين بين تموز/يوليو وأيلول/سبتمبر، بحسب استطلاع للرأي أجرته الإذاعة الرسمية الأميركية "ان بي ار" ومعهد "ماريست بول".
وأعلن نصف الناخبين المشاركين في هذا الاستطلاع (50%) عزمهم على التصويت للديموقراطيين في الكونغرس، مقابل 38% فقط للجمهوريين خلال الانتخابات البرلمانية التي ستُجرى في تشرين الثاني/نوفمبر، مقارنة بـ47% للديموقراطيين و40% للجمهوريين في تموز/يوليو.
وشمل الاستطلاع 949 مقابلة أجريت بين 5 و9 أيلول/سبتمبر 2018، وركز على نوايا التصويت العامة وليس على كل عملية انتخابية ستُجرى في الكونغرس في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر.
وستكون مقاعد مجلس النواب ال435، وثلث مقاعد مجلس الشيوخ (35 مقعدا) على المحك، إضافة إلى مناصب الحكام في 36 ولاية.
ويزداد الضغط على الجمهوريين بسبب استمرار انخفاض شعبية الرئيس الأميركي بحيث بلغت نسبتها الأدنى في أيلول/سبتمبر مع 36% مقابل 42% في آب/أغسطس، بحسب استطلاع للرأي أجرته شبكة "سي ان ان" ونشرته الإثنين

 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة