علاوي:لن يستقر العراق وحيتان الفساد من تصنع القرار               المالكي:لو ألعب لو أخربط الملعب..أنا النائب الشيعي الوحيد لبرهم صالح!!               ما هكذا تورد الأبل يا صبحي حديدي.. لقد أحترقت أوراق الأخوان               ريفر يحرز لقب كأس ليبرتادوريس               "لا أستطيع التنفس"..كانت آخر كلمات خاشقجي               نائب: 50 مليون دينار الراتب التقاعدي الشهري لرئيس الجمهورية جريمة أخلاقية وسرقة للمال العام               الغريري:المليشيات حولت ناحية جرف الصخر إلى سجون سرية               تيار الحكمة: تأجيل التصويت على أربع وزارات إلى العام المقبل              

دراسة تكشف علاقة نوع الطعام بخطر الإصابة بالسرطان!

طب وصحة
السبت, 22 أيلول 2018

خلصت دراسة هامة إلى أن تناول الأطعمة الصحية وتجنب المواد ذات السعرات الحرارية العالية يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

وذكرت التقارير البحثية أن الغذاء الغني بالملح والسكر والدهون، أدى إلى ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان بنسبة 11%، مقارنة بأولئك الذين يتناولون وجبات صحية، وفقا لدراسة شملت حوالي نصف مليون بالغ.

واستخدمت الدراسة نظام الغذاء الرائد في بريطانيا "الضوء المروري"، الذي يجعل من السهل على المستهلكين معرفة ما إذا كانت الأطعمة صحية أم لا.

وشملت أنواع الأطعمة غير الصحية، الكعك والبسكويت والحلويات واللازانيا وكاتشب الطماطم واللحوم الحمراء والجاهزة.

ووجدت النتائج أن الأشخاص الذين تناولوا الطعام الصحي، كانت لديهم فرصة أقل للإصابة بالسرطان، في حين أن أولئك الذين تناولوا الغذاء عالي الدهون والسكر والملح، لديهم "خطر أعلى للإصابة بالمرض القاتل".

كما وجد الباحثون أن معدلات الإصابة بسرطان القولون والجهاز الهضمي العلوي والمعدة، كانت أعلى نسبيا. ويعد الرجال أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة، في حين كانت النساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي والكبد.

وقالت الباحثة ميلاني ديساساو، من المعهد الوطني الفرنسي للأبحاث الطبية والصحية (INSERM)، إن النتائج أظهرت أن نظام "الضوء المروري" كان "ذا صلة" بالصحة العامة لمساعدة المستهلكين على اتخاذ خيارات غذائية أكثر صحة لمنع السرطان وغيره من الأمراض.

وحلل الباحثون الخيارات الغذائية التي تم الإبلاغ عنها ذاتيا، والتي تضم 471 ألفا و496 شخصا بالغا، بما في ذلك أكثر من 74 ألفا من المملكة المتحدة في أكسفورد وكامبريدج.

وقال الباحثون إن المشاركين في كامبريدج، وكذلك في فرنسا وألمانيا، كانوا أكثر عرضة لاتخاذ خيارات سيئة من الطعام. في حين أن أولئك الذين كانوا في أكسفورد، والذين ضموا أعدادا أكبر من النباتيين، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعيشون في اليونان وإيطاليا وإسبانيا والنرويج، كانوا أكثر اهتماما بالصحة.

وأوضحت الدراسة المنشورة في مجلة PLOS الطبية، أنه في هذه المجموعة الأوروبية الكبيرة متعددة الجنسيات، أدى استهلاك منتجات غذائية ذات جودة غذائية أقل، إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام.

المصدر: ديلي ميل

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة