النجيفي:من المعيب ترشيح “أبو مازن” لوزارة الدفاع               سيناتور أمريكية: ما الثمن الذي تلقاه ترامب ليصبح بوقا للسعودية؟               أفضل مشروب للوقاية من مرض السكري               ابتكار دراجة هوائية ذاتية القيادة (فيديو)               "السبع الكبرى" تطالب بمعاقبة كل من يثبت تورطه في اختفاء خاشقجي               العبادي ينتقد قرار القضاء الإداري ويرفض عودة الفياض لمناصبه               أما كفى ظلماً بحق منتسبي الجيش السابق؟               مصدر برلماني:رئاسة البرلمان تلغي بث الجلسات النيابية خلافا للشفافية              

صفقة سرية لتعيين قائمقام الشطرة بذي قار

أخبار عراقية
الإثنين, 24 أيلول 2018

 

أقر مصدر في مجلس قضاء الشطرة الواقع شمالي محافظة ذي قار ، صباح اليوم الأحد، بأن مجلس القضاء يستعد لإبرام صفقة مربحة وسرية لتعيين أحد أعضاء المجلس بمنصب قائممقام للقضاء المذكور ، خلفا للقائممقام السابق “عبدالامير الدبي” الذي فاز بعضوية مجلس النواب الجديد في بغداد عن المحافظة ، مايؤكد النهج المتبع من قبل ساسة العراق في ادارة شؤون البلاد من خلال الصفقات الفاسدة والمشبوهة ، تكريسا لسياسية الفساد المالي والاداري المستشري في مؤسسات البلاد منذ احتلاله قبل أكثر من 15 عاما .
 
 وذكر المصدر الذي رفض الكشف عن أسمه، في تصريح صحفي ، أن “مجلس قضاء الشطرة يعمل منذ أسابيع على تنصيب وتعيين احد اعضائه بمنصب القائممقام، رغم إعلانه لابناء المدينة التقدم للترشيح، والذي إتضح ان هناك طبخ على نار هادئ من أجل نفوذ اعضائه”.
 
 وأكد ، على أن “الصفقة السرية التي يقودها عدد من أعضاء المجلس، لتنصيب احدهم، والتي تجري خلف الكواليس، ستتضمن بعض الإمتيازات والاستثمارات الخاصة لاعضاء المجلس مقابل تعيين احد اعضائه”.
 
 ورفض المصدر خلال تصريحه ، “ذكر الشخصية التي سيرشحها مجلس قضاء الشطرة، رغم إعلانه على التقديم للترشح لمنصب القائممقام، والتي اعتقد الناس أن الامور تجري بسلاسة وديمقراطية، ولكن الصفقات كانت هي المهيمنة على الموقف، خاصة وان المرشح ليس لديه أي سجل نظيف في عمله الإداري”.
الاحد ١٣ محرم ١٤٤٠هـ - الموافق ٢٣ / أيلول / ٢٠١٨ م

بسم الله الرحمن الرحيم

  صفقة سرية لتعيين قائمقام الشطرة بذي قار

أقر مصدر في مجلس قضاء الشطرة الواقع شمالي محافظة ذي قار ، صباح اليوم الأحد، بأن مجلس القضاء يستعد لإبرام صفقة مربحة وسرية لتعيين أحد أعضاء المجلس بمنصب قائممقام للقضاء المذكور ، خلفا للقائممقام السابق “عبدالامير الدبي” الذي فاز بعضوية مجلس النواب الجديد في بغداد عن المحافظة ، مايؤكد النهج المتبع من قبل ساسة العراق في ادارة شؤون البلاد من خلال الصفقات الفاسدة والمشبوهة ، تكريسا لسياسية الفساد المالي والاداري المستشري في مؤسسات البلاد منذ احتلاله قبل أكثر من 15 عاما .  وذكر المصدر الذي رفض الكشف عن أسمه، في تصريح صحفي ، أن “مجلس قضاء الشطرة يعمل منذ أسابيع على تنصيب وتعيين احد اعضائه بمنصب القائممقام، رغم إعلانه لابناء المدينة التقدم للترشيح، والذي إتضح ان هناك طبخ على نار هادئ من أجل نفوذ اعضائه”.  وأكد ، على أن “الصفقة السرية التي يقودها عدد من أعضاء المجلس، لتنصيب احدهم، والتي تجري خلف الكواليس، ستتضمن بعض الإمتيازات والاستثمارات الخاصة لاعضاء المجلس مقابل تعيين احد اعضائه”.  ورفض المصدر خلال تصريحه ، “ذكر الشخصية التي سيرشحها مجلس قضاء الشطرة، رغم إعلانه على التقديم للترشح لمنصب القائممقام، والتي اعتقد الناس أن الامور تجري بسلاسة وديمقراطية، ولكن الصفقات كانت هي المهيمنة على الموقف، خاصة وان المرشح ليس لديه أي سجل نظيف في عمله الإداري”.

الاحد ١٣ محرم ١٤٤٠هـ - الموافق ٢٣ / أيلول / ٢٠١٨ م

 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة