ناطق مخول: لا مكان في الحزب لمن يتطاول على عائلة الرئيس الشهيد وقيادة الحزب               اللويزي:مسعود بارزاني وراء أزمة سنجار وعبد المهدي غير قادر على حماية سيادة العراق               يامن تبحثون عن الدولة السرية التي تتحكم بمصير العراق وجاءت بعادل عبد المهدي رئيسا للوزراء               نائب:الحشد الشعبي من دعم الـpkk بالأسلحة وعبد المهدي محرج أمام الشعب بسبب ذلك!               شاهد.. سجدة لاعب تكريما لضحايا نيوزيلندا تشعل مواقع التواصل الاجتماعي               أفادت وكالة "نوفوستي" الروسية بأن جمهورية الصين الشعبية أنشأت أول مركز لترميم سور الصين العظيم.               طبيب يخصب 48 امرأة ويفلت من العقاب! (صورة)               علماء روسيا يبتكرون كلى صناعية محمولة              

مواد البطاقة التموينية لا تصلح للاستهلاك البشري في الشرقاط

أخبار عراقية
الثلاثاء, 23 تشرين الأول 2019

 

في ظاهرة ليست بالغريبة أو البعيدة عن وزارة التجارة في العراق ، نظرا لتكرر هذه المواقف كثيرا ، كشف أهالي مناطق قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين، اليوم الاحد ، عن أستلامهم مواد أقل ما يقال بانها تصلح “علفاً للحيوانات” ، و ذلك ضمن مفردات البطاقة التموينية، محملين بذلك وزارة التجارة والحكومة المنتهية ولايتها مسؤولية حجم الاساءة التي تعرضوا لها، معتبرين ما يجرى هو أهانة واضحة لهم.
 
 وكشفت مصادر صحفية مطلعة بتصريح لها أنه ” بحسب السكان فان وكلاء البطاقة التموينية قاموا بتوزيع نوعية رديئة لا تصلح للاستخدام البشري من مادة الطحين في مناطق الساحل الايسر لقضاء الشرقاط للشهر الثاني على التوالي ضمن حصة تشرين الاول الحالي “.
 
 وأضافت أن ” السكان حملو مركز توزيع الشرقاط والشركة العامة لتجارة المواد التموينية فرع صلاح الدين ووزارة التجارة والحكومة ، مسؤولية ذلك ، وحمل اخرون مطحنة ( الحميدية ) في كركوك المسؤولية تجاه القضية “.
 
 وبينت أن ” الكثير من السكان رفضوا تسلم حصة هذا الشهر ليقدم اخرون حصتهم من الطحين كعلف لحيواناتهم نتيجة عدم قدرتهم على استخدامها في غذائهم “.
الاثنين ١٢ صفر ١٤٤٠هـ - الموافق ٢٢ / تشرين الاول / ٢٠١٨ م

بسم الله الرحمن الرحيم

 مواد البطاقة التموينية لا تصلح للاستهلاك البشري في الشرقاط

في ظاهرة ليست بالغريبة أو البعيدة عن وزارة التجارة في العراق ، نظرا لتكرر هذه المواقف كثيرا ، كشف أهالي مناطق قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين، اليوم الاحد ، عن أستلامهم مواد أقل ما يقال بانها تصلح “علفاً للحيوانات” ، و ذلك ضمن مفردات البطاقة التموينية، محملين بذلك وزارة التجارة والحكومة المنتهية ولايتها مسؤولية حجم الاساءة التي تعرضوا لها، معتبرين ما يجرى هو أهانة واضحة لهم.  وكشفت مصادر صحفية مطلعة بتصريح لها أنه ” بحسب السكان فان وكلاء البطاقة التموينية قاموا بتوزيع نوعية رديئة لا تصلح للاستخدام البشري من مادة الطحين في مناطق الساحل الايسر لقضاء الشرقاط للشهر الثاني على التوالي ضمن حصة تشرين الاول الحالي “.  وأضافت أن ” السكان حملو مركز توزيع الشرقاط والشركة العامة لتجارة المواد التموينية فرع صلاح الدين ووزارة التجارة والحكومة ، مسؤولية ذلك ، وحمل اخرون مطحنة ( الحميدية ) في كركوك المسؤولية تجاه القضية “.  وبينت أن ” الكثير من السكان رفضوا تسلم حصة هذا الشهر ليقدم اخرون حصتهم من الطحين كعلف لحيواناتهم نتيجة عدم قدرتهم على استخدامها في غذائهم “.

الاثنين ١٢ صفر ١٤٤٠هـ - الموافق ٢٢ / تشرين الاول / ٢٠١٨ م

 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة