أحداث كركوك تثير انقسامات في الولايات المتحدة               الجبوري يدعو العوائل التي غادرت المدينة للعودة إلى منازلهم               ضبط 100 الف تأشيرة دخول مزيفة في ايران الى العراق               العبادي محذرا أربيل: إقحام "بي كا كا" في كركوك بمثابة إعلان حرب‎               "تسونامي الدولار".. صدام حسين أول من فطن له والقذافي خانه الزمن               تعنت كردي يفتح أبواب المواجهة العسكرية مع بغداد               الحديثي : القوات الاتحادية تعيد انتشارها بكركوك والمناطق التي كانت تتواجد فيها قبل دخول داعش               سليماني يصل الى دوكان              

تشكيل لجان شعبية في خمس محافظات لإسقاط مرشحي الدعوة والمالكي في انتخابات المحافظات

أخبار عراقية
الجمعة, 7 كانون الأول 2017

سخرت الاوساط السياسية والشعبية في محافظات الانبار وديالى والموصل وصلاح الدين من ادعاءات نائب شيعي يدعى ابراهيم الركابي قال في بيان اصدره ان ابناء المحافظات الغربية والشمالية يحبون رئيس الحكومة نوري المالكي وسيعطون اصواتهم الى ائتلاف دولة القانون في انتخابات مجالس المحافظات المقررة في العشرين من نيسان من العام المقبل.


ونقلت (العباسية نيوز) عن شخصيات اجتماعية وقيادات سياسية في المحافظات الثلاث، ان انباء هذه المحافظات لن ينسون سياسات المالكي وحزب الدعوة في تهميش السنة العرب وزرع الفتنة الطائفية واهمال المحافظات واشاعة الفساد في البلاد.

وقال الشيخ ناجح الدليمي من الانبار، ان حديث النائب الشيعي المدعو ابراهيم الركابي يجسد تخلفاً واضحاً وعدم دراية بما يدور في الشارع العراقي عموماً والشارع السني خصوصاً عن المالكي وازلامه وفساده، ودعا الشيخ الدليمي النائب الركابي ان يزور محافظة الناصرية ويلتقي بابنائها حتى يطلع على حجم الخراب والفساد والاهمال الذي مارسه حزب الدعوة ورئيسه نوري المالكي في المحافظات الشيعية قبل السنية العربية.


وابلغ الدكتور عبدالمهيمن ذنون وهو استاذ جامعي واكاديمي عراقي في الموصل (العباسية نيوز) ان المالكي وبعد ان كشفه الناخبون الشيعة على حقيقته الفاسدة واخفاقه في تنفيذ وعوده وتعهداته بتوفير الامن والخدمات ورفع المستوى المعيشي للمواطنين، يحاول دغدغة مشاعر السنة العرب والتقرب اليهم، مشدداً بان شعب الموصل ومحافظة نينوى الذين اسقطوا مرشح المالكي في انتخابات اذار 2010، سيعاودون الكرة مرة اخرى في الانتخابات المقبلة، ولن يسمحوا بالفاسدين والمرتشين من اتباع المالكي بالفوز فيها.


وقال ذنون للـ(العباسية نيوز) ان المدعو ابراهيم الركابي مستخدم لدى المالكي ومكلف بالدعاية له، وكان الاجدر بهذا النائب المخدوع ان يذهب الى منطقته الانتخابية في الناصرية والترويج للمالكي فيها.

وعبر الفنان التشكيلي حسام الجبوري من محافظة صلاح الدين عن استغرابه لتصريحات النائب عن دولة القانون ابراهيم الركابي، وقال ان هذا النائب البعيد عن المحافظات الغربية والشمالية العراقية يتوهم اشياء لا تخطر على بال المعتوهين.


وقال ان سكان الانبار والموصل وصلاح الدين وديالى وكركوك لن يغفروا لحزب الدعوة وزعيمه نوري المالكي الجرائم والانتهاكات التي نفذها هذا الحزب ضد العراقيين، ولن ينسى المنهج التدميري الذي قاده المالكي نفسه منذ عام 2006 في تكريس المحاصصة الطائفية المرفوضة من اغلب ابناء الشعب العراقي.

على الصعيد نفسه، علمت (العباسية نيوز) ان لجاناً شعبية قد تشكلت في محافظات الانبار والموصل وديالى وكركوك وصلاح الدين التي تقطنها اغلبية سنية لفضح المتعاملين مع حزب الدعوة ورئيسه نوري المالكي.

وقالت مصادر مطلعة، ان هذه اللجان التي تضم وجهاء ورؤساء عشائر وعمداء بيوتات واكاديميين وعسكريين سابقين ومثقفين، ستبدأ حملة توعية واسعة في هذه المحافظات، تكشف من خلالها بعض ضعاف النفوس والفاسدين الذين يتعاونون مع حزب الدعوة ويعملون على اشاعة الفرقة في المحافظات التي فشل المالكي في احراز اي نجاح فيها خلال الانتخابات التشريعية الاخيرة في اذار 2010.

واوضحت تلك المصادر، ان اللجان الشعبية تحتفظ بصور واسماء وعناوين اغلب المتعاونين مع المالكي وحزب الدعوة وانها بصدد نشرها على الجمهور العراقي والراي العام معززة بالوثائق، حتى يطلع العراقيين على هذه النماذج والعمل على اسقاطها في انتخابات مجالس المحافظات القادمة.

وكان حزب الدعوة واجهزة رئيس الحكومة نوري المالكي قد استعانت بعدد من الاشخاص المرفوضين سياسياً وشعبياً وعشائرياً في محافظات الانبار وصلاح الدين والموصل وكركوك وديالى واغدقت عليهم الاموال لترشيح قوائم وكتل في المحافظات السنية العربية تساند نوري المالكي وتدعم حزب الدعوة.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة