بالوثيقة..البيان الختامي المشترك للقمة الثلاثية بين العراق ومصر والأردن               رؤية حزب البعث العربي الاشتراكي: للأحداث السياسية في الجزائر               لنجيفي:إيران ترفض مغادرة تنظيم الـpkk من سنجار!               فهمونا هل انتم حكومة مليشيات …ام حكومة حرامية.. ام الاثنين معا               حزب بارزاني يطالب الحكومة بعدم ترك الموصل لمليشيات الحشد               الحشد:حصتنا الاقتصادية مع المستثمرين ليس لنا بل للإمام علي!!               روسيا: نية ترامب حول الجولان تقوض آفاق التسوية السلمية بين العرب وإسرائيل               ائب:الرئاسات الثلاث لم تستجيب لمطالب أهالي الموصل              

النزاهة النيابية:أتاوات المسؤولين المتنفذين وراء فساد المشاريع الاستثمارية

أخبار عراقية
الجمعة, 11 كانون الثاني 2019

النزاهة النيابية:أتاوات المسؤولين المتنفذين وراء فساد المشاريع الاستثمارية 

بغداد/شبكة أخبار العراق- كشف عضو لجنة النزاهة النيابية حسن شاكر، الخميس، عن قيام “مسؤولين متنفذين” بفرض أتاوات على المقاولين مقابل إحالة مشاريع استثمارية لهم، بقيمة تصل الى ربع قيمة المشروع الكلية.وقال شاكر، في حديث  صحفي له اليوم، إن “الكثير من المشاريع يشوبها فساد ليس في المستندات او الاوراق الرسمية، وانما في الاتفاقات التي تتم ما بين المقاولين وبعض المتنفذين الفاسدين”، مبينا أن “المشروع الذي تبلغ قيمته 100 مليون دولار مثلا، فأن اؤلئك المتنفذين يفرضون 20 مليون دولار مقابل إحالة المشروع للمقاول”.وأضاف عضو لجنة النزاهة النيابية، أن “عمليات الفساد هذه غير مثبتة، ولذلك يجب متابعتها”، مشددا على ضرورة “إحالة المشاريع الى المقاولين ومنحهم الامان للكشف عن المسؤولين والمتنفذين الذين يفرضون الاتاوات عليهم”.وكان النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي قد شدد، الإثنين، 08 تشرين الأول، 2018، على “َضرورة” تكثيف الجهود لكشف سماسرة الصفقات والتعاقدات الحكومية والمقاولين المزيفيين، فيما أكد أنهم “دمروا اقتصاد البلاد دون رادع حقيقي”.وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، قد ترأس الاثنين 31 كانون الاول الماضي، الجلسة الاولى للمجلس الاعلى لمكافحة الفساد بحضور رؤساء الادعاء العام وهيأة الإشراف القضائي وديوان الرقابة المالية وهيأة النزاهة، ومفتش عام وزارة الداخلية، وعدد من المستشارين.وقال عبد المهدي، في بيان صدر عن مكتبه، ان “الهدف من اعادة تشكيل المجلس الاعلى لمكافحة الفساد هو تمكينه من اتخاذ الاجراءات الرادعة وتوحيد جهود الجهات الرقابية في سياق عمل جديد قادر على التصدي لأية جهة او شخص مهما كان موقعه وان نتصرف كدولة في كشف الفساد وحماية المجتمع والمواطنين والمال العام على حد سواء”.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة