اختراق علمي.. "إحياء" أدمغة خنازير بعد موتها بساعات               المعارضة السودانية تطالب المجلس العسكري بتشكيل مجلس رئاسي مختلط وحكومة مدنية وبرلمان               نائب: الحشد الشعبي في الموصل عبارة عن مجموعة من عصابات الإجرام والسرقات               المليادير الصبي “علي هادي العامري” وراء صفقة شراء السيارات الفاسدة للداخلية               لهذا ظلت قيادة الرفيق القائد شيخ المجاهدين عزة إبراهيم ضرورة تاريخية من وحي خطابه التاريخي بمناسبة الذكرى 72 لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي               المناضل ( عزة إبراهيم ) بين العقيدة والمبادئ والأهداف ورسائله المبدئية في ذكرى مولد البعث ( ٧٢ ) ( الحلقة ٢ )               نواب من أصول إيرانية: العراق يلغى والحشد لن يلغى               المناضل ( عزة إبراهيم ) بين العقيدة والمبادئ والأهداف ورسائله المبدئية في ذكرى مولد البعث ( ٧٢ ) ( الحلقة - ١ )              

اللويزي:مسعود بارزاني وراء أزمة سنجار وعبد المهدي غير قادر على حماية سيادة العراق

أخبار عراقية
الخميس, 21 آذار 2019

 اللويزي:مسعود بارزاني وراء أزمة سنجار وعبد المهدي غير قادر على حماية سيادة العراق

بغداد/شبكة أخبار العراق- اكد النائب السابق عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي، الخميس، ان قوات البيشمركة التابعة لإقليم كردستان احتجزت الايزيديين الفارين من سنجار بعد ان اجتاحها تنظيم داعش الارهابي، داخل المخيمات واجبرتهم على انتخاب مرشحي الحزب الديمقراطي الكردستاني في الانتخابات الاخيرة.وقال اللوزيري في حديثه صحفي له اليوم، ان “قوات البيشمركة سلمت مناطق الايزيديين لتنظيم داعش الارهابي دون أي مقاومة رغم انها كانت القوة الوحيدة الحامية لسنجار وغيرها من مناطق الايزيديين”، مبينا انه “بعد هروب الايزيديين من مناطقهم فوجئوا بان قوات البيشمركة اعدت لهم مخيمات خاصة لهم واجبرتهم على الاقامة فيها”.واضاف ان “قوات البيشمركة التابعة لاقليم كردستان استغلت المقيمين في المخيمات لمصالحهم السياسية حيث اجبرتهم على التصويت لصالح مرشحي الاحزاب الداعمة لهم في الانتخابات وان كردستان حصلت على 6 مقاعد اضافية عن طريق اجبار سكنة مخيمات النازحين على التصويت لهم”.واكد اللويزي،ان احداث سنجار يقف ورائها مسعود البازاني لضمها للاقليم عبر الاحزاب الكردية التركية والسورية والعراقية وعبد المهدي ضعيف غير قادر على حماية سيادة العراق.

 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة