فضيحة برلمانية وانبطاح “حلبوسي” غير مسبوق امام الحكيم               حريق يلتهم مزارع للحنطة في محافظة نينوى               لماذا ( ولهذا ) يستحيل اجتثاث البعث               تحذيرات من حدوث كارثة أمنية في محافظة صلاح الدين               إعتقال عصابة متخصصة بإبتزاز طالبات في جامعة الانبار               ائتلاف النصر:الأحزاب ابتلعت حكومة عبد المهدي               طهران تستدعي الحلبوسي لبحت تعزيز العلاقات بين العراق وإيران               دولة رئيس الوزراء .. أنت شريك في سرقة أموال الشعب العراقي              

أميركا تغرم مصرفاً بريطانياً مليار دولار لانتهاكه عقوبات إيران

أخبار عربية وعالمية
الجمعة, 12 نيسان 2019

 بسم الله الرحمن الرحيم

أميركا تغرم مصرفاً بريطانياً مليار دولار لانتهاكه عقوبات إيران

 

وافق بنك "ستاندرد تشارترد" البريطاني على دفع أكثر من مليار دولار من الغرامات إلى الولايات المتحدة وولاية نيويورك لانتهاكه العقوبات الأميركية المفروضة على التجارة مع إيران.
ووفقا لشبكة "صوت أميركا" VOA، قال المدعون العامون الاتحاديون والحكوميون الثلاثاء الماضي إنه بين عامي 2007 و2011، قامت هذه المؤسسة المالية العالمية بإنجاز حوالي 9500 معاملة مالية تبلغ قيمتها حوالي 240 مليون دولار من خلال المؤسسات المالية الأميركية لصالح كيانات إيرانية.
وقال مساعد المدعي العام بريان بنزكوفسكي إن القضية "تبعث برسالة واضحة إلى المؤسسات المالية وموظفيها مفادها أنه: إذا تحايلوا على العقوبات الأميركية ضد دول مارقة مثل إيران أو ساعدوا من يفعلون ذلك، فسوف يدفعون ثمناً باهظاً".
وأضاف أنه "عندما يقوم بنك عالمي بإنجاز المعاملات من خلال النظام المالي الأميركي، يجب أن يمتثل بتفاصيل العقوبات وأن يمنع حدوث انتهاكه. وعلى البنوك التزام بتحديد أي أوجه قصور والإبلاغ عنها وعلاجها".
من جهته، قال جيسي ليو، المدعي العام في واشنطن إن موظف سابق في البنك البريطاني، ساعد محمود رضا إلياسي، وهو عميل إيراني على "تقويض سلامة نظامنا المالي وأضر بأمننا القومي من خلال تمكين الإيرانيين للوصول إلى الاقتصاد الأميركي".
وتم توجيه لإلياسي تهمتين جنائيتين مرتبطتين بالتآمر. وذكرت لائحة الاتهام في القضية أن إلياسي وشركاءه المتآمرين استخدموا شركات تجارية في الخارج كواجهات لشركات صرافة في إيران.
الجمعة ٧ شعبــان ١٤٤٠هـ - الموافق ١٢ / نيســان / ٢٠١٩ م

وافق بنك "ستاندرد تشارترد" البريطاني على دفع أكثر من مليار دولار من الغرامات إلى الولايات المتحدة وولاية نيويورك لانتهاكه العقوبات الأميركية المفروضة على التجارة مع إيران.
ووفقا لشبكة "صوت أميركا" VOA، قال المدعون العامون الاتحاديون والحكوميون الثلاثاء الماضي إنه بين عامي 2007 و2011، قامت هذه المؤسسة المالية العالمية بإنجاز حوالي 9500 معاملة مالية تبلغ قيمتها حوالي 240 مليون دولار من خلال المؤسسات المالية الأميركية لصالح كيانات إيرانية.
وقال مساعد المدعي العام بريان بنزكوفسكي إن القضية "تبعث برسالة واضحة إلى المؤسسات المالية وموظفيها مفادها أنه: إذا تحايلوا على العقوبات الأميركية ضد دول مارقة مثل إيران أو ساعدوا من يفعلون ذلك، فسوف يدفعون ثمناً باهظاً".
وأضاف أنه "عندما يقوم بنك عالمي بإنجاز المعاملات من خلال النظام المالي الأميركي، يجب أن يمتثل بتفاصيل العقوبات وأن يمنع حدوث انتهاكه. وعلى البنوك التزام بتحديد أي أوجه قصور والإبلاغ عنها وعلاجها".
من جهته، قال جيسي ليو، المدعي العام في واشنطن إن موظف سابق في البنك البريطاني، ساعد محمود رضا إلياسي، وهو عميل إيراني على "تقويض سلامة نظامنا المالي وأضر بأمننا القومي من خلال تمكين الإيرانيين للوصول إلى الاقتصاد الأميركي".
وتم توجيه لإلياسي تهمتين جنائيتين مرتبطتين بالتآمر. وذكرت لائحة الاتهام في القضية أن إلياسي وشركاءه المتآمرين استخدموا شركات تجارية في الخارج كواجهات لشركات صرافة في إيران.


الجمعة ٧ شعبــان ١٤٤٠هـ - الموافق ١٢ / نيســان / ٢٠١٩ م

 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة