قناة إيرانية:عبد المهدي أبلغ الحكومة الإيرانية بعدم إلتزام العراق بالحصار الأمريكي عليها!               بومبيو:أي تصرف صبياني من قبل مليشيا الحشد ستكون في خبر كان               مليشيات العصائب والنجباء وكتائب حزب الله “تهدد” واشنطن وتؤكد أنها جزءاً من الحرس الثوري الإيراني               مبروك للعراق.. ولادة حزب جديد               “المهندس”:الحشد الشعبي شكل بدعم إيراني وحزب الله اللبناني               “المهندس”:الحشد الشعبي شكل بدعم إيراني وحزب الله اللبناني               كيف تكون الخيانة؟..المالكي:خامئني أرسل لنا 5 طائرات سوخوي!!               اجتثاث من خطط لاجتثاث البعث              

صليوا:”القدسية” في العراق هي لحماية الفاسدين والمجرمين

أخبار عراقية
الإثنين, 15 نيسان 2019

 

بغداد/شبكة أخبار العراق- اعتبر عضو مجلس النواب السابق، جوزيف صليوا، الاثنين، سعي بعض القوى السياسية لتمرير مشاريع قوانين تخص المدن الدينية وتشدد على قدسيتها ، محاولة لحماية الفاسدين وقصورهم التي شيدت من المال الحرام.وقال صليوا في حديث  صحفي، إن “القدسية لا تفرض على الانسان بل هي سلوك اخلاقي يتبعه فرد في حال وجد من يحمي تلك المدن شخصيات كفوءة ونزيهة وغير فاسدة”.واضاف ان “عامة الناس لا يمكنهم ان يقدسوا مدينة ومن يديرها فاسدون لا دخل لهم بالدين، متسلطين على رقاب الناس ومأجورون وقتلة، مع جل احترامنا للاماكن والاضرحة المقدسة في تلك المدن”.واوضح ان “الفاسدين عندما يخشون على مستقبلهم يقدمون على اقرار هكذا مثل هذه القوانين توفر لهم الحصانة والقدسية، وتحمي عروشهم”، مؤكدا ان “الفاسد اينما يكون وتحت اي قانون يختبئ سيحاسب ذات يوم”.وكان مجلس محافظة النجف، قد كشف الأربعاء (10 نيسان 2019) عن الجهات التي اقترحت قانون قدسية المدينة، مشيراً الى حصوله على تأييد من قبل مرجعيات دينية ورجال دين.وقال عضو مجلس المحافظة حسين الحدراوي، في حديث ، إن “قانون قدسية النجف أعده واقترحه اعضاء في مجلس المحافظة ولم يرسل من قبل أي مرجعية دينية”.وأضاف، أنه “بعد أن اعد القانون تم التشاور مع رجال دين ومرجعيات دينية حيث عرض من قبل اعضاء مجلس المحافظة على رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي والذي رحب به وأيده، كما وعرض على رجال دين في الحوزة العلمية وعدد من المرجعيات”.

صليوا:”القدسية” في العراق هي لحماية الفاسدين والمجرمين

بغداد/شبكة أخبار العراق- اعتبر عضو مجلس النواب السابق، جوزيف صليوا، الاثنين، سعي بعض القوى السياسية لتمرير مشاريع قوانين تخص المدن الدينية وتشدد على قدسيتها ، محاولة لحماية الفاسدين وقصورهم التي شيدت من المال الحرام.وقال صليوا في حديث  صحفي، إن “القدسية لا تفرض على الانسان بل هي سلوك اخلاقي يتبعه فرد في حال وجد من يحمي تلك المدن شخصيات كفوءة ونزيهة وغير فاسدة”.واضاف ان “عامة الناس لا يمكنهم ان يقدسوا مدينة ومن يديرها فاسدون لا دخل لهم بالدين، متسلطين على رقاب الناس ومأجورون وقتلة، مع جل احترامنا للاماكن والاضرحة المقدسة في تلك المدن”.واوضح ان “الفاسدين عندما يخشون على مستقبلهم يقدمون على اقرار هكذا مثل هذه القوانين توفر لهم الحصانة والقدسية، وتحمي عروشهم”، مؤكدا ان “الفاسد اينما يكون وتحت اي قانون يختبئ سيحاسب ذات يوم”.وكان مجلس محافظة النجف، قد كشف الأربعاء (10 نيسان 2019) عن الجهات التي اقترحت قانون قدسية المدينة، مشيراً الى حصوله على تأييد من قبل مرجعيات دينية ورجال دين.وقال عضو مجلس المحافظة حسين الحدراوي، في حديث ، إن “قانون قدسية النجف أعده واقترحه اعضاء في مجلس المحافظة ولم يرسل من قبل أي مرجعية دينية”.وأضاف، أنه “بعد أن اعد القانون تم التشاور مع رجال دين ومرجعيات دينية حيث عرض من قبل اعضاء مجلس المحافظة على رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي والذي رحب به وأيده، كما وعرض على رجال دين في الحوزة العلمية وعدد من المرجعيات”.

 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة