قناة إيرانية:عبد المهدي أبلغ الحكومة الإيرانية بعدم إلتزام العراق بالحصار الأمريكي عليها!               بومبيو:أي تصرف صبياني من قبل مليشيا الحشد ستكون في خبر كان               مليشيات العصائب والنجباء وكتائب حزب الله “تهدد” واشنطن وتؤكد أنها جزءاً من الحرس الثوري الإيراني               مبروك للعراق.. ولادة حزب جديد               “المهندس”:الحشد الشعبي شكل بدعم إيراني وحزب الله اللبناني               “المهندس”:الحشد الشعبي شكل بدعم إيراني وحزب الله اللبناني               كيف تكون الخيانة؟..المالكي:خامئني أرسل لنا 5 طائرات سوخوي!!               اجتثاث من خطط لاجتثاث البعث              

النزاهة النيابية:اتفاقيات عبد المهدي الاقتصادية مع دول الجوار ضد العراق

أخبار عراقية
الإثنين, 15 نيسان 2019

 

بغداد/شبكة أخبار العراق- قالت عضو لجنة النزاهة في البرلمان النائبة عالية نصيف، الإثنين، 15 نيسان، 2019، إنه لا مصلحة للعراق باتفاقاته مع ايران والسعودية والاردن، فيما بينت أنه ليس من الصحيح ان نشل صناعتنا وزراعتنا اكراما لعيون الجار.وذكرت نصيف في تصريح صحفي ، أن “على العراق أن يمضي باتجاه تحقيق مصلحة عراقية، بعيدة عن خلط التوازنات بين السعودية وإيران”، مبينة: “نحن لا نريد مصالح قائمة على أساس الأضداد، يجب أن لا يكون تحسين العلاقات بالعراق ليكون بالضد من إيران أو السعودية”.وشددت على أهمية أن “يذهب صاحب القرار العراقي إلى المصلحة العراقية”.وتابعت: “نجد اليوم أن أغلب الاتفاقيات أو المذكرات التي تعقد بين السلطة التنفيذية (الحكومة) والدول، لا تعرض على مجلس النواب، وهذا خلاف للسياقات الدستورية”.وأضافت: “الأمر الآخر، هو أن هذه الاتفاقيات والمذكرات لا نجد فيها مصلحة عراقية، وإنما تضر به بشكل كبير عبر إغراق السوق من دون النظر إلى القوانين المهمة المتعلقة بالخطة الزراعية أو قوانين حماية المنتج والضريبة والتعرفة الجمركية، وهذا مؤشر خطير”.ومضت إلى القول: “من غير الممكن أن نشلّ الزراعة والصناعة لأجل عيون الجار وحفظ العلاقات»، معتبرة أن ذلك «خلل كبير، وعلى صانع القرار أن يلتفت له، وإلا سيكون هناك عدم تصويت على الكثير من الاتفاقيات التي ستعرض على مجلس النواب”.

النزاهة النيابية:اتفاقيات عبد المهدي الاقتصادية مع دول الجوار ضد العراق

بغداد/شبكة أخبار العراق- قالت عضو لجنة النزاهة في البرلمان النائبة عالية نصيف، الإثنين، 15 نيسان، 2019، إنه لا مصلحة للعراق باتفاقاته مع ايران والسعودية والاردن، فيما بينت أنه ليس من الصحيح ان نشل صناعتنا وزراعتنا اكراما لعيون الجار.وذكرت نصيف في تصريح صحفي ، أن “على العراق أن يمضي باتجاه تحقيق مصلحة عراقية، بعيدة عن خلط التوازنات بين السعودية وإيران”، مبينة: “نحن لا نريد مصالح قائمة على أساس الأضداد، يجب أن لا يكون تحسين العلاقات بالعراق ليكون بالضد من إيران أو السعودية”.وشددت على أهمية أن “يذهب صاحب القرار العراقي إلى المصلحة العراقية”.وتابعت: “نجد اليوم أن أغلب الاتفاقيات أو المذكرات التي تعقد بين السلطة التنفيذية (الحكومة) والدول، لا تعرض على مجلس النواب، وهذا خلاف للسياقات الدستورية”.وأضافت: “الأمر الآخر، هو أن هذه الاتفاقيات والمذكرات لا نجد فيها مصلحة عراقية، وإنما تضر به بشكل كبير عبر إغراق السوق من دون النظر إلى القوانين المهمة المتعلقة بالخطة الزراعية أو قوانين حماية المنتج والضريبة والتعرفة الجمركية، وهذا مؤشر خطير”.ومضت إلى القول: “من غير الممكن أن نشلّ الزراعة والصناعة لأجل عيون الجار وحفظ العلاقات»، معتبرة أن ذلك «خلل كبير، وعلى صانع القرار أن يلتفت له، وإلا سيكون هناك عدم تصويت على الكثير من الاتفاقيات التي ستعرض على مجلس النواب”.

 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة