القيادة العامة للقوات المسلحة نعي اللواء الطيار الركن فهد عبد الباقي العجيلي               تفاصيل اللحظات الأخيرة لوفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي               البعث والحراك الشعبي في الجزائر               وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي في المحكمة               أردوغان لـ"ماكرون": بأي صفة تتحدث عن أنشطتنا في شرق المتوسط؟               أردوغان: سنحمي بكل ما نمتلك من قوة سفننا في شرق المتوسط               "العسكري" السوداني: فض الاعتصام "فخ" نُصب لقوات "الدعم السريع"               القانونية النيابية:أحزاب الحشد الشعبي تريد الهيمنة على القضاء بأسم “الدين”              

قيادة قطر العراق ... بيان في ذكرى قرار تأميم نفط العراق الخالد

أخبار عراقية
الأحد, 2 حزيران 2019

 

                                       حزب البعث العربي الاشتراكي - قيادة قطر العراق



 

بسم الله الرحمن الرحيم


 

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق


 

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة      ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة 
وحدة    حرية    اشتراكية

     بيان في ذكرى قرار تأميم نفط العراق الخالد

ايها الشعب العراقي الكريم
ايها المناضلون البعثيون الاصلاء

تحل علينا اليوم الذكرى السابعة والاربعون لصدور قرار تأميم نفط العراق الخالد في الاول من حزيران عام 1972 حيث تم توظيف عائداته المالية الوفيرة في خدمة مسيرة التنمية والبناء الاشتراكي العملاقة والتي انعكست بصورة واضحة وجلية في ازدهار وتقدم الشعب والامة والمساهمة في تحقيق الرفاه المعيشي للفرد العراقي وتطوير القطاعات الصناعية والزراعية والتربوية والتعليمة والاكاديمية والصحية والثقافية والاعلامية والفنية كافة فأدى ذلك الى نهضة عراقية شاملة وغير مسبوقة منذ قرون وهو ما دفع القوى الاستعمارية والصهيونية وكيانها لاتخاذ موقف اكثر عدائية تجاه العراق الذي انتزع ثرواته منها وخرج من نطاق منعه من التقدم والتطور .. فشنوا عدواناتهم المتتالية الغاشمة عليه وصولا للغزو الامريكي الصهيوني الفارسي في العشرين من اذار عام 2003 فجرت عمليات تدمير منظمة للعراق وطنا وشعبا وانجازات عظمى حتى اوصلوه الى حالة الكوارث الطاحنة .

ان قرار تأميم النفط اكد الطابع التحرري والثوري لثورة البعث وحرر نفط العراق من سيطرة شركات النفط الاستعمارية الرأسمالية الاحتكارية والتي كانت تستحوذ على هذه العائدات المالية لتعود اليوم ومن خلال ما يسمى ( جولات التراخيص ) سيئة الاهداف وخبيثة المقاصد لتمارس الدور ذاته في سرقة واردات العراق النفطية، كما طبقت الصيغ الاخرى لتسخير النفط ليكون عامل تقسيم وشرذمة للعراق بدل دوره في التنمية والنهوض الاجتماعي خصوصا من خلال الافقار المتعمد للشعب وتعطيل الصناعة النفطية والزراعة واجبار العراق على الاعتماد على ايران في استهلاكه للموارد التي كان غنيا بها .

ومن هنا يتوجب على مناضلي البعث والمقاومة وكافة ابناء العراق مواصلة مجابهتهم الجهادية الحازمة لحكومة الاحتلال الايراني والميليشيات المجرمة العميلة التابعة له فهؤلاء يقدمون ثروة العراق النفطية وغيرها على طبق من ذهب للنظام الاستعماري الايراني وللشركات الاحتكارية الرأسمالية.

وفي هذه المرحلة النضالية التاريخية العصيبة يستلهم المناضلون البعثيون وابناء شعبنا المجاهد الدروس الغنية من تأميم النفط في الاول من حزيران عام 1972 ويناضلون لتوظيفها في تأجيج مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة لتشع بسناها الباهر على العراق لتحقيق التقدم والتطور العلمي والتكنولوجي والنهوض الوطني والقومي والانساني الشامل وتحقيق الامال المشروعة للشعب والامة في مختلف الميادين وصولا لتحقيق اهداف البعث الكبرى في الوحدة والحرية والاشتراكية .

قيادة قطر العراق
في الاول من حزيران ٢٠١٩م



السبت ٢٨ رمضــان ١٤٤٠ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠١ / حـزيران / ٢٠١٩ م

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة