الاتحاد الأوروبي: مقتل خاشقجي انتهاك لاتفاقية "فيينا" القنصلية               خاتم خطوبة "ليدي غاغا" بـ 400 ألف دولار أمريكي               خبراء التغذية يحذرون من هذه الأطعمة!               مواد غذائية تخفض ضغط الدم               مرآة ذكية تخبرك بمدى جمالك وتقدم لك الإطراء               صحفي صيني: البزة الواعدة الروسية تحوّل الجندي إلى بطل خارق               الخارجية الأمريكية تحذر رعاياها من السفر للعراق               أئتلافي المالكي:توزيع 4 آلاف درجة وظيفية خاصة على الأحزاب              

ضغط الدم المرتفع أهم المخاطر الصحية يتبعه التدخين وشرب الخمور

طب وصحة
السبت, 15 كانون الأول 2018

اشارت دراسة أمريكية موسعة إلى أن كل شعوب العالم تقريباً أصبحت تعيش لسنوات أطول وأن معدلات الوفيات بين الأطفال أصبحت أقل عن حالها بنهاية القرن الماضي، إلا أن هناك زيادة في معدلات إصابة الناس بمختلف الأمراض التي تهدد حياة الأشخاص.

وقد أشارت آخر دراسة عالمية شاملة أجريت عام 1990 إلى أكبر مشكلة صحية كانت تواجه العالم وهي معدلات الوفاة العالية للأطفال دون الخامسة - أكثر من 10 مليون طفل كل عام. منذ ذلك الوقت تم عمل حملات لتطعيم الأطفال ضد مختلف الأمراض المعدية مثل مرض شلل الأطفال والحصبة التي قلصت من أعداد وفيات الأطفال لما يقرب من 7 مليون بالعام.

في وقت ما كان سوء التغذية يمثل التهديد الرئيسي لصحة الأطفال. اليوم أصبح الأطفال في أنحاء العالم, باستثناء إفريقيا، يعانون من الإفراط في الطعام وليس الجوع.
ومع زيادة معدلات نجاة الأطفال, ارتفعت أيضاً حالات الإصابة بالأمراض المستعصية والمسببة للعجز في مراحل تالية من حياتهم. ويمثل ضغط الدم المرتفع أحد المخاطر الصحية الأساسية التي تواجه شعوب العالم يتبعه التدخين وشرب الخمور.

ويرى كريستوفر موري، أحد كتّاب الدراسة، من جامعة واشنطن أنه"من هنا لم يعد الموت المبكر أكبر المشاكل التي تمثل عبئا على الخدمات الصحية في العالم بل الأمراض المزمنة وإصابات الحوادث والحروب وحالات الأمراض العقلية وكذلك أمراض العظام والمفاصل".

وتشير الدراسة أنه في الدول المتقدمة تمثل تلك الحالات ما يقرب من نصف المشاكل الصحية التي تواجهها شعوب تلك الدول نتيجة التقدم في العمر. ومع زيادة العمر الافتراضي في مختلف أرجاء العالم كذلك زادت الأعوام التي يعيشها الشخص وهو يعاني من مشاكل صحية مثل فقد البصر والسمع بل ومشاكل عقلية مثل الاكتئاب.

في هذه الدراسة، التي نشرت مؤخراً بجريدة لانسيت، قام أكثر من 480 باحثا بجمع بيانات من 50 دولة بالاعتماد على مسح سكاني وإحصاءات رسمية ودراسات سابقة.

كما في عام 1990, احتلت اليابان المركز الأول في قائمة الدول فيما يخص العمر الافتراضي الأعلى عام 2010 ليصل إلى متوسط 79 عاما للرجال و86 عاما للسيدات. في نفس هذا العام كان العمر الافتراضي للأمريكيين 76 عاماً للرجال و81 عاماً للسيدات.

بالنسبة للأسباب الأولى للوفاة بالعالم، جاء القتل العمد رقم 3 بين الرجال في أمريكا اللاتينية بينما هو الرقم 20 في بقية أنحاء العالم.

وبينما يأتي الانتحار كالسبب الـ21 للوفاة في العالم إلا أنه يمثل تاسع سبب في قائمة الوفاة في آسيا بين النساء.

ويمثل البول السكري أكبر قاتل للشعوب الإفريقية في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و49 عاما.

وتعاني الشعوب في وسط وجنوب شرق آسيا من أعلى معدلات الإصابة بالسكتة المميتة بين الشباب البالغين بمعدل 15 حالة بين كل 100,000 في مقابل 3 حالات في كل 100,000 في أمريكا الشمالية.

وتأتي أمراض القلب والسكتة في مقدمة أسباب الوفاة في العالم نتيجة تقدم العمر. بينما انتقل مرض سرطان الرئة للمركز الخامس في أساب الوفاة في العالم. وتأتي مختلف الأمراض السرطانية مثل تلك التي تصيب الكبد والمعدة والقولون بين قائمة العشرين. بينما قفز مرض الإيدز من المركز الـ35 عام 1990 إلى السبب السادس المسبب للوفاة في العالم اليوم.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة