قوات إيرانية تنتشر قرب الحدود مع العراق في إطار مهمة أمنية تتعلق بالمرشد الإيراني علي خامنئي               أردوغان: المتطرفون في إدلب بدأوا الخروج من المنطقة منزوعة السلاح والسلام مستحيل مع استمرار الأسد               * نزوح 2000 عائلة من ذي قار بسبب أزمة المياه               سليماني يتوجه إلى كردستان للتدخل في أزمة الحزبين الكرديين               الرئيس الامريكي يؤكد فرض عقوبات جديدة على ايران               إحالة ١٦٩ ينتمون لـ ( حزب الله البحريني ) للمحاكمة               انفجار وسط اربيل وانباء عن وقوع ضحايا               التغيير:المالكي والبارزاني يتلاعبان بعقول العراقيين              

إلى نوري كامل .. قريباً هكذا سيكون مصيرك ؟

مقالات وآراء
السبت, 16 شباط 2018
م . جبار الياسري – كربلاء
هكذا وبهذه الطريقة تم النصب والاحتيال والتدجيل والتلاعب والتسفيه بعقول العراقيين جميعاً , ويجب أن لا نستثني أحداً .. بمن فيهم العلماء والمثقفيين والأساتذة والمهندسين والأطباء والطلبة والعمال والكادحين , وليس كما يشاع أو يروج له بأن ما يسمى بهذه الحكومة ضحكت ونصبت فقط على عقول المغفليين من أبناء هذا الشعب المنكوب , وهنالك من الوقائع والأدلة والبراهين بالملايين وليس بالآلاف التي تثبت ذلك . وان ما يحدث في العراق منذ الاحتلال وحتى الآن من جرائم ونهب وسلب واهمال وتخريب لكافة مرافق الدولة العراقية وتغيب واستخفاف بعقول العراقيين , الكل مسؤول أمام الله وأمام الشعب والأجيال الحالية واللاحقة .
فهكذا تم أو يتم بناء وإعمار العراق الجديد , وهكذا يتم بناء بغداد الرشيد تحت شعار : ( بغداد شيدها أبو جعفر المنصور وبناها وعمرها وجعلها قبلة للعالم هارون الرشيد .. وخربها ودمرها ومحى معالمها الحضارية والتاريخية والعلمية والثقافية والإنسانية , وأغرقها بالدماء والحرب الطائفية , وقطع أوصالها على أساس مذهبي طائفي قذر, وأغرق شوارعها وأزقتها وحدائقها الجميلة بالمياه الآسنة ومياه المجاري الثقيلة ومياه الأمطار .. الطائفي المتخلف أبن طويريج نوري كامل ليجعل منها أقذر وأوسخ عاصمة على وجه الكرة الأرضية في القرن الواحد والعشرين ).
نعم هذه هي بغداد .. العراق اليوم , وهذا هو حالها وحالتها المأساوية التي تذرف لأجلها الدموع وتتمزق وتدمى لخرابها ودمارها القلوب .. منذ أن وطأ أرضها الطاهرة هؤلاء الأوباش , بعد أن وصلوا على ظهور الدبابات الأمريكية والشياطين الإيرانية , لتنفيذ مشاريع ومصالح وأجندات كلا الطرفيين , بأيادي عملاء وخونة ودخلاء أرتضوا لأنفسهم أن يكونوا مطايا وعيون وأدلاء وجواسيس لألد أعداء العراق والأمة .
هكذا هو حال العراق اليوم بالصوت والصورة .. بعد عشر سنوات عجاف من البناء والإعمار والإستثمارالمزعوم , البناء والإعمار الذي تم رصد وهدر أكثر من ترليون ونصف الترليون دولار تحت يافطته , أي 1500 مليار دولار , وتم رصد 7 مليار دولار فقط لصيانة مجاري بغداد القديمة لوحدها , وليس لمد خطوط جديدة كما يدعون ويكذبون ويضحكون على عقولنا , في حين نقف ويقف معنا العالم أجمع , وخاصة أهالي العاصمة المنكوبة المقطعة الأوصال.. بغداد , مصدومين مفجوعين ببلدهم , بعاصمتهم , بشوارعهم التي تحولة إلى أنهار لمياه المجاري والأمطار , ومدارس أطفالهم وبيوتهم التي تحولت إلى مستنقعات مياه آسنة قذرة .. فتكت وستفتك بمن بقى منهم على قيد الحياة عاجلاً أم آجلاً , كطائفيتهم المقيتة التي فتكت وتفتك بالعراقيين وتتربص بهم الآن لتقسيم بلدهم على أساس مذهبي طائفي حقير .
ليشاهد العالم والشعوب هذا المقطع من هذا الفلم القصير الذي يجسد جزء يسير من واقع الحال والمأساة التي يعيشها أبناء العراق عامة وأهالي بغداد خاصة , وحال هذا العراقي المسكين الذي يخوص في مجاري المياه الآسنة التي هدر من أجلها نوري المالكي وحكومته وأمين عاصمته صابر العيساوي , ورئيس نزاهته بهاء الأعرجي , ووزير طرقه ومواصلاته هادي العامري ووزير إعماره وغيرهم , المليارات من الدولارات من ما يسمى الموازنات السنوية ؟؟؟, ليشاهدوا جميعهم ومعهم المثقفين والمهندسين والمتعلمين من أبناء العراق , وليس فقط الأبرياء والمساكين والمغفلين .. هذا العراقي المجاهد الغيور كيف يغوص في هذه المياه القذرة كي يفتح وينظف أنابيب مجاري بغداد المسدودة بأوساخهم ونفاياتهم , وبسبب الإهمال وسوء التخطيط والتصميم وعدم الإخلاص بالعمل , شاهد أخي العراقي كيف يضحي بنفسه وصحته وسلامته هذا المواطن العراقي الغيور ليخفف من معاناة أبناء مدينته ومحلته وجيرانه , في حين يسكن ويتنعم نوري كامل وأفراد عائلته وأقربائه وأصهاره والعصابة من حوله بالسكن في الفلل والقصور الفارهة في محميتهم الخضراء , وفي قصورهم ومنتجعاتهم في خارج العراق وقت السفر وقضاء العطل والإجازات , على حساب لقمة عيش وراحة وسلامة ومستقبل أبناء هذا الشعب المنكوب , الشعب الذي يخوص في المجاري والأنفاق وبالوعات الصرف الصحي , ويعتاش ويعششعش على المزابل والنفايات , وما يجودون به عليهم الأباطرة والملوك والقياصرة الجدد الذين كانوا بالأمس القريب يتسكعون في شوارع عمان والسيدة زينب وشوارع لندن وباريس ونيويورك , كيف أصبحوا الآن يعيشون في محميتهم الخضراء خلف الجدران الكونكرينية العالية وخلف الأسوار والأسلاك والمجسات الأليكترونية .
هذا هو بإختصار شديد .. وصف لمشهد بسيط من بين آلاف وملايين المشاهد المأساوية التي يعيشها أبناء هذا الشعب المنكوب .. منذ النكبة الوطنية الإنسانية التي ألمت به منذ عام 2003 , والتي لم يشهد لها تاريخ البلدان والشعوب والبشرية مثيل , ولهذا نقول : وليعلم أيضاً القاصي والداني بأن ما يجري من ممحاحكات ومشادات ومهاترات وشحن طائفي واتهمات متبادلة بين جميع أطراف هذه العصابة الإجرمية التي تحتل العراق , وتقتل وتروع وتعتقل وتغتصب أبنائه وبناته في جميع أرجاء العراق , وآخرها جريمة مدينة كربلاء المقدسة , وما قام به أفراد عصابة ما يسمى ( شرطة كربلاء ) الخمسة الذين اغتصبوا المواطنة العراقية الكربلائية ( زينب ) وتناوبوا عليها وصوروها قبل يومين فقط , هؤلاء ومن سبقهم ومن سيلحق بركبهم .. هم أنفسهم من اغتصب ويغتصب العراق والعراقيات والعراقيين على مدى عشر سنوات , ولازالوا يسرحون ويمرحون ويتهمون كل من يتظاهر أو يطالب بحقوقه بأنه من الفئة الضالة المدعومة من الوهابيين والصداميين والبعثيين والخليجيين والأتراك .
أخيراً .. أنصح نوري وجميع أفراد العصابة بمشاهدة هذا العراقي الأبي الذي يحاول جاهداً .. غائصاً في وحل أنابيب مجاريكم , ومجاري طائفيتكم الآسنة تخفيف العبء عن كاهل العراقيين بكل الوسائل البسيطة , وليعم المالكي ومن لف لفه بأن دوام الحال من المحال , وإن فصول هذه المسرحية السمجة ستنتهي اليوم أو غداً أو بعد غد , وسيضع الشعب العراقي الثائر جميع هذه الرؤوس الخائنة العميلة العفنة في نفس هذه المجاري طال الزمن أم قصر , وأن الشعب العراقي الذي سحل ومثّل بجسد المرحوم نوري السعيد بوحشية وسادية منقطعة النظير بدون أن يقترف واحد بالمليون من الذنوب التي اقترفتها أنت وحزبك وإيرانك , وتقترفها الأيادي الآثمة القذرة الأخرى عن طريق غض الطرف عنهم .. كالبطاط والخزعلي وأبو درع وآخرين , وما ارتكبوه من جرائم بحق كل العرب والعراقيين بغض النظر عن أي عتبار .. ديني أو طائفي أو مذهبي أو قومي ... وما يقومون به من دور قذر الآن لتخويف وإرهاب العراقيين بالتلويح بورقة الحرب الطائفية بتعليمات وأوامر منك ومن أسيادك في قم وطهران .
ختاماً .. أقرأ يا نوري وليقرأ كل أفراد الجريمة المنظمة التي تقودها .. أقرءوا التاريخ جيداً , وخاصة تأريخ العراق , وأعلم بأنك لم ولن ستكون أقوى من أي نظام من الأنظمة التي جرفتها الشعوب العربية بالأمس القريب ورمت بها إلى مزبلة التاريخ , وأعلم كذلك بأن وقت الحساب والقصاص العادل قاب قوسين أو أدنى .
شاهد هذا المقطع المأساوي الذي وصل له العراق بعد أن تم هدر وسرقة أكبر خزينة في تاريخ العالم
أخوكم : م . جبار الياسري عضو هيئة التنسيق المركزية لدعم انتفاضة الشعب العراقي
12 / 2 / 2013


أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة