الوطنية تخول عبد المهدي باختيار وزير الدفاع               الزوبعي:لن اتنازل عن دعوتي القضائية ضد الحلبوسي               مصدر:عبد المهدي سيسحب ترشيح الفياض للداخلية               البعث العربي الاشتراكي ارسى دعائم العدل والعدالة               علاوي:لن يستقر العراق وحيتان الفساد من تصنع القرار               المالكي:لو ألعب لو أخربط الملعب..أنا النائب الشيعي الوحيد لبرهم صالح!!               ما هكذا تورد الأبل يا صبحي حديدي.. لقد أحترقت أوراق الأخوان               ريفر يحرز لقب كأس ليبرتادوريس              

فيلم روماني ينتزع جائزة "الدب الذهبي" في مهرجان برلين

فن ومنوعات
الإثنين, 18 شباط 2018

انتزع الفيلم الروماني "شايلد بوز" للمخرج كالين بيتر نيتزر السبت جائزة "الدب الذهبي" أرفع جائزة في مهرجان برلين في ختام الدورة الثالثة والستين لهذا المهرجان السينمائي الدولي، أول المهرجانات الأوروبية لهذا العام.

وسلم رئيس لجنة التحكيم المخرج الصيني وون كار واي خلال حفل توزيع الجوائز الذي تم في قصر البرلينالي الجائزة بنفسه للمخرج والمنتجة التي تكلمت باسم فريق الفيلم وحرصت على دعوة المسؤولين في رومانيا إلى دعم الإنتاج السينمائي، مؤكدة صعوبة الإنتاج والطريق الطويلة التي خاضها فريق الفيلم قبل تحقيقه.

وتناول الفيلم ضمن معالجة انسانية قصة شاب يقتل عن غير عمد في حادث سير شابا آخر، مصورا معاناة الأمهات وصعوبة الفقدان والحداد.

وخلال الشريط تحاول أم الشاب المسؤول عن الحادث تعزية أهل القتيل عبر جلسة مؤلمة تدور بين أم الشاب الذي ارتكب الحادث وأم الشاب المقتول وتنتهي بإقناع الأولى للثانية بالصفح عن ابنها الوحيد.

وأكدت رومانيا بهذا الفيلم الجديد قوة السينما التي ينتجها هذا البلد الذي نجح قبل أعوام في انتزاع السعفة الذهبية في مهرجان كان معززا حضوره في محافل السينما العالمية.

ومنحت جائزة لجنة التحكيم للمخرج البوسني دانيس تانوفيتش عن شريطه "فصل من حياة في ايرون بيكر" الذي حاز ايضا جائزة "افضل ممثل" لنظيف موشيش الذي قال إنه يحضر أول مهرجان سينمائي في حياته.

ويتناول الشريط سيرة عائلة من الغجر في البوسنة، ويتعامل مع ممثلين غير محترفين أدوا قصة مستمدة من الواقع تروي نضال عائلة للاستمرار ولإنقاذ الأم التي تحتاج إلى عملية عاجلة.

ومنحت جائزة "الدب الفضي" لأفضل فيلم يفتح آفاقا جديدة، والتي تحمل اسم الفريد بور مؤسس مهرجان برلين، لشريط "فيك وفلو شاهدا دبا" الكندي من إخراج دنيس كوتي، الذي تميز بأن أحداثه تتم في مكان منعزل وتنقل قصة حب بين امرأتين.

ومنحت جائزة "الدب الفضي" لأفضل مساهمة في التصوير لعزيز زامباكييف لتصويره شريط "دروس هارمونية" للكازاخستاني أمير بايغازين.

اما جائزة أفضل شريط أول، وهي جائزة مالية قيمتها خمسون ألف يورو، فمنحت لشريط "ذي روكيت" للمخرج كيم مورداونت، وحاز الفيلم أيضا على جائزة "الدب الفضي" في تظاهرة "جينيرايشن".

وحرص وون كار واي على التنويه بفيلمين آخرين عند إعلانه جائزة "الدب الذهبي" وهما شريطا "ليلى فوري" للمخرجة بيا ماري من إفريقيا الجنوبية، و"أرض موعودة" للأمريكي ستيفن سوذيربيرغ.

وفي الجوائز الجانبية حصل شريط الفلسطيني مهدي فليفل "عالم ليس لنا" على "جائزة السلام"، بينما حصل فيلم المخرجة آن ماري جاسر "لما شفتك" الذي يسجل انطلاقة "الكفاح المسلح" العام 1967 على جائزة "نيتباك" التي تكافئ الفيلم الآسيوي من قبل النقاد. وشارك الشريطان في تظاهرتي "بانوراما" و"فوروم".

كما حصل شريط "إن شاء الله" الذي تناولت مخرجته الكندية اناييس باربو لافاليت الشأن الفلسطيني مشاركة في تظاهرة "بانوراما"، على جائزة لجنة تحكيم النقاد الدوليين "فيبريسي".

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة