موسكو تذكّر واشنطن بتدخلها في الثورة الروسية قبل 100 عام               الصحافة الأمريكية ترفع صوتها بوجه ترامب               ذي قار .. ( أفعى سيد دخيل ) تفتك بأرواح أهالي القضاء               الرئاسة التركية : نتطلع لحل المشكلات مع أميركا               السجن لعمدة طهران السابق لانتقاده تدخلات إيران بسوريا               إتلاف عشرة أطنان من الرز الفاسد في ذي قار               رئيس البرازيل السابق يترشح للرئاسة من السجن               عصابات التهريب تحاول إغراق الأنبار بالمخدرات              

سعد عاصم الجنابي عميل علني ومجرم سري

مقالات وآراء
الجمعة, 4 تشرين الأول 2018

عمر السامرائي


يلومني الكثيرون معتبرين اني اكتب النقد اللاذع بحق فلان وفلان دون أن يفهموا السر البسيط والواضح الذي يدفعني أن اكتب بمرارة عن ( ص) أو ( س) ولا يعلموا اني لم أجد منقبة عند أحدهم لأكتب عنه كلمة حق ، ربما هناك الكثيرون يكتبون مدافعين عن هذا أو ذاك ولكن كيف ادافع عن أي منهم وهم لا يعرفون للوطنية درب ، كيف أدافع عن سياسي وأنا أعلم أنه مجرم ولص بلسان رحيم ، كيف اجمل صورة عميل باع وطنه ، كيف ادافع عن من يريد بيع عرض العراقيات في سوق النخاسة ، كيف اقف بجوار عميل أو مجموعة عملاء وأنا اشاهد أموالنا ودماءنا وعرضنا مستباح ، كيف اقف وراء من لعق بساطيل المحتل لضمانات مالية ، كيف أحترم ذاتي عندما اقف أمام المرآة لأرى صورة ملمع لعملاء ، لو مدحتهم سأكون اتعس منهم لأني ملمع صورة عملاء ، وهذا يعني بالمنطق إني متلون لعملاء ، وهذا يعني بلهجتنا واعرافنا وقيمنا إني قزم الأقزام ، وهل قساوة حروفي تشكل عندهم ضرر وجداني مثلا ، وهل قساوة سطوري تحفز عندهم الوطنية ، الوطن قد مات ودفن في ضمائرهم منذ دخولهم تحت جلباب المحتل ، ثم كيف احترمهم والمحتل لا يحترمهم ، هل تعتقدون إنهم محترمون عند المحتل ؟ هل تعتقدون إنهم يعتقدون أن المحتل يحترمهم ؟ لا يا سادة فهم يعلمون إنهم كالعاهرات اللواتي يخلدن للنوم في كل يوم بفراش غريب وهم فرحون بالعمالة بل الانكى يتفاخرون بقربهم من صاحب القرار الاجنبي . أحد هؤلاء العملاء هو سعد عاصم الجنابي وهنا أشعر بوخزة ضمير وخجل حتى من الحروف التي اكتبها عندما أعتبر سعد عاصم والمحسوب على ابطال الجنابيين ، ربما محسوب في الأوراق ولكن في حقيقة الأمر كل أبطال هذه العشيرة العربية العريقة الاصيلة المقاتلة يخجلون بأسف عندما يأتي ذكر سعد عاصم لأنهم لم يجدوا كلمة وتعريف لسعد عاصم إلا بالعميل الأميركي ، وفي حساباتنا بعد عقد من الزمن الأغبر تبين أن كل عملاء اميركا بالإمكان استبدال جهة العمالة من أميركا لإيران وبالعكس ، وربما هناك دائرة خاصة لأسماء العملاء للمحتل فيها سجل كبير وهذا السجل يشرح للقارئ عن التاريخ الذي انتمى إليه العميل ، وكيف انتمى ، وما هي المبالغ التي حصل عليها ، وما هو نشاطه ، وما هو رأي الضابط المسؤول عن التجنيد ، بل ربما حتى هناك حقل خاص في السجل يكتب فيه متى غادر العمل معهم وذهب لإيران ، كما اعتقد أن تسلسل العميل سعد عاصم لا يتجاوز الصفحة الأولى بعد العميل الكبير ( أحمد الجلبي) ، ويأتي من لا يفهم أو لا يريد أن يفهم ويقول ” إن السيد سعد عاصم الجنابي مثالا للنضال ” ، وسؤالنا أي نضال هذا ، نضال التسكع في دول الإفرنج مثلا ، نضال الجهاد الليلي في ملاهي أوربا وأميركا ، نضال الوقوف في أبواب الرعاية الاجتماعية ، نضال القتال ضد صدام ، ام نضال الهرولة خلف المحتل مع لسان طويل متهدل يوحي للناظر بقلة قيمة .ام نضال الاموال التي سرقها من التصنيع العسكري وفر بها الى اسياده حتى دخل معهم غازياً محتلاً لارض الحضارات والقيم ارض الانبياء والصالحين.. اخيرا أود أن أذكر لكم معلومة لا يعرفها الناس عن سعد عاصم وهي أن سعد عاصم هو الذي يستلم كل شهر ملايين الدولارات لأجل احداث فتنة ما بين المكونات الثلاثة في كركوك ( عرب ، تركمان ، كورد ) وها هو الآن محبط بعد أن عزفت (C.I.A) ارسال هذه الأموال فهو قد تعود على ملايين الدولارات يستلمها من أميركا وله مجموعة من المرتزقة والعصابات الاجرامية التي تحدث البلبلة وقت مايشاء هو بعد ان يمنحها فتات الأموال وهؤلاء عملهم هو احداث الفتة والشرخ بين مكونات محافظة كركوك وبكل الطرق من قتل واغتيالات واشاعات وتهديد وذبح بين مكونات الشعب الصابر في كركوك ليتدخل فيما بعد ويظهر نفسه ( حلال مشاكل….دخيل جدك)..!!وليقول للامريكان ان وضع كركوك تحت سيطرته وسطوته وهو يتاجر بدماء ابناء هذه المدينة مقابل ( كواني الدولارات شهرياً)..!! . تصوروا معي سنوات والجنابي يستلم الملايين من الدولارات لهذا العمل ولا نعلم ربما سيتحول لمحافظة أخرى أو يكون مسؤولا عن الفتنة القادمة في كل ارجاء هذا البلد الآمن وهناك من يقول لي أن سعد عاصم الجنابي ( مناضل ومجاهد ) حينها اقول ربنا هل تسمع ما يقوله السفهاء وأنت أرحم الراحمين .وللحديث بقية


أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة