الى الذين سيحكمون غدا…نقول …؟..نظرية التعتيم والتغليس في العراق               ورقة التوت الايرانية               بالمشمش..ائتلاف المالكي:س”نفعل قانون من أين لك هذا ؟”               عبداللهيان للحلبوسي لاتكذب ..التسجيل الصوتي موجود!               الآلوسي يدعو العبادي إلى حل مجلس النواب لأنه “مجلس باطل”               مباحثات بريطانية إيرانية حول الحكومة في العراق               القيادة العامة للقوات المسلحة بيان بمناسبة ذكرى رد العدوان الايراني في 22 أيلول 1980               "النجوم التركية" تتألق في سماء إسطنبول بجوار "بوينغ 777"              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

مبررات إسقاط العملية السياسية في العراق ... ودور جيش التضليل في تدمير المجتمع

ثلاثة حقائق مهمة ورئيسية قامت عليها العملية السياسية في العراق بعد الاحتلال ، وهي تمثل مبررّات كافية لإدانتها ومقاومتها وتعطي الحق لكل عراقي حر في العمل من أجل إسقاطها ومطالبة المجتمع الدولي بسحب الاعتراف بها ، ومحاسبة القائمين عليها أمام المحاكم المختصة كمجرمي حرب وبتهمة الخيانة والفساد وتدمير المجتمع .

أوباما حين يذرف دموع التماسيح!!؛

فجأة خرج الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عن صمته، وراح يشن هجوما عنيفا على الرئيس ترامب وينتقد صمت أعضاء الحزب الجمهوري. أوباما في خطاب القاه قبل يومين، راح يبكي ويذرف الدموع على الدميقراطية الأمريكية وعلى المؤسسات الأمريكية التي يعتقد انها تتعرض للخطر في ظل ممارسات الرئيس ترامب.

انتفاضة البصرة والطوفان القادم

يخطيء من يظن أن الانتفاضة الشعبية العارمة لأهل البصرة المتواصلة منذ أيام هي فقط من اجل الشكوى من أحوال اقتصادية ومعيشية، ومن اجل الحصول على منافع او مكاسب خدمية. ويخطيء من يظن ان انتفاضة أهل البصرة تخص البصرة وحدها يعيدا عن كل مدن ومناطق العراق.

المنظور والمغمور في الذي يجري

من المهم جدا ان نتذكر بان تلويث العراق بدأته امريكا عمدا عندما لم تكتفي باستخدام اليورانيوم المنضب عندما شنت الحرب على العراق في عام 1991 بل لوثت مزارع النخيل في البصرة ببكتيريا قتلت اكثر من ثلثي النخيل قبل احتلال العراق فماتت ملايين النخيل والتي كانت البصرة مشهورة بها وكان عددها يزيد على 30 مليون نخلة. اما اليورانيوم المنضب فقد لوث بيئة العراق في الجنوب بصورة كارثية ادت الى تعاظم

تداخل المصالح.. واستثمار الاستراتيجيات (موسكو وطهران ودمشق وبغداد)!!؛

الآن، يحاول الروس والفرس وغيرهما إستعادة صفحات التاريخ من خلال محاور تمليها سياسات ميدانية لها مصالحها أيضًا، يضعون لها سيناريوات الحركة السياسية والعسكرية السوقية.. فما الذي دفع موسكو لكي تدعو إلى عقد اجتماع سريع وطارئ لرؤوساء أركان روسيا وإيران وتركيا والعراق في بغداد.. ولماذا بغداد؟ وفي هذا الوقت بالذات؟

هل ننتظر معتصماً آخر أم نجرد سوفنا ونسرج خيولنا

ماذا ينتظر العراقيين البصرة تنزف دما , شعب البصرة يصرخ وما له عمرو ولا سعد ولا خطابُ , صرخات اهل البصرة واستغاثاتهم ..لم تحرك ساكناً؟ لم تستنهض همم الغيارى؟ لم تثر نخوة الرجال؟.. إن لم تحركهم صرخات الحرائر، فما الذي سيحركهم إذن؟! رب وامعتصماه انطلقت ,, ملء أفواه البنات اليتم ,, لامست أسماعهم...لكنها ,, لم تلامس نخوة المعتصم!!

البصرة الثائرة هي كل العراق

خمسة عشر عام عجاف ظالمات قاسيات لا نبالغ إن قلنا انها لم يمر لها مثيل على شعب في كل تاريخ العالم ربما باستثناء واحد هو شعب فلسطين الشقيق مع فوارق كمية ونوعية ترتبط بالزمن والجغرافية ونوع العدوان . صبر العراقيون صبر أيوب وزادوا عليه وقدموا ملايين الرقاب العزيزة على مذبح الحرية .

نــــار الــــطائفيــــــــة

كثرت هذه الايام المواضيع الطائفية التاريخية المحرضة التي ينشرها بعض الرفاق في الجروبات منها ما هو مندفع عاطفيا ومنها من تحركه دوافع مدفوعة او دافعة بذلك متأثرا بالمحيط من حوله. وللأسف هذه المواضيع تصب في ( انا ) العصبية والتعصب والكراهية الطائفية بأنواعها المختلفة . فبدل ان تتحرك هذه الاقلام باتجاه كشف المستور من وراء هذه اللعبة . وكيفية القضاء عليها او معالجة الآثار التي نتجت

هل سيثور شعب العراق عن بكرة ابيه بعد يوم النكبات السياسية في العراق ، ام سيبقى منبطحاً خانعاً محتقراً مقاداً بسلاسل الصفوية الفارسية ؟!

بعد اطلاعي على مقال الكاتب ( أ. د عبد الكاظم العبودي ) الامين العام للجبهة الوطنية العراقية الذي يحمل العنوان ( يوم النكبات السياسية في العراق ) لعدة مرات انتابني الخجل من تاريخ ابو الحضارات اولا ، ومن قادة ثورة العشرين ثانيا ، ومن قادة الثورات التي فجرتها طلائع الشعب الثورية وبدعم واسناد وتأييد عشائر العراق عامة

صدام والمجد صنوان: قراءة في كتاب (استجواب الرئيس)؛

هذه قراءة في كتاب (استجواب الرئيس) الذي يروي فيه جون نيكسون المحلل في وكالة المخابرات الامريكية (CIA) تفاصيل استجوابه الرئيس صدام حسين خلال الأسابيع التي تلت أسره. السيد نيكسون هو (محلل قادة – Leadership analyst) في وكالة المخابرات الامريكية متخصص بالرئيس صدام حسين