عشر " لحظات مذهلة " لا يمكن تصديقها إن لم تكن سجلت بالفعل               ايران وانتفاضة البصرة المغدورة               ابتكار مستحضر آمن وفعال لعلاج السرطان               "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!               علماء: زهاء نصف مرضى السرطان يموتون بسبب العلاج الكيميائي               تحالف سائرون : فالح الفياض خارج حساباتنا لتسلم منصب رئيس الوزراء               رئيس البرلمان الجديد يتهم حيدر العبادي بشن حملة مضللة ضد البرلمان               العراق يستدعي سفيره في طهران للتحقيق معه لسوء سلوكه مع العراقيين              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

ذكرى تأسيس البعث والمتغيرات القومية الراهنة

تستثير تجربة حزب البعث العربي الاشتراكي العديد من الأسئلة والتساؤلات في الراهن العربي تحديدا عن مدى حضور الحزب وفكره وقدرته على التأثير حاضراً ومستقبلا ولكن أهم الاسئلة يبقى عن دلالة ومعنى صفة الدوام والاشتغال في هذه التجربة الثرية والقدرة الكامنة فيها لتكون رأسمال رمزي خصب للفكر القومي الوحدوي ومرجعية نضالية تستعاد في كل الأوقات

سؤالان يفتحان ابواب الوضوح

هل ما يجري الان هو تحقيق للحلم الصهيوني؟ ما هو دور اسرائيل الشرقية في احداث تلك الكوارث؟ في الاجابة على السؤالين التاليين مفتاح فهم اهم شروط النجاح في مواجهة كوارثنا. اول بديهية معاشة هي ان العرب كانت مشاكلهم محتملة مثل باقي الامم تقريبا (فلسطين وانظمة فاسدة ومستبدة وتابعة) ولكنها تحولت الى كوارث فوق الاحتمال البشري

كاتب بريطاني: حرب احتلال العراق سبب خروج بلادنا من الاتحاد الأوروبي

عد خمسة عشر عاماً يعاني البريطانيون من آثار تدخلهم في التحالف الامريكي لاحتلال العراق، على اصعدة كثيرة وعميقة، هذه النتيجة يفصلها مقال اليوم في صحيفة الغارديان كتبه غاري يونغ، عن غزو العراق وتأثيره على الحياة السياسية في بريطانيا بعد 15 عاما.

متى ستبدأ معركة تحرير العراق؟

العراق لا يستحق الحال الذي هو فيه اليوم. وشعب العراق يستحق حالا افضل بكثير. قبل فترة، اقامت الحكومة العراقية احتفالات بتحرير العراق من تنظيم داعش. لكن حقيقة الأمر ان معركة تحرير العراق لم تبدأ بعد.

- هل يستمر الغزل الأوربي - الإيراني على مسرح الشد والجذب ؟! -

الأوربيون يسيل لعابهم كثيرًا حين يلوح لهم الإيرانيون بالدولارات وبالصفقات وبالاستثمارات ، خاصة بعد إتمام صفقة الملف النووي بقيادة عميد التخاذل المخزي " أوباما " .. والأمريكيون يسيل لعبهم كثيرًا حين يُلوَحُ لهم بالدولارات والاستثمارات والصفقات العسكرية ، خاصة بعد أن استكلب النظام الفارسي من خلال ضوء أمريكي أخضر غامض

يا سذج العراق انتخبوا وانتحبوا وانتحروا

زرت بلدان الغرب والشرق فلم أجد بازارا وسيركا وسوقا للسياسة يكثر فيه النصابون والماكرون... كبلادي المنكوبة بهم وبأهلها في العراق. كل السلع السياسية البائرة لها من يروجها، ولكن الاقسى هناك من يتواجد ومن يصدق أحابيل هؤلاء النصابين رغم مرارة تجربته معهم.

متى يصبح اسقاط النظام مطلوبا؟

من بين اهم الاسئلة التي تطرح كثيرا وتثير نقاشا ما يلي: متى يصبح شعار اسقاط النظام مشروعا ومطلوبا؟ للجواب من الضروري مناقشة الوضع العام الذي يطرح هذا الشعار او ذاك في بيئته لانها تحدد صوابه او خطأه.

السفير الامريكي يهين المالكي

تربطنى علاقة صداقة مع السكرتير الأول في سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بعمان جون لمومبارد، العلاقة جاءت نتيجة زيارات متكررة يقوم بها الأخير الى بغداد كونه من عشاق التراث العربي وذو ميول كبيرة للتعرف على العادات والتقاليد والأصول في المجتمع العربي كما أنه يجيد اللغة العربية مع بعض لهجات المدن فيها.

بالوثائق، أول وأهم كتاب عن مجزرة حلبجة.. نسخة رقمية كاملة

ما حدث هناك يوم 16 آذار/مارس 1988، وهو نقصٌ كبيرٌ وخطيرٌ يشترك فيه القارئ العادي، والمتابع والاعلامي والسياسي بل وحتى الباحث المتخصص، بسبب حجم التضليل الإعلامي الذي يرافق الحديث عن المجزرة والمدينة، وبسبب استسهال بعض المتلقّين في ترديد عباراتٍ جاهزة يكرّرها الإعلام الدولي في هذا الشأن،

هل أن إيران دولتان.. أم دولة واحدة؟!؛

الاختيار بين الحمائم والصقور.. تلك اللعبة الفارسية الكبرى، التي استمرت سنينًا طوالاً، الآن قد سقطت بامتياز، وكان سقوطها مدويًا نتيجة لكونها لعبة فاضحة ولأن فعل الشارع الإيراني المذهل قد عراها وأسقط كل أوراق النظام الفارسي - الصفوي بما فيها أوراق التوت!!