عشر " لحظات مذهلة " لا يمكن تصديقها إن لم تكن سجلت بالفعل               ايران وانتفاضة البصرة المغدورة               ابتكار مستحضر آمن وفعال لعلاج السرطان               "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!               علماء: زهاء نصف مرضى السرطان يموتون بسبب العلاج الكيميائي               تحالف سائرون : فالح الفياض خارج حساباتنا لتسلم منصب رئيس الوزراء               رئيس البرلمان الجديد يتهم حيدر العبادي بشن حملة مضللة ضد البرلمان               العراق يستدعي سفيره في طهران للتحقيق معه لسوء سلوكه مع العراقيين              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

الغوطة تذبح... ولا مغيث!؟

الغوطة، ريف دمشق الشرقي (فلوجة الشام) تذبح امام انظار العالم اذ تتعرض منذ 2012 لقصف وحشي وحصاروتجويع وترهيب وحرب إبادة جماعية لسكانها الـ 400 ألف، من قبل جيش النظام السوري والمليشيات الداعمة إضافة الى الحليفين الروسي والإيراني الى جانب قوى دولية وإقليمية ابرزها الولايات المتحدة وتركيا وحتى ايد عربية!،

الفيتو الروسي والمنطق الأعوج

روسيا استخدمت الفيتو على الرغم من أن مشروع القرار البريطاني كان مخففا الى حد كبير، ولم يكن يتضمن الا توجيه الانتقاد الى ايران بسبب استمرارها في امداد المتمردين الحوثيين في اليمن بالسلاح، وبالصواريخ البالستية.

لماذا يفوز "حزب الله" بأغلبية المقاعد النيابية الشيعية في لبنان؟

يتسلط حزب الله على القاعدة الشيعية بوسائل عدة أهمها استخدام التهديد الديني إذا أصدر تكليفا شرعيا ما، بمناسبة الانتخابات مثلا، فيجبر الناخبين من بيئتة على الاقتراع للائحة التي يختارها، ويروج دعاة حزب الله لفكرة أن مخالفة التكليف الشرعي حرام.

لماذا يحترف الشيطان ابادة الاخر والافساد؟

اذا امريكا تميزت بانها محيط استوعب عند نشوءه بشرا تسود كثير منهم عقد الاضطهاد والحرمان وهيمنت عليه نخب من المجرمين وهؤلاء هم من وضع قواعد التعامل الاساسية وتقاليد الدولة الامريكية واخضع بقية المهاجرين له، ولهذا نرى الامريكي عدوانيا وانانيا بتطرف ومغرورا ويتلذذ بقتل البشر الاخرين،

طهران.. تنتظر إعمار العراق.. لماذا؟

ما دام العراق منبع الخير ويمكن الاستئثار بثرواته وبوارداته وهو المستباح والمخترق والمهان بأنواع الاحتلالات.. وعلى الرغم من تلك المجهودات الظاهرة لـ(لتعمير) والمجهودات السرية لـ(لتدمير).. وعلى الرغم من زخم الحضور الأجنبي والعربي وحضور الفاسد المتسول الذي يقود العملية السياسية المهتوكة.. فشل مؤتمر المانحين، لأنه لم يقدم سوى وعود بـ:

من الباب الشرقي (الشرجي) الى باب المعظم

أحن حقا الى ذلك المكان العظيم حيث التاريخ والحكايات والروايات والسنين، مسيرة قديمة وأخرى حديثة تنبع من ثناياها الاصالة والكرامة وامجاد أمة قد تعثرت وأُحبطت، لم يكن عليك الا تسلك ذلك الشارع الطويل، الذي من الاستقامة حتى انه لا يمكن ان تضيع فيه، ومن التنوع بان لا تمل ابدا منه، ومن القدم فيه حينا ومن الحداثة ايضا حتى انك ترى التاريخ فيه.

مؤتمر الكويت لاعمار العراق... المرحلة الاخيرة في اجندة الاحتلال لتدمير العراق وسحق بناه التحتية والاجتماعية

لازالت ذاكرة العراقيين تقدح بما مروا به ومر العراق من ازمات يصل معظمها الى مستوى الكوارث والنكبات، ابتداءاً من نهاية الحرب الايرانية العراقية 1980، وانتهائاً بفترة الحصار القاتل الذي اتى على زهق ارواح اكثر من مليون عراقي، نصفهم من الاطفال والرضع،

كل الشرايع زلك.. ومن يمنا العبرة

الموجودين في العملية السياسية لانهم سبب هذا التردي، وانما الحل بأيدي أبناء العراق وقواه الوطنية والتقدمية بقيادة البعث مردداً " كل الشرايع زلك، ومن يمنا العبرة" فالعبور بالبلاد نحو التحرر الناجز والتغيير المطلوب لن تتم الاّ بـقارب البعث وعبر شريعته لاغير! وكانت هذه الحقيقة ومازالت ترعب المحتلين وسلطتهم وتقلق حكام الغفلة،

الإجتثاث بصيغة الافتراء

يمثل العنوان الأهم في معادلة الصراع مع قوى الاحتلال والعدوان والشر والارهاب والطائفية، يقوده رجل من أعز الرجال وأتقاهم وأصدقهم وأنقاهم خُلُقاً وسريرة وضميراً وانتماءاً هو الرفيق المجاهد العزيز أبو أحمد عزة إبراهيم أمين عام الحزب، ومعه ثلة من رجال مؤمنين مناضلين لم تنتكس لهم راية، ولم يثلم لهم مبدأ، ولم ينحنِ لهم رأس الا لله الواحد الاحد،

البعث عصياً على التشويه وأسمه كبيراً على الادعياء والاقزام

البعث هو حزب قومي عربي مؤمن بضرورة وحدة الامة العربية والتي ماأحوجنا أليها في هذه الايام الصعاب وسوف نبين للجميع طبيعة عمل حزبالبعث وندخل بعدها في الموضوع الاهم وهو أستغلال الادعياء والاقزام لمواقع التواصل الاجتماعي لتشويه صورة البعث ورفاقه للبعث قيادة قومية تمثل أعلى جهه في الحزب متمثلة بأمينها العام وأعضاء القيادة القومية ​والى جانب ذلك توجد قيادات ​ ​تقود الحزب في الاقطار