واشنطن "تعارض بشدة" الاستفتاء على انفصال الأكراد               لاعبان عربيان قهرا الريال مهمشان في منتخباتهما الوطنية!               محنة العراق أكبر من استفتاء الانفصال               ترامب وإيران وإرث أوباما الكارثي               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 20/09/2017               كاليفورنيا "تشكو" ترامب بشأن جدار المسكيك               العلم يفسر.. لماذا تتعرض المكسيك لهذه الزلازل المدمرة؟               تحذير عراقي تركي إيراني من "استفتاء كردستان"              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

هذه هي مهام المجلس السياسي العام لثوار العراق

مع الأعلام العربي والدولي وهو يتكلم عن حال العراق وعن ثورة شعبه ودور وافعال ثواره البواسل بدء من الأنبار الباسلة وفلوجتها الشهمة البطلة الى الناصرية الأبية وبابل ونينوى الثائرتين وصلاح الدين وكركوك وديالى والكثير من ارض العراق الثائرة

هل موقف المالكي من قتل الصحفي بريئا؟

ومضــة فـــي ظـــلام التخلـــف

الذكرى الحادية عشرة للغزو والاحتلال

نَوْحٌ على بغداد الرشيد

خسران من لم يلتحق بقافلة الفرسان

81 يوما والعدوان الهمجي الوحشي مستمر على محافظة الانبار، ولم تتمكن ميليشيات العميل المالكي من النيل ولو شبرا واحدا في كل المحافظة، وبالاخص في مدينة الرمادي والكرمة والفلوجة المجاهدة.

حرامي البتراء يفضح حرامية المنطقة الغبراء

تحدث عميد الخونة احمد الجلبي عن الفضائح المالية والسرقات والهدر بالاموال العراقية منذ الاحتلال الغاشم عام 2003 ولحد الان. تكلم هذا الخائن بالوثائق عن الارقام الفلكية المخيفة التي يجهلها الشعب العراقي والتي هدرت وسرقت بدون ان يكون هناك حسيب او رقيب.

تجمع أهالي بغداد يكشف عن وثيقة حول جهود عقد المجلس السياسي

المجلس السياسي العام لثوار العراق من نخبة طيبة من القوى والشخصيات الوطنية والقومية والأسلامية التي لاغبار عليها ومع فرحة أبناء شعبنا بهذا الانجاز ومباركة وتأييد قطاعات واسعة من أبناء الشعب الذي يأن تحت ظلم سلطة الحكومة الطائفية الارهابية ومع أنطلاق صفحة جديدة للثورة الشعبية المسلحة جاء الاعلان عن المجلس منسجما مع حاجة الثواروالشعب لواجهة سياسية

العراقيون يستذكرون الغزو الامريكي الذي شارك فيه أكثر من مليون ونصف مليون علج أمريكي

يستذكر العراقيون مرور احد عشر عاما على غزو امريكا للعراق عام 2003 حيث شاركت فيه 49 دولة بمخالفة علنية للقانون الدولي ودون وجود قرار من مجلس الامن الدولي بالعدوان على العراق حيث شنت طائرات بالساعة 2,55 فجرا منطلقة من الكويت هجوما على بستان بالدورة بدعوى وجود صدام حسين وأولاده فيه

في ذكرى غزو العراق