واشنطن "تعارض بشدة" الاستفتاء على انفصال الأكراد               لاعبان عربيان قهرا الريال مهمشان في منتخباتهما الوطنية!               محنة العراق أكبر من استفتاء الانفصال               ترامب وإيران وإرث أوباما الكارثي               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 20/09/2017               كاليفورنيا "تشكو" ترامب بشأن جدار المسكيك               العلم يفسر.. لماذا تتعرض المكسيك لهذه الزلازل المدمرة؟               تحذير عراقي تركي إيراني من "استفتاء كردستان"              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

الأجتثاث يهدف تدمير العراق واغتيال العراقيين وليس استهداف الرياضة والرياضيين

الخبر الذي يتناقل هذه الأيام وهو اجتثاث ناجح حمود، خبر يعطينا الحق لنتكلم عن جريمة الأجتثاث وما فعلت بالعراق والعراقيون ولاتزال؟ كما ذكرنا توا ان الأخبار تتناقل عن اجتثاث السيد ناجح حمود رئيس اتحاد كرة القدم العراقي؟ جريمة الأجتثاث،، اسس لها الأحتلال الأمريكي الصهيوني الأيراني الصفوي البريطاني ونفذه علقمييم الذين ومنذ سنوات وهم يمثلون حكومة وبرلمان وجيش العراق المليشياوي

من هم الارهابيون في العراق؟ كيف نفذ حزب الدعوة تفجير الجامعة المستنصرية عام 1980

من هم الارهابيون في العراق؟ استمعوا لاعترافات حزب الدعوة بتفجير الجامعة المستنصرية

ليس دفاعا عن النظام العراقي السابق لكن لمعرفة حقيقة مرتكبي جريمة حلبجه

وَلاَ تَلْبِسُواْ ٱلْحَقَّ بِٱلْبَـٰطِلِ وَتَكْتُمُواْ ٱلْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ ليس دفاعا عن النظام العراقي السابق لكن للبحث عن حقيقة مرتكبي جريمة حلبجه التي أصبحت الأن شيء من التآريخ ويعرف الكثير من أبناء حلبجه مرتكبي هذه الجريمة الحقيقيين.

حرب الأنبار التي أرادها المالكي سلما للولاية الثالثة ستكون قبرا له

ويرى مراقبون سياسيون ان الحرب التي يشنها رئيس الحكومة نوري المالكي على محافظة الأنبار والمستمرة هناك منذ شهرين مثلت نقطة تحول محورية في عراق ما بعد الانسحاب الأميركي، فرغم أن رئيس الحكومة كان يعتقد أن هذه الحرب قد تكون بوابته لولاية ثالثة عبر تحقيق انتصار على المتظاهريين السلميين والمعتصمين المدنيين، إلا أن حساباته لم تكن دقيقة، وهو الامر الذي تعود عليه الجمهور العراقي.

لماذا يقاتلون الثوار؟ ولماذا يقاتلهم الثوار؟

لا وردة بباب الربيع

العراق : المأزق والمخرج

اعتراف قادة الجيش المليشياوي بخسائرهم في قتال ثوار الشعب العراقي

ايها الأخوة الخسائر المعلنة والمعترف بها من قبل قادة الميدان لجيشهم الطائفي الهزيل في التقرير المرفق يؤكد أن هناك 30% من جنود جيشهم المليشياوي هربوا من ساحات القتال وأن هناك خسائر بالمعدات تعادل 25% من موجودات معداتهم؟

لا ارهاب في العراق إلا الإرهاب الصفوي

وتكبد جيش الاحتلال الأمريكي في تلك المعركة خسائر جسيمة دفعت المجرم جورج بوش الابن إلى القول... ((لقد واجهت قواتنا اسبوعاً قاسياً، وأنا اصلي كل يوم من أجل أن تتراجع الخسائر، لقد ملأت أرقام الموتى قلبي بالعذاب))... نعم هذه هي الفلوجة التي يريد المالكي أن يجتاحها اليوم، وهي التي يقف أهلها الأشاوس اليوم بوجه مليشياته بكل صدق وإباء؛

المجلس السياسي العام لثوار العراق وحقوق الانسان .. عمل قانوني انساني فلسفي