ظريف:99% من مسؤولي العراق مع طهران               النظام الايراني .. ما جديد إدارة ترامب !؟               فيديو / من قلب بغداد العروبة رسائل التحدي لعصابات الفساد والاجرام تتوارد من شباب البعث المجاهد               مؤتمر الكفاءات العراقية في ميشيغان: نعم لمقرراته.. لا للسماح باستغلاله لتشويه البعث الجزء 2               حرب:الرواتب التقاعدية لنواب العراق لم تلغى ..والاستمرار بها جريمة اخلاقية               حزب البعث العربي الاشتراكي الأصل - قطر السودان - تصاعد مظاهرات الأحياء نقلة نوعية في مسار الانتفاضة               حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي قيادة قطر العراق...بيان في الذكرى الثامنة العشرين لمنازلة ام المعارك الخالدة               ذي قار تصدر حكمًا بالإعدام بحق ٧ معتقلين              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

دراسة أمريكية: صدام حسين كان زعيماً يعي ما يقوله

باليت أمتي تتطلع على ماقاله للنافق حافظ أسد في مؤتمر قمة الملوك والرؤساء العرب - بالدار البيضاء – المغرب، ياليت أمتي تطلع على ما قاله للمعارضة السورية 1982، وتعرف الدعم والمساندة التي قدمها لثوار حلب وجسر الشغور وحماه وريف دمشق 1982، من سلاح ومال، لدرجة جعلت النافق حافظ أسد يقول

المالكي باق وبيده ملفات العراق المهمة

بقاء هذ المجرم هذا هو المهم؟ لكي يتم من خلاله الأبقاء على الأحتلال ومصالح المحتلون ووجود المالكي وحزبه الأيراني اللذي اسسه الشاه واستلمه خميني وورثه خامنئي ايضا لأن المالكي هو الأسوء والأبشع والأكثر من دمر العراق واضعفه ونهبه وأباد العراقيون وسود حياتهم وخدم سادته الأيرانيون والأمريكان والصهاينة،

التحالف العربي الجديد الذي نريد

عندما تقاتل اميركا إلى جانب ميليشيات عراقية!

إيران ورقصة الحرب على الإرهاب

من وحي الثورة الميليشيات الطائفية هي الجيل الثالث من البريكية

تحالف أوباما المرفوض

رسائل الثورة العراقية الشعبية الكبرى ....الرسالة الرابعه

إن الادعاء بوجود 1700 مفقود في قاعدة سبايكر من أهالي محافظة ذي قار الجنوبية هم في عداد المفقودين هو بالون إعلامي كاذب آخر من بالونات المهزومين المفلسين من نوري إلى ضباط جيشه المليشياوي المجرم وبرلمان الاختلال الخائب. ووجود هذا العدد من المفقودين من محافظة جنوبية عزيزة كذي قار البطلة لا يندرج في كونهم زوار مراقد ولا طلاب جامعه ولا حتى طلاب قوة جوية

التهجير القسري والقانون الدولي الإنساني

ما بين المالكي وبايدن