بيان الجبهة الوطنية العراقية وموقفها بشأن الدعوات الى قيام تحالفات وطنية للمعارضة العراقية               الرسالة وصلت الى ايران وعملائها               في الرّدّ الصّريح على كذبة التّصحيح               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 20/11/2017               عناصر تقي من احتشاء عضلة القلب               لا تستثن الدهون من غذائك!               الرئيس الألماني يعترض على إجراء انتخابات برلمانية مبكرة               مفوضية حقوق الانسان تحتج ضد الحكومة العراقية              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

عقود السلاح تخرس الافواه محليا ودوليا

نهب المال العام مستمر في العراق بلا انقطاع، متجليا باشكال ومستويات متعددة، بعضها معلن كعقود ومشاريع، لفرط ضخامتها، تحسدنا عليها دول العالم أجمع، لكنها بالحقيقة عقود وهمية، وبعضها الآخر خفي يمرر على الناس عبر مقايضات السياسيين ومدراء المؤسسات، وطبقة المسؤولين واتباعهم واقاربهم ووكلائهم، في داخل وخارج العراق.

وقفة،، وربما وقفات.. وجدناه، وجدنا نصر المالكي المغيب ولكن أين وكيف ومن دفع (سياكه) الدموي؟!

كما وعدنا المالكي في مقالنا السابق أن نبحث له عن نصره الذي يدعي أن خصومه دواب (العكرته السياسية) الذي يراهن الصهيوني بايدن بأعترافه على تدنيس العراق بها حتى وأن كلفه ذلك تصفية آخر مواطن من أهلنا العراقيين الرافضين له ولعمليته الجرباء التي بدأت تتآكل ذاتيا ولا من منقذ ولا من معين، يعني صار طشارهم ما له تالي وباي باي يا الوالي!!

التناقضات في المنطق الأمريكي.. أوكرانيا.. سوريا.. والعراق مثال.

- تحدث الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" هاتفياً مع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" حول عزم روسيا التدخل عسكرياً في الأزمة الأوكرانية، قائلاً ((.. إن تحركات القوات الروسية في أوكرانيا تشكل انتهاكاً واضحاً لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها، ما يمثل انتهاكاً للقانون الدولي، بما في ذلك التزامات روسيا بموجب ميثاق الأمم المتحدة))..

مستلزمات الثورة اكتملت فما المطلوب الان؟

يحق للشهداء والجرحى ومن يقاتل الاحتلال الايراني وعموم ابناء العراق في هذا اليوم المبارك الاحد 2-3-2014 الاحتفال مسرورين بما تحقق من خطوات كبيرة على طريق تحرير العراق وانهاء كوارث شعبه غير المسبوقة وقدرة طليعة العراق وحكمتها وترفعها عن الصغائر وفتح صدرها لكافة ابناء العراق بدون اي تمييز

إكذوبة (الثورة الاسلامية) في ايران

طامة كبرى ان يعتقد قطاع واسع من العرب والمسلمين بأن هناك فعلا ثورة اسلامية حدثت في ايران عام 1979 على يد خميني، وان يتم غسل دماغ جمعي لقطاعات واسعة من طبقة البسطاء خاصة وبقية الطبقات بصورة عامة بقداسة هذه الثورة الاسلامية على أساس انها نابعة من وجدان الشعب الايراني وليست مصنوعة في مطابخ السياسة الغربية.

عندما تصبح خيانة الوطن منهجا والنفاق ديدنا… الاخوان المفسدون في عراق ما بعد الاحتلال خير من يمثل ذلك

(لا تساو بين الجبناء والشجعان، ولا بين المخلصين ومن لم يستقروا بعد على موقف واضح، ولا بين النزهاء والمدنسين، ولا بين الصادقين والكاذبين، ولا بين القمم ومجرد مثابات دالة فوق أرض مستوية) الشهيد صدام حسين

أكبر تجمع للجاليه العراقيه بدعوة من رفاق البعث، في العاصمه البلجيكيه (بروكسل)؛

بدعوة من رفاق البعث، شهدت ساحة (البرلمان الاوربي) في العاصمه البلجيكيه (بروكسل) عاصمة الاتحاد الاوربي في الساعه الثالثة من ظهر يوم الاربعاء (26/شباط/2014) وحتى الساعه الخامسه من مساء اليوم نفسه، أكبر تجمع للجاليه العراقيه المتواجدين في (المملكه البلجيكيه) معهم ممثلين عن الجاليه العراقيه في كل من (هولندا والنمسا وفرنسا والمانيا) بالاضافه الى الحضور المتميز للمثلي عن الجاليات (العربيه)

اصبروا ياثوار الآنبار والفلوجه النصر أت لا محاله

لعبة الحرب لعبه مرعبه ولقد أخذتموها على محمل الجد. ولقد أحسنتم صنعأ بذلك...لانكم لا تقومون بواجبكم فقط بل تنفذون وبدقه الأوامر التي يصدرها اسيادكم من طهران , وتنفذون تلك الأوامر بدقه متناهيه لسببين:

النقشبنديون من جنوب العراق الى اسوار بغداد

منذ غزو العراق وحتى الان كنا، ومازلنا وسنبقى، من اشد المؤمنين بان اهل جنوب العراق لا يختلفون عن ابناء الوسط والشمال من حيث وطنيتهم وهويتهم العراقية، وان ما جعل الجنوب يتأخر في الالتحاق بالمقاومة المسلحة بعد الغزو مثلما تأخر في الالتحاق بالثورة الشعبية المسلحة الحالية، هو ليس نقص الوطنية ولا ضعف الاستعداد للتضحية فكل ابناء العراق الاصلاء،

الخيانة بركة آسنة حتى اذا ما جفت تبقى رائحتها كريهة