الى الذين سيحكمون غدا…نقول …؟..نظرية التعتيم والتغليس في العراق               ورقة التوت الايرانية               بالمشمش..ائتلاف المالكي:س”نفعل قانون من أين لك هذا ؟”               عبداللهيان للحلبوسي لاتكذب ..التسجيل الصوتي موجود!               الآلوسي يدعو العبادي إلى حل مجلس النواب لأنه “مجلس باطل”               مباحثات بريطانية إيرانية حول الحكومة في العراق               القيادة العامة للقوات المسلحة بيان بمناسبة ذكرى رد العدوان الايراني في 22 أيلول 1980               "النجوم التركية" تتألق في سماء إسطنبول بجوار "بوينغ 777"              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

العراقيون يستذكرون الغزو الامريكي الذي شارك فيه أكثر من مليون ونصف مليون علج أمريكي

يستذكر العراقيون مرور احد عشر عاما على غزو امريكا للعراق عام 2003 حيث شاركت فيه 49 دولة بمخالفة علنية للقانون الدولي ودون وجود قرار من مجلس الامن الدولي بالعدوان على العراق حيث شنت طائرات بالساعة 2,55 فجرا منطلقة من الكويت هجوما على بستان بالدورة بدعوى وجود صدام حسين وأولاده فيه

في ذكرى غزو العراق

الأجتثاث يهدف تدمير العراق واغتيال العراقيين وليس استهداف الرياضة والرياضيين

الخبر الذي يتناقل هذه الأيام وهو اجتثاث ناجح حمود، خبر يعطينا الحق لنتكلم عن جريمة الأجتثاث وما فعلت بالعراق والعراقيون ولاتزال؟ كما ذكرنا توا ان الأخبار تتناقل عن اجتثاث السيد ناجح حمود رئيس اتحاد كرة القدم العراقي؟ جريمة الأجتثاث،، اسس لها الأحتلال الأمريكي الصهيوني الأيراني الصفوي البريطاني ونفذه علقمييم الذين ومنذ سنوات وهم يمثلون حكومة وبرلمان وجيش العراق المليشياوي

من هم الارهابيون في العراق؟ كيف نفذ حزب الدعوة تفجير الجامعة المستنصرية عام 1980

من هم الارهابيون في العراق؟ استمعوا لاعترافات حزب الدعوة بتفجير الجامعة المستنصرية

ليس دفاعا عن النظام العراقي السابق لكن لمعرفة حقيقة مرتكبي جريمة حلبجه

وَلاَ تَلْبِسُواْ ٱلْحَقَّ بِٱلْبَـٰطِلِ وَتَكْتُمُواْ ٱلْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ ليس دفاعا عن النظام العراقي السابق لكن للبحث عن حقيقة مرتكبي جريمة حلبجه التي أصبحت الأن شيء من التآريخ ويعرف الكثير من أبناء حلبجه مرتكبي هذه الجريمة الحقيقيين.

حرب الأنبار التي أرادها المالكي سلما للولاية الثالثة ستكون قبرا له

ويرى مراقبون سياسيون ان الحرب التي يشنها رئيس الحكومة نوري المالكي على محافظة الأنبار والمستمرة هناك منذ شهرين مثلت نقطة تحول محورية في عراق ما بعد الانسحاب الأميركي، فرغم أن رئيس الحكومة كان يعتقد أن هذه الحرب قد تكون بوابته لولاية ثالثة عبر تحقيق انتصار على المتظاهريين السلميين والمعتصمين المدنيين، إلا أن حساباته لم تكن دقيقة، وهو الامر الذي تعود عليه الجمهور العراقي.

لماذا يقاتلون الثوار؟ ولماذا يقاتلهم الثوار؟

لا وردة بباب الربيع

العراق : المأزق والمخرج

اعتراف قادة الجيش المليشياوي بخسائرهم في قتال ثوار الشعب العراقي

ايها الأخوة الخسائر المعلنة والمعترف بها من قبل قادة الميدان لجيشهم الطائفي الهزيل في التقرير المرفق يؤكد أن هناك 30% من جنود جيشهم المليشياوي هربوا من ساحات القتال وأن هناك خسائر بالمعدات تعادل 25% من موجودات معداتهم؟