الجيش الأمريكي:مليشيات الحشد والمالكي دمار العراق وإيران هي القرار               النجيفي:رئيس البرلمان الحالي” لا أحد يستمع له”               نائب:رواتب الرئاسات الثلاث جريمة اقتصادية               ظاهرة إغتصاب المعاني               الحربُ الأمريكية – الإيرانية في العراق               أغرب مواقف الحُكّام العراقيين               استجداء وزارة التربية.. (التبرعات المدرسية) وتسريب اسئلة الامتحانات انموذجا               عقارات الدولة والمواطنين في بغداد تحت فوهات البنادق الحزبية والمليشياوية              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

موقف البعث الثابت من الانتخابات

(أن من سيأتي في هذه الدورة الانتخابية هو أسوء بكثير من السيئين الذين سبقوه لأنهم جميعاً مجرد ادوات بيد ايران لتنفيذ مشروعها في العراق فقاطعوا الانتخابات وشمروا عن ساعد المقاومة والمعارضة وبكل اشكالها وعلى رأسها الكفاح المسلح)

هل استوعب العرب الإصرار على تغييب صدام حسين

قبل كل شيء، ومرة أخرى، فإننا نخص شهيد الحج الأكبر صدام حسين بالكتابة له وعنه وفيه كلما اقتضت الضرورة، ونعاود التأكيد والتشديد على أنه لا علاقة لذلك بما قد نرمى به من تهم على غرار تقديس الأشخاص، أو الإيغال في التزمت والانغلاق والتقوقع ورفض المراجعات وغير ذلك من تهم لاكها المناوئون سواء من مبغضي الرجل أو من مدعي الانتصار له.

أرادوها شراً بِنَا، فجعلها الله خيراً كثيراً لحزبنا

عندما قام اوغاد العصر وأوكار التجسس والخيانة والعمالة والرذيلة من أتباع التيار الفارسي الصفوي، بتداول الفيديو الذي انتقدنا فيه المواقف المشبوهة لما يسمى المرجعية الدينية في النجف وتدخلها السافر في شؤون السياسة والحكم، بإستخدام اسم البعث من خلالنا لتسقيط بعضهم بعضاً،

المستنتج من خطاب الليث الرابض في عرين النضال وقلب الخطر وشموخ النخيل وشرايين الفرات وذاكرة كربلاء الرفيق المجاهد عزة ابراهيم ح/4

من أجلِ تَحقيقِ هذا الهدف الكبير السامي علينا ان نَعمَلَ بجد: - أولاً على اعادة بناء الحزب على الأسس والقواعد الصحيحة الاصيلة التي ورَدَت في عَقيدتِه وفي دسُتورِه وفي نِظامِه الداخلي وتَطهيرِه من كلِ ما لَحِق به من أوزارٍ وأوضار فرزتها السلطة على مدى خمس وثلاثون عام من حكمه في العراق مُستَفيديِنَ من تَجاربِنا الطَويلَة الخصِبة والمليئة بالدروس والعبر.

المستنتج من خطاب الليث الرابض في عرين النضال وقلب الخطر وشموخ النخيل وشرايين الفرات وذاكرة كربلاء الرفيق المجاهد عزة ابراهيم ح/3

أن حزبَنا اشتراكيٌ يُؤمن بأنَّ الاشتراكية العربية النابعة من صميم تراث الامة وواقعِها وحاجاتِها وحياتِها وتقاليدِها ومنظومة اخلاقِها هي الحل الامثل والاصوب لتفجير طاقات الشعب وامكانياته وابداعاته وعبقريته فتضمن للامة نهوضاً متسارعاً ومتواصلاً ومتصاعداً في انتاجها الحضاري المادي والمعنوي معاً.

المستنتج من خطاب الليث الرابض في عرين النضال وقلب الخطر وشموخ النخيل وشرايين الفرات وذاكرة كربلاء الرفيق المجاهد عزة ابراهيم ح/2

يا شباب البعث ويا شباب الامة ناضلوا وقاتلوا الغزاة المحتلين لوطننا، تحت ظلال شعار حزب العروبة الرسالي الوارفة، أمةٌ عربيةٌ واحدة من المحيط الاطلسي الى الخليج العربي، ذات رسالة عربية وحضارية انسانية خالدة أبد الدهر، وأعلموا أن وطننا الكبير العزيز يمثل وحدة جغرافية وتاريخية وسياسية واقتصادية وثقافية وحضارية لا تتجزأ مهما جار على الامة الجائرون.

المستنتج من خطاب الليث الرابض في عرين النضال وقلب الخطر وشموخ النخيل وشرايين الفرات وذاكرة كربلاء الرفيق المجاهد عزة ابراهيم ح/1

من هم العناوين الذين وجه اليهم الرفيق المناضل عزة ابراهيم خطابه التاريخي الهام؟ ج. هم المناضلون والمجاهدون في وطننا العربي وفي بلاد المهجر والمقاتلون في فصائل القيادة العليا للجهاد والتحرير وفي طليعتهم جيش رجال الطريقة النقشبندية، والمقاتلون في فصائل المقاومة الوطنية والاسلامية، والأخوة والاصدقاء في الجبهة الوطنية العراقية وفي المجلس السياسي العام لأحرار العراق، والأخوة

الغام تسمية الذي حدث 3

كانت امريكا تريد تحقيق هدف كبير وهو احتواء المقاومة الفلسطينية وجرها الى قبول القرار 242 الصادر عن مجلس الامن والقاضي بالاعتراف باسرائيل الغربية، وذلك ما حققه لها حافظ اسد واكمله بتصفية قادة الحركة الوطنية اللبنانية بالاغتيالات المتتابعة ومنها اغتيال كمال جنبلاط قائد الحركة الوطنية اللبنانية وغيره كثيرون

ألغام تسمية الذي حدث - 2

هل نظام بشار معادٍ للاستعمار والصهيونية وخادم للشعب العربي كي نقبل وصف ما حصل بأنه ( عدوان ثلاثي ) تشبيها بالعدوان على مصر عبد الناصر ؟ ، قبل تقديم إجابة لابد من التذكير بما حصل في عام 1956 لأن كثير من الأجيال الشابة لا يعرف تلك الحادثة

الغام تسمية الذي حدث 1

هل هناك الغام تزرع بصورة عفوية او عمدا اثناء مناقشة الضربة الامريكية البريطانية الفرنسية لسوريا؟ نعم ومن المؤسف ان البعض اهتم باستخدام تسمية ورفض غيرها للضربة اكثر من اهتمامه بطبيعة اطراف الازمة وهي العامل الاهم في تقييم الذي حدث،