واشنطن : نخوض حوارات مغلقة مع بغداد بشأن الفساد               خطة الحكومة تجاه التظاهرات .. التحصن بانتظار مرور العاصفة               مجلس شيوخ عشائر الانبار.... يوجه رسالة الى ....الشعب العراقي والامة العربية الاسلاميه               الرفيق عزة إبراهيم ثائر من ثوار تموز يقود المقاومة للتحرير               مونديال الدم العربي في البصرة               بيان سياسي وجماهيري صادر عن المؤتمر الشعبي العربي حول الثوره الجماهيريه في العراق               أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب               معالم بسكوف الروسية تنتظر إدراجها في قائمة تراث اليونيسكو              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

زلزال أم تفجير نووي باطني الخطر النووي الايراني الجاثم على صدر العراق والمنطقة

يفتح حادث الزلزال الكبير الذي هز العراق وايران والشرق الاوسط مساء 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 مجالا كبيرا للقلق والخوف من تكراره سواء كان اهتزازا طبيعيا بباطن الارض او بسبب تفجير نووي باطني ايراني تم اجراءه في عمق الارض.

صناعة الجنس الحكومي الداعشي المعمم للطفولة والمرأة العراقية!؟

أن العنف المستعر حاليآ ضد المرأة العراقية نتيجة للأحداث الكارثية التي مر بها العراق خلال السنوات الخمسة عشر الماضية، وما نتج عنها من تعرضهن إلى مآسي نتيجة فقدان الأب والزوج والأخ، بسبب العمليات الارهابية والتفجيرات المفتعلة، والحرب الأهلية الطائفية التي ضربت العراق قبل حوالي عشرة سنوات وما زالت تداعياتها المأساوية ماثلة لغاية اليوم

العوائق الاقتصادية والسياسية تحول دون تحقيق أهداف الأمم المتحدة في التنمية المستدامة عام 2030

قال وزير التجارة العراقي في العهد الوطني، الدكتور محمد مهدي صالح، إن العوائق الاقتصادية والسياسية التي تعانيها كثير من الدول تحول دون تحقيق أهداف الأمم المتحدة في التنمية المستدامة المقررة مطلع عام 2030.

الصقـــر العــربـــي ينهـــض مـــن جــديـــد

اذهلني الموقف البطولي والاصرار الرائع ( للصقر ) ذلك الطير الجارح والذي وهبة الله القدرة على التكيف والتشبش في الحياة ... حيث يعيش الصقر (70) عاما ولكن ليضل الى هذا العمر يجب علية اتخاذ قرارا صعبا جدا ... يجدد مصيرة في الحياة . فماذا هو فاعل ياترى؟

رسالة موجهة الى خميس الخنجر صاحب قناة الفلوجه والى حميد عبدالله

ماكتبه بن خلدون في مقدمته في القرن الرابع عشر الميلادي وهو من ابرز علماء الاجتماع قال ((عندما تنهار الدول يكثر المنجمون والمتسولون والمنافقون والمدعون والكتبة والقوالون والمغنون النشاز والشعراء والنظامون والمتصعلكون وضاربوا المندل وقارعوا الطبول والمتفيقهون وقارؤ الكف والطالع والنازل والمتسيسون والمداحون والهجائون وعابروا السبيل والانتهازيون ...

لصدّام حسين تمثال في قلب كلّ عربيّ حرّ شريف

(ردّ نبض العروبة المجاهدة على قناة mbc)

الأطماع التّوسّعيّة والأحقاد الإيرانيّة على العرب حقيقة لا يمكن إنكارها

روحاني وبصفته رئيس إيران الفارسيّة الصّفويّة، يستملك كلّ مخزون الحقد الفارسيّ الثّابت على العرب، وهو المحدّد الأساسيّ والأبرز لسياسات دولة الملالي منذ تشكّلها بل وحتّى قبل قيام الدّولة الصّفويّة على يد إسماعيل الصّفويّ، وهو أيضا رأس السّلطة السّياسيّة في نظام ولاية الفقيه ذات الثّلاثة رؤوس التّقليديّة في إيران منذ القدم

الانذار الامريكي للميلشيات ”هل انتهت اللعبة”؟

فالأمريكان يعرفون اكثر من غيرهم اصول ساسة العراق الجدد وان تغيير الالقاب لا تنطلي على الامريكي الذي يعرف السياسي العراقي اكثر مما يعرفه هو عن نفسه وان اغلبهم يدينون الولاء المطلق لنظام الملالي وقد اعلنوا هذا صراحة بانهم سوف يدافعون عن ايران في حالة مهاجمتها من قبل امريكا.

معركة طرد ايران من العراق وسوريا

والنظام الايراني ليس وحده في هذه المعركة. معه عشرات من القوى العميلة له في العراق وسوريا وفي دول عربية أخرى مستعدون للدفاع عنه وحتى القتال معه. هذه القوى والجماعات العميلة لإيران لن تتردد في ان تفعل أي شيء وتقدم على أي اعمال ارهابية دفاعا عن الوجود الإيراني.

هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية ج/2.. ح/60

هذا هو موقف البعث بما جرى ويجري في العراق وامتنا المحمدية ج/2.. ح/60