أسهل وأرخص وأسرع طريقة لتنقية المياه               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 22/02/2018               المعلمون يتظاهرون في بغداد وتمكنوا اقتحام بوابة وزارة الماليه               تجميد ملف تحقيق يدين المالكي ومسؤولين كبار               الحلبوسي يعين احمد كريم والوزير يكلف حميد عويد               الدهلكي: بعض الكتل السياسية في البرلمان تعيق تمرير الموازنة               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 20/02/2018               جنايات الصرافة تصدر حكما بالسجن على نجل الهميم              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

المؤتمر الشعبي العربي - خطوة ثورية جريئة على طريق بناء جبهة القوى الشعبية العربية

في خطابه بمناسبة الذكرى 69 لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي دعا الرفيق القائد المجاهد العزيز عزة ابراهيم الدوري أمين عام حزب البعث العربي الاشتراكي والقائد الاعلى للجهاد والتحرير الى اقامة جبهة القوى الشعبية العربية كمنطلق لوحدة النضال العربي في مواجهة اعداء الامة ((الصهيونية العالمية والفارسية الصفوية))،

موقع إيراني: رفسنجاني اغتيل خنقا.. وهذه الجهة المنفذة

كشف موقع "آمد نيوز" عن تفاصيل مثيرة عن أسباب وفاة هاشمي رفسنجاني رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، الذي أعلنت السلطات الإيرانية في 8 كانون الثاني/يناير 2017 وفاته جراء نوبة قلبية.

ليس للقائد الا أن يكون كريماً

فمَنْ عُرِفَ بالكرم كما يقول العرب عُرِف بشرف المنزلة، وعُلُوِّ المكانة، وانقاد له قومُه، فما ساد أحد في الجاهلية ولا في الإسلام، ولا في العروبة الا من كان كريم النفس والعقل والضمير واليد واللسان.

البعث الروح المحرك لشعب العراق واوراق الخريف تسقط من مسيرته

البعث العربي الاشتراكي في العراق قدم الكثير من الجهد في البناء والحماية حيث قدم رجاله الاشداء على مذبح الحرية والاستقلال والسيادة والكرامة غير ان البعث كان مع اعدائه رحوما رغم الاعتداء على العراق والبعث المقدام من ايام الثورة وفي لحظاته الاولى في عام 1968 لكن البعث بقوة جماهيره على الساحة الوطنية واثباته ان البعث حامي العراق والاستقلال والسيادة الوطنية كما انه المحرك الروحي لشعب

لن ننتخبكم أوغاد قم وايران لان الشعب قرر اجتثاثكم

الشعب اجتثكم نهائيا وبمطلب شعبي وطني قومي بجميع مكوناته واطيافة فما رايكم ياعملاء المنطقة الغبراء... فابقوا كما انتم في خانة الجواسيس اتباع العمالة للاجنبي ونحن مع الجمع المؤمن للوطنية وحب العراق وشعبة الصامد الذي عانى من ويلاتكم على مر السنوات الخمسة عشر الماضية ماذا قدمتم منذ تسلمكم راس حربة العمالة في العراق وبدعم المحتل الامريكي الفارسي لتغرس في صدور العراقيين لكونكم تحملون

تجليات المخاوف "الإسرائيلية " في ظل حكم صدام حسين

بعد ثورة 17 ـ 30 تموز 1968 أقامت "إسرائيل" جسر اتصلات مع بعض القيادات الكردية في شمال العراق وقدمت لهم الأسلحة، وظلت تتعاون في ذلك مع شاه إيران، وذلك حسب مذكرات وزير الخارجية "الإسرائيلي" "ديفد كيمحي" التي نشرها 1991 تحت عنوان "الخيار الأخير".

لاتكون شاهد زور في الانتخابات !!! ( يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يكسبون )

لقد بدأت الأقنعة تنكشف عن الوجوه الكالحة لطائفيي الحرب والاحتلال على العراق ، بدأت ماكنة الاعلام الغربي والتصريحات لكبار مسؤولي ومشاركي الاحتلال البغيض على العراق تطلق صيحات التحذير والغضب لكل مايمارس من انتهاكات وصراعات في العراق ،

الانتخابات في العراق .. مجرد تدوير للوجوه الفاسدة لا أكثر .!!

كلما قربت فترة الانتخابات التي يجريها الاحتلال الإيراني للعراق بالتوافق مع الاحتلال الأمريكي .. كلما برزت ظاهرة تلميع الوجوه مقرونة بظاهرة تصفية الحسابات بين مكونات مزبلة المنطقة الغبراء ، حيث تأخذ هذه الضغوط شكل تفجيرات هنا وتفجيرات هناك ، يعقبها الرد على تلك التفجيرات بتفجيرات مماثلة من أجل تركيع الخصم في تلك المزبلة أو إرغامه على المساومة ومن ثم الرضوخ للتحالف الكتلوي في ضوء ما

- بغداد ، حاضنة التأريخ

في مثل هذا اليوم من عام 1991 .. وقف التأريخ عاجزاً متحيراً متألماً !! ويسأل نفسه .. هل يمكن أن تُهاجم حاضنة التأريخ بغداد العظيمة ؟ ، بغداد التي أحتضنت التأريخ الإنساني برمته ، فهي مَن نقل علوم أرسطو وسقراط وأفلاطون إلى الغرب بعد أن قامت علوم بغداد ودار حكمتها بترجمتها .

حمى الانتخابات المستعرة... كلهم اروغ من ثعلب

في العراق حمى الانتخابات في اوجها اذ يشارك فيها 251 حزباً مسجلاً رسمياً على شكل تحالفات وتكتلات بعضها جمع بين اكثر من متضاد 29 تحالفاً، والخطورة ان تحالف النصر برئاسة العبادي ضم قادة الحشد من رؤساء مليشيات بدر والعصائب وحركة النجباء وحزب الله العراقي، إضافة الى الأحزاب والشخوص التي ستترشح بشكل انفرادي، وهؤلاء ذاتهم الذين جاءوا مع المحتل عام 2003 وكانوا معوله في التدمير والقتل والتشريد