العامري يرد على الصدر: سنّة البناء أصبحوا جزءاً من المشروع الإيراني والفساد لايشملهم!!               1,148,200 دينار الحد الأدنى للراتب الشهري لعديم الشهادة في الحشد الشعبي!               الكربولي:مقتدى الصدر من منظومة الفساد!               العثور على لوحة بيكاسو المسروقة               صفقة قياسية.. لوحة بيعت بـ 90 مليون دولار ورسامها مازال حيا               فائدة الكستناء للصحة               من صنع أول ساعة رقمية في العالم؟               كتب اسمه بالعملة “لفانه الفقر” و طارت البركة ؟!              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

من صدام حسين إلى عزة إبراهيم مسيرة الكرامة مستمرة (الجزء الأول)

في ذكرى عرس الشهادة الحادية عشر، وبعيدا عن مظاهر التقديس والتأليه كما يتراءى لبعضهم، تحضرنا صفحات عز خالدة وأسفار بطولات فارقة عجت بها حياة الشهيد صدام حسين.

ذكرى الشهيد صدام حسين؛ مناسبة لتمثل البطولة

نعيش هذه الأيام عبق ذكرى خالدة، لرجل مشى واثقا منتصب الذات فارع القامة على منصة الإعدام؛ يرى بعين الله ما لا يبصره الآثمون، ويسمع نداء الحق وحده، فيلهمه صبرا واحتسابا فريدين، أو قل كامنين في أمة الهادي منذ 14 قرنا من الزمن، حيث كانت تلك البطولة المعطرة بهزو الإيمان ماثلة بين السابقين الاولين من المؤمنين.. حين كانت الملائكة تقاتل بين صفوفهم والجنة تلمع بين سيوفهم...!

صوت العرب لك بعد استشهادك

لم يكد يعلن الرئيس الامريكي قراره بنقل السفارة الامريكية من تل أبيب الى القدس والاعتراف بها كعاصمة للكيان المحتل حنى ضجت مواقع التواصل الاجتماعي وازدحمت بمقاطع فلمية وصوتية للرئيس الشهيد صدام حسين وهو يعلن أن القدس عربية وستبقى عربية... لماذا صدام حسين؟ وما علاقته بالقدس؟

لقد فزت ورب الكعبة وبقيت قضيتك حية لا تموت

وهل ينساك أبناؤك والرفاق حتى يتذكرونك من جديد أيها القائد الشهيد! غير أنه وفي يوم رحيلك باتت شهادتك محطة نضال لم تعد ملكاً لهم وإنما صار يتظلل بها المئات من ملايين العروبة وأحرار العالم وأنت الذي ارتقيت بشهادتك إلى مصاف الأئمة والأبرار الصالحين، ذلك المصاف الذي لا يطمح إليه سوى من يعرف قيمة الشهادة والعطاء وأنت صاحب مقولة "الشهداء أكرم منا جميعاً" يا من تحولت أميراً للشهادة وسيداً

في ذكرى استشهاد القائد العربي صدام حسين.. أضواء على المعاني والدلالات!؛

إحياء ذكرى استشهاد القائد المجيد صدام حسين في معظم أقطار الوطن العربي والعالم كل عام هو بحد ذاته دلالة واضحة من دلالات الوفاء والتمسك بالقيم والمباديء الكبرى للأمة، وهي وكما يراها أبناء الأمة وقفة للمراجعة والمذاكرة بقضايا الأمة وإعضالاتها وليس ندباً ومناداة للغائب بديلا عن الحاضر ذلك أنه كان على رأس وصايا الشهيد للأمة أن تكون حاضرة وأن تتعامل مع التاريخ الحافز بأكثر ما تتعامل مع

مهندس كوارثنا

السؤالان التاليان هما احد اهم مفاتيح خلاصنا النهائي: من هو المهندس الاكبر لمصائبنا وكوارثنا التي بدات في القرن الماضي ووصلت ذروتها في القرن الجديد؟ ومن هو المهندس الميداني الذي وكله المهندس الاكبر لتنفيذ خطة الكوارث العربية؟ للاجابة علينا البحث في كيفية وقوع الكوارث الحديثة خصوصا الاكبر والاخطر منها:

مؤتمر تونس يضع اصبعه على الداء العربي

نجح المؤتمر الشعبي العربي الذي عقد في تونس يومي 9-10 من هذا الشهر بحضور نوعي للشخصيات والقيادات العربية، التي تنادت لتوحيد جهودها ووضع إمكانياتها من أجل نهضة جدية للأمة العربية بعد أن توالت عليها النوازل والنكبات والكوارث ابتداء باحتلال العراق وليس انتهاء بإعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الصهاينة في فلسطين

سلام عليك من الميلاد إلى الاستشهاد 4

سلام على روحك الطاهرة سيدي القائد المجيد والرئيس الشهيد في يوم العيد، سلام عليك وعلى والديك، وعلى رفاقك وبنيك.. مع إطلالة الذكرى الحادية عشرة لاستشهادك على مذبح العزة والكرامة العربية.. نهدي اليك سلاما ونحن رافعي الرأس إجلالا ومهابة و افتخارا واعتزازا بكم

البعث قادم!؛

دائماً ما يثبت حزب البعث العربي الاشتراكي أنّه في الطليعة، هذا ما تؤكّده الأيام وتثبته الوقائع، فمنذ السنوات الأولى للاحتلال وهو يناضل بشرف، بجناحيه العسكري والمدني، ولم يدخّر جهداً لم يبذله على الصعيد السياسي والدبلوماسي، من أجل قضية العراق العادلة، وحقّ الشعب بالعيش الكريم، دون أن يهمل ولو للحظة قضايا أمّته، وفي المقدمة منها قضية العرب المركزية، فلسطين.

لجنة اليمن: اليوم الرابع من فعالية الذكرى الحادية عشرة لأستشهاد القائد صدام حسين

أ. د عبدالله أحمد الذيفاني: القائد الشهيد والتاريخ المجيد رياض الدبعي: القائد صدام حسين نمط فريد من القادة.الذين صنعتهم الرسالة الخالدة ج 1 لجنة اليمن: الذكرى الحادية عشرة لعيد الشهادة المجيد لجنة اليمن: القدس عربية الوجه إسلامية الحضارة