فديو.....ابتكار جهاز لتحفيز الدماغ "معرفيا"               هذا ما يحدث للجسم عند تناول "الموز الأسود"               الحريري يتريث في تقديم استقالته بناء على طلب عون               واشنطن تعلن موقفا حازما تجاه ميانمار بشأن الروهينغا               محكمة الجزاء الدولية تصدر حكما بالسجن المؤبد على سفاح البوسنة               بالفيديو.. ريال مدريد يصب جام غضبه على أبويل نيقوسيا               كل شيء ..... قرعة مونديال روسيا بحضور كوكبة من نجوم كرة القدم               ألمانيا تحبط هجوما إرهابيا خطط له طالبو لجوء سوريون              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

شرف الرجولة في وقفة الشهيد صدام حسين

ظن الخائبون أنهم سينالون من شخصية الرئيس الشهيد، فخاب ظنهم يوم صوروا مشهد وقفة الشهيد امام حبل المشنقة، فكانت لطمة على وجوههم الكالحة، وكانت قد كشفت عن موقف الشهيد الذي تجاوز فيه سجاله مع قاضي المحكمة الخايب، الذي جيء به لأداء وظيفة القضاء،

داريا ذلك الوشم والجرح الغائر المخزي على جبين العرب والإنسانية جمعاء

علينا أن نعترف بما حققه الأعداء في سوريا والعراق، ونقر بما تم انجازه من محن بإرادة فارسية غادرة، بتنفيذ أيادي عربية شعوبية الهوى، مرتبطة بمخططات إيران وأطماعها الفارسية، استهدفت خصوصاً عرب العراق والشام، انطلاقا من محيط العاصمتين العربيتين بغداد ودمشق.

بماذا ستتهمون الشبيبي وهو من "جماعتنا"؟

ماذا سيقول "جماعتنا" عن محافظ البنك المركزي العراقي السابق "سنان الشبيبي" وماذا سيطلقون عليه وهو من "جماعتنا" وعائلته من العلائلات الدينية المرموقة.. ماذا سيقولون عنه وماذا سيطلقون عليه من أوصافهم الجاهزة وهو يؤكد أن رئيس الوزراء السابق وزعيم ائتلاف دولة القانون "نوري المالكي" تسلم أموالا أكثر من حكام جمهورية العراق كلهم "مجتمعين” من الزعيم عبدالكريم قاسم إلى صدام حسين، وأهدرها

الملالي يجيدون سياسة التقية

تقية ملالي الفرس منهج سياسي يتبعه الملالي لعدم اظهار ما يضمرون، فهم يجيدون العمل في الظلام مثل خفافيش الليل، فمنذ وصولهم للسلطة وهم يمارسون الكذب في السياسة على الشعوب الايرانية، فقد استوردوا السلاح من الكيان الصهيوني رغم شعارات العداء ل " اسرائيل " تحت ذريعة أن ذلك مقابل اموال لايران كانت ديون لهم منذ زمن الشاه،

الثورة الشعبية السورية العملاقة والخيانة العظمى

ثورة شعبية انطلقت من حناجر اطفال درعا ولبى النداء للثورة الرجال والنساء والاطفال والشجر والحجر والارض من الجولان الى الحسكة، حتى مع البداية البعض من الوطنيين العلويين عسكريين ومدنيين تواصلوا وارادوا اسقاط النظام.

بشهادة أبناء جِلدتها وتوقعاتهم أميركا على هاوية التفكك والإنقسام كما حصل للإتحاد السوفييتي

قناعة الأميركان تتزعزع مع الأيام حول هذه الحقيقة، إلى درجة أن بعضهم بات يشعر بقرب أفول دولتهم الكبرى، ومنهم من بدأ يتحدث عن تفككها واحتمال انقسامها. وثمة من توقّع داخل الولايات المتحدة وخارجها أن تنشطر قريبا إلى عدة دول مستقلّة عن بعضها البعض، تماما كما حصل بالنسبة للإتحاد السوفييتي.

هل أوباما عميل سري لإيران؟

* سيناتور يتهم الرئيس الأمريكي بالعمل لحساب ايران * تقرير استراتيجي: أسس قانونية وسياسية قوية لالغاء الاتفاق النووي * ساسة ومحللون يطالبون بتقديم اوباما الى المحاكمة * كاتب أمريكي: ادارة اوباما مجرمة فاسدة مولت الإرهاب الايراني

البعث حزب ثائر والبعثيون ثوار لن يستكينوا

لم يؤسس البعث ليكون حزب سلطة بل ليكون حركة تغيير ثورية مهامها قومية وساحتها ليست قطرية بل للامة العربية ووطنها الكبير وجغرافيتها الواسعة. هذه حقيقة يعرفها الناس لكن تقزيم مفهوم الثورة بالساحات القطرية وحجر فكرة التغيير بساحة بعينها هي جزئ من كل هي للاسف من بين عوامل اللبس التي حجبت حقيقة البعث عن كثير من مثقفي ونخب الامة

فضيحة النواب والكيل بمكيالين

لم نفاجأ نهائيا بالفضيحة أو بالقنبلة التي فجرها وزير الدفاع خالد العبيدي في جلسة مجلس النواب يوم الاثنين 1/8/16 وتم عرض الشريط المسجل على الفضائيات يوم الثلاثاء 2/8/16 لكون الأغلبية الساحقة من عملاء العملية السياسية إن لم نقل جميعهم تعودوا على الفساد و نهب أموال العراق بلا رحمة ولكننا فوجئنا بالإجراءات التي اتخذت اثر هذه الحادثة.

الثورية الأصيلة لاتتلائم مع عقلية الدفاع

وتحقق للبعث من خلال هذه التجربة شيء واحد (مستحيل) هو انه لايمكن لأية قوة في هذا العالم خارجية أم داخلية أن تدفع الحزب وقيادته للتراجع، ولن تستطيع هذه القوى مجتمعة ومهما كان حجمها أن تزيح الحزب عن ميدانه الطبيعي في ارض العروبة، وأن تحد من دوره في تحديد صورة المستقبل، هذا ماأكدته الاحداث بعد إحتلال العراق وما نتج عنه وعن شبكة حلفاءه من دول الإقليم والعالم.