العراق.. المالكي والعبادي يتسابقان للظفر بـ"التحالف البرلماني الأكبر" (مصدر)               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 18/08/2018               تهنئة للقائد شيخ المجاهدين عزة أبراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي               تهنئه الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث بمناسبه عيد الاضحى المبارك               مكتب تنظيمات خارج القطر ... رسالة الى الرفيق القائد عزة إبراهيم الامين العام لحزب البعث حفظه الله ورعاه               استمرار تظاهرات العراق الشعبية وسط قمع حكومي متواصل               انسحاب مرتقب لنحو ثلاثين نائبًا من ائتلاف العبادي               الخلافات العميقة تهدد تشكيل الحكومة الجديدة في العراق              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

التسجيل الكامل... لمقابلة الرفيق صلاح المختار مع قناة الجسر : بعد قيامة الوصل ....العراق الى اين ؟

التسجيل الكامل لمقابلة الرفيق صلاح المختار مع قناة الجسر : بعد قيامة الوصل ....العراق الى اين ؟

سيبقى البعث ورفاقه شبحآ يقض مضاجع أحفاد كسرى

ان المرحلة الحالية وعلى الارض في العراق في المحافظات العراقية والعاصمة يتم مطاردة مناضلي البعث والقيادات العسكرية الحاصلة على الانواط والشارات ابان الانتصار العراقي الباهر على الضلالة الخمينية في الثمانينات القرن الماضي والمراتب التي حصلت على الاوسمة والرتب العسكرية مع الكفاءات التي كانت لها الدور البارز في تطوير المستلزمات العسكرية لرفد الجيش الوطني الباسل باسباب الصمود

الموقف المطلوب تجاه اسرائيل الشرقية 1

الان توضحت الكثير من تفاصيل الخطط الامريكية والصهيونية والايرانية تجاه الامة العربية عموما ومن بين اهم عناصر قوة هذه الخطط الدور الايراني حيث ان اسرائيل الشرقية لعبت دورا هو الاخطر في هذا المخطط بحيث تجاوز في خطورته خطر اسرائيل الغربية والذي كان هو الخطر الاول عربيا حتى تنصيب خميني حاكما في طهران لسبب

ثورة تموز ثورة البعث والشعب العراقي

ينتابني شعور كبير ان اكتب عن الذكرى العزيزة والغالية على قلوبنا الا وهي ذكرى ثورة الثورات الثورة البيضاء الثورة لنقل الانسان من العبودية الى التحرر ثورة 30-17 تموز المجيدة ثورة القومية الاشتراكية ثورة حزب البعث ثورة التحدي والمنجزات ثورة الانسان الجديد الثورة العظيمة الثورة النظيفة

لوثات وعيوب وجرائم وخطاياصاحبت مسرحية طرد داعش من الموصل

لا جدال في ضرورات مقاتلة الإرهاب وقواه وطرده من أية بقعة يحل بها ويدنسها. وداعش بالذات فاق ارهابها وأذاها وظلمها كل من سبقها من تشكيلات الإرهاب. وداعش انتقلت بالارهاب الى مرحلة غير مسبوقة الا وهي اقامة دولة على اراضي الدول التي منحت فرصة السيطرة عليها. دولة لا حدود لها ولا تعترف بالدول ولا تحتاج اعترافا دوليا!!!.

مَن يحاكم المالكي؟

المسألة السنية وقد اكتسبت طابعا كارثيا بسبب ما حل بالموصل ستكون بمثابة العار الذي سيلاحق العراقيين عبر الزمن. عار لن يتمكنوا من إزالته إلا حين يُقدم نوري المالكي إلى قضاء عادل.

يا عرب.. إفهموها جيدًا.. الأيرانيون لا تفيد معهم الدبلوماسية؟! (شعرة معاوية تبقى بين العرب.. لا مع أعدائهم التاريخيين)

من خلال السفارات الأيرانية والملحقيات الفنية التابعة لها – الثقافية والتجارية والخيرية والدينية والسياحية والقنصلية – فيما تواصل هذه المؤسسات زرع أوكارها في المساجد والحسينيات والمدارس والعمالة الأيرانية المنظمة الوافدة وحتى المقابر والأضرحة.

إغلاق المسجد الأقصى: هل انطلق عهد الدّق أعلى الجدار وانقضى زمن الدّقّ أسفله؟

(فلسطين هي الاسم الحركيّ للأمّة العربية، وإذا ما تألّمت تألّم كلّ العرب) هكذا أجمع العرب ذات زمن كلّما أرادوا التّأكيد على أنّ فلسطين قضيّتهم المحوريّة وهمّهم الأكبر وحملهم الأثقل، وكلّما سعوا للتّدليل على مدى تعلّقهم بها ونذر كلّ جهدهم وفعلهم في سبيل تحريرها وتخليصها من الاغتصاب الصّهيونيّ.

ثورة تموز والغدر الامريكي الفارسي

قد لا يعرف بعض شباب العرب كثيرا عن هذه الثوره المغدوره. انها ثورة لتحقيق مشروع وحدوي نهضوي. وهو الامر المرفوض صهيونيا وامريكيا وغربيا على العموم. وقد سبق ان اجهض الغرب الاستعماري مشروع محمد علي باشا في مصر. وكذلك مشروع جمال عبد الناصر. واخيرا مشروع البعث وقائده الشهيد صدام حسين.

رئيس وزراء المنطقة الغبراء العبادي يعلن النصر بانتهاء تدمير محافظة نينوى على ساكنيها

بالامس ظهر علينا رئيس وزراء المنطقة الغبراء ليعلن لنا ومن على فضائياتة المأجورة المروجة خبر إعلان انتهاء التدمير لمحافظة نينوى الحبيبة ولقد اعلنها بأن قواتة انتصرت ومن أطراف محافظة نينوى ولن يتجرئ الوقوف امام جموع أبناء نينوى أو التواجد مع اعضاء مجلس المحافظة ليعلنها كما يريدها ازلامه واسيادة في قم وطهران