انتقلت الى رحمة الله تعالى ...عقيلة الرفيق المناضل نوري زبار.. فجر اليوم الثلاثاء 23/10/2018               في بيان شامل للقيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي               عادل زوية وحكومة اللصوص والسراق والسرسرية               إعتقال نحو ٢٠ شخصًا في ديالى               صدور مذكرات قبض بحق قائد الشرطة الاتحادية بسبب تهم فساد مالي               "القحطاني" أدار عملية قتل "خاشقجي" عبر سكايب (إعلام)               سائرون:تحركات نيابية فاسدة لافشال كابينة عبد المهدي               بس كلام..العبادي:لن يستقر العراق بوجود المليشيات السائبة              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

الى الذين سيحكمون غدا…نقول …؟..نظرية التعتيم والتغليس في العراق

بقلم:عبد الجبار العبيدي ابتداءً : ليس لدينا أعتراض على تسَلُم محمد الحلبوسي رئاسة مجلس النواب..فهو شاب عراقي مثقف ومؤهل يقدر ان يمثل المنصب ويجيد فيه.لكننا نعترض لماذا كل المتقدمين للمنصب من السُنة وغدا كل المتقدمين لمنصب رئيس الوزراء من الشيعة..ولماذا رئاسة الجمهورية محصورة بالأكراد وقد يكون القادم منهم لا يجيد حتى اللغة العربية. وانتم تنادون ان لا محاصصة في حكم الوطن العراقي..فكيف

ورقة التوت الايرانية

يحتار الإيرانيون بأن يلطموا على ما آلت أليه أحوالهم أم على ذكرى مقتل الحسين.

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ابناء البصرة بقتل وجرح المئات، لمجرد مطالبتهم بتوفير الماء والكهرباء، بل ان المدعو حيدر العبادي، بصفته رئيس الحكومة، كان في امس الحاجة لتلبية هذه المطالب، او اطلاق الوعود

انها النهاية وليست بداية النهاية للمشروع الامريكي الايراني الخبيث واداوته في العراق

بالأمس وانا استمع واقرأ الاخبار عن جلسة اختيار رئيساً للبرلمان المهلهل (بكل اعضائه دون استثناء)، تذكرت ثلاث اسماء اولها المغول وثانيهما ابن العلقمي واخرهما لقب خادم خدام الفرس، وهو اللقب الذي كان يمنح لمن يعطي ولائه بالمطلق للفرس فيولونه على المناطق التي يسيطرون عليها.

الفتنة والتصدع واللامسئولية … في دولة اللاقانون…؟

الفتنة : هي الأبتلاء والامتحان ..وقادة الوطن المنصبون عليه باطلاً هم المبتلون بها اليوم ، بعد ان انكشف الغطاء عنهم فأصبحوا عرايا امام الشعب والقانون حينما حل تاريخ العيب في نفوسهم فحولهم الى دمى متحركة لا يدركون…

ويل لبغداد التي لم تثور

نعم فعلوا ذلك وبكل وقاحة واعلنوه، رغم علمهم علم اليقين انهم هم، ومن خلفهم، فيلق قاسم سليماني الايراني من اغتالوا بعد 2003 مئات الضباط الطيارين العراقيين البواسل من صقور العراق الابطال الذين جَرَّعوا ايران واذاقوا الخميني سُمَّ الهزيمة المرة.

صدّام الذي ينتصر على أمريكا وإيران بعد موته!

ها هي «البصرة» تنتفض، والمنتفضون من الشيعة، الذين ربما هلّل بعضهم أو أغلبهم أو كلهم لسقوط «صدّام حسين»، وفرحوا بإسقاطه على يد الأمريكان وعملاء إيران، فإذا بهم بعد مرور (15عاما) يكتشفون الحال الذي وصلوا إليه، ووصل إليه العراق ككل من الفساد والظلم

بالقلم العريض .. ايران بره بره

ان ما يشهده العراق وتحديداً البصرة ، وبعد صبر طال 15 عاماً، هو إرادة جادة لطرد المحتل الإيراني وكل اتباعه من أحزاب وقوى عميلة، وتخليص البلاد والعباد من عملية سياسية فاشلة وسلطة فاسدة ! وهذا يأتي مكملاً لانتفاضات واعتصامات المدن الأخرى التي لم تتوقف رغم بشاعة إجراءات السلطة والمليشيات المرتبطة بالاحزاب

البصرة... هي ثورة رائدة لكل العراق

الحكومة العميلة في بغداد تحاول بغباء أن تختزل ثورة عارمة معمدة بالدم بإجراءات ساذجة كان عليها، لو كانت وطنية وليست عميلة، أن تديم مشاريع العراق الاستراتيجية في العهد الوطني ولا تخربها: مثل السدود والمبازل وإستصلاح الأراضي الزراعية ومكافحة اللآفات الزراعية، التي نشرتها القوات الأمريكية الغازية للعراق: مثل العنكبوت الأحمر الذي أباد غابات النخيل كما أبادت قنابلهم وقذائفهم الخارقة

المكر والخديعة دينهم والفساد والإجرام ديدنهم فلما السكوت وفينا من الرجولة والغيرة مايفيض ... والبصرة الفيحاء انموذجا ؟

يتحدث البعض عن خلاف امريكي ايراني ومواجهة محتملة، بل ويعتقد البعض الاخر ان امريكا ستضرب ايران وتقضي عليها من اجل سواد عيون العرب، العرب الذين امسى مشروعهم بكل العدد والاسلحة العسكرية الفتاكة التي يمتلكوها مجرد بقرة حلوب للاميركان في المنطقة. هذا الخلاف المفتعل بين اميركا وايران فيه العديد من الغايات