حداد يطالب بطرد البياتي من قائمة النصر               الوطن السعودية : الحريري يطلب من العراق إيقاف زيارة قادة الميليشيات الى بيروت               أسهل وأرخص وأسرع طريقة لتنقية المياه               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 22/02/2018               المعلمون يتظاهرون في بغداد وتمكنوا اقتحام بوابة وزارة الماليه               تجميد ملف تحقيق يدين المالكي ومسؤولين كبار               الحلبوسي يعين احمد كريم والوزير يكلف حميد عويد               الدهلكي: بعض الكتل السياسية في البرلمان تعيق تمرير الموازنة              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

وهم العبادي وتعزية الصدر

منذ ان تولى حيدر العبادي رئاسة الوزارة في العراق، حاول ان يرسم لنفسه صورة براقة تلقى الرضا والقبول. بالتحديد، حاول العبادي ان يرسم لنفسه صورة ثلاثية الأبعاد تقوم على:

لماذا تراجع ترامب؟

كان متوقعا على نطاق واسع ان يقرر الرئيس الأمريكي ترامب عدم تجديد الالتزام بالاتفاق النووي مع ايران بما يترتب على ذلك من إعادة فرض العقوبات التي تم رفعها بسبب الاتفاق. سبب هذا التوقع هو بالطبع الموقف الذي دأب ترامب على إعلانه من الاتفاق واعتباره أسوأ اتفاق وقعته أمريكا ويمثل تهديدا للمصالح الأمريكية، وتعهده مرارا بأنه سينسحب من الاتفاق ولن يقر تمديد الالتزام به.

ليست أمريكا وحدها تدعم نظام طهران الدموي (روسيا أيضا والصين وفرنسا)

هذا النظام يتلقى دعمًا أمريكيًا ودعمًا روسيًا ضمنيًا ودعمًا (صينيًا فرنسيًا - في مجلس الأمن الدولي).. تحدد هذا الدعم مواقف هذه الدول من مسألة وجود النظام الإيراني من عدمه، ومن أهمية تغيير سلوكه الدموي من عدمه، ومن ضرورة تغييره وبالشكل الذي يضمن الأمن والاستقرار للشعوب الإيرانية من جهة ولشعوب المنطقة والعالم من جهة ثانية.

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

يبدو ان معالم الخوف اصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخداع الناس في الاشتراك فيها وضمان الفوز بها، لم يعد سهلا ويسيرا كما كان الامر يجري في السابق. حيث بدأت تلوح في الافق توجهات ملحوظة لدى قطاعات واسعة من العراقيين بمقاطعة الانتخابات لعدم جدواها، الامر الذي قد يؤدي الى العودة لخيار الانتفاضة،

خامنئي ...في اعتراف مذل ... الانتفاضة مستمره مجاهدين خلق هم الذين اشعلوا شرارتها ويقودونها

بعد ان صرح جعفري بالقضاء على الانتفاضة وقال روحاني انها ستهدأ بعد يومين خاب فألأهم باستمراريتها وامتداها الى عموم مكونات الشعب الايراني والاكثر مفاجأة للملالي ان الشعب الايراني لم يعد يفرق في الملالي بين معتدل ومتشدد وبات يهتف باسقاط زمر النظام واقطابه جميعا، وبعد صمت مميت وطويل، ظهر خامنئي وفي اليوم الثالث عشر من الانتفاضة ليبدي خوفه وذعره من غضب المواطنين

دور صدام حسين في التصدي لسيطرة الغرب على النفط العربي

كان استعمال البترول على أساس تجاري قد بدأ في الولايات المتحدة الآمركيه منتصف القرن التاسع عشر، وخلال تلك الفترة أسفر البحث عن وجود ثلاثة مراكز ريئسية لإنتاجه هي: القوقاز، واندنوسيا، إضافة إلى آمريكا الشمالية، وقبل ان تنطوى صفحة ذلك القرن كانت الشواهد فى الشرق الأوسط وبالذات على شطآن الخليج مشجعة.

البعث لم يعرف المهادنة والمساومة

عندما يعلن البعثي عن بعثيته ويفتخر بإنتماءه اليها ويبدي استعداده للتضحية دونها، فعليه أن يعلم إنه أمام إلتزامات بعثية حاسمة فكرية وعقائدية وأخلاقية ونظامية وسلوكية قبل أن تكون صفات حزبية أو سياسية أو شخصية أو وجاهات اجتماعية أو غيرها، وعليه أن ينصهر في منظومة من القيم والتقاليد نشأ عليها الحزب وترسخت بالممارسات اليومية الشاقة والمعاناة القاسية،

فرية جديدة .... قيام احد المرشحين المدعو عامر عبدالمجيد السعدون باستغلال اسم حزب البغث للتاثير على الناخب العراقي

فرية جديدة .... قيام احد المرشحين المدعو عامر عبدالمجيد السعدون باستغلال اسم حزب البغث للتاثير على الناخب العراقي

في العراق دولة فاشلة وشعب مختطف

ستظل الدولة الفاشلة قائمة ما دام هناك شعب خطفت المؤسسة الدينية عقله.

الثورة الإيرانية مستمرة وانتصارها مؤكّد

خلال الأيام الماضية أكثر من 50 شهيد وأكثر من 4000 معتقل من قبل القوات الحكومية ويعتبرون في خطر حقيقي.وتهديدات القوى الثلاثية الحكومية ليس فقط لم تنجح في وقف تقدم الشعب بل زادته إصرارا. لأن الخضوع لمدة 4 عقود في سجن اسمه إيران ولم يبق لهم شيء ليخسرونه.