الامانة العامة لمجلس الوزراء تعلن تعطيل الدوام الرسمي غدا الخميس               اصدار احكام بالسجن على محافظين سابقين               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 19/09/2017               الكرملين يعلق على عرض فيلم "موت ستالين" في روسيا               إبداعات روسية في تصنيع الأسلحة الصغيرة               أنف اصطناعي يغني عن الكلاب المدربة               في ليلة ميسي .. برشلونة يسحق إيبار (فيديو)               ترامب يهاجم إيران 'الدكتاتورية الفاسدة والمارقة '              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

نقاشات ومشاريع في واشنطن... غياب الرؤية... وإنعدام القرار؟؟

إن أميريكا التي يفترض أن تتحمل المسؤولية القانونية الكاملة عن نتائج إحتلالها للعراق بعدما هُزمتْ عسكرياً وفشلتْ سياسياً بفشل وسقوط النظام السياسي التي أنشأته في العراق، وفي أن تعيد الأمور الى نصابها الصحيح بموجب مايحتّمه عليها القانون الدولي، وأن تفتح الحوار على مصراعيه مع قوى المقاومة الوطنية والقومية والإسلامية وفي مقدمتها حزب البعث العربي الاشتراكي الطرف الرئيسي في الصراع

ثلاث عمائم صدرية .......تهتز فوق رأس واحدة ......

على السيد مقتده الصدر إلا ان يعتزل فعلا السياسة ؛ التي طالما هدد بتركها، إن لم نقل له، بكل صراحة، عليه ان يرفع العمائم الثلاث عن رأسه مرة واحدة، ويخرج الى الناس حاسر الرأس، من دون القاب دنيوية، مثل "حجة الله"، ولا ينتظر الترقية الحوزوية ليصبح " آية الله"؛ فلقد تعلمنا من مثل هذه الألقاب الحوزوية الكثير من النفاق السياسي والديني؛

رعد الشمال فعل عربي بقيادة التحالف العربي الاسلامي لقص اذرع ايران الصفوية

تحمل مناورة (رعد الشمال) التي من المقرر انطلاقها خلال الايام المقبلة. بمنطقة حفر الباطن السعودية. ومشاركة قوات عسكرية من دول عربية وإسلامية، عدة رسائل هامة على الصعيد العربي والإقليمي. وتاتي (رعد الشمال) المناورة الاكبر في المنطقة بحسب خبراء ومحللين، في سياق الحفاظ على الأمن العربي الإسلامي المشترك

اجتثاث البعث: الإثم السياسي والخطايا الانسانية الكارثية

جاء قانون اجتثاث حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق ضمن سياق سلسلة إجراءات هدفها تقويض جميع أركان الدولة العراقية الوطنية الى جانب قرارات حل الجيش العراقي وقوى الأمن ومنظومات الأعلام. ان جملة الاجراءات التي أقدمت عليها سلطة الاحتلال

الحل السحري لعلاج وضع العراق بيد البعث!!

الكل خذل العراق!! والعراقي مجروح من الجميع!! وعلاج هذه الجروح صعبة وعسيرة!! لم يبقى غير حزب البعث ولم يبقى غير قيادة العراق الوطنية الشرعية..

ملجأ العامرية وصمة عار في جبين الامبريالية الامريكية

ارادت الولايات المتحدة ان تكذب على العالم كعادتها لتبرير الجريمة البشعة ، فادعت انه مقر عسكري ، واطلق المجرم ديك شيني وزير الدفاع ، نائب الرئيس الحالي اكذوبة ، " ربما قام الرئيس العراقي بتجميع المدنيين في مخبأ عسكري "

بعد حظره 13 عاماً صيروا شجعان مرة، وأسمحوا للبعث أن يرشح في الانتخابات البرلمانية لتلمسوا تأثيره في الشعب!!

بمانشيت كبير وبخط أحمر بارز، نشرت جريدة الوطن المصرية في لقاء لها مع الرفيق عزت أبراهيم أمين عام حزب البعث العربي الأشتراكي (لا أرغب بالعودة إلى السلطة).. ولثلاثة عشر عاماً، يؤكد فيه البعث في كل خطاباته ورسائله وتصريحاته هذه الحقيقة!!

ثوره بلا ثوريين أم ثوريين بلا ثوره؟

الثورة هي استعداد عالي ليس لها سقف محدد من التضحية والإيمان لوصول اصحابها الثوريون للهدف، والثورة من الاستحالة تحقيقها بدون ثوريين مؤمنين صادقين سلاحهم القلم والكلمه والبندقية والموقف الشجاع... فمن يقف على أرض صلبة يكون واثقاً من نفسه قوياً ثابتاً كثبات الأرض في صلابتها، ومن يقف على أرض هشه رخوه يكون مهزوزاً غير واثق من نفسه مهزوما لا محال.

إجتثاث البعث قضية وطن وأمة، وليس مشكلة حزب فحسب؟؟

إن من يراجع أفكار ومبادئ وتاريخ حزب البعث، ويطلع على نظريته وتطبيقاته منذ تأسيسه في نيسان عام 1947 ولحد الآن، يكتشف بسهولة إنه حزب شعبي حضاري إنساني تقدمي إشتراكي، يؤمن بالوحدة والديمقراطية والتقدم وإحترام حقوق الانسان، ويدعو الى نشر قيم الخير والحرية والعدالة والفضيلة والتعايش السلمي بين الناس بمختلف قومياتهم وأديانهم

المستنتج من تجارب (البعث) ......للإعلاميين والكتاب والأدباء والمثقفين والشعراء وأحرار العراق والعروبة

التحية المباركة الطيبة لقلم المقاومة والجهاد والتحرير..قلم الثوار والمناضلين (عز الدين ابو حمرة)، والتقدير العالي لما يستحقه هذا القلم الطاهر المجاهد العربي الاصيل لما نشر له من حلقات معنونة الى الاعلاميين والمثقفين والفنانين والأكاديميين والكتاب الوطنيين العراقيين والعرب الاصلاء وأحرار العراق وثواره