دمشق تصعد في الغوطة لتأليب الحاضنة الشعبية على المعارضة               أم كلثوم في السينما الفرنسية تكسر الحواجز بين الشعوب               مفوضية الانتخابات تصادق على منح اجازة تاسيس لسبعة احزاب جديدة               مقاتلة "ميغ-35" الروسية تنهي اختباراتها (فيديو)               6 طرق لتبييض الأسنان تغنيك عن المعجون               استخبارات: صواريخ كيم جونغ أون قد تصل الولايات المتحدة العام الجاري               وسائل إعلام: موغابي وافق على الاستقالة بشروط               فشل مفاوضات تشكيل حكومة في ألمانيا              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

البعث المظفر باق.. واعداؤه زائلون

البعث فكر ومعتقد وتأريخ وتنظيم هو الاكثر صموداً وخلوداً، والابقى والاصلب والاقوى، وهو ليس بحاجة لمن يدافع عنه، ولا يخشى عليه من اجراءات هستيرية وقوانين مفزعة كـ(الحظر والاجتثاث والمساءلة..) الصادرة عن سلطة خائبة واعداء حاقدين! وهي تعكس ما تعيشه السلطة ومكوناتها واحزابها الطائفية من خوف وتخبط وخشية على مصيرها بعد ان ثبت للجميع انها سلطة فاشلة وعميلة باعت الوطن وفرطت بحقوق شعبه ولم

ناجي حرج: ...على الولايات المتحدة وبريطانيا أن تعتذرا للشعب العراقي عن كل ما حدث من مآس

وأضاف: للأسف الشديد لم تُتَّخَذ القرارات المناسبة بشأن العراق حتى الان، لأن ما إتخذ من قرارات أو صدر عن بيانات لا يزال يأخذ بنظر الإعتبار دائما أن الولايات المتحدة هي المسؤولة عما حدث. لذا تحاول الدول والهيئات الدولية جهد الإمكان عدم الإقتراب من الملف العراقي بما يستحقه من تفاصيل وتعمق، تلافياً للإصطدام بمسؤولية الولايات المتحدة الأمريكية".

يوم انتصار للعروبة والإسلام 8/8/1988

لا يمكن للشعب العراقي والعربي وفي طليعتهم رجال البعث ان يخفوا فرحتهم واحتفالهم بما أنجزه البعث بقيادته المؤمنة والجيش المغوار وشعب العراق الأبي من إنقاذ العراق والأمة من أهداف ومخطط تنفيذ إيران لمشروعها ألصفوي الشعوبي في استهداف الأمة العربية

سيدي صدام...

سيدي،، اطلب منك السماح،، فقد ادركت ان الرجولة بعدك قد تم دفنها تحت الثرى، نعم، لن اقحم روحك الطاهرة بالرائحة النتنة، التي تفوح من كل حدب وصوب، من علم صهيون الذي يرفرف في سماء عواصمنا العربية، ومن بضائع وفاكهة المستوطنات التي باتت مذاقا صائغا لافواهنا الشرهة،

كيف تريد للساقط أن يسقط؟

بعد إنجازي كتابة هذا المقال لم أجد بداً من الاتصال بصديقي قاسم عباس العامري، وطلبت منه اللقاء في المقهى التي اعتدنا ارتيادها فجاءني متردداً حاسباً أني سأعنفه على تسريبه المقال السابق، ولكنه فؤجئ بطلبي منه أن يأخذ المقال الجديد ويسربه بالطريقة نفسها، لأني وجدت أن من واجبي الأخلاقي أن أتواصل معكم لأطلعكم على أصداء المقال السابق.

البعث فجر ثورة رمضان وهو محظور

قانون الحظر يعني ان البعث سيقوى وسينتشر في كل بيت بصري ونجفي وديواني وبابلي وبغدادي وموصلي وانباري زيادة عما كان عليه أنتشاره قبل القانون وان اهداف البعث وشعاراته واستحضارات انجازات ثورته المجيدة في 17_ 30 تموز 1968 التي زامنوا أقرار الحظر مع ذكراها الثامنة والاربعين سيكون غموس خبز موائد العوائل وعتاد ومؤنة شواجير

حظر البعث: حتميّة فشل قرار الاجتثاث الإيرانيّ كما فشل الاجتثاث الأمريكو- صهيو-امبرياليّ من قبل. -1-

يأتي حظر البعث هذا، بعد كلّ ما تعرّض له حزب البعث العربيّ الاشتراكيّ من حملات ممنهجة اتّسمت بالعنصريّة والسّاديّة بعد أن خصّه الاحتلال الأمريكيّ بقانون " اجتثاث البعث " الذي استصدره المجرم بول بريمر غداة اجتياح قوّات الاحتلال الأمريكيّ بغداد من الكونغرس الأمريكيّ في سابقة لا نظير لها في التّاريخ البشريّ كلّه.

النصر آت فاستقبلوه

وصلنا إلى أفضل المراحل في الصراع.. تلك هي مرحلة الوعي التام للشعب والبقية تهون والنصر قادم لا محالة فاستقبلوه.

هل أتاك نبأ تمرير ما يسمى مجلس النواب في العراق لقانون حظر البعث؟

بدأ الاعداد لانقلاب تركي اخطر